استدامة النمو !! ها ها ها..اا
07-26-2011 11:56 AM

استدامة النمو !! ها ها ها

كمال كرار

بعد 21 عاماً من حكم ” الإنقاذ ” طلع لينا برنامج ثلاثي ” إسمو ” استدامة النمو، ومن العنوان فالبرنامج مدته ثلاث سنوات السنة تنطح سنة وهدفه أن يدوم النمو المزعوم …
وبحث الكثيرون عن النمو الذي يراد له الإستدامة دون جدوى ، وعاين بعضهم بالتلسكوب دون أن يجدوا له أثراً…
ركب أحدهم وهو ” متلقي حجج ” البص إلى مدني، ومنها لغياهب مشروع الجزيرة بحثاً عن النمو، فلم يجد القطن بل وجد الدودة ، وسافر إلى الرهد فسمع المزارعين يغنون ” إمتى أرجع لأم در وأعودا ” فقنع من خير في الزراعة.. ورجع الخرطوم ،
ركب المواصلات إلى بنك السودان ، وشاكل الكمساري في باقي الجنيه ، وسأل الموظفين هنالك عن عائدات النقد الأجنبي بعد ” فراق ” البترول فقالوا له الله كريم .
فكر في الذهاب لكردفان ودارفور لتقصي حال الصمغ والثروة الحيوانية، فقالوا: له جيب كفنك معاك ، فقال: “لنفسه” إياك والمهالك.
ذهب للشمالية عند حصاد البلح فوجده ” كرموشاً ” فسأل عن السبب فقالوا له المطرة ؟ ولما استغرب أشاروا له للخزان العامل دوشمان..
ومن هنالك اتجه للشرق، ولم يركب السوناتا لخوفه من الصواريخ ، فوجد العالم هناك في زيطة وزمبريطة بمناسبة مهرجان السياحة .. دخل ديم النور فوجد النور مقطوعاً والموية في خبر كان، فركب القطر وتحسر على أيام زمان …
خطر له أن يسأل ناس الدمازين عن العسل والسمسم وغيرها من المنتوجات ، فوجد ” الشكلة ” مدورة بشأن المشورة الشعبية فتذكر ( هناية ) الدلالية .
تذكر قطعة الأرض التي تركها له جده في حلايب ، فاكتشف بأن شهادة بحثها تتطلب تذكرة وفيزا من السفيرة عزيزة .
إشتهي سلطة الروب قبل رمضان فوجد العجورة وزن الريشة بسعر 2 جنيه ، أما الخيار فمن نصيب أولاد الإيه .
قطع تذكرة إلى كوستي وركب النقل النهري للجنوب، فمنعه حرس الحدود لأنه لا يحمل تأشيرة .
دخل عن طريق “اللولوة “إلى رومبيك فاكتشف بأن الشيوعيين هنالك كانوا قد اعتقلوا صبيحة إعلان استقلال الجنوب، فرجع تحت جنح الليل إلى الفاشر فوجد الطلاب يحتجون على انقطاع المياه فخشي على نفسه وغادرها إلى الخرطوم فاكتشف أن المظاهرات في جبرة والصحافة لنفس السبب .
فتح الراديو وسمع المسؤولين يتحدثون عن الطمي والعكورة ، وتدهور مستوى الكورة فذهب مباشرة إلى ضواحي العيكورة .
شكا له الناس من ضعف الخدمات الصحية والتعليمية فقال لهم ” انتظروا البرنامج الثلاثي ” ثم ولى هارباً والعكاكيز من خلفه تجري ، كتب إعلاناً في صحف السدنة عنوانه ” ابحث مع الشرطة ” وفحواه خرج النمو المستدام من منزل أهله بالحلفاية ولم يعد حتى الآن ” فلم يتصل به أحد سوى نهى الزعلانة من حالتها ” التعبااانة ” .

الميدان


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1451

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#185541 [شمالي]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2011 11:20 PM
كمال كرار
أنت رائع ومقالك سريع الهضم
:D :D :D


#185452 [ana]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2011 08:27 PM
صحيح ها ها ها


#185323 [Zingar]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2011 05:21 PM
كلامك يا كمال رجع بى أيام الثانوى الجميله لما كنا بنقول.
عبدالحى ودوا الجنوب...عبدالحى قال ما بتوب
عبدالحى ودوا أم كداده...عبدالحى ضبح الجداده
عبدالحى ودوا أم درمان...عبدالحى كسر الدكان
عبدالحى ودوا الخرطوم...عبدالحى قال ما بنوم

اما فى القت الحالى ممكن نضيف
عبدالحى ودوا جبره...عبدالحى ضرب الخمره
عبدالحى عامل إمام...عبدالحى ضرب الغلام
عبدالحى مشى أبوظبى...عبدالحى لخبت كلام النبى
عبداعبدالحى رجع السودان...عبدالحى رجع حفيان
عبدالحى شكله زى النسناس...عبدالحى عشان بفتى فى النفاس


#185251 [حاتم]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2011 03:50 PM
اقول شنو يا كمال راااااااائع وبس


#185134 [عز الدين]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2011 01:32 PM
يا كمال يا ود يا مبدع .. يا مسكون بهموم أهلك وناسك .. لك التحية فقد ثبت عملياً أن الشيوعيين أقرب إلى روح الإسلام من كذبة الأخوان المسلمين ..


#185099 [شيخ تلب]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2011 12:50 PM
ذهب الى جنوب كردفان فوجد الحال يغنى عن السؤال ( الدشمان مدور بسبب الانتخابات المخجوجة) يعنى لقى صناديق الذخيرة والجماعة قلعو الجلاليب ولبسو الكاكى


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة