المقالات
السياسة
دنيا عليك السلام .. عندما يتجرد الطب من الانسانية !!
دنيا عليك السلام .. عندما يتجرد الطب من الانسانية !!
12-21-2015 11:52 PM


قد يثيرهذا العنوان حفيظة البعض,ويعتبره تجنياً على اصحاب المهنة الانسانية ,التي نقدرها ونقدر اخلاقيتها وكل ما تقوم به من عمل انساني ,إلا ان بعض الأطباء قد يكونوا خرجوا عن القاعدة ,واصبحت مهنة الطب تعني لهم يومياً (بنك من المال) فزيارات بعض المواطنيين وحاجتهم الماسة الى بعض الأطباء المشهوريين او المستوصفات ( التجارية ) ذائعة الصيت اصبحت تحتاج الى ضمان مالي كبير حتى تتمكن من وضع قدمك على عتبتها حتى ولو كنت تحتضر !!! ولمجرد ان تجري كشف سريري وقد تتبعه فحوصات في المستوصف اوحسب التأمين الصحي فذلك امر لا يطيقه غير الميسورين , لان بعض الأطباء تصل مقابلتهم في العيادة الى أكثر من (300) جنية وهو اجر بالطبع فاحش في مجتمع معظم سكانه من اصحاب الدخل المحدود إن لم يكونو بلا دخل والسادة الاطباء لا يمكن الوصول اليهم في مستشفيات الدولة المنهكة التي ينعق فيها البوم.
فقد ترى بعض الجهات ان اجور الأطباء متدنية في مجملها بينما يرى الكثير من عامة الناس بأن الأطباء اصبحت اجورهم لا تطاق وليس بمقدور المريض دفع هذا الأجر رغم الحاجة الماسة للذهاب الي الطبيب ,لتبدأ رحلة البحث عن القرض الحسن لتوفير رسوم (للمقابلة) وما يتبعها من فحوصات وعلاج .
فبعض الأطباء وحتماً هم القلة نشير إليهم بلا اسماء فقد اصبحت عياداتهم (مزارات) مقدسة لأن المريض وحسب طلبهم يظل بحاجة الى اكثر من جلسة جميعها مدفوعة القيمة لا تجب بعضها البعض وحتى لو كان الطبيب يملك العلاج من مرة واحدة فلا بد من ان يعوده المريض مراراً وتكراراً لتصبح عيادته مزدحمة ,وتظل عملية استنزاف لحالة المريض لتصبح عياداتهم (محجاً ) يدر عليهم دخلاً يومي يصل الى اكثر من ثلاثة ملايين جنية (بالقديم ( ؟؟
لا تمتلى خزانتهم معها بل تقل دوماً هل من مزيد ,المؤسف انه مع هذه الجباية المنظمة ترزح الجهات الطبية المختصة في نوم عميق , وهل لا توجد جهه من حقها ان تصدر قائمة بالأجور رافةً بالانسان والانسانية و تكون اجور عادلة ومناسبة ومرضية ومعممة على عيادات الأطباء تظهر فيها رسوم المقابلة العادلة والفترة الزمنية المسموحة للمراجعة الثانية, لينطبق ذلك بشكل عام على مختلف العيادات وخاصة عيادات التخصصات النادرة او (الاطباء المشاهير) كما يحلو لهم .
لا ينبقي ان يكون المواطن رهينة قصرية لدى بعض من عيادات الأطباء التي اصبحت تأخذ طابعاً تجارياً بحت وليس انسانياً كما المأمول ولو في نطاق محدود, في غياب وغفلة الحكومة ومؤسساتها ذات الصلة ,ولكن للإنصاف فان هنالك من يحترم هذه المهنة ويقدسها ويعطي الانطباع الانساني الأخلاقي قبل (المالي) ولكن تبقى هي القلة القليلة.
من حق المواطن ان لا يكن عُرضة لما يفرض عليه من اجور عالية دون وجه حق فقط بسبب شهرة الطبيب الذي بدل ان يستغلها انسانياً فيصبح هدفه منها مادياً, ولا يصل اليه إلإ اصحاب الذوات ,بينما البسطاء من عامة البشر محرومين من خدماته الانسانية عفوا (التجارية بإمتياز) في الوقت الذي يجب أن يبتعد فيه الطبيب عن الشبهات ، فلا يشارك في أي نشاط لا يتفق مع شرف المهنة حتى لا يقف الطبيب موقف الاعتذار، ولا يختلج في نزاهته شك ، ولا يقدح في عرضه إفك ، مصداقاً لقوله صلى الله عليه وسلم ( فمن اتقى الشبهات استبرأ لدينه وعرضه ) ورحم الله الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه حينما قال( كنا ندع تسعة أعشار الحلال مخافة أن نقع في الحرام) فإن معظم اطبائُنا إن لم نقل جلهم قد تورط في إنشاء منشأت طبية اضحت بديلة لمستشفيات الدولة والتي اصبحت (ركام) او (آثار) في متاحف الدولة ؟؟
فلا ينبغي للطبيب أن يمارس مهنة أخرى تتعارض مع مهنة الطب ، كأن يعمل في الصيدلة مثلاً إلى جانب عمله كطبيب !! صيدلية فقط سادتي وليست ( مستشفي او موستوصف او مؤسسة طبية تعليمية )!! .لأن في ذلك شبهة أن يصرف لمرضاه بعض الأدوية التي تعود اليه بالربح من صيدليته الخاصة دون أن يكون هناك حاجة لوصف هذا الدواء فتكون النتيجة أن يتناقل الناس تصرفاته وتضخمها وتزيد عليها ما يسوؤه ويشينه ، حتى يصبح هذا الطبيب سيئ السمعة منهك العرض قبيحا في أعين الناس.
في الوقت الذي ينبغي على الطبيب أن ينفس على مرضاه وأن يبتسم في وجوههم لقوله صلى الله عليه وسلم (تبسمك في وجه أخيك صدقة )،اوأن يخفض صوته عند مخاطبة المريض تأدباً مع المرضى والناس ،لان رفع الصوت على الغير سوء في الأدب وفيه عدم احترام الآخرين ولو كان في رفع الصوت فائدة لما اختص بذلك الحمار.
فعندما يجاف الطبيب هذه التعاليم او شىً منها , يكون قد ضرب بالانسانية عرض الخائط ,وحينما يشترط المستوصف تعليمات مالكية اوالاطباء الذين يمارسون المهنة الانسانية فيه علي ان يوضع المريض رهينة لسداد مبلغ من المال تارة وحرمانه من دخول المستوصف او المستشفي تارة اخرى حتى ولو كان محتاج الى عناية مكثفة وهو لايملك في الحين ما طلب منه فهذا تردي مريع سقط حتماً معه قناع الانسانية,بل الاسواء وامام عينيه يجرى التفاوض مع زويه في ان لازم من وضع مبلغ (30) مليون كاش على كاونتر المستشفى حتى يدخل المريض الي عنابرها يتمدد على سرير قد يشهد لفظ انفاسه الاخيرة ,ليزداد المريض سواءً على حالة خاصة لو انه من زوي الدخل المحدود بل تعيش الاسرة كلها في حالة إضطراب كيف ومن اين توفر المبلغ والان دون مراعاة لاي ظرف حتى لو كان اليوم عطلة او الوقت ليل , بل يزداد الطين بلة عندما يصل الامر بالمدير الطبي في بعض المستشفيات الخاصة مرحلة الاساءة لزوي المريض حينما يقول سياتو ( هو الزول لو ما عندو ستين سبعين مليون جاي هنا لشنو )!!!؟؟؟
نهذه هي مهنة الانبياء الذين بعثهم الله ليتمموا مكارم الاخلاق ,فيا من جعلتم الانسانية سلعة في حوانيتكم , وتجردتم منها قولاً وفعلاً في زمن الغفلة ,فإن الله يحي ويميت بالاجل وليست بالمال لكن ان يدنس امثالكم شرف مهنة الانبياء فيا دنيا عليك السلام.
[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2475

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1389518 [طافش من زمن]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2015 09:56 AM
مقال مهم لموضوع يمس الناس في في أهم مناحي حياتهم وهي الصحة. لا نتوقع من أخوتنا الأطباء أن يكون ملائكة وسط هذه الغابة من الوحوش التي صنعتها الإنقاذ، ولكن نتوقع منهم سقفا أخلاقيا أعلى من بقية الناس بحكم مهنية الانساني. لو كانت لدينا حكومة راشدة وتخشى الله لطلبنا منها اتخاذ خطوات تهيء للأطباء بيئة عمل صحية ومجزية وفي نفس الوقت وضع ضوابط تمنع تغول الجشعين منهم على أهلناالبسطاء .. ولكن هيهات

[طافش من زمن]

ردود على طافش من زمن
[عوض فلسطيني] 12-25-2015 09:40 PM
لك شكري اخي الذي رمزت لاسمك بطافش ....
نعم ما كنا ولازلنا نطلبه ان تتجسد الانسانية في الاطباء لانهم مهما تحدثنا عن معاناتهم وجهدهم في توفير الاجهزه والمعدات وووووو لان الحكومة لا توفر لهم هذه المدخلات ولا تعفيها من الجمارك إلإ اننا لا نعفيهم من هذه الجشع والطمع لدرجة تجردهم من الانسانية والدلائل كنثيرة .
لك شكري .


#1389126 [الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2015 01:01 PM
من يريد المشاهير عليه أن يدفع وينافس الأثرياء مثله أو يقابل طبيب على قدر مستواه المادي. مشكلة السودانيين أنهم يريدون أن يقلدوا الآخرين بدون فكر.

[الطيب]

ردود على الطيب
[عوض فلسطيني] 12-25-2015 09:44 PM
اخي الطيب لو ان الحياة صنفت درجات حسب الدخل ومحدودية الوزق لانتفت الانسانية خااالص ,لانها جاءت لترفع البسطاء الي مصاف الاغنياء او ما نعنية بصورة اوضح وهو العدالة . طبت في وطن ارهقته المحسوبة والظلم الفادح .لك شكري .


#1388971 [Muslim]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2015 09:12 AM
علي مر العصور كانت مهنة الطب محترمة
ولكن ما يحدث في السودان اليوم أن هؤلاء أصبحوا جزارين المجتمع

[Muslim]

ردود على Muslim
[عوض فلسطيني] 12-25-2015 09:46 PM
ربنا يهديهم ويهدينا .يا مسلم

[SUDANESE] 12-22-2015 02:29 PM
الاطباء بشر..
والناس علي دين ملوكهم ..اذا كان الحكام مثل الانقاذ؟؟
وبعدين انتو صلحوا القضاء اولا وكل شئ بتصلح..
لانو لما يكون هناك قانون وعقاب كل زول بخاف..
لكن عندما تخرق وزيرة العدل القانون تاني كلو زول بخرمج بطريقتة..
وانتو اطعنوا الفيل مش ضلو.....


#1388950 [عبد الرحيم سعيد بابكر]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2015 08:36 AM
شكرن الأخ عوض على وقوفك مع الفقراء والمساكين في الوطن..والذين يتطببون بمبالغ لن يطيلونها في بلاد يتعالج "مسئؤليها" في العواصم الأوربية ويموتون هناك..ويعمل وزير صحتها "مقدم برنامج" بعد ان أنزل منه صاحبه ليخدم ذاته الإنانية ويعلن عن منشآته الصحية..بطرق غير مباشرة..اما وزير صحتنا الاتحادي فهو لاصق في منصبه الترضية كما "القرادة" لا يدري من اين يأتي البنسلين..وكما تعلم الأمر اعمق من ايفاء بعض الأطباء لفواتير باهظة على المريض واهله ولكنها سياسة عهد كامل تبدأ من طريقة استيراد الدواء والمستلزمات الطبية الى السياسةالمالية "سعر الدولار"..معظم الناس القادرة تتعالج في بعض الدول العربية اوتسافر لأوربا..لم يعد لدينا مستشفيات مؤهلة ولا اطباء مؤهلين طيلة عهد الانقاذ وهذه هي المشكلة الحقيقية..فالإدانة يجب ان تكون للنظام كله..مع احترامنا لوقوفك مع الغبش..

[عبد الرحيم سعيد بابكر]

ردود على عبد الرحيم سعيد بابكر
[عوض فلسطيني] 12-25-2015 09:53 PM
وهو بوضوح يا عبد الرحيم ما تعاني منه البلاد وهو انعدام الاسسس والمعايير لوضع الرجل المناسب في المكان المناسب .
حتماً الادانة قبلهم للنظام والجهات التي لا تراغب آداء هذه الموسسات قطاع الاطباء يمكن ان ينظم مثلة مثل اي قطاع اخر , لكن غياب المتابعة والاضمحلال الذي ضرب جل البلد جعلها في تخبط مستمر . امل ان ينصلح حال بلادنا ونكرم ابن ادم كما كرمه رب العالمين .


#1388923 [mag]
5.00/5 (1 صوت)

12-22-2015 08:00 AM
يااااا عوض فلسطيني
الأطباء هم الذين دخلوا في إضراب مفتوح عندما حدث الإنقلاب الإسلاموي المشؤم ولم يساندهم الشعب . الأطباء لم يقرروا فرض رسوم للعلاج داخل المستشفيات . الأطباء لم يبيعوا المستشفيات . الأطباء ما زالوا يتعرضون للإعتقالات والإعتداء من قبل رجال الأمن ولم نسمع بتضامن معهم !!!!
ياااااااا عوض فلس طيني
هل تعلم تاريخ الأطباء في العمل السياسي ضد الدكتاتوريات في السودان وليس ببعيد ثورة أبريل أو إنتفاضة أبريل ولكن دعني أقول لك أن خوفك هذا من مواجهة النظام لأنه تسبب في هذا التضخم الفظيع مع عدم إشارتك له حتي ضمنياً يجعلني كقارئ أن أصنفك واحد من إثنين أولاً أن تكون من الكيزان وتريد أن تصرف نظر الجماهير عن الغلاء و تجعل الأطباء كبش فداء . ثانيا أن تكون من الكيزان وتخشي من تحركهم ضد النظام و في خيالك أن هذا المقال سيبعد الشق بين الأطباء و الشعب . الثورة تدق علي الأبواب والأطباء من سيفتح تلك الأبواب . فنحن الشعب نرفض أن نموت .

[mag]

ردود على mag
[عوض فلسطيني] 12-25-2015 10:03 PM
شكراً mag ما جهلته او فات عليك ان تستوعبه اني اكن الاحترام لكل الاطباء وحتي عندما تحدثت حددت البعض , ولم اذهب لادوارهم الاخري سياسية او اجتماعية او ثقافية وتربطني بعدد منهم في تخصصات مختلفة علاقات جيدة .
وحديث هنا لا ينكر جهدهم ولا يقلل من شأنهم بل ينبهم الي التدحرج المريع والذي بدورة قد يحسب علي التاريخ الناصع المذكور اعلاه .
اما بالنسبة لتصنيفاتك لي هي بمثابة رائ اخر يجد اعتباره عندي.
فقط اطمئنك اني مع الغلابةان طرقت الثورة الابواب وانا جزء من الشعب ارفض ان يموت سمبلا .
ولا تنسي عزيزي ان الكلمة عندي امانة مسئوول عنها يوم لا ينفع مال ولا بنون إلإ من اتي الله بقلب سليم اسأل الله ان يجعلني وإياك منهم .
شكراً علي المرور .


#1388859 [truth]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2015 12:33 AM
اولا ان الطبيب هو شخص وليس رسول منزل يحمل فى داخله طموح و حسد و غل و حب و كره فارجو للناس ان يكتبوا عن الاطباء ما يصادفونه من سلبيات و انا اعيش هذا الواقع داخل هذا الحقل فأولا الطبيب السودانى لا يلتزم بتوعية المريض بانه ليس الطبيب المقصود و لانه لا يحمل شهادة فى هذا التخصص و توجيه الطبيب المختص فى هذا الجانب ..اعلم ان كلامى عاما و لناخذ مثال لمريض بالقلب يشتكى من كحة مستمرة يقوم طبيب الصدر بمحاولة علاجه دون ان يحوله الى اخصائي قلب حتى لا يفقد المدخول و مثلا مريض يحتاج لجراحة قلب يقوم الجراح بالعملية و متابعة حالة المريض دون استدعاء طبيب باطنى لمتابعة الوضع ما بعد العملية ..طبيب كلى او امعاء يعالج مريض بالملاريا او التيفويد دون تحويله لطبيب مختص فى طب المناطق الحارة او الوبائيات و الامثلة تكثر هذا كله حتى لا يرجع الطبيب رسوم الكشف و يدل المريض على الطبيب الصحيح و قلة من يلتزمون بهذا الميثاق ..ام عن حسد الاطباء بينهم فحدث ولا حرج بعض الاطباء لم يتبق لهم الا عمل كمسنجية لدعوة المرض الى عياداتهم و ويلك اذا تجرات و استلمت مريض راجع طبيب قبلك و و و الامثال تعج بالمالبراكتس و عدم الاسيكس

[truth]

عوض فلسطيني
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة