الحل شنو..؟ا
07-12-2010 01:35 PM

ساخر سبيل
الحل شنو؟!

الفاتح جبرا

وأنا أقف أتناول الجرائد من الذي يقع على مَقربة من المنزل، وبينما كان (الهادي) صاحب الكشك يناولني (الجرائد)، وجدت شاباً حسن الهيئة يبدو أنه من أسرة محترمة يقف في مواجهتي ثم يبادرني وهو يرفع يديه في علامة تساؤل:
هسه الحل شنو؟
اعتقدت للوهلة الأولى أنّه يشكو من الحَال كعامة الشعب.. فقلت له:
- يا بني مفيش حل... يحلنا الحلة بلة!
في تلك اللحظة كان الشاب يخرج كيس (تمباك) من جيبه ويضع (سفة) على شفته العليا و(يتبتب) عليها ثم يقول مبتعداً من المكان:
بله بتاع مين..؟ والله دي ما بتتحلا كولو كولو!!
نظر لي (الهادي سيد الكشك) وكأنه يقول لي (ما تندهش ح أحكي ليك الحكاية):
(سراج) من أسرة رقيقة الحال، بل من الممكن أن نطلق عليها بدون أدوات تجميل أنها (أسرة فقيرة) منذ نعومة أظافره عشق (سراج) إبنة عمه وعاشا قصة حب طويلة.. بعد (تلتلة) تخرج (سراج) في إحدى الجامعات.. وبعد تلتلة أخرى وجد له صديقه (عادل) عملاً مكتبياً بسيطا بإحدى الشركات.. كانت زميلته في (المكتب) عانس (مرطبة) فاتها قطار الزواج (فطوالي ختت عينا عليهو).. الفطور سمك و(تعال يا سراج أفطر).. والعصير مشكل و(تعال يا سراج أشرب) وماشي وين يا سراج تعال أوصلك معاي بالعربية.. حتى وصل (سراج) إلى مرحلة لا يستطيع بعدها إلاّ أن (يفطر سمك) ويشرب بعدو (عصير) ويحلي بي (باسطة)!! ثم انغمرت الهدايا.. السجائر البنسون ما سجائر.. البناطلين ما بناطلين.. القمصان ما قمصان.. وكمان قالوا كان فيها مصاريف جيب!!
استمر الحال هكذا.. (ترطيب من الخارج) وحب من الداخل.. عندما كان يسأله أصدقاؤه المقربون كان يقول لهم:
إنتو قايليني عوير؟ (أرطب كده وبعدين أكب ليها الزوغة)!!
إلى أن جاء أحد الأيام خاطبته فيها قائلةً:
القصة دي يا سراج طوّلت.. ولازم تجي تخطبني من أهلي عشان نعمل العرس!!
وجد (سراج) نفسه في (محك خطير) وبدلاً من أن (يكب الزوغة) ومع (النفس الدنية) وإحساسه بأنّه (زول تفتيحة) فقد خاطب نفسه قائلاً:
مالو نخطب نخطب شنو يعني ما يا دوبك يحصل (تكثيف للترطيب).
إتصل سراج بصديقه (عادل) الذي كان يتابع الموضوع وشرح له الأمر وطلب منه تهيئة نفسه للذهاب معه للخطوبة والذي قال له:
يا زول بسيطة ما مشكلة أنا عندي (عمي) زول تفتيحة بخليهو يكلم أصحابو ويجي يمشي معاك يخطب ليك الزولة دي من أهلها..
تم عمل برو?ة مع عم (عادل)، جلسوا معاً وظبطوا ليهم سيناريو تمااام.. أهل سراج من وين وأصلهم شنو؟ وفصلهم شنو؟ والبت العاوزين يطلبوا إيدا إسمها منو..؟
في ذلك اليوم قام سراج بتأجير عربة (أمجاد) ركب عليها صديقه عادل وعمه وعدد من الأشخاص كبار السن قام عم عادل بإحضارهم.. وديك يا عِمَم وجلاليب وملافح وعند منزل مكون من (طابقين) توقفت الأمجاد حيث وجدوا والد (العروسة) ومعه رهط من المستقبلين يستقبلون (سراج والمجموعة)، في صالون المنزل الوثير جلس الجميع في شكل دائرة.. البارد.. (صمت) موز.. برتقال.. عنب.. تفاح.. (صمت)..
والله يا جماعة الدنيا الأيام دي مسخنة سخانة!!
كانت هذه الجملة التي أطلقها (أحد الحضور) كافية لكسر الصمت وتبادل الونسة بين الطرفين، التي شملت مواضيع عدة.. الإنتخابات.. الإنفصال.. الفنانين الشباب.. الكورة زمان.. الغناء زمان..
ياخي بس شوف ابراهيم عوض ده صوتو كان كيف؟ والله لو قابلك إتكلم معاك ساااكت زي القاعد يغني!!
إنتو ساكنين قريب منهم كنتو وإللاّ شنو؟!
أيوه كيف ساكنين معاهم في حي العرب.. جيراننا الحيطة بالحيطة!!
طيب كان كده بتعرف حسن كديس.. الزول الكان زمان بيسوق (بص أبو رجيلة) عالي كده وتخين وعندو شلختين!!
كييييف ما بعرفو مش المرة دخل بالبص في نقطة البوليس..؟
ومن (حسن كديس).. إلى عطا العجلاتي.. إلى عمرين سواق الركشة.. إلى عباس بتاع السمك.. وبين الفينة والأخرى تستمع إلى عبارة.. الناس ديل أهلنا.. الناس ديل نسابتنا.. الزول ده لعبتَ معاهو كورة واستمرت هذه الحكاية حتى تم إحضار الشاي بالبسكويت، حيث بدأ الجميع في تناوله وعاد الصمت من جديد.. استمر الصمت بين الطرفين طويلاً.. أخذ (صاحب سراج) يلكز في (عمه) لكزات معناها أفتح الموضوع خلينا نمشي!!
(وهو يستعدل في جلسته): والله في الحقيقة يا جماعة نحنا جينا نطلب إيد بتنا (سهام) لي ولدنا (سراج) ده!!
(والد سهام): ونحنا كمان بعد ما طلعنا بنتعارف جنس العرفة دي عليَّ بالطلاق ما بنردكم ساااكت.. (يلتفت إلى شيخ يجلس في ركن الصالون):
يا مولانا تعال أعقد للجماعة ديل طوااالي!!
كسرة:
الحل شنو؟ زي ما سراج بيقول بعد (بت عمو) عرفت و(فكّت) منو!؟... ناس بتقول كان مع الحالة الصعبة دي يواصل في الترطيب!!

الرأي العام


تعليقات 8 | إهداء 3 | زيارات 3002

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#7586 [yasir ]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2010 01:04 PM
يااستاذ جبره الغلطان منو


#7007 [nashwa kamal]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2010 03:23 PM
الحاصل دا قمة الاستهتار وين الرجال السودانيين الحياه الزي دي احسن عدمها ولا ما كدا ياجبرا يامربي الاجيال.


#6912 [صباح الخير]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2010 11:00 AM
والله ياجبرا لوشفت لينا سهام دى عندها اخت زيها كده تكون ماقصرتا معانا عديل ,
عشان نخاوى سراج فى ترطيبتو دى


#6726 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2010 05:55 PM
طيب هو زعلان ليه طالما وقع واقف يستمر ويكمل الدافورى


#6712 [محمد أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2010 04:45 PM
يستاهل عامل فيها مفتح...طلعت المفتحة سهام


#6706 [كتكوت]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2010 04:30 PM
سلامات

والله حكاية الزول يركبو ماسورة دى بقت عااااااادى

والحل فى الحل !!!!


#6665 [gazie]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2010 02:58 PM
وحياتك يا أستاذ الفاتح جبرا .... نفس الماسورة الركبته فيها بالتفصيل ..
بس أنا ماسورتى من بنت صغيرة لسه القطر مافاتها ...غايتو جنس غايتو ..!!


#6654 [نادر محمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2010 02:28 PM
والله ياشيخ جبرا حلها صعب لكن بينى وبينك حقو اكمل الترطيبه


الفاتح جبرا
الفاتح جبرا

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة