المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
شعب جبال النوبة في يوم ضيقه يصرخ الي الله ..!ا
شعب جبال النوبة في يوم ضيقه يصرخ الي الله ..!ا
07-14-2011 07:11 AM

شعب جبال النوبة في يوم ضيقه يصرخ الي الله ..!
بقلم / ايليا أرومي كوكو
[email protected]

1
اليك يا الله يعلو صرخة جبال النوبة في يوم ضيقهم فأستجيبهم
اليك يا رب السماء و الارض يأتون بالنواح و البكاءا فأسمعهم
اليك يارب الارباب يا ايها الاب الحنان أيديهم قلوبهم صلاتهم
فايها الرحمان يا الرحيم ها هم قد يأتون اليك سائلين متوسلين
بضعفاتهم وكل الشرور ياتون طالبين ملتمسين رحمتك فاقبلهم
بلطفك و بمحبتك الاولي انظر الي شعبك يالله بأحسانك و المحبة
فيا يا ايها الاب القوي العظيم مد يد عونك حتي لا يبادوا و يفنوا

2
لا تنسانا يا الله كل النسيان عود الينا و تذكر اننا شعبك
تذكرنا يا الله بنعمتك ولا تغض طرفك عنا في يوم بليتنا
الا تعود يا الله و تنقذ شعبك في الارض و تعطي السلام
الا تعود يالله و تتذكر عهودك الصادقة و تفي بوعودك الامينة
اذ قلت لشعبك يوماً لا تخف ايها القطيع الصغير لاني معك
عود و تذكر شعبك بكلمات فم عهدك المقدس لا اتركك لا أهملك
تذكر يا ملكنا اولادك المنتظرين المراحم انك أمين و عادل و قادر

3
فلا تترك شعبك يا الله لالة الموت تعبث بالحياة و تزهق الارواح
شعبك في بليته كما الحملان في البرية بلا راع و انت الراعي الصالح
خرافك يا الله في وادي ظلال الموت تفتك به انياب السباع الجائعة
انتظاراً ها هو شعبك في جبال النوبة ينتظرونك يا الله فمل اليهم
مل الي شعبك في جبال النوبة يا ابانا السماوي و انقذ حياتهم
تعال بروحك يا الله لتفتدي و تخلص الاطفال الابرياء وتنقذهم حياتهم
لا تتباطيء كثيراً يا الله عن صراخ اولادك لانهم ينقرضون و يفنون

4
كما لو أن العالم غير مبال او غيرمهتم او مكترث بحياة شعبك في جبال النوبة
ليس في الارض من يترأف عليهم و لا يوجد من بينهم يتعاطف معهم بصدق
شعبك في جبال النوبة يا الله شعب لا حول له و لا قوة او مصالح تحميه
فشعوب الارض صارت تتاجر و تجمعها و تفرقها المصالح المشتركة
أضحت للمصالح اليد العليا و القرارفهي التي تقرر و حقوق الانسان باتت اليد السفلي
فلا مكان في الارض من بعدك يا الله لكل القوم الضعفاء بين البشر يلجأون اليه
حقوق الانسان في عالم اليوم هي متاهة كبري وهي كروت للمساومة والمناورة السياسية

5
ولاجل الموارد الطبيعة يقيمون الحروب و لأجلها يبيدون بعضهم
أن قيمة حياة و روح الانسان تهون و ترخص في سبيل الموارد
ان البشر ماضون في غوغائهم غير مباليين بشي يحول دون أطماعهم
يبتكرون الحروب من حروب الموارد .. حروب المياه.. حروب الكراهية
كلها حروب في حروب يا الله كما لو انك خلقت الانسان ليحارب أخيه الانسان
ليس في الارض من بعدك يا الله قدسية لحياة روح الانسان كما في البدء
فهوذا الانسان قد جعل من ذاته الهاً في الارض يهلك و يحي من يشاء

6
اليك اليوم وحدك يا الله يلتجي كل شعب النوبة طالبين فضل رحمتك
يأتون اليك متضرعين صارخين في يوم النواح العظيم لأجل الحياة
النوبة في السودان يا الله يصرخون اليك ظلماً اصابهم من أخوتهم
النوبة يصرخون اليك طالبين انصاف قضاياهم و تلبية حقوقهم العادلة
حقوق الحياة بكرامة كما سائر بني البشر في كل بقاع كرة الارض
أنهم يأتون اليك ملتمسين عفوك و غفرانك انت الله العلي الرحيم الغفور
ها هم الان شعب جبال النوبة في انتظار رحمتك و فيض غني مجدك
بتحقيق العدل و السلام في السودان ، سلامك يا الله الذي سلام يفوق كل عقل.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1006

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#178427 [الزبير ودرحمه]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2011 05:17 PM
شعب جبال النوبه لا في ضيقه ولا يحزنون كل المطلوب ان لايحارب اهلنا في الجبال بالوكاله عن الحركه الشعبيه ويتفرغوا لتنمية بلدهم وحسب وان لا يسمحوا لامثال الحلو باستغلالهم في حرب لاناقه لهم فيها ولاجمل


ردود على الزبير ودرحمه
United States [WAD NUBA] 07-15-2011 01:57 AM
FIND WHERE YOU GOING TO HIDE LITTLE ARAB.


#178176 [محمد خليل]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2011 11:33 AM
ليس هناك مشكلة لشعب جبال النوبة مع الحكومة مشكلة الحكومة هى مع الحلو تقحموا شعب الجبال فى هذه المشكلة التى لا ناقة له فيها و لا جمل أما الحلو و جماعته الذين أشعلوا نار الفتنة و كان شعارهم منذ بداية الانتخابات النجمة أو الهجمة يعنى إما أن نفوز و اذا لم نفوز فسوف نشعل نار الفتنة و هذا ما فعلوه فكان من الطبيعى أن تتصدى لهم الحكومة لاخماد الفتنة الى أشعلوها و عاسوا فى الأرض فسادا و أطلقوا النار عشوائيا على المواطنين و على الجيش و رجال الشرطة ..


ايليا أرومي كوكو
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة