المقالات
السياسة
منسأة الوطني .. حتى وان علا الضجيج !
منسأة الوطني .. حتى وان علا الضجيج !
12-23-2015 11:56 AM


رغم الضجيج العالي حول توفر الغاز والدقيق ، فواقع الحال يثبت عكس ذلك ، الازمة لم تبارح مكانها ، وربما استفحلت وشواهد لاحتجاجات غاضبة من المواطنين مع استمرار بيانات وتصريحات البشريات الكاذبة ، كشف السيد صالح جمعة رئيس لجنة الصحة والبيئة والسكان بالبرلمان عن نقص في ( 160 ) صنف من الادوية المنقذة للحياة ، غرفة مستوردي الادوية تحذر من توقف ( 17 ) مصنع تعمل باقل من ( 10% ) من طاقتها الانتاجية ، بنك السودان لم يلتزم بتعهداته في توفير النقد الاجنبي لعملية استيراد الادوية او توفير العملة الاجنبية لاستيراد مدخلات الانتاج للمصانع المحلية ، نقص حرج في ادوية القلب وغسيل الكلى والسرطان ، وفاة ( 99 ) شخص بحمى غير معروفة يعتقد انها حمى الضنك ، شبكات لتهريب الذهب عبر مطار الخرطوم حسب النائب البرلماني رجب محمد رجب ، ميزانية متهرلة تعتمد على الجبايات والضرائب المباشرة وغير المباشرة ، لا خطة للسيطرة على التضخم او سعر الصرف ، ومحاولات لاستغلال البرلمان لتمرير قانون رسم تركيز الاسعار لتمكين الحكومة من معاودة الحديث عن رفع ( الدعم ) او الذهاب مباشرة لزيادة الاسعار دون الرجوع للبرلمان ، اجازة هذا القانون تعنى عمليآ الغاء قانون الموازنة و القوانين المصاحبة ، و يفتح الباب على مصراعيه لزيادة الضرائب و الرسوم ، لا سيما بعد اعلان السيد عبد الرحمن ضرار وزير الدولة بالمالية بمعاودة النظر فى بنود الميزانية حال وقوع اى حدث طارئ ، او اذا زادت الاسعار العالمية، السيد الوزير قدم ميزانية هو من بين اكبر المشككين فيها ،حالة من الارتباك و تضارب الخطاب الحكومى تصاحب اجازة الميزانية ، السيد مهدى ابراهيم رئيس الكتلة البرلمانية للمؤتمر الوطنى قال ( نسأل الله ان يجعلها ميزانية مباركة )، و اضاف ان التشويه و التشويش الاعلامى هو من ابرز تحديات الميزانية ، هذا يكون صحيحآ لو كان التناول الاعلامى هو من يحدد سعر صرف الدولار او يضع السياسات النقدية او يفتح خزائن الدولة للصرف الحكومى المتصاعد ، او ربما يكون سببآ فى عودة الموفدين للخارج خالى الوفاض ، ان الحزب الحاكم يستند على منسأة تتآكل ، و نحن حالة نفسية !


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1758

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد وداعة
محمد وداعة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة