المقالات
السياسة
من يقم الجدار
من يقم الجدار
02-07-2016 02:24 PM


*"وانطلقا حتي اذا أتيا أهل قرية استطعما أهلها فأبوا أن يضيفوهما فوجدا جدارآ يريد أن ينقض فأقامه,قال ان شئت لاتخذت عليه أجرا" صدق الله العظيم.
*لو تمعنا في الآية الكريمة في الأفعال لوجدناها وردت في صيغة المثني,الا فعلآ واحدآ ورد في صيغة المفرد"فأقامه",وعدم مشاركة موسي عليه السلام في اقامة الجدار,لم تكن رد فعل لعدم الضيافة,بل لأنه كان يقف موقف التلميذ الذي يتعلم من استاذه,وقد كان هذا الدرس بسبب أنه سئل عليه السلام من أعلم الناس قال "أنا"وأراد المولي عز وجل أن يريه أن هناك من هو أعلم منه,فطلب عليه السلام من المولي عز وجل أن يتعلم منه.
*ويضرب الله لنا الأمثال,فهذا رسول من أؤلي العزم يسأل الله تعالي أن يتعلم من عبد من عباده الصالحين,واليوم حكامنا رغم جهلهم وتواضع قدراتهم تأخذهم العزة بالاثم ولا يستمعون لرأي أهل العلم والمعرفة,فهم (الحكام)لا يسطيعون معهم صبرا..!
*لذا تجد الطواغيت في بلادنا لا يستوزرون الا عديمي القدرات حتي لا يأتمروا الا بأمرهم..!!
*الأمر الثاني الذي استوقفني في هذه الآية الكريمة وهذا ما ما أود الغوص فيه,وأقارنه علي واقعنا المعاش وهو ما ورد في الآية الكريمة "فوجدا جدارآ يريد أن ينقض فأقامه".
*فالارادة لا تتوفر الا للبشر,ولا تتوفر لبقية المخلوقات بما فيهم الملائكة,فالجدار لا يملك الخيار بين السقوط أو الثبات,ليختار من بينهما..!!!؟
*فالجدار كان لأيتام ,وتعالوا نضع الشعب السوداني اليتيم وسيد خلق الله عليه الصلاة والسلام كان كذلك يتيمآ,والشعب السوداني اليتيم تريد قوي الشرانهيار جداره وبدراية أو غير دراية يساعدها النظام الحاكم علي انهيار جدار هذا الشعب اليتيم,لتنعم قوي الشر بكنز الأيتام,ليكتفي حكامه لا بفتات الكنز انما بقتات ما بجيب اليتيم المعدم...!!!؟
*وقد قرأنا عن مصير من يأكل مال اليتيم فكيف بذلك الذي يأكل ذات اليتيم ويترك كنزه لينعم به أخرون!!!؟
*الجدار الذي يرقد تحته كنز اليتيم(الشعب السوداني)لم ينقض بعد,وأسال الله تعالي الا ينقض,ولكن الطريق الذي يسلكه نظام الحكم هو الذي يقود جدار الشعب اليتيم للانقضاض...!!!
*والرجل الصالح حين هب لاقامة الجدار,لم يتم العمل بدون علم أو معرفة فقد وهبه الله فيما وهب,علم هندسة البناء,وموسي عليه السلام لم يشارك في عملية البناء نتيجة غضب من أهل البلد الذين رفضوا اطعامهم,بل لأنه لا يعرف عن هندسة البناء شيئآ,فقد كان أمرآ جديدآ عليه,وهو درس له ان مرت عليه حالة مشابهة فليدع أهل الخبرة والمعرفة لانجازها.
*وجدار السودان ما زال يريد أن ينقض...!!!
*ألم ينقض جدار الجنوب!؟وتحول الكل عدوآ للكل!؟والسبب في ذلك أن أحدآ لم يأخذ علي عاتقه اقامة جدار التنمية فيه,لا زراعة ولا صناعة ولا طرق,وأصبح اليتيم يشارك الطعام يتيمآ آخر لا يملك قوت يومه..!!؟
*وجدار السودان يزيد اصرارآ أن ينقض..!!
*وجدار السودان اساسه الزراعة,التي وئدت,والسكة الحديد التي شلت,والثروة الحبوانية التي تعبر الحدود بحثآ عن الماء والكلأ ثم تعود في شكل عطور ومساحيق تجميل,ونفايات المصانع الصينية التي تباع في أسواق الغرب وشوارع العاصمة...!!!؟
*وجدار الشعب السوداني اليتيم يزيد قناعة يومآ بعد يوم أن ينقض,وتتجلي قناعته في العبارة القميئة(ملعون أبوكي بلد)..!!!
*وجدار السودان يريد أن ينقض فالشعب اليتيم فقد الانتماء لأرضه التي لا تزرع وسمائه التي تصب عليه الماء ولا يستطيع الشرب منه,هذا اذا لم تغرقه وتدمر منزله الذي هو الآخر يريد أن ينقض...!!!
*من يقم الجدار؟
*الجدار يقيمه أهل العلم والمعرفة كما فعل الرجل الصالح ليعلم موسي عليه السلام ما لم يعلم,وهو الذي ظن أنه أعلم الناس..!!
*وما لأي جدار الا أن ينقض,ان كان المسئول عن سلامته جاهلآ,فالجاهل دائمآ ما يتخير فريقه ممن هم أكثر جهلآ,حتي يكون أعلمهم,فينقض الجدار وينكشف الكنزللطامعين ذوي القوة والبأس.وفي عالم اليوم اذا تقاعست عن استغلال مواردك فان هناك من سيأتي ليستغلها لصالحه.!!!
*وجدار السودان لن يقيمه الا أهل العلم والمعرفة وقد ضرب لنا المولي عز وجل في قصة موسي عليه السلام مع الرجل الصالح المثل لا لنحفظه ونرتله كالشريط المسجل انما لنطبقه عمليآ في حياتنا وصرخة أخيرة يا حكام السودان الجدار يريد أن ينقض,فماذا أنتم فاعلون.!!!؟
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3773

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1411603 [Professor Issam AW Mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2016 09:59 PM
أخي الفاضل دكتور هاشم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ألف تحية طيبة
قلت وكفيت
لا أستطيع إلا تحيتكم والاستعداد لليوم العظيم وقول
حسبي الله ونعم الوكيل

[Professor Issam AW Mohamed]

#1411579 [alhashimi]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2016 09:00 PM
الله االله يا دكتور ، هكذا يجب أن يُقرأ القُرءان ، ففيه من الحكمة ما لا يحصره حاصر ، و قد صدقت حين أومأت إلى استكبار جهالنا الذين امتطوا ظهر هذا الشعب اليتيم ، استكبارهم عن التماس العلم ممن هم أعلم منهم ، فهم لا يرون في الأرض من هُو أعلم منهم ، و دونك الجهال الذين يتسنمون مواقع التخطيط الاقتصادي في بلادنا، بينما يضرب جهابذةعلماء الاقتصاد السودانيين في الأرض يبنون إقتصادات أُمم أخرى ، بينما ينهار اقتصاد بلادنا (بل جدر هذا اليتيم المسمى بالشعب السوداني) مع كل مشرق شمس إلى درك جديد ، و دونك وزير الكهرباء الذي لا يعرف شيئاً عن الكهرباء ، و دونك حكومة لا تستوزر إلا جاهلاً ، و لا يتسنم فيها موقعاً رفيعاً إلا وُضعاء النفوس و العقول ..

[alhashimi]

#1411523 [هميم]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2016 05:34 PM
في اعتقادي أن الدكتور هاشم حسين بابكر يعي جيداً أن البشير وعصابته مكلفون بهدم جدار السودان - لا بل والسودان بكامله والسودانيين، لكنه يأمل، يأمل بإخلاص مواطن مخلص، أن يخاطب في هذا الرجل الذي مات قلبه بالغنى الغير مستحق والفشل الذي لازمه منذ أن وثب على السلطة في يوم نحس مستمر وزمرته الفاسدة - أن يخاطب فيهم بقية من نخوة فتستيقظ ضمائرهم ويسعوا إلى الإصلاح ما استطاعوا - هذا إن كانت لهم ضمائر! نبشر الدكتور بأن (الله لا يهدي كيد ا لخائنين) وبأن الله عز وجل سيجعل تدمير البشير وعصابته في تدبيرهم بإذن الله (وذلك على الله يسير)!

[هميم]

د.هاشم حسين بابكر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة