المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

07-26-2011 01:58 PM

زمان مثل هذا

أخبار المياه.. دراسة حالة

الصادق الشريف

• أحد المصريين شرب ماءً من (باقات) ميدان أبو جنزير.. وهمَّ بالمغادرة.. لكنّ الفتى لاحقه مطالباً بِ الثمن.. فصاح فيه الرجل (ليش هوَ المَيَّه عندكو بفلوس؟؟ أنّا ألت – قلت – دا الكرم السوداني ولا بلاش!!). • قبل أيام.. (الميَّه) لا توجد.. ولا بالفلوس.. ولكنّ هناك كرم واسع مارسته الصحف بنشر أخبار (مختلفة ومتضاربة) عن قضية واحدة هي قضية المياه.. لكنّ الأغرب من ذلك هو ما نشرته عن مدير هيئة مياه ولاية الخرطوم. • حال مدير المياه يعكس أزمة (مهنية) كبيرة في الصحف السودانية.. أزمة تماثل أو تفوق (أزمة المياه)... وسوف نأخذ أزمة المياه تلك كَـ(دراسة حالة Case Study) كما يقول أهل الإدارة.. لنتأمل في الصحف وطريقة تعاملها مع الأزمات.. وتغطيتها لها!!!. • لا شكّ أن أخبار هيئة المياه (في حال القطوعات) تمثل أخباراً من الدرجة الأولى (أخبار صفحة أولى).. لأنّها تهمُّ قطاعاً كبيراً من المواطنين وبالتالي قراء الصحف.. لذلك كان متوقعاً أن تتعامل معها الصحف بِـ(مهنية ومصداقة) عالية. • لكنّ الذي حدث!!.. تعالوا معاً لنتشارك معرفة الذي حدث. • فالرجل واحد.. أي لا يوجد مديران لهيئة المياه بالخرطوم.. ولكن الأخبار التي وردت بصحف الأمس ظهر حالها وكأنّها (تتكهن) بما حدث للمدير.. وليست كمن (ينقل) أخباراً من مصادر معروفة.. والأصل في الأخبار التقديس. • إحدى الصحف أكدت الخبر الذي انفردت به أمس.. حول (إقالة) الدكتور عبد الرحمن الخضر والي الولاية لِلمهندس خالد حسن.. مدير المياه.. ومع ذلك ذكرت الخبر الخاص بفريق المحاسبة الذي سيأتي ذكره لاحقاً في هذا المقال. • فيما نشرت صحيفة أخرى وفقاً لمصادرها (العليمة) أنّه لم يصدر قرار بإقالة المهندس خالد حسن إبراهيم.. وأنّه ما زال يمارس أعماله بالإشراف على المعالجات في المحطات النيلية. • صحيفة ثالثة لديها مصادر (أعلم) من الصحيفتين أعلاه.. قالت إنّ مدير المياه قد أنهى تعاقده مع الهيئة وشرع في خطوات الاستقالة النهائية.. رغم الوساطات من قِبل نقابة الهيئة. • وزادت الصحيفة الثالثة أعلاه (كيل بعير).. بأنّ الرجل قد مُورست عليه ضغوط بسبب المشكلات الأخيرة بالإضافة إلى ضغوط أسرية من إخوته وأهله لترك موقعه. • صحيفة أخرى اتفقت مع صحف أخرى بأنّ المدير لم (يقدِّم استقالته) ولم (تتمّ إقالته).. بل كوّن والي الخرطوم فريق عمل (متخصص) لتقييم الخلل الإداري داخل الهيئة.. ومِن ثَمّ ستتم المحاسبة وفق تقرير ذلك الفريق.. ولن يخرج التقرير في حق المدير من أحد توصيتين.. إمّا أن يُقال المدير.. أو يبقى في منصبه. • وحتى ذلك الحين.. ساطت بعض الصحف (الخبر المقدَّس) بصورة تفتقد لأبسط القواعد المهنية.. بل وتلاعب بعضها عبر الحيل الصحفية المعروفة بنسب الخبر إلى (مصادر عليمة و/أو مأذونة).. والمعروف أنّ الخبر المنسوب إلى مصدر (غير مُسمى) هو أضعف أنواع الأخبار. • ومطارق اللوم هُنا لا يمكن أن نضرب بها الصحف فقط.. فهناك جهات كثيرة من أولى مهامها ترقية مهنة الصحافة.. مثل وزارة الإعلام.. ومجلس الصحافة.. واتحاد الصحافيين.. والناشرين.. كلهم يتحملون أوزاراً مساوية لأوزار الصحف.

التيار


تعليقات 1 | إهداء 1 | زيارات 780

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#185338 [wedhamid]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2011 04:40 PM


يا الصادق

بالله عيك تقطع ادنيك الكبار دبل وزارة اعلام شنو و بتاع منو من مهامها ترتقية مهنة الصحافة الا الصحافة الحائطية او الغائطية ؟؟؟؟؟ و ناس مجلس الصحافه ديل سيبهم لــ الله
انت متصور انو الوزير بتاع الحقنه الحالم و اللا الوزيرة المدلله الزغنونيه وزيرة الدوله و اللا الخبير الوطنى المستشار اللغوى ( من اللغات العارفها) ممكن يرتقوا بالاداء الصحفى؟؟ منين يا حسره ففاقد الشئ لا يعطيه يا با شا !!!!! غايتو العالم كلو تقريبا بداءوا بالغاء ما يسمى بوزارة الاعلام !!! هى مهمتا شنو اصلا ؟؟؟؟
اما زولك بتاع البلوفه الله يعلم عندو فهم مهندسين مويه والا لا ...........


الصادق الشريف
 الصادق الشريف

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة