الافندي والانقاذ
07-14-2011 09:12 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

الافندي والانقاذ

هاشم ابورنات
[email protected]

كتب الاستاذ المعبر عبد الوهاب الافندي مقالا تعرض فيه الى حادثة التعدي التي تعرض لها نافع علي نافع وكان مقاله منطقيا عرى فيه قدرات رجال الانقاذ وذلك لمعرفته لهم بحكم انه (اسلامي الاتجاه) ورغم خلاف الاستاذ الافندي مع النظام الحاكم وسبل ادارته للبلاد الا اننا لا زلنا نرى حنينا دافنا يجر الاستاذ الافندي ليأمل ان يرعوي الرجال الذين فات عليهم قطار الرحمة ولم يركبوا فيه لانه لايعجبهم شكله ولا مضمونه واضحى ما ينادي به العقلاء ,منال بعيد ...ونحن نعطي الاستاذ الافندي الحق كل الحق ان يدلي برأيه والذي لم يخلو يوما ما من نقد هادف وشفقة على حال الوطن وبكائية على ما جرنا اليه هولاء الرجال من حال يرثي له العدو قبل الصديق.
الاستاذ الافندي يبحث عن المدينة الفاضلة ويرتب مقالا جيدا وعقلانيا ولكنه يبدأ بادانته المبطنة لما حدث بلندن وفرحة المعارضة به ولكني اظن انه قد فسر فرحة المعارضة على اساس الميل للعنف ليس الا . المعارضة فرحت لانها كسرت حاجز الخوف الذي دثرنا به هولاء الذين اتوا من دار اين؟ ولم تفرح المعارضة وحدها ..لا يا استاذ, لقد فرح اكبر حزب سياسي في السودان وهو حزب الاغلبية الصامتة كما يسميه الدكتور حسن مكي – فرح- لانه كان يسمع كلاما لم نكن نسمعه الا في ديار (الحلة) بدءا من لحس الكوع الى قد العين ... فرحوا لانهم ظنوا ان حواء قد عقرت فيأتي اليهم هذا الشاب ليقول لهم ان المك نمر لايزال جينه فينا ... فرحوا لانهم لايريدون ان يسمعوا كلاما كهذا يقال في عقر ديار الديمقراطية وكانوا قد اجتمعوا بالرجل ليناطحوه كلمة بكلمة وحجة بحجة ليستفيد هو من ارأئهم كحاكم لا ان يستل سيفه ليبارز فيخرج اليه علي ويقذفه يكرسي كما باب حصن خيبر... الحادث يا استاذ عبد الوهاب هو رد فعل لما قاله صاحبنا .
نادى كذلك الاستاذ الافندي بالفصل بين الصراع المسلح والحوار السياسي ... وهل يجدي ذلك مع الانقاذ وقد حفيت ارجل المعارضين لهذا النظام بحثا عن ذلك وداخت رؤوس الذين وقعوا الاتفاقات ما بين التنفيذ والتهويش والدغمسة وتهرب اللجان ما بين انشغالهم بالحج او العمرة او حضور المأتم او احتفالات الافتتاح ,كأنما هم وكلوا لهزيمة الجهود وتربية الاحن والضغائن و(استكراد )الناس والاساءة الى ذكاء الاخرين:-
Insult the intelligence of others.
ولنضرب مثلا لذلك يا استاذ عبد الوهاب كم من اتفاق وقعته الحكومة مع ثوار دارفور..... ولنبدأ بأبوجا وهل نفذ اهل الانقاذ الا ما دخل في اجندتهم ؟ والامثلة الاخرى سواء في دارفور او القاهرة او الشرق .انت ادرى بها ... الامر يا استاذ استعصى حله عليهم وعلينا وارجوك ان لاتبحث عن بقية من حتى ,لان ما علق في النفوس سيعتصى حله وما تؤمله من حلول هو افكار سامية ولكن التشويه الذي حدث في بواطن ما هو سامي ادى الى قرف الناس من الفكرة والنظر اليها على انها وسيلة للوصول الى السلطة والتمتع بالحكم وظلم الاخرين وقد نحتاج الى دهور ودهور لمحوها من عقول و جبين الذين وقفوا مع الانقاذ في ايامها الاولى بحكم ان شرع الله ات ... ثم شعروا بأنهم خدعوا وغرر بهم فصار وقوفهم الى جانب الانقاذ غضبة كبرى وحنق ... مع اطيب تحياتي والحق ابلج والباطل لجلج
هاشم ابورنات – 13يوليو2011


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2213

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#179074 [هاشم ابورنات]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2011 12:03 PM
اسف المتأسلمين


#178680 [ سودانى طافش ]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2011 08:25 AM
الأفندى ( ربيب ) الظلاميين فلايغرنك كلامه أو إشارته ( المبهمة) . . يود العودة لهم اليوم أو غداً - هذا إن لم يكن إلتقى نافع فى لندن - فهؤلاء لامبادئ لهم ولاقيم ويفهمون الدين بالمقلوب يعنى الدين عنهم ( حكم ) فقط وتسلط على الناس وأى ناس فقط على ( المسلمين ) ! هذا الأفندى معهم فى نفس القائمة التى سنحاكمهم بها إن هم ذهبوا فحتى الآن لم يقل كلمة واضحة حتى بعد أن أصبح السودان ( سودانان ) !


#178676 [wahied]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2011 07:53 AM
حتى انت يا ابورنات تطلق على هذه الفئة الضالة بالاسلاميين ! ! ! هؤلاء هم المتأسلمون لم نرى فيهم سماحة الاسلام ولا حلاوة الايمان حتى يدخل الاسلام فى قلوبهم هؤلاء آمنوا بشيىء اسمه السلطة والثروة وامتلأت قلوبهم بحب السلطة والثروة عكس المؤمنين الذين يدخل الايمان فى قلوبهم نحن نشك حتــــــــى فى سودانيتهم ناهيك عن اسلامهم لأن اخلاقهم وتصرفاتهم لا تشبه اخلاق السودانيين الذين تربينا معهم حسبنا الله ونعم الوكيــل من هؤلاء القوم اين تربى هؤلاء القوم هل تعلم ان الاسرائليين ارحم حالا وأقل سوءا فى معاملتهم مع الفلسطينيين من هؤلاء القوم الاخوان المنافقين ( من اين اتى هـــؤلاء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟)


#178600 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2011 12:05 AM
لايهم بالنسبة للأفندي ان يفني الشعب الفضل في سبيل ان تهتدي عصابته الاسلامويه وتعود لرشدها ،


#178244 [عبدالحق]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2011 12:37 PM
ياسعادتو هاشم .. الملاحظ ان هناك اطنانا من الكراهيه المتبادله بين السلطه والشعب .. وواقعة اهانة نافع تعبيرا عن هذه الظاهره .. اهل السلطه يكرهوننا ونحن نبادلهم باكثر منها .. هل وقفت امام موظف صغير فى السلطه ورايت كيف يتمنى ان يحرقك بالنار .. ونحن ايضا نتمنى سرا ان نفتح بطنه وناكل كبده .. ظاهرة الكراهيه متفشيه والنار من مستصغر الشرر .. اللهم احفظ باقى السودان من اهل السودان ..


#178238 [حسن]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2011 12:25 PM
د.االافندي من المفترض أن يقدم النصيحة لشيوخه و اخوانه القدامي
وقطعا هو يقابلهم بالخارج والداخل!


#178111 [mustafa]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2011 09:57 AM
ضرب نافع فعل رمزى مثله مثل قذف منتصر الزيدى لبوش فى العراق بالحذاء...لكن اهل اجبهة و كما يظنون انهم فوق البشر لا يرضيهم ان يهان ابوعفيناتهم....عفيت منك يا من ضرب ابوالعفين....


#178105 [أبو كمال]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2011 09:44 AM
لفد سعدت حقا بوجود سودانين يفهمون هؤلاء الاشخاص كمافهمتهم منذ اربعين سنة.


هاشم ابورنات
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة