المقالات
السياسة
وأين هو السودان .. يا عمر؟!
وأين هو السودان .. يا عمر؟!
02-07-2016 09:30 PM


فى سخرية وإستهزاء و(لوية) – بوز - معتادة تكشف عن لؤم عجيب، بثت قناة (الجزيرة) مقطعا لرئيس (النظام) عمر البشير وهو يتحدث فى إجتماع مع كوادر حزبه عن دعوة أخواننا فى الجنوب الأخيره العاقلة لتطبيع (العلاقات) بين البلدين وذلك أمر طبيعى يفترض أن يكون عليه الحال منذ تاريخ إستقلال الجنوب لو كان فى (الخرطوم) يومها نظام رشيد ورئيس رشيد.
كعادته تنصل رئيس النظام عن مسئوليته الشخصية ومسئولية تنظيمه التاريخية عن فصل الجنوب الذى بدأت معالمه تظهر فى الحقيقة مع مع تنصل ساسة (الشمال) عن تعهداتهم للجنوبيين قبيل الأستقلال فى 1 يناير 1956 ورفضهم الإعتراف بخصوصية للجنوب كانت تقتضى منحه حكما ذاتيا و(فيدراليا) حقيقيا، كما أتفق.
تهرب (عمر) عن مسئوليته كعادته وسخر من إخواننا الجنوبيين وقال أنهم يأتون اليهم (تحت .. تحت) نادمين
ثم أكتملت عملية الإنفصال واضحت تنتظر اليوم الذى يعلن غيه بإنقلاب 30 يونيو 1989 المشئوم الذى تبعته حرب ابادة بإسم (الجهاد) الزائف والسعى لتأسيس (دولة إسلامية) قبل ظهور دولة (داعش). على الإنفصال الذى وصف الهدف منه هو التآمر على الشمال!
وكأن (عمر) كان يعمل من أجل الوحدة (الجاذبة) وكأن (خاله) الرئاسى (العنصرى) الذى لولا إنقلابه لكان حتى اللحظة موظفا صغيرا فى (إتصالات) ابو ظبى ، يظن (الجاهل) – بالأكشن – الذى يغرى (المراهقين) أنه صحفى وأن صحيفته مقروءة، ولو كان الأمر كذلك فإن مجلة (البلاى بوى) قبل ظهور (الإنترنت) تعد افضل مجلة فى الكون كله .. كأن ذلك (الخال) لم يكن ناعق الشر و(بوق) الداعين للأنفصال والمعبر الأول عنهم.
عمر .. يتنكر لمسئوليته فى إنفصال (الجنوب) محملا ذلك (للجنوبيين) أو من قال أنهم ياتون اليه نادمين على الإنفصال، قبل أن ندحض فريته وأكاذيبه نقول له، دعك من الجنوب الأن وحافظ (برحيلك) ورحيل (جماعتك) ونظامك، على ما تبقى من السودان .. أترك موضوع الجنوب الذى فصله الفكر الداعشى الإخوانى الشيطانى المتحالف مع السلفيين ومن يرى غير ذلك فهو مضلل ومغرر به ولا يعرف حقيقة (فكركم) الظلامى الإقصائى الذى لا يحتمل الآخر ولا يعترف بشئ إسمه الديمقراطية أوتبادل سلمى للسلطة ، أحد اشبالهم (الجدد) صرح بأنهم سوف يحكموا لخمسين سنة قادمةّ!
إذا اراد أن يعرف رئيس (النظام) الحقيقة، فليذهب ويستمع الى شهادة شاهد من أهلهم وهو أمام (الحرم المكى) الذى اعترف فى شريط (فيديو) موجود بأن الدواعش اتوا من مثل هذه الأفكار وهو يعنى التنظيمات التى ينتمى اليها عمر البشير (إخوان مسلمين) وغيرهم، وقال حتى من لا يفعل فعل (الدواعش) فهو مؤمن بفكرهم ومقتنع به.
الفكر الذى يتبعه رئيس (النظام) لا يفصل أو يقسم (الجنوب) وحده بل يقسم الكون كله، بداية الى صنفين لاثالث لهما مسلمين وكفار كما ذكر (سيد قطب) فى كتبه، جزاء (الكفار) القتل وفى هذا الجانب يدخل (الجنوبيون) ووحدة (قرنق) التى وصفها أقرب المقربين (لعمر البشير) ذات يوم وهو (نافع على نافع ) – أفضل منها الإنفصال – ثم يقسم ذلك الفكر (المسلمين) أنفسهم الى جماعة (الإخوان المسلمين) ومن يوالونهم – الى حين - ومسلمين و(موالين للكفار) هم با قى أمة المسلمين، إذا خرج هؤلاء الأخيرون فى مظاهرات يقتلون دون رحمة كما حدث فى سبتمبر 2013 ويواجهون بالآية التى تقرأ فى غير مكانها والتى تقول: (إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض).
الم يصفونهم بانهم (مفسدين) ومخربين خرجوا من أجل إحداث (فوضى) فى البلاد ولتخريب المنشاءات وحرق محطات البترول؟ ثم لم يكتفوا بذلك بل صفعوا مؤخرا امهات الشهداء المكلومات اللاوتى خرجن للتعبير عن حقوقهن المشروعة وفى المطالبة بالقصاص لفلذات أكبادهن، ماذا تقول يوم القيامة إذا وقفت أمامك أم (الشهيد) المصفوعة على وجهها يا (عمر) وأنت فى ذلك اليوم، لن يحميك جهاز أمن أو (مليشيات) حميد تى!
للأسف البعض لا زال غير مدرك حتى الآن السبب الذى يجعلنا من وقت لآخر نأتى بأمثلة من نظام الإخوان المسلمين (المصرى) وهو صاحب هذا (الفكر) الشيطانى (الميكافيلى) اللا أخلاقى والذى أسس ذلك التنظيم (مصرى) هو - حسن البنا - ومن جعله أكثر عنفا من أجل الوصول للسلطة والتشبث بها كذلك (مصرى) وهو (سيد قطب)، وحتى يتبين الناس رؤية (الإخوان المسلمين) فى باقى (خلق الله) فهذا حديث للقيادى (الأخوانى) المصرى – المسجون ألان - المحامى (صبحى صالح) وجهه لشباب (الإخوان المسلمين) بعد وصولهم للسلطة فى مصر باشهر قليلة، قال لهم : (كيف تتزوجون من غير الإخوات المسلمات، فتستبدلون الطيب بالخبيث)؟
ذلك الفكر الخبيث الذى لا يعترف بدولة (المواطنة) وتلك الرؤية الإقصائية الإستعلائية، هى التى فصلت الجنوب يا (عمر)، وجعلت شعب واحد يعيش فى دولتين.
نعم هنالك أخطاء من الجانب (الجنوبى) لا يمكن انكارها ولكنها ليست كما تظن، فمن ضمن الأخطاء أن الجنوبيين من حقهم ان يطالبوا بتقرير مصيرهم طالما السودان محكوم بمثل النظام الذى ترأسه - أنت - لكن ما كان عليهم أن يتنازلوا عن الجنسية السودانية لأنهم اكتسبوها (بالميلاد) ابناء عن اباء عن أجداد، لا منة منك وأنت لا تستطيع أن تقرر من هو (السودانى) ومن هو غير (السودانى) حتى لو وصلت للسلطة عن طريق (ديمقراطى) لا عن طريق (إنقلاب) طالما هنالك (كندى/سودانى) و(أمريكى / سودانى) و(سوري/ سودانى)، والجنوبيين سودانيين اصلاء، لا داعى هنا أن نتجه لحديث عنصرى يردده البعض عن (جدادة الشارع الطردت جدادة البيت)، فنحن فى عالم اصبح أرفع (قيميا) من ذلك، وصار من حق الإنسان أن يصبح مواطنا متمتعا بكآفة حقوق المواطنة إذا اقام فى بلد – محترم - لمدة 5 سنوات بل فى البعض الدول يحصل على الجنسية فى اقل من ذلك الزمن.
لقد كنا قبل أن (تلوى) – بوزك - بتلك الطريقة المعهودة، نطالب ونتمنى حتى لو حدث الإنفصال أن يكون النظام فى الخرطوم رشيدا وعاقلا، ينظر للأمور ابعد من أرنبة أنفه واللا يعمل على زيادة الفجوة والألم والمعاناة للشعبين، بل أن تتحول (العلاقة) مباشرة بعد (الإنفصال) الى افضل علاقة بين بلدين فى هذه الأرض وأن يحتفظ الجنوبيين بجنسيتهم السودانية وأن يقنن الوضع بين الشعب (الواحد) فى (البلدين) الى افضل من الحريات الأربع.
فإذا كنت تسخر على الجنوب، وتقول اين هو الآن ..فنحن نسألك وأين هى الدولة (الأم) السودانية – يا عمر؟
هل هى ذاتها الدولة التى ربتك وعلمتك وقد كنت من ابناء البسطاء والفقراء، فهل يستيطع الآن فى ظل نظامك الجائر، هذا (فقير) أن يعلم ابناؤه؟
ثم .. لماذا تعيب على (الجنوبيين) فعلهم وندمهم، إذا كان ذلك حقيقة، لا كلمات مجاملة عرفناها عندهم، الا تستجدون أنتم (الأمريكان) الآن وفى كل يوم؟
الا تنشط كوادركم (المغرر) بها، فى جمع التوقيعات لفك (الحصار) الإقتصادى المضروب على (النظام) بسبب ارهابه منذ عام 1997، فهل لوت لكم (أمريكا) - بوزها - وقالت لكم، اليس هذه امريكا نفسها التى كنتم تنشدون ضدها الأناشيد (الجهاديه) التى تقول : (يا الأمريكان ليكم تسلحنا، بكتاب الله وقول الرسول)؟
فلماذا تستجدون الآن وتتذللون .. لماذا لا تفكوا الحصار عنكم بالجهاد؟
أرحل يا عمر .. خلى الباقى يفضل.
فمن يطبلون لك ويقولون لك أنك أفضل من يحكم السودان، كذبة ومنافقون تهمهم (الدنيا) ووجبة طعام (سهلة) سريعا مع يخرجونها كفضلات.
تاج السر حسين – [email protected]



تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3306

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1411822 [كاره المؤتمر الوطنى]
0.00/5 (0 صوت)

02-08-2016 11:40 AM
تصحيح ضرورى:
___________
حدث نوع من التقديم والتأخير فى هذه العبارة التى جاءت كما يلى:
((تهرب (عمر) عن مسئوليته كعادته وسخر من إخواننا الجنوبيين وقال أنهم يأتون اليهم (تحت .. تحت) نادمين
ثم أكتملت عملية الإنفصال واضحت تنتظر اليوم الذى يعلن غيه بإنقلاب 30 يونيو 1989 المشئوم الذى تبعته حرب ابادة بإسم (الجهاد) الزائف والسعى لتأسيس (دولة إسلامية) قبل ظهور دولة (داعش). على الإنفصال الذى وصف الهدف منه هو التآمر على الشمال))!

الصحيح أن تقرأ كالتالى:

((تهرب (عمر) عن مسئوليته كعادته وسخر من إخواننا الجنوبيين وقال أنهم يأتون اليهم (تحت .. تحت) نادمين على الإنفصال الذى وصف الهدف منه هو التآمر على الشمال!

وكأن (عمر) كان يعمل من أجل الوحدة (الجاذبة) وكأن (خاله) الرئاسى (العنصرى) الذى لولا إنقلابه لكان حتى اللحظة موظفا صغيرا فى (إتصالات) ابو ظبى ، يظن (الجاهل) – بالأكشن – الذى يغرى (المراهقين) أنه صحفى وأن صحيفته مقروءة، ولو كان الأمر كذلك فإن مجلة (البلاى بوى) قبل ظهور (الإنترنت) تعد افضل مجلة فى الكون كله .. كأن ذلك (الخال) لم يكن ناعق الشر و(بوق) الداعين للأنفصال والمعبر الأول عنهم)).

ثم أكتملت عملية الإنفصال واضحت تنتظر اليوم الذى يعلن غيه بإنقلاب 30 يونيو 1989 المشئوم الذى تبعته حرب ابادة بإسم (الجهاد) الزائف والسعى لتأسيس (دولة إسلامية) قبل ظهور دولة (داعش).

[كاره المؤتمر الوطنى]

#1411803 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

02-08-2016 11:14 AM
يا سلام عليك يا تاج السر حسين مقال رائع واتفق معاك فى معارضة الكيزان الاقذر نظام مر على السودان مما الله خلقه ولكن اختلف معك كثيرا فى موضوع المريخ العظيم الاتكون قبل الكيزان وانجازاته كلها قبل الكيزان ودولاراتهم وسيبقى بعد ذهابهم الى مزبلة التاريخ!!!
كسرة:مصر جانا منها تنظيم الضباط الاحرار والكيزان ولو اتبعنا نظام وست منستر وبنكهة سودانية اسلامية وسطية وعلمانية سياسية لا تحارب الدين بل تبعده من الصراع السياسى كنا بقينا بشر وعمالقة ولكن بكل اسف اتبعنا انظمة العهر والدعارة السياسية من انقلابات عسكرية وعقائدية يسارية او اسلاموية واهو بقينا حثالة وزبالة والله على ما اقول شهيد والف مليون ترليون تفوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو على اى انقلاب عسكرى او عقائدى واطى وسخ قذر عاهر داعر عطل التطور الديمقراطى فى السودانى وخلانا نبقى زى العراق وسوريا ومصر وليبيا واليمن وهلم جرا بدل ما نبقى مثل الهند وبريطانيا اخ تفووووووووووووووووووووووووووو على القذارة والوساخة والعهر والدعارة السياسية انحنا عيننا للنجوم مثل الهند وبريطانيا نقوم نبارى الوسخ والقذارة؟؟؟؟؟

[مدحت عروة]

تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية
تقييم
2.02/10 (20 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر.
علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة