المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
شروط الشيخ الترابي لمصالحة الحكومة ( رومانسية) حد الاستغراق !ا
شروط الشيخ الترابي لمصالحة الحكومة ( رومانسية) حد الاستغراق !ا
07-28-2011 09:33 PM

مفاهيم

نادية عثمان مختار
[email protected]

شروط الشيخ الترابي لمصالحة الحكومة ( رومانسية) حد الاستغراق !!

عندما قرأت؛ مجرد العنوان الذي جاء في صحيفة ( الأهرام اليوم) عن الشروط الستة التي وضعها الشيخ حسن الترابي للصلح مع حزب الحكومة، وكما جاء في العنوان (الترابي يضع ستة شروط للصلح مع حزب البشير) رددت بيني وبين نفسي عبارة سمعتها من الكثيرين قبلي، الذين قرؤوا وسمعوا عن اتجاها لصلح مرتقب بين الوطني والشعبي ( أها قول اتصالحوا ونحنا مالنا وحانستفيد شنو) ؟!
سؤال سأله غيري عندما رشح الحديث عن وساطة مصرية ستحاول إصلاح الحال المائل بين الوطني والشعبي في لقاء يجمع بين الشيخ الترابي وتلميذه ( سابقا) الشيخ علي عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية ( الشعب استفاد شنو لمن كانوا متصالحين وخسر شنو لمن اتشاكلوا وحايربح شنو بمصالحتهم من تاني)؟!
الحوارات العديدة التي دارت وتدور بين حزب الحكومة والأحزاب السياسية الموجودة في البلد قاطبة- على اختلاف أيدلوجياتها وتوجهاتها- ما الذي استفاده منها الشعب كشيء مادي وملموس يذكر؟! وأعني بالشعب هنا (رجل الشارع العادي) الذي يريد خبزا بسعر معقول، ومياها نقية، وعلاجا وكساء له ولأبنائه !!
حديث حوار الأحزاب مع الحكومة وصلحهم واختلافاتهم يطالعه بعض أبناء هذا الشعب من الكادحين ليس بعين المراقب المهتم ولكن بعين الراصد لأشياء من باب الاطلاع أو حتى الفضول فحسب لأن اتفاق الحكومة وزعماء الأحزاب لا يعود بفائدة إلا على الزعيم الحزبي المعني، ومن ينتمون وينتسبون لحزبه في حين أن الأغلبية من بني هذا السودان لا حزب لهم سوى السودان بأمياله المنقوصة بعد انفصال الجنوب فقط لا غير !!
وجدت نفسي أطالع شروط الشيخ الترابي الستة للصلح مع الحكومة وأنا أرفع حاجب الدهشة عاليا وشروطه هي بحسب ما جاءت في الخبر كالآتي (قال الترابي:\" لابد أن يعترفوا أنهم أخطأوا، وأن يعتذروا للمعتقلين والمسجونين ويردوا أموال الناس ويعتذروا للجنوبيين، وأن يعترفوا بأخطائهم في دارفور ثم بعد ذلك يتركوا الحكم ومن الممكن ان نعفو بعد ذلك) !!
حسنا .. هب أن الحكومة خضعت لهذه الشروط ( التعسفية) وقدمت اعتذارا رقيقا مشفوعا ببوكيه ورد من الفل والريحان وبعض شتول الجهنمية الحمراء لهذا الشعب ( الرومانسي) الذي تظنون!!
وهب أنها أطلقت سراح المعتقلين والسجناء جميعهم حتى المسجلين خطر !!
وهب أنهم ردوا كل مليم (نهبوه) من هذا الشعب وبالأرباح كمان !!
وأنهم قدموا عريضة اعتراف بأخطائهم في دارفور عن كل سنوات الحرب والعذاب !!
فهل يعقل بعد أن يطلب الشيخ الترابي كل ذلك ان يختم شروطه بأن يتركوا الحكم كشرط أخير لكي يقبل بمصالحتهم ؟!!!
يتركوا الحكم عديل كدا ؟!!
دون ثورة ولا انتفاضة ولا اقتلاع من الجذور ولا انقلاب بدبابة ؟!
هل يحلم الشيخ الترابي بأحلام وردية وهو بين ظهراني أرض الكنانة ومهد الأهرامات، أم ما هذا الذي يقوله ياترى ؟!
هب أن الحكومة فعلت كل ما اشترطه الشيخ ليقبل بمصالحتهم حتى انهم تركوا الحكم فما الذي سيقدمه الشيخ الترابي للشعب من جانبه ؟!
هل سيقدم له اعتذارا مماثلا، بل أكبر حجما لأنه هو الذي (أتى بهؤلاء) يوما؛ وساق المشير للقصر رئيسا ومضى هو للسجن حبيسا ؟!!
و
الشعب يريد إتمام الصيام !!
.\"

الاخبار


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1803

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#187166 [بروفسير محمد نور]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2011 05:01 PM
استاذة نادية لك مني كل التقدير والاحترام وانت تخظين حطواتك بثقة وقوة فى مواجهة الفساد واهله وهذه الاحقاد !! واصلي بقوة اختي الكريمة ولك منا كل مساندة ....
والجبل الشامخ لا تهزه الرياح ...والف مبروووك زواجك من هرم الاعلام السوداني ابننا جمال جادو الى تشرفت بمزاملته كمستشار فى مركز الامارات للندريب والتطوير الاعلامي ومكتب شيخ حشر بن مكتوم وجريدة الاتحاد بحق هو خيار من خيار...اسعدكم الله ووفقكم .


#187139 [doly]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2011 03:43 PM
يا ناس مشكلتنا الآن و اركز على الآن معنى حاليا هي أوكامبو، الراجل ده بيطبخ على نار هادئة وعايز يمسك البشير بأي طريقة. يعني أصبح بعبع لأخينا. وأخينا الرئيس عارف كده كويس، عشان رضي بتقسيم السودان عسى ولعل أوكامبو ده يتلهي، لكن أوكامبو لا يهمه وحدة ولا انفصال همّه كله البشير ، الرئيس يجد بصيص أمل في فصل دارفور يمكن يكون جزاؤه العفو الأوكامبي عنه، والمسلسل مستمر حتى نصل الى فصل كردفان والشرق والشمال النوبي وفي النهاية نلاقي نفسنا محصورين في حوش بانقا، وبعد ده كله يهتف أوكامبو من لاهاي \" أوكامبو يريد رأس النظام \" ، يعني ما عندك مخرج ولا مهرب يا صاحب الفخامة، كده أوب وكده أوبين . لهذا السبب رأس النظام بيقولها بالفم المليان رافعا عصاه السحرية \" عليّ وعلى ابنائي، لن تنالوا مني حتى يفنى جميع من في السودان\". مش قلت ليكم السبب أوكامبو..


#186998 [طة احمد ابوالقاسم]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2011 08:40 AM
يا نادية لازم تكونى كاتبة محترفة وتقرأى مابين السطور 00 لازم تعرفى منو الكان السبب لو قلتى ديل تلاميذة وانتهى الموضوع يكون لديك مشكلة .. الشعب ليست مشكلتة خبز وموية .. اكتوبر قامت والناس شبعانة ..الحرية الحرية وشارع الحرية وكبرى الحرية متلازمة حسنى مبارك وامريكا هى السبب .. جعلت الشيخ الترابى يزور ميدان التحرير الان ..الرجل خطير جدا .. وشروط ستة انتى صدقتى الكلام دا امريكا تتدخل ..حسنى مبارك قال بالفم المليان يا دكتور نحن حنعمل .. والبشير ليس الا سكرتير ..للترابى ..شفنا بعد ذلك انفراج فى العلاقات .. وزار البشير القاهرة عدة مرات .. حتى تخريج الضباط فى القاهرة .. ولكن كل ذلك ورم فقط وحمل كاذب ..مبارك فى السجن والترابى فى ميدان االتحرير ..


#186929 [sarkozi]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2011 02:12 AM
مهد الاهرامات السودان وليس مصر فاهرامات السودان اقدم وأكثر عددا خليكم من الجري وراء هؤلاء البلطجية والمستهبلين


#186924 [رجل شارع اعتيادي]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2011 02:00 AM
(رجل الشارع العادي) الذي يريد خبزا بسعر معقول، ومياها نقية، وعلاجا وكساء له ولأبنائه !!

مياهاً « نقيه » !! نقيه شنو يا بت عثمان مختار ، كدي التجي المويه (وِسيخانه ) نحنا دايرنها ، والله انتو زااااتكم مطالبكم رومانسيه و (تعسّفيه) عايزين ترهقوا الحيكومه المغلوبه على أمرها . ياخي خلوا مطالبكم معقوله ، طيب انتي خليتي لشيخنا شنو هسي ؟؟؟


#186891 [شعبي]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2011 12:03 AM
نادية عثمان

تهافتك وراء كل شيء مصري أصابني بالغثيان


نادية عثمان مختار
نادية عثمان مختار

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة