عتالة وعنصرية
07-25-2011 08:32 AM


عتالة وعنصرية ......

شوقي بدرى
[email protected]

من مجموعه مواضيع تحت عنوان اذا وجدت نفسك فى مكان الآخرين . اقتبس لكم جزءً صغيراً . لقد دفعتنا ظروف معينه لممارسة بعض الاعمال التى لا تعتبر لسوء الحظ ( مشرفه ) مثل غسل الاطباق ، حمل النفايات ، نظافة الشبابيك ، العمل فى الحدائق ونقل مواد البناء ( طلبه ) . الا اننا كنا نعرف بأن هذه اعمال مؤقته بالنسبه لنا وسننطلق الى رزق اكبر . او سنعود الى اوطاننا عندما ( تنعدل الوطا ) ونكون فى قمة مجتمعاتنا . فلنفكر فى المساكين اللذين أتوا الى وسط السودان من المناطق المهمشه او من خارج السودان . ولم نحترمهم ولم نقدرهم .
قرأت هذه القصيده فى منتديات رفاعه واثارت اشجانى .. الرائع صلاح احمد ابراهيم عندما رحل من منزل اسرته فى العباسيه بالقرب من فريق عمايا و سكن فى فريق فلاته وعلى مرمى حجر من منزل الفنانه عائشه موسى احمد ( الفلاتيه ) . ولا تعليق فالقصيده تتحدث .
صلاح احمد ابراهيم...........الحاجة
ما سألنا وما أخبرت ، ليس ذاك بهام-
لنا وحسبنا- تعال-لها،
انها وكفى الحاجه
**
ذرعت كل افريقيا تعبر
النهر والقفر سابحة في الزحام
وتُقيم وما من مقام
ريثما تنطلق
اى ريح رات في الحدود
قيود؟
إسالوا((الحرمتان))
اى سحب لها في الجمارك او في الجنود
سدود-
تقيدها بمكان
وطيور مهاجرة مهاجرة ، سربها كل عام-
يصدر
هل قضت موسما رائعا بالورق
او تصدت لرحلتها بائتذان؟
فمضت فى الدواوين يأمرها آمر
((انتهى يومنا في غد بكّروا
واحضروا ما يسهل .. او فاصبروا
رُّب قوم عزاز
صبروا ثم آبوا بغير جواز))
وكذلك ..
كالريح ، كالسحب كالطير
ليس لها من لجام
ذرعت كل افريقيا وهى لا تفتر
وسواكن وجهتها - بحرها الأحمر
فالحجاز
إنها لآن فى شارع من مدينتنا
فانظروا
ها هى الحاجه
***
ربطت طفلها بحزام
على ظهرها - وجهه الاغبر
عظمة نتأت من عظام
مائل راسه الضخم : فرخ نعام
تطلع من بيضة دهشاً، او كما يفعل الكنغر
وسعت فى الطرق
يا ترى ما اسمها
يا ترى اى هم
جال فى جنبها وهى ام
طفلها فى الرضاع
جائع ، وهى لم...
لا يهم...
انها الحاجه
***
العناء على وجهها المستطيل
آمرُ ومطاع
والألم
صاعد ، صامد ، واصيل
وهى صامتة لا تنم
كفنت وجهها بقناع
كفها كالقدم
ذات شق بجانب شق
كبقايا ندم
في فؤاد نبيل
حملت فوق هامتها - حملها
فى تحد وفى كبرياء
ومضت ترتزق
فرشت عند هجليجة فوقها...
والنبق
تعلك الصبر فى جانبى فمها إحمرار
وأتاها الصغار
بعد طول انتظار
زحموا ظلها ضحكا وغبار
يتدافر جمعهم حولها وبهم لم تضق
قلبها مؤتلق
انها الحاجة
***
همهمت بالسلام
مال صاحبنا وهو ذو شبهة وملام...
ولبق فى الكلام
وشبق
كل أنثى لديه طعام
سائغ ، والنساء لديه سواء
فى الظلام
قال مثل مُراب لها، غامزاً فى ابتسام
ومضت منه ناب
بلعاب...
ادخلى خلف بابى المرام
ادخلى ، ادخلى
فأجابت بصوت حييِّ: حرامْ
إننى حاجّة.
***
رفعت بالذراع المدق
مس نعل السحاب
وهوت لتدق
وتدق..وتدق
سال فيها عرق
ظهرها بعذاب نطق
وهى منهمكة
كل ما تشتهى كسرة ومرق
بعد ان ينتهى
يومها فى صيام
لقمة ولإدام
ثم تفترش الأرض حامدة وتنام
بعد ذاك الرهق
انها الحاجه
***
نقرت بابهم في أمل
تتساءل هامسة عن عمل
فأطلت لها امراة ذات صدر جهام
وكفيل
ومستقل، مهيب ، ثقيل
كلما حركته احتفل
واشمخر بها فتميل
ادخلى فلدينا غسيل
دخلت ورنت فى قلق
الملابس مردومة كالجبل
والملاءات فى كومة ، لوجمل
حملوه بها لنفق
وهى لا تعترض
كلهم يفترض
إنحنت فوقها باركة
صبت الماء يغلى وبالقدمين مضت داعكة
وبكى طفلها لم يذق
لبنا ، ثديها محترق
نهريه مراطنه فاستنام
واتوا بمزيد لها - لم تقل
كثير.. فكل كثير قليل
على حاجة مثلها ذات ثوب خلق
وجسم نحيل
يصنع المستحيل
لو انفلق الصخر لا ينفلق
وعند الغروب
نفحوها الذى يتّفق
حزمت طفلها فى شحوب
وانثنت لتؤوب
هالكة
فى أزقتنا الحالكة
إنها الحاجة
***
في الطريق لها سنوات
خدنها في المهامه مات
دفنته وسارت ، كأن لم يكن
عزمها لم يهن
فلديها أمل
عاش فى صدرها واعتمل
في سموم الشقاء
فى هجير الشقاء
فى فيافي الشقاء
بالدغاش اصطفق
فى غمام برق
جاش مستمطراً واكفهرّ وكرّ ولما هطل...
أينعت بعزاء:
كونها حاجة
***
فاذا أقبل الليل والكون مات
وحان السبات
ودهدهها الكد فى عرصات الشتاء
وكف ابنها عن بكاء
رات نفسها ضيفة الله، والله قُدّامها-
على عرفات
تمد اليه العنق
وترفع وجها من البؤس يشبه باطن أقدامها
وكفين مثل العريضة محفورين بالآمها
بابلغ مما تقول اللغات
تقول له: سيدى قد وصلت ومابى سوى ان ترانى وترضى
اتيتك من آخر الأرض أقطع أرضاً- بغير دليل واذرع ارضا
واحتمل الجور والإفتئات
وكل عسير سوى أن أضيّع فرضا
وها أنا يا سيدى هاهنا لديك
وتبكى فيسقط عنها القناع
وتهوى على التراب خامشة تتراعش فى صرعة والتياع
كجارية نهش النوءُ منها الشراع
تغوص وتطفو على لُجة ، ويدفعها الموج دفعا لقاع
تقول وتخبط قبضتها الصخر:
ها أنا ذي قد وصلت ، وصلت
وينقطع القول عنها، تتمتم تبحث عنه وتلهث ثم تترجم..
تمسك بعضا وتفلت بعضا
ويعوزها فتشير كبكماء تنزو المشاعر فى قلبها كالدخان
تدمدم، تهنف بالعبرات بغير لسان
تسلسل بالدمع قصة ذاك الصراع
وتجهش فى حرقة تغتلى بالمعانى
ومن بين كل الالوف الوقوف
يرى الله سوداء جاثية في اتضاع
بلا هيبة او متاع
يرى الله إمراة أجنبية
بها عجمة وعييه
دميمة وجه يداس عليها وينهرها القوم في غلظة : اغربى يا وليه
تغمغم أعينها بالدموع ينابيع فى الصخر ثرة
وبها لهفة وتلاش عميق وبعض اكتئاب وبعض مسرة
كنفخ على البوق فى موطن سحيق بليل عميق ضنين الشعاع
وقد رقص القوم من أهلها..نشاوى ، ولكنهم في ضياع
دُمى في ضلالتهم سارحون
أسارى وفي قيدهم يمرحون
تقول: الهى تركت اليك العشيرة إذا انت اهلى وجاهى
قصدتك عبر الخُطوب الدّواهى
شققت اليك الفلا والضياع
أتيتك ظامئة في الظماء، أتيتك جائعة في الجياع
أتيتك يسخر بى الساخرون
اتيتك يمكر بى الماكرون
أتيتك عبر اغتراب مذل أهان به تارة وأهون
وها انا يكفىبانى لديك ، وانى هنا يا عظيم الرجاء
وانى انتصرت على شح نفسى ، وانى انتصرت على الآخرين
وانى ركبت اليك الملامه
لانك انت المنى والسلامه
وانى على قدميك ارتميت وانت الكريم، فهب لى كرامة
ومر ما تشاء.
***
ومن كل راكب سبّاحة فى الفضاء
ومن هو أعتى من الأعتياء
ومن عاج يبحث فى سوق مكة عن بيعة او شراء
ومن جال فى موكب الفاتحين
ومن كل ابيض خد نضير ومن كل فاغم عطر بدين
ومن دون كل الألوف الوقوف
صفوفا وراء صفوف
ومن دون طائف بيت وساع
يراها ، ويعرفها ، ويهش لها
ويخاطبها باسمها وهو احفى بها
انهضى يا فلانة انى اليك امد الذراع
سمعت الذى قلته والذى لم يوات
وما هو من ذاك أخفى
يناغم لطفا ، صلاة وزلفى ، وحبا تخفّى
فازهر كاروض بالحسنات
وما كنت وحدك حين صبرت ، وحين انتصرت ، وفى الامتحان
وفى الليل بعد البلاء الرهيب ، وحين طغى ظالم وأهان
وإذ نهروك واذ شتموك واذ تركوك بغير امان
وحين بكى الطفل يوم بكيت وقد مات والده فى الطريق إليّ
وفى البحر إذ أوشك الموج أن يحتويكم
فلم تجزعوا واتكلتم عليّ
وإذ ظل قلبك تلقاء مكة ، يسبح فى النور والناس غرقى سديم
يخاطبنى بالذى يستطاع وذاك العصيّ الذي لا يواتى
تقطع كالبرق فى صلوات
كمطلع شمس وراء الشموس بايماضة فى الزمان القديم
هنيئاً..
ويرفعها قربه في النعيم المقيم
بما صبرت في حياه الجحيم
إنها الحاجه

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
المسكوت عنه .....
في اغسطس 1972 كنت اعمل كعتالي في ميناء مالمو و لفتره صغيره عمل معي صديقي هيرمان هندرسون و هو امريكي اسود من هيوستن تكساس و كان قد تخرج لتوه من كلية القانون في جامعة بيركلي في كالفورنيا و روني براكستون و كان قد عاد لتوه من حرب فيتنام و جعفر حسن السلمان و هو مدير بنك الان في البحرين وطنه. و ابوبكر بدوي مصطفي ابن وزير المعارف في حكومة الازهري بعد اكتوبر و يعيش الان في واشنطن و متزوج من ابنة احمد سليمان المحامي و ابن عمتي ابراهيم مجذوب مالك و يرقد الان في البكري امدرمان .
بما اننا كنا عتاله غير مسجلين فقد كنا نحضر في الصباح و نسجل ارقامنا و ننتظر العمل . و بما ان شهر اغسطس هو شهر العطله فلم نجد اي عمل لفترة اسبوع كامل و فجأه يأتي الفورمان اركسون و مساعده حاملين اللسته كالعاده و الغريب اننا كنا الوحيدين الذين اختيروا للعمل و اخذتنا سياره الي الرصيف المواجه الي مبني حوامة الساس ( هوفر كرافت ) و لدهشتنا وجدنا عربة شرطه و عربة اطفائيه و عربة اسعاف و كانت الشحنه متفجرات . و قالوا لنا انه يمكن لنا ان نعمل بطء و حسب رغبتنا .
و كطاقمين عمل لم تكن تلك الشحنه تحتاج لاكثر من ساعتين الا اننا واصلنا العمل من الثامنه صباحا الي الثانيه و النصف و عربة الشرطه و الاسعاف و الاطفائيه لا تفارق الموقع.
بعد ان حشرنا انفسنا في السياره قال روني بعد صمت طويل
Damn it ,we could have been six dead niggers .I have been in Nam, but I have never seen so much amu .
و في اليوم الثاني كان بقية العتاله يمزحون معنا و يقولون ان اريكسون عندما واجه احتاج البقيه لاعطائنا تلك المهمه في وقت انعدم فيه العمل قال لهم ان الشركه كانت ستدفع تعويضات اقل في حالة موت بعض الزنوج بالمقارنه مع السويديين .
و عند حادث مصنع يونيان كربايت في الهند و موت الالاف و العمي و التشويه لم يجد الاغلبيه اي تعويضات . و في حادث لوكربي اجبرت ليبيا علي دفع عشره مليون دولار للرأس الاوربي.
في بداية مايو1963 و انا في مشروع بركة العجب في اعالي النيل و الذي يمتلكه مجموعه من تجار امدرمان احدهم خالنا عبدالله ميرغني و اخرين و يديره كمال ابراهيم بدري ، اتي شاب يعمل في مكافحة اعشاب النيل . و اقترح ان يقوم برش الترعه الرئيسيه حتي يتخلصوا من اعشاب النيل و يساعد ذلك علي انسياب الماء . فصحبته في الظهر مع الباشكاتب عبدالله الياس و عندما رجعنا في المساء للعشاء تحدث عن نوع العمل الذي يؤديه و المشاكل التي يواجهها ، و لاستلام الرشوه .
ووضح انه يجلس علي السياره الجرمك الالمانيه ذات الدفع الرباعي بينما يقوم الجنوبيون بخلط المبيدات في الفنطاس و كان يقول ( انا ما بلعب بروحي ، بخلي العبيد ديل يعملوا كل حاجه . و مره التمساح عينك كده خطف واحد منهم. و بعد شويه استمروا يشتغلوا، ما اصلو العبيد ديل ما عندهم قيمه و هم عارفين نفسهم ) .
بالاطلاع علي كل كتب المكتشفين الاوائل لافريقيا كنت اريد ان اكون فكره عن رأي الاوربيين عن الافارقه . و يبدو ان دكتور ليفنقستون الذي قضي كل حياته في افريقيا و مات في اوجيجي هو اكثرهم معقوليه الا انه يخطئ كذلك و يسخر من الافارقه الذين يذهبون الي النهر للاستحمام او لصيد السمك و قد يخطف احدهم تمساح الا انهم يعودون للنهر مرة اخري. و لكن الاوربيون قد يرون شخصا قد دهسته سياره او سائق عربه قد دهسته شاحنه و حولته الي قطعه من الهامبيرجر و بعد دقائق يركبون سيارتهم و ينطلقون باقصي سرعه، اين هو الفرق ؟.
يارفنت مارقوسيان معرف في امدرمان بارونتي و هو صاحب المتجر بالقرب من عباس رشوان تاجر الاقمشه و العم هريدي الذي يضرب بحماره المثل . كان يعمل معه شقيق الخاله مدام اوجين كوركجيان التي تسكن الان في لندن و هي والدة الاخوات هنازان شوشيق اناهيد و الاخ استيفان و خالة اصدقائنا قاري و ارتين . و عندما تعطلت المروحه في المحل اراد اثنين من الشماليين الذين يعملون في المتجر اصلاحها و كان يارفنت يطلب منهم التوقف لانه سياتي بكهربائي و كان الارمني الاخر يقول له بالمفتوح و بالعربي ( خلي البقر يموت ).
شقيقتي لمياء بدري التي تحاضر في جامعة الاحفاد قالت لاحد اولاد الجعليين الذي يعمل في الكافتيريا ( قبل مده لقيت حصاصه في الطعميه كسرت لي سني ، الليله لقيت سبيبه .) فذهب الي داخل المطبخ و احضر احد الاشقاء الجنوبيين و قال لها ( انتي الظاهر عليك بتاعت مشاكل، ده العب البرمي الطعميه ، شعر يلقاهو وين ؟ ) فقالت له لمياء ( والله تستاهل يديك كف ، كيف تقدر تقول عليهو عبد ، ما انته برضو عب بالنسبه للسعودي المشغلك ده ) ثم قالت للجنوبي ( كيف تقبل تشتغل مع ذي ده ؟ ) فانهي الجنوبي عمله معهم في نفس اليوم .
في بداية الثمنينات كان يعمل معنا كسائق سياره اخ جنوبي لطيف اسمه جاك . و في احد الايام ترك الكابتن اسامه اغا الذي كان يلعب في الزمالك وصيه بان اتصل به و تربطني صداقه بشقيقه لاعب الكره عوض فرطوق . فذهبت مع شقيقي جاك(بله) و جاك السائق و بما ان مكتب اسامه كان يواجه طلمبة البنزين شمال جامع القوات المسلحه فلقد اقترح جاك بان يعبئ السياره بالبنزين . و انهينا امرنا مع اسامه في وقت وجيز فلم نجد السياره و لم نجد جاك فسألت مسئول الطلمبه ( وين الراجل النزلنا حسه من العربيه ؟ ) فسأل ( ياتو عربيه؟) فقلت له ( المارسيدس الخضراء ) فقال ( ما شفتها) و بعد قليل يأتي جاك و يسأله نفس الشخص ( لقيت يا جاك سيوبر في الطلمبه التانيه ؟) فقلت له ( طيب ده ما الراجل السألتك منو) فقال لي بأمتعاض و كانني قد شتمت اباه ( الراجل النزلنا ! ما تقول لي العب السواق و خلاص ).و قبل ان اسدد اول لطمه الي ذلك الحقير وقف جاك(بله) بيني و بينه و قال لي ( ما كلهم بفكرو زي ده ، انته حتدق الناس كلها؟ ) .
في الطريق حكي لي بله ان احد البنائين الشايقيه في طرابلس ليبيا اخطأ في شئ فوصفه احد الليبيين بانه عبد ابن كلب و ذهب الليبي لحاله فسال احد الاخوه الجنوبيين الشايقي ( الزول ده قال شنو ) فرد عليه الشايقي ( خليك منو ده ليبي مجنون ) فقال الجنوبي ( قال ليك يا عب ، يعني في البلد دي كلنا عبيد ) .
ربطتني صداقه بجاك السائق و كان يبدو مشدودا في الاول عندما نذهب للفطور في فندق اراك او الهيلتون الا انه صار رفقه جيده عندما كنت اسوق السياره وهو بجانبي كان يعطيني ارشادات و كان يقول لي ( ما تستني الناس ، دوس دي ما اوربا ، هنا كان ما كابسته بياكلو حقك ) . و في احدي المرات ذهبت لشخص في بانت كان يطلب مني خدمه فجلست مع جاك لانتظاره في الصالون فتذكرت بعض الاوراق في السياره و عندما ذهبت لاحضارها لحقني جاك و عندما رجعت بالاوراق قال لي صاحب الدار ( ما معقول تدخل لي العب السواق في صالوني ، حسه كان جا زول يقول شنو؟) فقلت له ( السواق الانته طردته ده احسن منك .) و خرجت و الغريبه هذا الشخص لم يكن اصله من شمال السودان و يمكن ان يصنف في الشمال كعبد . و هذا النوع اسوأ الانواع لانه متنكر لاصله و يحاول ان يكون شيئا ليس هو، ككل اهل الشمال الذين يوهمون انفسهم بانهم عرب و هم في نظر العرب عبيد حقراء .
..... ونواصل


تعليقات 10 | إهداء 1 | زيارات 3044

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#185501 [الناس في شنو؟؟]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2011 10:01 PM
ارجو من جميع المستعربين الدخول لموقع اليوتيوب وكتابة: هل الزول الكويحه من نسل فاطمة الزهراء وبغض النظر عن فاجعة الزول الشيعي ارجوكم اقرأو التعليقات ..عشان تعرفو في الخليج كلنا عبيد وزي ما قال احد المعلقين اليومين دي في سؤال منتشر في الخليج وللاسف الكثير بستنكروه هنا أنت جنوبي ولأ شمالي؟؟؟بس ده معناه كلنا في الهوا سوا وكلنا في نظر العرب نجرمات بس البقنع الديك شنو؟؟؟؟


#184616 [ابوامين]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2011 05:28 PM
الي رد الاخ يونس عبدالله والله ماقلت الي الحق ثم الحق والله ان لم نترك تعنصرنا فيما بعضا لن يسقيم لن شان بين الامم واسئل الله ان يهدي امر من ولي امرنا لان السودان في مفترق طرق والمشكله الكبري ان الحكومة تعي ذلك تماما وتغض الطرف عن كل مايجري


#184503 [سيد إبراهيم محجوب]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2011 03:16 PM
الكلام الجميل ده يا استاذ شوقي ، ماتشربو للطيب مصطفي وإسحاق والهندي عز الدين وفرفور والبشير وغازي وكل الذين يدعون بأنهم أسياد البلد وغيرهم عبيد وكفرة


سلمت يداك أخي شوقي


#184498 [Kunta Kinte]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2011 03:14 PM
استاذنا شوقى احيى اجتهادك لنشر الوعى ...

اذا كنا نريد ان نعالج اى مشكلة .. فلابد اولا من الاعتراف بوجودها .... اذا نظرنا للتاريخ الامريكى فسنجد انها كانت من اكثر الدول تمارس فيها العنصرية ... على الرغم من ان السود قد شاركو فى كل حروباتهم من الحرب الاهلية مرورا بحرب فيتنام - التى رفض الملاكم محمد على كلاى المشاركة فيها - الى الحروبات الحديثة فى العراق وافغانستان مع اختلاف شكل المشاركة فى كل منها ... من مشاركتهم كعبيد فى الحرب الاهلية الى مشاركتهم كمواطنين لهم كل الحقوق فى العراق وافغانستان

وبمتابعة هذا التاريخ نجد انه كانت هنالك نضالات شارك فيها حتى بعض البيض ... وقد كان التحول الكبير فى الستينيات .. واهم نقطتين كانتا اكتساب الحقوق المدنية فى التصويت والترشح .... ثم الاعتراف بزواج الاثنيات المختلطة والذى كان يمنع (قانوناً) فى اكثر من 19 ولاية
اهم شئ هو نقطة الاعتراف بوجود المشكلة ومحاولة حلها والتى شاركت فيه جهات اعلامية كثيرة بقيادة هوليوود فكانت الاعمال السينمائية التى تبرز سوءات العنصرية وفى نفس الوقت تبرز الاسود كمواطن جيد وانسان قد يكون افضل من الابيض ... فرأينا الاسود الشرطى الجيد وبطل الحرب وحتى رئيس اميريكا فى العديد من الافلام ومن فوائد هذه الدراما والاعمال السينمائية انها تخرج اجيالاً لاتعرف العنصرية كما هو حادث فى الاجيال الحالية ... وتوج الامر بان رأينا اول رئيس اسود فاز بترشيح الحزب امام هيلارى كلينتون القوقازية ولم يصوت له احد وفقاً للونه ولم يذكر احد انه جيد بس عيبو عب كما نقول هنا ... كل الذين دعموه دعمو برنامجه والذين رفضوه رفضوا برنامجه فقط وبعد فوزه احترمه جميع الامريكان كممثل للدولة

ثم بعد الاجتهاد الاجتماعى لمنظمات المجتمع المدنى والاعلام اتى القانون ليكون رادعا جدا ضد اى ممارسات عنصرية مما جعل البعض ومنهم السودانيين يجد راحة هناك اكثر مما يجدها فى بلده التى يوصف فيها بالعب ولو من وراء حجاب ... القانون الامريكى رادع جدا فى هذا الخصوص

اذكر قبل فترة قرأت فى احدى صحف الخرطوم ان احدهم وصف آخر بالعب إثر خلاف نشأ بينهم فما كان من ذلك العب ألا ان فتح بلاغ فى قسم الشرطة ... وتخيلو معى حُكم على الذى وصفه بالعب بغرامة 100 الف جنيه .. فدفعها وفى الخارج قال انه مستعد لوصفه بالعب ودفع مئات اخرى

اما عن العنصرية الاجتماعية فى مسائل مثل الزواج فهذا موضوع كبير ومهم وموجود بكثرة فى السودان ارجو من الاستاذ شوقى ان يتناوله باسلوبه الجميل

اخوتى واخواتى .... هل تعتقدون انه يمكننا ان نعيش معاً فى انصهار ونجعل مثل هذه الامور محض ذكرى مريرة ؟؟؟
السؤال للجميع

دمتم


#184372 [محمد صالح سيد أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2011 12:48 PM
كلام جميل يا أستاذ شوقي بدري
إذا أراد السودان أن يمشي في طريق الوحدة الوطنية عليه أن يذهب في اتجاه سن قوانين تحرم وصف الآخرين بالعبيد وأن يعاقب كل من يقول لشخص آخر عبد حتى يسود الاحترام بين المواطنين.


#184356 [يونس عبدالله يونس]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2011 12:35 PM
الاستاذ شوقي... تحيةً واحتراما
العنصرية الزائفة في الوسط الاجتماعي السوداني اصبحت تأخذ اشكال مريعة جدا تنم عن الجهل بقيمة الانسان ... الجهلاء وحدهم هم الذين يقيمون البشر من خلال لونه او تقاطيعه او مصدر نشأته... والاغبياء وحدهم هم الذين يشعرون بعقدة النقص جراء اللون او الانتماء ، ولو ادركوا بأنهم صنيعة الله لرفعوا رؤسهم في السماء اعتزازا وشكرا... لو خلق الله الناس بمختلف تشكيلاتهم للاذدراء ، لحق لبعض الناس ان يحتجوا علي الله لماذا خلقهم علي هكذا حال ؟؟؟ لكن هذا التباين في الالوان هو اية من ايات الخالق...ليت اصحاب الافاق الضيقة يدركون هذا....اول ما قدمت للعمل بالسعودية ، اخذني احد الاصدقاء لكي اتعرف علي بعض الاخوة السودانين في مدينة مجاورة ، دخلنا عليهم ووجدناهم علي طاولة الورق (الكتشينة) ...وبعد السلام والاسئلة ، قال احدهم محدثا من حوله: قالوا في دكتور جديد جاي هنا... فرد احدهم ( اضان حمراء ولا زرقاء)... فأدركت حينها فعلا ان ( القلم مابزيل بلم)...لان الذين كانوا يتحدثون بذلك الخطاب العنصري الفج وللاسف جميعهم حملة شهادات مرموقة، لكنهم يخفون اطنان من الجهل والتردي الفكري خلف ربطة الاعناق ومن وراء الشهادات العلمية الكاذبة...هنا في خليج العربان لا يميزون بين السوداني الذي من الجنوب او الذي من الشمال، فطبيعي جدا ان يسألك احدهم عما اذا انت جنوبي ام شمالي... ذات مرة سألني احدهم:هل انت جنوبي ام شمالي؟ فرردت عليه بضحكة ، فتعجب الرجل سائلا وايش المضحك.؟؟؟ قلت له تذكرت جدتي لامي التي تدعي ان جدها رقم 28 هو الرسول محمد وانها شريفة بنت اشراف....اقبح شي في الانسان ان يحط من قدر نفسه بأحتقاره للانسان ... كنا في الجامعة وكان معي صديقي جنوبي وكنا لا نفترق الا عند نهاية اليوم الدراسي وكنا نقصد ان نرتاد الاماكن العامة ونحن في حالة مرح... فكان ينظر جهلاء الشمال نظرة مبطنة بالاحتجاج، فكان يعلق صديقي قائلا: تلقاهم يقولوا ود العرب دا ماش مع العب الشين دا وين؟؟؟ وكنا عندما نمر عند جنوبين وينظرون الينا بأستغراب ، اقول له الجماعة قالوا: الجنوبي دا داير شنو من الجلابا دا....للاسف فقد اصبح التعنصر ثقافة يومية ، بل اصبح منهج له صحيفة ودور وحزب بقيادة الخال الرئاسي... بل حتي علي مستوي رأس الدولة الذي لا يخلو من الاسفاف العنصري والنفس الجهوي ....هذه الامور محتاجة لطرح واضح يعالج مكامن الخلل الفعلي واي انسان انه عرق نقي او انه من كوكب اخر مقدس وليس لديه الاستعداد للتعايش في المنظومة السودانية الحقيقة عليه ان يفصل له ارض ويمارس عقده وامراضه فيها ويترك الشعب ليتعايش بعيدا عن اباطرة التعنصر الزائف والادعاء الكذوب....


ردود على يونس عبدالله يونس
United Arab Emirates [Kunta Kinte] 07-25-2011 02:35 PM
اسلوبك جميل ورائع يا يونس ... انت زاتك مفروض تكون كاتب مع اسلوبك ده والوعى الفيك

احييك ;) ;) ;) ;)


#184274 [سلك]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2011 10:59 AM
قال لي ( ما كلهم بفكرو زي ده ، انته حتدق الناس كلها؟ ) .

قال لي صاحب الدار ( ما معقول تدخل لي العب السواق في صالوني ، حسه كان جا زول يقول شنو؟) .

يا شوقي بدري!
هز إليك بمسلمات العقل السوداني!
خلي السوءات تتساقط فكراً قميئاً!......بره السلك!


#184268 [ام خالد]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2011 10:51 AM
عمنا شوقي تحياتنا وواصل في دربك ده !! لابد من نظافة الصديد حتي يندمل الجرح

المهم ذكرتني عمنا شايقي مشلخ تلاته بالعرض (الله يرحمه ) في غبيراء (الرياض) اتشاكل مع سعودي قام السعودي قال ليه يا عبد ..... عمنا ختا يدينه في جضومه وقال للسعودي ( انا عب...؟ نان ديل ... شنن ما قعد تشوف !!!!)


#184267 [monem musa]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2011 10:49 AM
يا سلام عليك يا عمي اليوم كيفتني شديد مقال في الصميم لكل من يحاول يستعبد الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا.


#184233 [حامدابوعبدالمجيد]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2011 10:07 AM
سلامات الراكوبة وروادها الكرام
شوقي بدري كلامك ده حار شديد لكن بيني بينك هو الحاصل خصوصا فى مدن الاغتراب الكتوف بتتساوى
بس يااخوي ناس امدرمان ومدني ماعندهم الحتة دي حلبي وعبد والاوهام بتاعت جدنا العباس وحصلت زيجات وعلاقات صداقة وجيرة مستحيل تلقاها فى مدينة من مدن السودان وهسع فى غربنا الحبيب فى ناس بمارسوا عنصريتم الشديدة على ابناء الفور والزغاوه والنوبة وهم ذاتم لمن اتحركوا نحو الوسط مامعترف بيهم
العنصرية داء سرطاني قاتل بالتأكيد متى سنتخلص منها ونبني سوداننا الجميل وننجح فى ادارة التباين بين صالح ونمر وادروب وعلى وكافي وتية وابكر وعودة مجوك دوت كوم نقطة انتهينا


تصبحوا علي وطن


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة