المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
من لغم طائرة البشير المتوجهة إلى جوبا يوم التاسع من يوليو؟ا
من لغم طائرة البشير المتوجهة إلى جوبا يوم التاسع من يوليو؟ا
07-14-2011 09:04 PM

من لغم طائرة البشير المتوجهة إلى جوبا يوم التاسع من يوليو؟

شريفة شرف الدين
[email protected]

صارت الإشاعة مصدرا لكثير من الحقائق المحضة سيما إذا كانت هناك بودار و إرهاصات ترجح صحة الإشاعة أو قل التوقع.
راجت إشاعة تلغيم طائرة البشير المتوجهة إلى جوبا يوم التاسع من يوليو رواجا تناقلته الألسن و بعض المواقع على الشبكة العنكبوتية و لكن البشير ذهب إلى جوبا و عاد بخريطة السودان مشوهة و منقوصة بعدما أعمل مقص السياسات الخرقاء لحزب المؤتمر الوطني في جسد السودان الواحد الموحد بأرضه و شعبه و ثقافته رغم التنوع الذي ارتضاه الكل خلا حزب البشير و خاله الشؤم.
مسألة تلغيم الطائرات ليست بجديدة على ثورة الإنقاذ فقد مات جل رجالاتهم في حوادث طيران ستكشف عنها الأيام و إشراب البشير من نفس الكأس التي سقى بها خصومه أمر ليس مستبعدا أبدا.
صار البشير عبئا ثقيلا على حزبه بُعيد إتهامه بواسطة المحكمة الجنائية الدولية و صار عبئا أثقل بعد كل لقاء جماهيري مباشر يخاطبه البشير إذ يطلق كما هائلا من التصريحات ذات العيار الثقيل أو قل المصيري في نزوة عابرة ثم سرعان ما تصطدم تصريحاته تلك بعكسها تماما مما أوقع الحكومة في حرج كبير أما الرأي العام. أضف أن البشير فشل حتى الساعة بعد إثنين و عشرين عاما في إنفاذ إتفاقية واحدة ناجحة سواء كان بين الأحزاب أو الحركات المعارضة إذا استثنينا نيفاشا التي وقعها و أوفى بها تارة لإعتقاده أن أمريكا ستفي بجزرتها الموعودة برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب و إعفاء بعض الديون التي كانت عليه و لكن بشكل رئيس أراد البشير تلميع صورته أمام إتهام المحكمة الجنائية الدولية و إرخاء الخناق عليه و لكن خاب ظنه.
التخلص من البشير لصالح أي من علي عثمان طه أو نافع أو غيرهما أصبح أمرا ملحا لوقف الخلاف الذي يكاد يعصف بكيان المؤتمر الوطني سيما بعد إبعاد صلاح قوش و تهميش على عثمان طه و ارتفاع اسهم نافع للدرجة التي جعلته يوقع إتفاقا إطاريا مع الحركة الشعبية دون الرجوع إلى مؤسسية حزبه الأمر الذي أغضب البشير و جعله يخطب بعد صلاة الجمعة و يرمي بأوراق الإتفاقية في القمامة ثم ذهب ليأخذ راحة من تعب رحلة الصين المارثونية.
تدنت أسهم البشير جدا في جميع الأصعدة بعد إنفصال الجنوب الذي أصبح حقيقة ماثلة و لم يعد البشير ذلك القائد الملهم الذي يلتف حوله أي إجماع بغية الخروج بالسودان الشمالي من المأزق الوشيك الذي يتهدده إقتصاديا أمنيا و لكن بشكل أكبر مهددات دارفور كردفان و النيل الأزرق.
إغتيال البشير و في هذا التوقيت بالذات – التاسع من يوليو – يبعد أيما شبهة عن الفاعلين الفعليين و توجيه اصبع الإتهام للحركة الشعبية لتحرير السودان كتصفية حسابات أو قل القوى الغربية بإيعاذ من المحكمة الجنائية الدولية.
دون إخلاء البشير للساحة السياسية يصعب تماما إحداث إية تغييرات جوهرية لما تميز به البشير من إنفرادية في الرأي و إرتجاله أي إنه لم يعد الورقة الرابحة في أيما قضية.
كل هذه الأسباب و ربما أخرى جديرة بالتخطيط للتخلص من البشير إن لم يكن اليوم فربما بالغد القريب لأننا نعرف جيدا كيف كان مصير أعضاء ثورة الإنقاذ الذين تبقى منهم أقل من أصابع اليد الواحدة.


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4402

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#182785 [ابو عكاز خرمان دواس]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2011 08:08 AM
يا جماعة الخير البشير ما محتاجينو يموت الموت كده كده جاييهو انا داير البشير يجلدو قدام الناس كلها لأنو كذاب وناقض مواثيق وكلو خطاباتو فيها تهديد للشعب السوداني والليلة يحلف بحاجة وبكرة بسوي نقيضه زي ما سبقوني الأخوان في تعليقاتمهم والغريب إنو في ناس بيقولو مافي أحسن منو في العالم شوفوا جتس ديل !


#179002 [abubakr]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2011 10:14 AM
القتل والاقتتال دخل السياسة السودانية بدخول العساكرفي السياسة وتدبيرهم الانقلابات الغير مشروعة والتي لم تثمر الأ البلاء والحروب والحل الوحيد هو رجوعهم الى ثكناتهم وباسرع مايمكن.


#178894 [الجعلى البعدى يومو خنق]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2011 11:32 PM
يا جماعة الخير دى جماعه جات بالدم يعنى ما جمعيه (خيرية) فكل السيناريوهات متوقعه وليه العجب والدهشه؟ أن تتحرك (اللوبيات المؤتمرجيه) المتنفذه التى تضررت مصالها فى صراع الافيال.. والشلليات الامنيه.. معقول الباشمهندس الفريق أول صلاح قوش لزم بيتو ولزم خشمو؟ شغل البلطجيه ما معروف لكن أركان وأعمدة النظام ديل معقول بقوا ذى موظفى (المعاشات) كل زول شايل ليهو ملف كايس حقوقو؟ وديل حقوقهم كم؟ وبتطع من وين وبستلموها كيف؟ كان أسم( قوش) يجعل الجميع يخاف ويتلعثم ويتردد وكأنه ملك الموت معقول أعفوه كما تم أعفاء بعض أفندية الحكومة من الناس ذوو اللسان الطويل فبدل ما يجيبو مقص يقطعوا ليهو لسانو من (لغلوقو) قامو قطعوا عيشو وقالوا قطع الارزاق ذى قطع اللسان من نهاية (اللغلوغ) بتاعه وأم العيال اذا أحالوا زوجها للمعاش تقوم تقطع منو الخدمات (الليليه) اللى كان بتمتع بيها لما كان (أفندى آدى الدنيا) وكان موظف عندو شنه ورنه ومن يومها طلق السياسة والعواسه وبقى مقابل أم أولادو والعيال قليلى الادب وطلباتهم التى لا تنتهى ... ويسأل الله فى سره أن يتغمده المولى عاجلاً بأن ينتقل لرحاب ربه طالما رحاب بيتو ضاق عليهم وزملاءه مااشتغلوا بيهو الشغله وتحت تحت الجماعه طلعوه حرامى سرق ونهب وخمش ودغمس ... والرجل بقى يتمنى الموت بعد ما وصلتو وشاية السرقات المفبركه فسأل الله أن يتولاه برحمتو ويرحمه عاجلا لا آجلاً وطظ فى المعاش وقروش المعاش ..............


#178665 [الفاتح قريب الله]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2011 06:44 AM
الكلام السمعتو أنا إنو الجماعة لغموا طيارة البشير لكن أمن البشير إكتشف الحكاية

في اللحظة الأخيرة و الطيارة غيروها بتانية ,, المهم في الأمر إنو البشير زعلان عايز

يطق من الزعل و كل المؤتمرجية في حالة تحنن لكن الأجاويد ما قصروا ,,


#178580 [حلفاوي]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2011 11:03 PM
حلمك شوية يا شيخ ادريس فالاخت شريفة لم تدعو احد للقتل وانما ترصد وتحلل تسريبات حول الحادثة ....التصفيات داخل النظام امر متكرر الحدوث وغير مستبعدة .. وتصفية اللواء الزبير محمد صالح ومن بعده ابراهيم شمس الدين وغير هم امر معلوم ويتناولها الناس في مجالسهم .... القتل والغدر سمة ميزت هؤلاء القوم وخاصة نافع فهو كما يعلم الجميع مدبر محاولة اغتيال الرئيس السابق حسني مبارك .....
وللاخت شريف لم يكن للبشير يوما اسهما حتى يفقدها .... هو ابتلاء من الله علينا ونساله سبحانه وتعالى ان يكشف عنا البلاء ....
لم ارى او اسمع بان رئيسا كان محل سخرية واستهزاء مثله .... بتنا نتوارى خجلا عقب كل خطاب يلقيه الرجل ( ونحن بالمهجر ) هربا من سخرية اخوتنا واصدقائنا العرب المقيمين معنا ...الرجل ضعيف ودفع السودان الكثير ثمنا لضعفه هذا ......


#178550 [شيخ ادريس - أمريكا]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2011 09:52 PM
الأخت الموقره شريفه تحياتى وتقديرى.
لأول مره أقرأ لك ...ربما لأنك لأول مره تكتبين.
أختى العزيزه لماذا تدعين الى القتل والاجرام أيا كان خلافنا واختلافنا.
فالبشير ليس شخص أو فرد بالتخلص منه بهذه الطريقه يحدث التغيير المنشود والمطلوب.
فالبشير يمكن اغتياله بالثوره عليه وعلى نظامه وتقديمه لمحاكمه عادله.
اما ادانه أو تبرئه.
نحن مشكلتنا ليست فى الأشخاص والمسميات بل فى الأفكار .
فاذا كانت هذه هى طريقة تفكيرك فماالفرق بينك وبين من يحكمنا الآن.
واجب علينا الدعوه الى الحق والعدل لا الى الظلم والقتل والسحل.


ردود على شيخ ادريس - أمريكا
Sudan [Emesary ] 07-15-2011 08:12 PM
القاتل يقتل .....


شريفة شرف الدين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة