المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
تهشم الصورة..!ا
تهشم الصورة..!ا
07-17-2011 02:10 AM

تهشم الصورة..!
بين ضربة كندا ...ودقة لندن!

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

في طريقه الي كندا حيث كانت ضربة الكاراتيه اياها.. وفي جولته الأمريكية قبل ذلك ..قال الدكتور الترابي وهو في قمة نشوته السلطوية وفي تعال وفخار طاووسي ..حينما سئل هناك ..لماذا فا رقتم كل الطرق المشروعة المؤدية الي السلطة عبر التداول السلمي وكنتم جزءا من ديمقراطية لابأس بها ..فانقلبتم عليها لتنفيذ مشروعكم الاسلامي عبر الدبابات ..؟
أجاب قائلا ..كل الفعاليات السياسية جربت الانقلابات ..بدءا من الأحزاب الكبري وان كان ذلك من طرف خفي ومرورا بالشيوعيين..فلماذا يحرّم علينا أن نجرب نحن!؟
في ذلك الوقت كانت السطوة والغرور يملأن صدر الشيخ وتداعب خياله أحلام أممية المشروع العالمي للدولة التي ربما ضاقت بجغرافيتها مساحة تلك المخيلة بعد أن تلقي الرجل في وقفته بكندا ضربة اختلت بعدها موازين تفكيره وارتبكت معاييره السياسية حينما عاد الي الوطن واكتشف أن ما هو مزروع علي سراب الحقل ليس بالضرورة ما يمكن أن يشؤن علي ساحة البيدر وهو الذي قال في محاضرات تلك الرحلة ..لسنا في عجلة من أمرنا لنسود العالم .. قد يلزمنا ربع قرن من السير ولكّن في النهاية سنصل !
وها نحن نعيش الهزيع الأخير من ربع القرن الذي فصل بين كلام الشيخ الحالم..وما انتهي اليه هو شخصيا طريدا عن مشروعه الذي سقاه في ليل بهيم( بشراب الناكوسي ) وقد جرت في قنوات الأحداث مياه كثيرة وملونة ..فابن لادن الذي كان في بدايات الانقاذ ضيفا عزيزا عليها خرج مسلوبا من ماله وآماله ..فأدار غزوة من جبال افغانستان فجّرت برجي التجارة في نيويورك ونسفت معهما صورالحلم المتبقي في الذهن جراء ضربة كندا والذي افاق منه الترابي ..حينما ارتطم بالأرض وهو يسقط من نومة المطمئن علي سرير القصر الذي تمدد عليه بدرجة فوق مضجع الرئيس بعد ان مهد له كحبيس..!
وتدور الأيام وهي دول كما نعلم وان كان الكيزان يعلمون لا أدري ؟.. ويذهب نافع علي نافع أحد صنيعة الترابي ووراثي غروره و سارقي احلامه الي لندن
في ليلة غضب الرئيس البشير عليه محاولا فش غبينته في الذين تركوا له البلد ليلاحقهم بلغة التعالي ذاتها ..فيقول نعم قتلنا من حاول أن ينقلب علينا وسنقتل من يعيد التجربة ..لسنا اول من جاء بالانقلاب ..وقبل أن يكمل . وكأنه كان يود القول.ولكنّنا سنكون آخر من تتنتزع منه السلطه!
وهنا ارتطم الكرسي بحاجب عينه والمقذوف من صفوف الحضور الذين ضاقوا ذرعا بمنطقه المستفز... حتى جرحته الدقة..ليعيد التاريخ نفسه قبل أن يكتمل ربع القرن الذي تنبأ فيه شيخه الآفل باكتمال الصورة للمشروع الذي تناثر مع تهشم مرآة خيال الشيخ ..مثلما أنكسر معه طموح وكبرياء وعجرفة نافع مرتين .. مرة حينما قال له ذات الرئيس الذي أبعد الترابي ..الزم حدودك! ومرة حينما قال له الكرسي ..لقد ارهقتني بالجلوس كثيرا .. وحان الوقت لكي أدمي وجهك ولو في بلاد الذين جئت تذكرهم بالثمن الموعود نظير تقسيم الوطن الذي أضاعه مشروعكم الضائع والفاشل محليا ودوليا....
فالله يمهل ولا يهمل..
انه المستعان وهو من وراء القصد.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1412

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#179742 [ابو جوله]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2011 01:07 PM
التحايا لك يا ابو ماهر
يا جماعة الخير شراب الناكوسي .. مخالف للكنتور والانسياب .. واللي بسقي ناكوسي .. صديق الصمد .. وبهنزر للمفتش .. دا كلام مزارعي الجزيرة
وحقيقة الانقاذ هي شراب الناكوسي . لذلك ذبل زرعها وشاط نباتها وخربت ديارها واصبحت يباب . ولك الله يا سودان


#179638 [برق العطاشى]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2011 11:09 AM
هذا تحليل الملم بخبايا وخفايا الامور يا استاز برقاوي 00نعم خرج عن دائرة الضوء عراب ( المشروع الحضاري ) الهلامي واكلها كما اكلها ( تور البصيرة ام حمد)00 ومن ثم سطا على سطح العنتريات والعنجهة اناس ورثوه ولكن حتما سيكون مصيرهم و سبيلهم الى مزبلة التاريخ 00وفي الاخرة نوكل امرهم لله وحده الذي يقتص للكبش الاقرن من الاملح000000


#179509 [كاكوم]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2011 08:01 AM
يا سلام على الاسلوب الجميل والتعبير المستوحى من البيئة الزراعية المعافاة والحقائق والرقائق بالله عليك عرج بينا شوية على الزراعة وشياطين الانس الذين اوكل امرها اليهم واضح انك تربال نجيض


محمد عبد الله برقاوي
 محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة