المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
لا أعرف إلى أين يمكن أن تسير بنا دفة الامور
لا أعرف إلى أين يمكن أن تسير بنا دفة الامور
07-24-2011 03:20 PM

لا أعرف إلى أين يمكن أن تسير بنا دفة الامور

منى بكري أبوعاقلة
[email protected]

لا أعرف إلي أين يمكن أن تسير بنا دفة الأمور!!!!، فقطعاً، لا تسير نحو الأفضل!!!!!، في ظل مناخ انعدمت فيه الحريات، وعلت وطغت فيه أصوات الفساد والظلم!!!!!. فبعد أن قضى أبوذر عاماً ونصف العام بسجن كوبر!!!!!، يبدو أن قضيته لم تنتهي، بل ستبدأ ثانية، وتأخذ منحىً جديداً فی قضية أخري، حاكت لها أفاعي السوء!!!!!!، فما زال في جعبتهم الكثير من الحقد واللؤم والجبن!!!!!، وما انفكوا يدبرون من الدسائس والمكائد، ويختلقوا من التهم ما لا يليق بصحفي، لا يحمل سوى فكر راسخ وقلم شجاع ورأي سديد!!!!.
فهناك من يتربصون به الدوائر، ويسؤؤهم أن يروه حراً طليقاً!!!!، وهو الذي سدد لهم طعنات قاتلة ومسمومة، أصابتهم في مقتل!!!!!. وبما أنه ليس هنالك تحمل للأخر أو حرية تعبير وتفكير تكفل ممارسة حرة وسليمة، فلم يبقى أمامهم إلا أن يرتجفوا خوفاً من البعبع الذي سوف يغض مضاجعهم وينغص عليهم حياتهم الشقية!!!!. وبما أنهم يملكون السلطة والقوة، فليس أمامهم سوى أن يسخروها للنيل والكيل والبطش بمن يخالفهم الرأي، من أصحاب العزيمة والقلم الحر الجريء!!!!!!.
ومن العجيب أن نراهم ترتعد فرائصهم خوفاً من رأي سديد وقلب صنديد وقلم شجاع!!!!، فأبوذر لم يكن يحمل السلاح في وجوههم، وإنما سطر بقلمه ما عجزت الأسلحة الكيمائية الفتاكة عن فعله!!!!، فإظهار بشائع وقبح أعمالهم وفضحها للعلن، بعد أن فاحت رائحتها النتنة، هو من وجهة نظرهم جريمة نكراء شنعاء، لا يجدر بمرتكبها أن يرى النور مرة ثانية!!!!، ولا يليق به إلا أن يعاني السجن بعد السجن، مرة بعد أخرى!!!!!.
ولكن، هل يا ترى سوف ينال ذلك من عزيمة أبوذر؟؟؟ أو يقلل من كبرياءه؟؟؟ أو يرده حاسراً كئيباً؟؟؟ أو يرتد قلمه ذليلاً؟؟؟ أو يوهن أو يصيب السقم فكره؟؟؟ أو يمرض أو يختل عقله؟؟؟ أو يداخله الشك والرهبة في قناعاته؟؟؟ أو يزعزع أو يضعضع من مبادئه وقيمه؟؟؟ أو يسلب ويضعف ثقته في نفسه؟؟؟ أو تخور إرادته؟؟؟ أو تضيع وتنعدم شخصيته؟؟؟؟
إذا كان ذلك ما كادوه وأرادوه وسعوا له سعيه، فإن سعيهم وكيدهم ومكرهم لن يفلح شيئاً!!!!!، وأن ما خططوا له، قد فشل فشلاً ذريعاً، وأن ضعفهم وجبنهم قد سول لهم وخذلهم شر خذلان!!!!!. ولن يغني لهم من الحق شيئاً!!!!، فقد جانبوا الصواب وفارقوه!!!!، وقد أفلحوا في إدارة معركة خاسرة، خرجوا منها بخسائر تطوق بأعناقهم وتظل تذكرهم بخزيهم وعارهم وذلهم وهوانهم وضعفهم وجبنهم!!!!. وإن صدقوا يوماً مع أنفسهم، فسيظلوا يرددون لأجيال قادمة إلى أى مدى كانت حقارتهم وخستهم ودناءتهم ووضاعتهم وسفالتهم وجهلهم وسفههم!!!!.
أما أبوذر فقد سطر التاريخ بكلمات من ذهب قوته وشدته وإصراره على تحدي الصعاب ومجابهتها، فلم ولن يلين أو يخور عزمه، بل إزداد قوة على قوته، وثباتاً على ثباته!!!!، ووجه لهم لكمة قاسية، إن كان لهم عقل لوعوها!!!!!. أمروا بسجنه، فكان هو سجانهم الذي أذلهم بفعلتهم وفضح منكر قولهم وفعلهم!!!!!، نصبوا لمحاكمته، فحاكمهم بشرورهم وسوء أعمالهم المنكرة!!!!!!، وفضَّح جبروتهم وتسلطهم وقبح وشنائع عملهم وفظائعه!!!!.
لم يعرف أبوذر يوماً، معنى الخنوع والذل والاستسلام والهوان، ولن يزيده السجن إلا شجاعة وبسالة وكبرياء ونصر على نصر!!!!!، فإن لم يعوا الدرس وأرادوا تلقينهم دروساً وعِبر أخرى، فأبوذر لها، مصابر، مرابط، مصادم، مثابر، قادر على يخوض المعارك تلو المعارك ويخرج منها منتصراً، مرفوع الهامة والقامة، مكللاً بنجاحات ساحقة وفوزاً مبين!!!!!.
فمن أراد المحاولة فعليه أن يعد العدة لها، أو سيخرج مهزوماً، مكلوماً، خائر الوهن والعزم، خائب الرجاء، كما في المرة السابقة حيث نال أفاعي السوء والسحت صفعة قوية وهزيمة نكراء، ونال أبوذر من الاحترام والمكانة الرفيعة ما يليق بفكره وشجاعته وقوة رأيه!!!!!، عسى أن يكونوا قد وعوا الدرس واستوعبوه!!!!، أما أبوذر فالله حاميه من كيدهم ومكرهم ومؤامراتهم الدنيئة!!!!، والله خير حافظ


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1435

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#184657 [نوباوي]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2011 06:47 PM
يا أخت منى، للاجابة على سؤالك نحنا ماشين لمزبلة التاريخ، بعد البلد ما اتقسمت لاثنين وحتتقسم لاربعة بعد يومين، البيحصل لابوذر وغيره لهو أمر طبيعي في هذا الوسط السياسي المتعفن الذي يسعى للحبس وللسجن وللقتل وللابادة الجماعية، وبعد ما كان في قضية واحدة قدام المحكمة الجنائية حتكون في قضيتين.
الحرية للصحفي الصامد أبوذر ولزوجته المناضلة


#184170 [Mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2011 07:45 AM
الاخت المحترمة المناضلة الشجاعة منى، لا نملك إلا ان نعجب بشجاعتك الفائقة ونضالك ضد النظام المتعفن الذي قرب ساعات سقوطه، وأبشري خيراً فإن أبوذر قد سطر مواقف نادرة في تاريخ الحريات العامة وحرية التعبير فهو بطل مقدام يشار له بالبنان،
الخزي والعار للكيزان الجبناء المتعفنين في زبالة التاريخ


#184098 [نور الدين الفاضل]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2011 12:07 AM
الاخت الاستاذة منى
نصركم الله إن شاء الله.. دعواتنا مستمرة مع الاخ الأستاذ الكاتب المهذب اباذر حتى يخرج من محبسه..لكن..!!!.
أرجو ان تمنعي واجد جبان منافق يضع صورة الصحفي اباذر على بروفايله في موقع سودانيزاونلاين اسمه - احمد موسى- أحد أتباع ابوالعفين وعضوية المؤتمر الوطني كيف له ان يفعل ذلك وهو السجان والقاتل..!!.
ارجوك رجاء خاص من هنا ان تتصلي بهذا ال و غ د وتمنيه استخدام صورة زوجك المجاهد المناضل..


#184005 [شمالي]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2011 09:01 PM
اللهم فط أسره ورده إلى أهله
اللهم إجمع شمله مع أسرته
إنك مجيب الدعاء

كامل تعاطفنا مع أسرة الصحفي أبوذر

أختنا منى بكري أبوعاقلة أكثري من حسبنا الله ونعم الوكيل


#183955 [فاطمة]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2011 07:23 PM
نحن نقف من وراءاك ومن أمامك يا أستاذة منى، ونشد من أزرك. ربنا يعينك ويصبركم، ما بيدنا حيلة سوى أن نتأسف لما حدث وما يحدث الآن مع أبوذر، فهو ظلم بشع وشنيع وكريه وهو محاربة للفكر وللقلم.
اثبري يا أختى وأن ليل الظلم قصير ولو طال.
الحرية والمجد للصحفي المؤدب أبوذر على الامين


منى بكري أبوعاقلة
منى بكري أبوعاقلة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة