اساءة شخصية
07-24-2011 08:31 AM


قولوا حسنا الأحد 24 يوليو 2011
اساءة شخصية

محجوب عروة
[email protected]

أعتقد جازما أن هيئة مياه الخرطوم ومن ورائها سلطات ولاية الخرطوم توجه اساءة شخصية لكل مواطن كلما فتح صنبور المياه فجاءته مياه عكرة لا يستطيع شربها ولا الأغتسال بها، ليس ذلك وحسب بل عندما يرفض الصنبور اخراج المياه بسبب انعدامها فيضطر المواطن المسكين لحل مشكلته بوسائل أخرى أكثر تكلفة ومضيعة للوقت.
علمت أن عداد المياه الجديد بالدفع المقدم قد اضطرت السلطات لسحبه بعد أن رفضه المواطنون لأنه يكلف البيت الواحد لمبلغ شهرى يصل الى ثلاثمائة جنيه وقال آخرون أكثر من خمسمائة جنيه( ماذا بقى من المرتب!!) وهنا ينشأ سؤال من هو ذلك العبقرى الذى اقترح مثل هذا العداد وهل وافق عليه المجلس التشريعى لولاية الخرطوم أم هو مثل المجلس الوطنى الذى لا يجيد غير تمرير القرارات الحكومية على حساب المواطنين الذين جاءوا بهم للمجلس.
(الناس شركاء فى ثلاث الماء والكلأ والنار)، ذلك حديث شريف ومن المؤكد لم يقصد الحديث الشريف ماءا\" عكرا ولكن أصحاب المشروع الحضارى(الأسلامى بالطبع) تركوا ذلك المبدأ العظيم ووجهوا الأموال لغير أولوية الماء الذى هو بنص القرآن (وجعلنا من الماء كل شئ حي).. فمن المؤكد لو كان الماء النظيف هوالهدف الأول للدولة لحولت أموالا كافية للأستعداد لفترة الفيضان الذى حاول ذلك المسئول عن مياه العاصمة ولم يختشى على عرضه ليقول أن سبب العكارة هو كميات المياه الزائدة من النيل مباشرة؟!! وهل ياترى لم تكلف الهيئة نفسها بتوضيح الأحتمالات السيئة أمام المسئولين وتتحوط وكأن الخرطوم تتحصل على المياه النظيفة لأول مرة منذ انشائها أو يجرى النيل بذلك الطمى فى مثل هذه الأشهر.
انه أحد احتمالين لا غير فاما أن الهيئة نبهت المسئولين منذ فترة كافية وطالبت باعتمادات لتحسين شبكة مياه العاصمة واصلاح اعطالها وتجنب الطمى الذى يأتى سنويا كالمعتاد وليس كل مئآت السنين وفجائيا أو قصرت الهيئة عن التنبيه فلم تكترس وهنا تتوجب المسائلة والمحاسبة القاسية، أو أنها نبهت ولكن لا توجد اعتمادات كافية للحكومة لتعطى أولوية لمياه العاصمة بل لأولويات أخرى منها جهاز الحكومة المتضخم الذى يبلع بامتيازاته كل الأموال بما فيها طبعا توفير المياه النظيفة لسكان العاصمة و(طز) فى أهلها وزائريها بما فيهم المستثمرين الأجانب الذين لو كنت أحدهم لما فكرت فى المبيت ليلة واحدة فى السودان وحملت حقائبى ورحلت فأنّى لبلد لا يقدم ماءا نظيفا أن يجذب الأستثمارات؟
ماذا سيفعل المجلس التشريعى لولاية الخرطوم بل المجلس الوطنى ونوابهما الذين انتخبهم الشعب ليحملوا عنه المسئولية ومراقبة أداء الحكومة؟ (أسمعت لو ناديت حيا ولكن لاحياة لمن تنادى).. يبدوأنهم مشغولون بالتصفيق وتمرير قرارات الحكومة ولو على حساب الشعب فالحقيقة الواضحة هم يعرفون تماما أن الشعب لم ينتخبهم حقيقة، الذى يدفع بهم الى المجالس التشريعية حقيقة هم الممسكون بالجهاز التنفيذى والحزب الذين يديرون دفة الدولة فلماذا يعكننونهم؟ ليست هناك شورى حقيقية ولا مساءلة شفافة ولا فصل سلطات ولا يحزنون، كل السلطة بيد من يملك السلطة والمال... وكل الشعب بيد السلطة!!


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2307

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#184464 [صلاح محجوب]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2011 02:40 PM
الذي مكن هؤلاء الناس في حلوقنا هم الصحفيين الكيزان الذين صاروا بقدرة قادر يقومون بشجبها واكبر مثال على ذلك اسحق فضل الله والهندي عزالدين وغيرهم والشعب المسكين يتفشى ويصدق انتم وهم في سلة واحدة أمام مزبلة التاريخ ولن نرحمكم


#184134 [مستغرب]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2011 02:06 AM
ياجماعه انتو ما ملاحظين انو الصحفيين الكيزان (بما فيهم عروه كاتب المقال) بقو يشتغلوا في الحكومه عربي وافرنجي كانها ماحقتهم دا معناتو الجمعه ديل فقدوا الامل في الحكومه وعاويزبن يبيضو وشهم مع المواطنين لزوم ركوب الموجهمع الحكومات الجايه وكده


#184093 [حمدان]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2011 11:59 PM
ولكن أصحاب المشروع الحضارى(الأسلامى بالطبع) تركوا ذلك المبدأ العظيم ووجهوا الأموال لغير أولوية الماء الذى هو بنص القرآن


انا غايتو خجلان ليك

ياخي اعتزل وامشي اعتكف بمكة عسي ان يغقر الله لك ما فعلتم بهذا البلد ..عسي..عسي..
اما نحن لن ولن نغفر لكم


#184031 [TIGER SHARK]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2011 10:05 PM


I believe that the so called \"ISLAMIST\" has realized that they are not in control any more \"Albashir and his group are the real power\"...that is why we see this kind of criticism articles...they would love to be back in power..that is all


#183826 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2011 04:07 PM
الانقاذ بتصرف معظم الميزانية على القوى الامنية(الجيش الشرطة و اجهزة الامن الاخرى) ومبلغا مقدرا على الاجهزة السيادية والباقى على بقية البنود الاخرى و التى هى الاجدر بالصرف الكبير لانها فى حالة انتعاشها سوف تصرف على قوى الامن التى من المفروض انها تحمى الشعب و تراب الوطن!!! التنمية البشرية التى هى اساس اى تنمية هى مهمة الماء للانسان و الحيوان و الزراعة هو مهم الصحة الاساسية و صحة البيئة هما مهمان دعم انسان الريف المنتج للحبوب و غيرها من الانتاج الزراعى و مربى الحيوان شىء مهم جدا دعمه ماديا و فنيا و بنية اساسية لكن ناس الانقاذ الكلام الاخير ده ما عندهم انه اولوية الاولويةعندهم لاشياء اخرى تتعلق بعدم ضياع السلطة منهم و ما مهم اذا ضاع الوطن لكن اذا هم اذكياء و انا ما عندى شك فى انهم غير ذلك ان انتعاش الوطن و الريف و الانتاج فيه دعم لسلطتهم اكثر من قوى الامن التى تستهلك ولا تنتج عكس المنتجين الذين يصرفوا عليها!!! انتو الانقاذ دى قايلين البلد دى حقتهم براهم يعملوا فيها زى ما عايزين و ان باقى الناس اجانب او ضيوف عندهم و ما عندهم حق فيها ولا شنو؟ والله اكان الكلام كدى باطن الارض خير من ظاهرها!!!! هسع لو الجيش و الشرطة و باقى القوى الامنية محايدة و واقفة بعيد من القوى السياسية ما بتلقى ليك زول ينفخ فى الناس و يعمل فيها انه ارجل واحد فى السودان فى الحالة دى كل قرد بيطلع شجرته و بتتبين القوى الحقيقية من المزيفة!!!!!!


#183689 [عبدالحق]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2011 12:57 PM
هذا نتاج الدوله الفاشله .. سلطة خنازير الجبهة الاسلاميه الجائعه وصلت لنهاية الطريق وفشلت فى كل شئ .. انتهى دورها بتسليم مقاليد البلاد الى عسكرى نكره يفعل بها وبهم ما يريد .. قال الكهنه الظلاميون انه مؤيد من السماء .. ولا يقول الا صوابا .. ولا يفعل امرا الا وباركه اهل السماء قبل اهل الارض .. هكذا كانت نهاية البلهاء والمثقفين والمتشددين الذين يحلمون بعودة دولة المدينه التى لن تأتى ابدا .. انتهوا بتسليم البلد وانفسهم الى المشير الذى يدوس علينا وعليهم بحذائه ... المطين ... بامطار الخرطوم .. نسأل امير المؤمنين المقدس ان يخفف عنا وطء حذائه المبارك ... ولا عزاء لبلهاء ودكاترة ومثقفى وعلماء الجبهة الاسلاميه الذين انتحروا ونحروا بلاد السودان فى حضرة المشير السماوى ..


#183625 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2011 11:41 AM
السلام عليكم أ / عروة
مقال حافل بالحقائق ، لقد ضاعت موارد الدولة في الصرف على جهاز الدولة المتضخم ولم تكن الأولوية للخدمات ومن بينها الماء ، الأولية فقط طيلة ال (22) عام هي لتمكين السلطة. إن كانت الأولوية على سبيل المثال لتقديم الماء النظيف والصرف الصحي لما تفشت العديد من الأمراض التي ظهرت بكثرة في الآونة الأخيرة، المشكلة أن الجهاز التنفيذي لا يخضع للمحاسبة.
والله إني لست منظم تبع حزب معين ولكن أي مواطن سوداني يعرف معالم الحل للمشكلة التي نعيشها لذلك لا بد من تكوين حكومة قومية تعمل على إجراء انتخابات حقيقية مبكرة تفضي إلى تكوين جمعية تأسيسية تجيز الدستور الجديد وكذلك حل القضايا العالقة مع الدولة الوليدة، وحل مشكلة دارفور والأزمة الاقتصادية ، خلاف ذلك سوف يستمر التدخل الأجنبي وتضطروا لتقديم التنازلات كما هو الحال على حساب ذلك الشعب وتصرف الأموال الطائلة لتمكين السلطة عبر القبضة الأمنية وتكون موارد الدولة مستمرة في الضياع كما هو الحال خلال الـ (22) عام. الشعب إلى الآن صابر (ولكن للصبر حدود) وينتظر أن تحكموا صوت العقل وتخرجوا البلد من الأزمات التي تحيط بها والله عز وجل يمهل ولا يهمل لن تفلتوا من حساب الله عز وجل يوجد قبر وحساب عسير نذكر أنفسنا وأنفسكم بذلك.


#183518 [سليمان قش]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2011 09:08 AM
الليلة يامحجوب كان يبخروك !!!!!! والله ماقصرت


#183512 [Shah]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2011 08:48 AM
و الله الواحد بقى ما بعرفك كمان إنت بقيت تقول \"أصحاب المشروع الحضارى(الأسلامى بالطبع)\" كأنك ما كنت منهم؟
فعلا الليالى من الزمان حبالى.


محجوب عروة
محجوب عروة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة