عُقدة مفاوضات.!ا
07-27-2011 07:46 PM

العصب السابع

عُقدة مفاوضات.!!

شمائل النور.

السياسة في بلادي جعلتنا نُصاب بعُقدة سياسية اسمها \"مفاوضات\" لدرجة أننا بتنا نتشاءم من هذه الكلمة والتي هي أساس السياسة، أو ينبغي ذلك، لكن كلمة تفاوض في السياسة السودانية تعني إما أن تنتهي بتقرير مصير تنقسم فيه البلد، وإما أن يلت ويعجن هؤلاء المتفاوضون إلى أن يصبح هدف أحد الأطراف هو إسقاط النظام، أو يصبح النظام ذاته ممسكاً بقبضة من حديد على كل الأمور، ما يجعل عملية التفاوض في حد ذاتها ما هي إلا حرباً عبر الإعلام تشحن النفوس بالضغائن والكره ويضيق الناس ذرعاً ببعضهم. حملت الأخبار أن عبد العزيز الحلو يرغب في التفاوض وهذا خبر يُحسب إيجابياً، ويزيد درجة الإيجابية أن يرحب المؤتمر الوطني برغبة الحلو في التفاوض، هو ذات المؤتمر الوطني الذي يلاحق الحلو باعتباره مجرم حرب، إذن هذه روح جيدة إن أحسنا توجيهها فلسوف تُحل أزمة كردفان دون أن نحتاج إلى كلمة \"تفاوض\" بما تحمله من تدويل وتأويل اكتفت منه أزمات السودان بالقدر الذي يجعل حكومته تُقسم قسماً غليظاً ألا تنقل أزمات السودان إلى أي منبر خارجي، ويُمكن جداً أن تُحل أزمة كردفان في جبالها دون الحاجة إلى \"طاولة حوار\" ووسطاء ومبعوثين، وقبل أن تصبح مثل أزمة دارفور، وقبل أن ينتقل السيناريو إلى النيل الأزرق التي تقف على أهبة الاستعداد، ويصبح كل الوطن في منزلق يصبح الفكاك منه. قطبي المهدي قال إن الحلو يعلم تمام العلم ما يريده المؤتمر الوطني، وعلى هذا الأساس ينبغي أن يكون التفاوض حسناً، لعلنا نحن لا نعلم بالتفصيل ما يريده المؤتمر الوطني من الحلو، ولعل الحلو ذاته لا يعرف ما يريده المؤتمر الوطني بعدما لحقت به صفة مجرم حرب، وقد يكون الحلو ذات نفسه قد رفع السقف بعدما أصبح في موضع قوة حتى لو كانت هذه القوة من وجهة نظر أخرى إلا أنها تُحسب قوة بأي حال، وعلى كل حال ما دامت الرغبة في نزع فكرة الحرب توفرت إذن فقد أتى صوت العقل، وعليه لا ينبغي أن نسقف التفاوض قبل أن نبدأ وأكثر ما هوى بهذه البلد هو تمسك الأطراف بمواقفها، وخصوصاً جانب الحكومة ونحن إذ نلوم طرف الحكومة على تعنته فقط لأن الحكومة في يدها أكثر من الذي في يد الأطراف التي تظل ترفع سقف طلباتها كلما تعنتت الحكومة، ودوننا أزمة دارفور التي أمامها أقل من ثلاثة أشهر إما أن تُحل جذرياً بدخول الحركات الأساسية في وثيقة الدوحة،وإما تفاوض حتى يتشظى هذا البلد مترا متراً. أخيراً، الحلو ليس مبرأ من فعلته بأي حال، والحكومة الآن عليها أن تتعامل بذكاء ومرونة أكثر مما ينبغي، لا بد أن يُستفاد من درس انفصال الجنوب ولا بد أن نتعظ من أزمة دارفور، استثمروا رغبة الحلو في التفاوض دون تسقيف مسبق.

التيار


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1025

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#186217 [ابوعـــــــــــلاء]
0.00/5 (0 صوت)

07-27-2011 11:44 PM
الم تسألى نفسك لماذا التفاوض من الاساس اذا اعتبرنا ان التفاوض يتم بين إثنين او مجموعة تمتلك الحق او جزء منه حصرا للتفاوض عليه الحلو يتفاوض على ان يعيش وان يسكن هو واهله ويسوسون حياتهم بما يروا او يختاروا لذلك نعطيه الحق برغم اننا نختلف معه تماما فى الاليه والمسار التشرزمى والجهوى لكن بماذا ولاجل ماذا يتفاوض مايسمى المؤتمر الوطنى للعلم لك وللاخرين من رفض التفاوض الرئيس واهله (خاله) وليس مايسمى المؤتمر الوطنى اولا انه اتى بليل فاقتنص السلطة وفرض نفسه وفكرة وجبروته على الناس بل نكل بمن خالفه فلماذا وبماذا يفاوض غير اقتسام الكيكة مع من يثور ويحمل عكازة ويقف رجل
لماذا تنسون الاساس هل هى مقصوده ام عفى الله عما سلف ونحن اولاد النهار ده مصيبتنا فى انصاف الصحفيين الذين ظهروا فجاءة مع ثورة الصحفة الملياريه التى تفرد لكل من امتلك كمبيوتر عمود راتب


#186167 [الإقليم الأوسط]
0.00/5 (0 صوت)

07-27-2011 09:27 PM
جزاءكي الله ألف خير هذا هو الحاصل في السودان لو طفلين اشكلوا مع بعض يقولو نمشي لامي وابوي نتفاوض


شمائل النور
شمائل النور

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة