المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
مناوى : المؤتمر الوطنى لا يفهم الا لغة السلاح ونحن جاهزون
مناوى : المؤتمر الوطنى لا يفهم الا لغة السلاح ونحن جاهزون
07-27-2011 01:10 PM

مناوى : المؤتمر الوطنى لا يفهم الا لغة السلاح ونحن جاهزون


المشاركون فى ندوة حركة تحرير السودان ببيرمنجهام يؤكدون على ضرورة توحيد قوى الهامش لاسقاط النظام واعادة بناء الدولة السودانية على اسس جديدة

بحضور غير مسبوق للسودانين بصفة عامة وابناء دار فور والهامش السودانى بشكل خاص اقامت حركة جيش تحرير السودان بقيادة مناوى ندوة سياسية كبرى بمدينة بيرمنجهام البريطانية موضوعه : الراهن السياسى فى السودان .
ومن المظاهر الجميلة والغير مسبوقة و التى حازت على اعجاب الجميع والتى اكسبت نكهة خاصة لهذا اللقاء هى القاء ادبيات حركة جيش تحرير السودان و المتمثلة فى المداخلات الشعرية المعبرة عن الحرية والديمقراطية والاغانى الحماسية والتى قام بها مجموعة مختارة من شباب الحركة بالتناوب وذلك للفترة قبل بداية الندوة . وقد قام بهذا النشاط الرائع شباب الحركة الاتية اسماءهم :
- محمد عبدالرحمن عبدالله (هانوك)
- مبارك ابراهيم محمد
- صديق حمدان
وقد قام الاستاذ نورالدائم محمد احمد طه بادارة الندوة ورحب بالحضور ، مؤكدا اهمية هذا اللقاء فى ظل هذا الظرف التاريخى المعقد للسودان ، وذلك لغرض مناقشة القضايا الماثلة فى الوضع السياسى الراهن بصدر رحب شاكرا الحضور لتلبيتهم الدعوة وتكبدهم لمشاق السفر لحضور هذه الندوة .


وقد تحدث فى الندوة اعضاء وفد حركة تحرير السودان الموجودون فى المملكة المتحدة بالاضافة الى ممثلين لقوى الهامش السودانى ، وذلك على النحو التالى :
الاستاذ داؤد احمد الطاهر (ديفد) : مساعد رئيس الحركة لشئون الطلاب والشباب
الاستاذ محمد بشير عبدالله : مدير مكتب رئيس الحركة
الاستاذحسين اركو مناوى : نائب رئيس مكتب الحركة بولاية الخرطوم
الاستاذ كمال كمبال تيا : رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال
الاستاذ طه محمد زكريا شريف : ممثل حركة تحرير السودان بقيادة عبدالواحد محمد احمد نور
الاستاذ عاصم سليم رئيس التحالف النوبى ببريطانيا

وقد تحدث كل ممثلى قوى الهامش باهمية مثل هذه اللقاءات ، شاكرين حركة تحرير السودان للدعوة واكدوا اهمية القضايا التى طرحها وفد الحركة كبرنامج واستراتيجية جديدة لمواجهة التحديات الراهنة فى السودان المتبقى بعد انفصال جنوب السودان .
بعد ذلك استمع الحضور لمداخلة هاتفية من السيد منى اركو مناوى رئيس الحركة ، اكد فيها تماسك الحركة وقوتها العسكرية وجاهزيتها لمنازلة نظام الانقاذ ، وقال ان الانقاذ لا يفهم الا لغة السلاح ونحن جاهزون لما يفهمونه . واكد مناوى انهم يعملون على توحيد جهود قوى الهامش لغرض اسقاط نظام الانقاذ وحل مشكلة دار فور بالتزامن مع حل ازمة الحكم بالسودان مع ايلاء اهمية خاصة لخصوصيات دار فور وتأسيس نظام ديمقراطى حقيقى على انقاض النظام الحالى بدستور مؤسس على عقد اجتماعى جديد تعترف بالمواطنة المتساوية و بالهوية الهجين للشعب السودانى .
بعد ذلك تم تخصيص مداخلات افتتاحية لممثلى تنظيمات المجتمع المدنى الذين تم دعوتهم لهذه الندوة ، وقد اكدوا جميعا على اهمية مثل هذه اللقاءات التنويرية وشكروا الحركة على هذه الانطلاقة الجديدة لشرح مواقفها للجمهور السودانى اينما كان ، باعتبارها فصيل رئيسى من فصائل الثورة بدار فور ، كما شرحوا ادوار ومهام منظماتهم الذين يمثلونها ، وهم :
الاستاذ حسين بقيرا : رئيس رابطة ابناء دار فور بالمملكة المتحدة وايرلندا
الاستاذ كمال كودى : رئيس تضامن ابناء جبال النوبة
الاستاذ عبدالحفيظ مصطفى : عضو الحركة ورئيس مبادرة مجموعة بريطانيا لتوحيد الحركات
الاستاذ محمد ابراهيم عبدالوهاب : رئيس المبادرة السودانية لبناء القدرات
اول المتحدثين كان الاستاذ محمد بشير عبدالله ، وكان موضوعه عن \"سقوف التفاوض لحركات دار فور مع تعنت المؤتمر الوطنى ووجود اتفاق نيفاشا كاتفاق امر واقع \" ، وكانت الورقة عبارة عن تناول نقدى لاسباب توقيع الحركة لاتفاق ابوجا المنهار وشرح للظروف الموضوعية والقراءات المستقبلية الصائبة التى اعتمد عليها الحركة فى التوقيع على الاتفاق ، مركزا على الدور الامريكى المساند بقوة لنجاح تنفيذ اتفاق نيفاشا واهمال قضية دار فور فى مراحله الاولى ، مع التعرض لخيارات الرافضين الداعية لاسقاط النظام واصتدام تلك الدعوات بمواقف ورغبات المجتمع الدولى الداعمة لبقاء نظام الانقاذ حتى نهاية الفترة الانتقالية لاتفاق نيفاشا المنتهية فى اواسط عام 2011 م .
وقد تحدث من بعده الاستاذ حسين اركو مناوى شارحا كيفية مواجهة الحركة طوال فترة وجودها بالداخل لتعنت الحكومة ومقاومتها لانفاذ بنود الاتفاق ، الامر الذى اضطر بالحركة للخروج مرة اخرى لمواصلة القتال ضد حكومة المؤتمر الوطنى . شرح الاستاذ حسين بنوع من التفصيل الرؤية الجديدة للحركة المتمثلة فى توحيد القوى المسلحة والهامش فى جبهة واحدة وخلق تحالف عريض مع القوى السياسية السودانية ومنظمات المجتمع المدنى والطلاب والشباب والمرأة وكل القوى الديمقراطية فى السودان لمواجهة المؤتمر الوطنى ، اما لرضوخه لخيار الشعب او اسقاطه بعمل جماعى من هذه القوى
آخر المتحدثين من وفد الحركة كان هو الاستاذ داؤد احمد الطاهر ، حيث اكد على انه لا تصالح ولا مهادنة مع نظام الانقاذ وبل يجب اسقاطه والعمل على بناء نظام سياسى جديد وفق دستور مبنى على عقد اجتماعى جديد يتم الاتفاق عليه بين كل عناصر التحالف السياسى العريض بين قوى الهامش المسلحة والقوى السياسية الاخرى ، هذا الدستور الجديد لا بد من نص المواطنة المتساوية والتعدد العرقى والثقافات المتنوعة للسودان . كما اكد الاستاذ داؤد بضرورة عمل اصلاح هيكلى لنظام التعليم لما بعد اسقاط نظام الانقاذ ، لاستيعاب الثقافات المتنوعة فى السودان وتحديث التعليم لمواكبة التطور التقنى المتسارع .
حركة تحرير السودان
اعداد اعلام الحركة
الاحد 24 يوليو 2011 م


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1414

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#186502 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-28-2011 12:30 PM


الى قرفان سواح

يا اخي نصائحك دي قولها للجهة الحاكمة السودان و تخطط لتقسيمه ولا تلوم اليهود او النصارى.

البشير قال عايز دولة لسانها واحد و عقيدتها واحدة بلا دغمسة. يعني هو بيفهم احسن من الله اللي خلقهم شعوبا و قبائل ومن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر؟

اذا تمسك الاخرون الما جلابة بحقهم في الحياة رغم اختلافهم فهذا يعني لديكم انهم عملاء مرتزقة اعوان اليهود و النصارى!!

الوطن يكون للجميع باتاحة الفرص دون عنصرية و انفاذ الاتفاقيات و محاكمة المفسدين حتى ولو كانوا في قيادة التنظيم مثلما يفعل اليهود و النصارى.


#185872 [قرفان سواح]
0.00/5 (0 صوت)

07-27-2011 01:24 PM
برضو خليكم جاهزون لقنابل التحالف الدولي \"يا قيادة أحزاب الإنتهازية الوطنية\" مبروك عليكم و على الجنوبيون \"فرتقة السودان\" و بهدلته عشان حكومة معينة! مما يدل على قوتها و جبوتها علماً بأني و الله العظيم لست مؤتمر وطني لكن هذه هي دلالة هروبكم صوب إشعال الحروب و للخارج (بطلوا التخلف السودان سينتهي كدة لا دارفور و لا دار فايف و لا ياقان و لا عرمان ) يا ريت ما يحصل لكنه سيحصل إذا واصلتم الكفاح هكذا ، تحرروا إخوتي أولاً من عقدة الدونية فالسودان للجميع و دارفور هي السودان نفسه لا تشبهوزها بالجنوب المسيحي النصراني الصهيوني في النهاية و الذي ربما حتماً يعود رغم أنف باقان و عرمان و بني صهيون !!! ;)


حركة تحرير السودان
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة