مصر تغلق أبوابها..اا
07-26-2011 03:09 PM

تراســـيم..

مصر تغلق أبوابها!!

عبد الباقي الظافر

فوجئ حضور الجمعية العامة للأمم المتحدة بالرئيس خروتشوف يقلع نعله ثم يطرق بعنف على المنضدة التي أمامه.. كان ذلك تعبيراً دبلوماسياً غليظاً يعبّر عن غطرسة الدب السوفيتي وقت ذاك.. الإسرائيليون حاولوا الاحتجاج على مجمل سياسات تركيا الأردوغانية فجعلوا للسفير التركي مقعداً قصيراً في لقاء مع نائب وزير الخارجية.. تركيا استوعبت الإشارة الدبلوماسية المستفزة.. ثمّ أجبرت تل أبيب على الاعتذار لاحقاً عن تلك الواقعة. أمس أعلنت الخرطوم أنّ نائب الرئيس علي عثمان تلقى مكالمة هاتفية من رئيس وزراء مصر عصام شرف.. المكالمة وبعد تجريدها من كلمات المجاملة الدبلوماسية تحمل اعتذاراً رسمياً عن استقبال الأستاذ علي عثمان في القاهرة عبر الزيارة التي يفترض أن تكون بدأت أمس الاثنين. وقبل أشهر كانت السلطات السودانية تبحث تفاصيل هبوط طائرة الرئيس البشير في طرابلس مشاركاً في القمة الإفريقية الأوربية.. كل المراقبين من ذوي البصيرة المتقدة كانوا يدركون أنّ الزيارة لن تتم.. العقيد القذافي لم يخيب التوقعات واعتذرت خارجيته قبل وقت وجيز من استقبال الرئيس. ذات الواقعة حدثت بحذافيرها عندما دعت كمبالا الرئيس السوداني للمشاركة في القمة الأفريقية.. وكذلك ماليزيا التي اضطرت للاعتذار عن تصريحات أحد وزرائها الرافضة لزيارة الرئيس. زيارة نائب الرئيس علي عثمان كانت تكتنفها صعوبات واضحة للعيان.. مصر مشغولة بنفسها هذه الأيام.. حكومة تشكل في قصر القبّة ثم تسقط في ميدان التحرير.. الوزراء الذين من المفترض أن يجالسهم وفدنا الكبير لم يزوروا مكاتبهم بعد.. رئيس وزراء مصر لم يتحمّل قلبه هموم مصر المتصاعدة نهاراً إثر نهار فلزم المشفى لبعض الوقت. حتى سفيرنا الجديد في مصر لم يتسلّم مقاليد عمله إلا قبل أيام معدودات من الزيارة.. وسفيرنا السابق الفريق عبد الرحمن تعجّل العودة للخرطوم، ولم ينتظر وصول خلفه للقاهرة.. رغم هذه الحقائق تعجّلت الخرطوم وأرسلت وفد مقدمة للترتيب لزيارة نائب الرئيس السوداني. في شأن ذي صلة كانت القاهرة مشغولة بزيارة الشيخ حسن الترابي.. الشيخ الترابي ملأ الأرض وشغل النّاس في قاهرة المعز.. لم يكن من الحكمة في مثل هذه الأجواء الترابية أن تبعث الخرطوم بنائب الرئيس لمصر.. النائب علي عثمان كان دائماً يتجنّب الحديث سلباً أو إيجاباً عن الشيخ الأكبر.. لهذا كان من الأوفق أن يزور علي عثمان مصر في ظرف غير هذا. حسابات زيارة علي عثمان لمصر كانت واضحة للجميع.. مصر ذات المؤسسات الراسخة ظنت أنّ حكومتنا (تفهمها طائرة).. وعندما تأكدت أنّ الدبلوماسية السودانية لا تتحسس المطبّات السياسية إلا بعد أن تصلها اضطرت أن تستخدم دبلوماسية الهاتف. كان يمكن لوزارة الخارجية ومؤسسة الرئاسة أن تتحسسا الأوضاع في مصر.. تعلن الخرطوم تأجيل الزيارة عوضاً عن القاهرة.. ترفع عن مصر الحرج وتحفظ لنا ماء وجوهنا. من المسيء جداً أن يطرق بابك أحد وتعتذر له أنك مشغول.

التيار


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2511

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#185879 [الرمنتوج]
0.00/5 (0 صوت)

07-27-2011 01:32 PM
(( ترفع عن مصر الحرج وتحفظ لنا ماء وجوهنا ))....

يامستر عدس قلت تحفظ ليكم شنو؟؟؟؟؟!!!!!!!!!! ....

والله صحي الإختشـــوا ماتوا........ بالله إنت عندك وش عشان تكتب ذاتو لو مابت غلفااااءءءءءء عدييييل كدة.....

وحسبنا الله ونعم الوكيل فيكم


#185618 [انا كابو زبادي طبيعي]
0.00/5 (0 صوت)

07-27-2011 03:34 AM
والله يا كابتن زبادي تموت في كسير التلج انت....حلوة ماء وجهنا دي تقصد ماء وجهك انت وعلي عثمان؟


#185532 [karonga.com]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2011 10:54 PM

لااتفق معاك ياظافر في تحليلك ، فالدوله تقدم مهاما الرسميه عليى الاهليه ولكن يبدوا ان هنالك امر لم يتضح بعد اما كون ان الحكومه المصريه تقدم زيارة الترابي على زيارة علي عثمان فهذا منطق مردود عليه


#185437 [hajabbakar]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2011 07:53 PM
حماعة كتار طرشقت عليهن دولارات
تعينهم على المثنى والثلاث
والضل الوقف مازاد (الفلل)


#185435 [Kalifa]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2011 07:51 PM
مقتبس من المقال أعلاه...(كان يمكن لوزارة الخارجية ومؤسسة الرئاسة أن تتحسسا الأوضاع في مصر.. تعلن الخرطوم تأجيل الزيارة عوضاً عن القاهرة.. ترفع عن مصر الحرج وتحفظ لنا ماء وجوهنا )........
عن أي خارجية تتحدث يالظافر ....عن خارجية كرتي ؟؟؟ هو فاضي من تجارة السيخ والأسمنت عشان يتحسس ويستشعر.....ياعمك ديل نسبة العكورة في ماء وجوهم بلغت دشليون جزئية ضوئية،،،، ولا يخسهم مثل هذا موقف....نحول المقال للدكتور المزيف حكامة تخوم السبعين الباقر أحمد عبد الله صاحب صحيفة الخرطوم ،،،،،عسي ولعل يخرج منه بشئ يضمن في مقال كسير التلج القادم


#185372 [ابكر ادم ابكر]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2011 06:33 PM
يا كاتب المقال قلت شنو؟ ( وتحفظ لنا مءا وجهنا؟) ، يمكن يكون وجهك انت ، لكن اذا كان البشير و جماعتة الحرامية القتلة هؤلاء هم و جماعتهم يمثلوا وجهآ ، فوجهى علية موية نار. اختشي يا راجل.


#185311 [الفالح]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2011 05:02 PM
يااهل الانقاذ ماذا حل بكم؟وماذا انتم فاعلون؟الم يحن الوقت للترجل والمغادرة........؟ سواء كان الاعتذار مقصود او هو كما قال المقال بان الحكومة المصرية مشغولة او حبلنا شاريين فيه دقيق...كفاية فضحتونا وسودته وشينا قدام الخلق الاسوى والايسواش


#185308 [محمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2011 05:00 PM
لمن رفضوا الاستقبال حقو يرجعوا البقر والسمسم وال


#185264 [سيد إبراهيم محجوب]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2011 04:11 PM

اللهم أقفل في وجههم كل أبواب الدنيا وارنا ربنا عجائب قدرتك في هؤلاء اللصوص


#185230 [مصعب]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2011 03:24 PM
لكن ديل مافهمهم تخين شوية

بلد فى حالة ثورة وبداية عهد جديد وديمقراطى

انت مالك يا البشير وياعلى عثمان

ما انتم الا اشباه سئ الذكر مبارك واسوا كمان كتير

الله لا كسبكم يا كيزان بلدة ودمكم تقيل انتو مثل مريض الجدرى كل حد خايف منكم


عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة