المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ما أشبه داء البشير بسعار الكلب
ما أشبه داء البشير بسعار الكلب
07-20-2011 09:53 PM

ما أشبه داء البشير بسعار الكلب .

شريفة شرف الدين
[email protected]

أقل ما يمكن وصف البشير في هذه المرحلة الحرجة هي إصابته بداء سعار الكلب الذي إن لم يجد طريا يعضه عض الحجرا. حالة من التخبط يعيشها البشير و هو لا يستبعد مصير فرعون مصر و شين تونس و طالح اليمن و هبنقة سوريا .. و فوق هذا جميعه أكف المظلومين من السودانيين المرفوعة صباح مساء إلى السميع المجيب المنتقم الجبار فليس هناك فرد سوداني لم تناله سياسات البشير الظالمة و ليس أعضاء حزبه بإستثناء .. نعم ليسوا بإستثناء .. ألم يأكلوا سحتا و حراما؟ ألم يقتلوا بغير حق؟ ألم يشهدوا الزور؟ ألم يشتروا بآيات الله ثمنا قليلا؟ ألم يكذبوا و يفجروا؟ ألم يبيعوا حتى عصام البشير الذي كسدت سمعته بعدما حلقت الآفاق و فاخرنا به الأمم .. صار إماما راتبا يقول في كل شيئ إلا البشير.
في الوقت الذي يتطلب من رئيس الدولة التؤدة و الروية إنتابت البشير مؤخرا حالة من الإنفعال غير المبرر في كل الأصعدة نتيجة للإحباط الشديد الذي يعيشه الرجل فحزبه أصبح (يتشلع) من الداخل كنتاج طبيعي لصراعات النخب التي يلعب فيها الثلاثي البشير .. نافع و طه أضلاع مثلث الصراع و إن اجتهدوا لإبداء الإنسجام و التوافق أمام الرأي العام إلا أن بعض (العفن) يستحيل كتمه في قمة حر الصيف السياسي مرتفع الدرجات فبات الكل لا يأمن الكل و لا يكاد أحدهم يتجرع الماء القراح مخافة التسميم و تفخيخ الطائرات الديدن المألوف لجماعة الإنقاذ في تصفية بعضهم بعضا. ثم إن البشير يعيش حالة من الإكتئاب الشديد بُعيد إنفصال الجنوب فقد كان (عويرا) و تمت خديعته بواسطة الحركة الشعبية التي تعتبر بمعايير الخبرة السياسية (تعليم قبل المدرسي) و لم ينتفع حبة خردل بكل الجيش الجرار من المستشارين .. ففي الوقت الذي بدد فيه البشير كل الوقت في لقاءات جماهيرية راقصة عقيمة ممجوجة و تزوير للإنتخابات و الكيد للأحزاب المعارضة كان باقان و الذين معه يكيلون في هدوء تام ضربات تلو الضربات للبشير و حزبه حتى تكلل الأمر بإستقلالٍ يُشكرعليه البشير الذي قدمه لهم على طبق من ذهب. و تارة أخرى يلوح كابوس أوكامبو لكل حركة إقلاع و هبوط بالطائرة الرئاسية لفخامة المشير البشير. و في الوقت الذي تستعر فيه الأوضاع بدارفور أبى البشير برعونة إلا أن يلعب بالنار في جنوب كردفان مستخدما في (بلاهة مركبة) مطلوب المحكمة الدولية المجرم أحمد هرون و ليس فتيل النيل الأزرق ببعيد من الإنفجار و واليها (الصعب عجمه) يشمر و يتحدى.
ليس أمام البشير خيار آخر غير الترجل فكرسي الحكم صار جمرا متقدا يستحيل أن يجلس عليه و بعد عشرين عاما كانت أولها كذبة .. ينعق البشير بساقط القول و منحطه و لا ينفك يزعق ببناء الجسور التي هي ديون على عاتق أبناء أحفادنا .. أيها البشير أقولها لك .. لن أعطيك خيار الكيفية لكن أرحل فما عدت مرغوبا فيك .. أرحل و أرح العباد من همجيتك ...


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1863

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#182644 [الجعلى البعدى يومو خنق]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2011 08:45 PM
حلوه قصة المقارنه غير المباشره بين كلاب (البلجيكاب) و(حالنا) فى السودان واللبيب بيفهم مرات بدون اشاره .. لانو المباشره قد لا تليق بالجميع وغير (مهضوما) .. وناس الراكوبه ديل صعبين الكلام (الملولو) وفيهو لولوه بقومو عليك قومه شديدا يا أخونا (محمد احمد)
وعلى كل حال طالما المسأله فيها (مخصصات وعلاج ورعايه صحيه وترفيه) فأنا بصوم رمضان وبتوكل أمش (للبلجيكاب) .. وبقول ليهم زمان فى السودان كنت (جعلى) وبعدى يومى كلو خنق كنت (جعلياً كامل الدسم) لكن انتو انزعوه من (الدسم) المهم انتو أربطو لى أى (بطاقه) وصنفونى بالطريقه اللى بتريحكم المهم تدونا (بطاقه) كى ندخل فى زمرة (المليون ونص) ونتمتع بالخدمات المبينه أعلاه .. وعلى قول (محمد احمد) كلباً فى بلجيكا ولا (جعلى) فى نص شندى . وطبعا نحنا حايصنفونا من النوعيه الافريقيه (النقرز) عشان الشلاليف الكبار والمؤخره الكبيره والغير عاديه ..
ياأخى ان شاء الله يشغلونا (كلاب) حراسه . كلاب تسوق الناس العمايا .. يعنى نحنا كانت بصيرتنا فاتحه .. لكن العمى فى بلد البلجيكاب شوف .. ( الخوف) كل الخوف تشوفك (النسيبه) أم أم العيال وتشوف (البطاقه) معلقه فوق رقبتى وتقول سجمى انت اتاريك شغال (كلبجى) نحنا من زمااان عارفنك (كلب وابن ...) ونحنا فى الدندر البطاقات دى رااقده عندنا (زى حقات التأمين الصحى) بنسوى ليك واحده ..
غايتو الدنيا منى واحلام ياسلام .. شوفوا بالله ناس الحكومه ديل خلونا نشطح بالخيال .. لو خيالنا بقى خصب ..
الجعلى اللى كان بعدى يومو خنق تحول بقدرة قادر ل.............(استغفر الله ..)


#182251 [ANTIBIOTIC]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2011 08:46 PM
I HOPE THAT ONE EYED DOG BITE YOUR HEAD
YA SHARIFA AL GABIHA ALLADIHA


ردود على ANTIBIOTIC
Saudi Arabia [cure] 07-22-2011 05:34 PM
إنت راجل أهالي جدا و الظاهر إنو حتى غربتك ما استفدت منها و نسأل الله سلامة المعاك منك

ياخي قول بالحجة يا متعلم و تعرف النت use your language in positive way to show your point



#181958 [حاتم]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2011 12:03 PM
لغة المقال فعلا تجسد حال البشير وزمرته العفانة والعواره واضيف اليها الهبالة - رحيل البشير ديك العدة اصبح مؤكد لكن المصية ما فعله بالسودان يحتاج قرونا طويلة حتى ينهض مرة اخرى ماردا قويافالسرطان استشرى في الجسد


#181761 [الزبير ودرحمه]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2011 11:43 PM
والله عيب يامدام شريفه فاضل ده ما ممكن يكون مقال ده عباره عن وصلة ردح من النوع البيتقال في الكار خانات
وكمان الكلام الفاضي اتخطي حدود ارض السودان الي سوريا بلاهي في زول يقول علي رئيس جمهوريه مثل الدكتور بشار انو هبنقه لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
اصبحت الكواليتي بتاعت الانسان السوداني من اسوأ ما يكون


#181759 [أمبده]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2011 11:40 PM
لله درك ، حرة وشريفة . كلام في المليان لكن العوير ما بفهم إلا إذا خاف فمزيد من السياط تلسع ظهره وجلده التخين لعل وعسى .


شريفة شرف الدين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة