المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
أدركوا القضاء السوداني من الوباء (المؤتمرطني) !ا
أدركوا القضاء السوداني من الوباء (المؤتمرطني) !ا
07-16-2010 04:49 PM

أدركوا القضاء السوداني من الوباء (المؤتمرطني) !!

علي الكرار


صرنا كل يوم ننعى مؤسسة من مؤسساتنا القومية الواحدة تلو الأخرى ..فقد أصابها و باء فتاك بعدما حُقنت - دون إحترافية - بجرعات كوزية زائدة ملوثة بجرثومة وباء (الؤتمرطني) فماتت الصحة .. فالجيش .. فالتعليم .. فالرياضة .. فالإعلام .. و اليوم ننعى القضاء في شخص القضاة .. مع فرق أن هذه المؤسسات برغم مواتها لكنها لا تـُدفنُ .. تبقى لتسير عجلة الدولة السودانية على مؤسسات إما عرجاء أو مشلولة مسلوبة فارغة الإرادة و الفاعل مرفوع بالحصانة الدبلوماسية الظاهرة على كتفيه و ما أسهل أن تحكم دولة تحتضر كل أجهزتها الحيوية !! ما أجمل أن تحكم و من تحكمه مخدر تخديرا كاملا لا يقاومك !!! و صدقت يار رسول الله أن سبب هلاك الذين من قبلنا هو إقامتهم الحد على الضعيف و تركهم الشريف في جريمة واحدة هي السرقة ..و واضح وضوح شمس إفريقيا أن قضاة قضاءنا مأمورين و مُقادين ..و أنهم تـُملى عليهم الأحكام بكرة و أصيلا .. و أنهم جُردوا من ثوب النزاهة و الكفاءة .. و أنه لا سلطان لهم إلا على الضعفاء و في الضعفاء خصوم المؤتمر الوطني .. أما النخبة الذين تطاولت بناياتهم كنبت شيطاني ضاقت بها سماوات الخرطوم فتمددت في ماليزيا ضياعا و قصورا من حر مال الشعب .. هذه النخبة تتمتع بحماية مطلقة و مأذون لها أن تعيث في الدولة فسادا و إفسادا فأدخلت نفايات الإلكترونيات المسرطنة و استحدثت شركات مقبوضة الأرباح حتى قبل أن تشرع بالعمل ..و برعاية الوالي تاجروا في أسواق المواسير التي طحنت أهل مدينة كاملة .. و دارفور التي شارف قتلاها و مشردوها الملايين عجز القضاة الدمى عن إجراء محاكمة و احدة لأن السلطان لم يحرك خيوطهم فأنى لها الحراك !! بعد محاكمة جرت في ظلام دامس و تعتيم محكم زُجَّ بأبي ذر في السجن لخمسة سنوات و بسنتين لرفيقيه بتهمة تقويض النظام (الكسيح أصلا) و بالإساءة لشخص الرئيس الذي يجب أن يخاطب بإحترام (هلاإحترام نفسه؟) و بتهمة تخريب العلاقات مع السعودية و اليمن ( هل أصلا بقيت لنا علاقات غير التي نستجديها ثم لا تقوم على أسس الإحترام المتبادل؟) و نشر أخبار كاذبة عن تعاون السودان و إيران في القضايا النووية (ذكرها رئيس الدولة بأن السودان بصدد الشروع في مشروع ننوي للأغراض السلمية) . هل صحيفة رأي الشعب وحدها من نشرت ما تدعيه المحكمة؟ أين الطيب مصطفى؟ ثم من هو ذاك الرئيس الذي يجب أن يخاطب بإحترام؟ كيف نحترمه و هو يجر السودان بكل رعونة في مهاوي سحيقة؟ كيف نحترمه و صغارنا يعلمون أنه مطلوب دوليا؟ كيف نحترمه وهو يسيّر القضاء على هواه؟ أي دولة إسلامية و أي مشروع حضاري و القضاء فيها يأتمر بأمر من لا صلة له بالقانون؟ أي مشروع حضاري ذاك الذي يمنح دعاته صفة الشيخية لنافع ؟ يبقى للقضاء الذي هو القضاء هيبته و مكانته لكنه غدا من بعض رموز لطخت قشرته سيغتسلُ و هيهات لجوهره أن تمسه أكف ندعو عليها بالجزام.


تعليقات 5 | إهداء 1 | زيارات 1267

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#8086 [abo omeer]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2010 11:51 AM
أوفيت وكفيت يابو كرار بهذا الإيجاز !!! ولك الله وطني........


#8010 [مهمه]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2010 01:39 AM
ياخي انا عندى قضية عمل والقانون مكتوب وفي صفي اقوم القاضي احكم لصالح الجهه المدعي عليها ولم يعر اهتمام النظر للقانون ونصوصه المكتوبه ورفض حقي الدستورى في سماع شهودى وتقول لي قضاة ديل همهم البدفع وبرشيهم وترضية المسئول


#8007 [مهمه]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2010 01:32 AM
والله صدقت الله يرحم القضاء والقضاة الشرفاء لكن اليوم القضاة وخاصه قضاة محكمة العمل قذرين و مرتشين وزيول للحكام والمسئولين وغير مؤهلين وما بعرفوا حاجه وحالفه افضحهم باسمائهم العفنين الرمم قال قضاة ديل قضه عيون


#7989 [محمد خير]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2010 12:04 AM
اخي علي القضاء مازال بخير. الاخ ابازر سيخرج قريباً ان شاء الله. هذا الحكم للتخويف فقط لن يمر علي (الشفوت) في محكمة الاستئناف ويومها ستعرف لان القضاء بخير.
وانت تقول ذالك \"يبقى للقضاء الذي هو القضاء هيبته و مكانته لكنه غدا من بعض رموز لطخت قشرته سيغتسلُ و هيهات لجوهره أن تمسه أكف ندعو عليها بالجزام.\"


#7942 [ابو اسامة]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2010 07:40 PM
والفاعل مرفوع بالنجوم والمقصات الظاهرة علىكتفيه ولك الله ياوطنى .. قاضى فى
الجنة واثنين فى النار .. ونحن ياود الكرار الثلاتة قضاه فى النار ومعاهم الشهود
والعساكر وباقى المحكمة .. لك الود


علي الكرار
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة