المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
مرحباً بالقناة الزراعية
مرحباً بالقناة الزراعية
07-29-2011 11:55 AM

مرحباً بالقناة الزراعية

احمد المصطفى ابراهيم
[email protected]

في الأخبار أن مشروع قناة زراعية قد بدأ. وأن مكانها في مدني. وهل من خيار آخر؟ يبدو أن الأمر الآن ليس فكرة، بعد أن اجتمع هذا النفر الكريم من العلماء والسياسيين والتنفيذيين، أتريدون الأسماء؟ أم الرتب؟ وزير الإعلام الاتحادي د. كمال عبيد، وزير الإعلام والثقافة بولاية الجزيرة بروفيسور إبراهيم القرشي، والسيد الشريف عمر بدر رئيس مجلس إدارة مشروع الجزيرة، والأستاذ عوض جادين مدير عام وكالة السودان للأنباء، والأستاذ محمد حاتم سليمان مدير التلفزيون، وعدد من المختصين في ولاية الجزيرة والتلفزيون القومي.
بعد أن قرأت الخبر تذكرت عادل إمام يوم قال: «أنا بخاف من الكلب يطلع لي أسد». وعلى العكس منه تماماً أنا فرحان بنشرة زراعية تطلع لي قناة؟!
بيت القصيد عندي أن الأفكار التي لا يتبعها عمل جاد تولد مشوهة وقد تندثر، ومثالي على ذلك فكرة القناة التعليمية «قناة المعرفة» التي لم تخرج من الخرطوم إلى يوم الناس هذا، وحتى في الخرطوم فيها نظر، حيث أنها قناة تجارية، وهي بهذه لم تؤدِ الغرض ولم تفسح المجال لغيرها، هذا إن لم نقل أفشلت فكرة القنوات المتخصصة. وجيراننا في مصر انتبهوا لهذا الأمر باكراً وأطلقوا قمراً اصطناعياً يبث مئات القنوات، «9» منها تعليمية لكل المراحل والمجالات «طبعا عشرات منها للكلام الفاضي والرقيص».
الذي يطمئن أن آخر الخبر يقول وعدد من المختصين في ولاية الجزيرة والتلفزيون القومي. وهؤلاء المختصون عليهم العبء الأكبر، هذا إن مولوا التمويل الكامل عليهم أن تكون هذه القناة قناة لبث المعرفة، وأن تكون في مفضليات كل ستلايت في بيوت الجزيرة أولاً والقضارف ثانياً وباقي السودان بدون ترتيب.. يطلع واحد متنطع يقول ليييه أين باقي السودان؟
حسابات الربح والعائد المادي السريع والموارد الذاتية تقتل كثيراً من مشاريعنا، وأتمنى من قلبي ألا يؤكل تمويل هذه الزراعة من العائد المباشر، وأن تطول الحكومات «نَفَسَها» وستجني على المدى الطويل من هذه القناة خيراً كثيراً، فلا تسجنها في الموارد الذاتية وأموال الإعلانات.
نريدها كلية زراعة تقدم الدراسة عن بعد لكل المزارعين، ونريدها كلية ثروة حيوانية، ونريدها تغني اتحادات المزارعين عن السفر لرؤية تجارب الآخرين، وأن تأتي بتجارب الآخرين لكل المزارعين. ونريدها واسعة الصدر للقطاعين الخاص والعام، وتنشر كل ما يطور الزراعة على كل الأصعدة، وأن تخرج من تحجير الواسع مثل: هذه دعاية تجارية لشركة خاصة يجب أن يدفع لها.
يبدو أننا تعدينا الفرحة بالقناة إلى خوض في المستقبل وتفاصيل لم يأتِ وقتها بعد، وما مرد ذلك إلا لفرحنا بها وشوقنا إليها.
وإن كان لا بد من لكن، نريد أن نسأل أين وصل مصنع السماد؟ وهل هو لسماد اليوريا أم لأسمدة أخرى عضوية وغير عضوية؟


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1022

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#187320 [حالد-جنوب الجزيرة]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2011 12:13 AM
احمد ... التمني ليس واردا . الاعلام الان موجه ومدفوع الاجر والمشهد بائس من الوجوه الغبرة ... اعلام الولاية . المشروع .شركة الاقطان .عباس الترابي ينضح كذبا وعابدين والشريف . سنريهم اياتنا قريبا وعندئذ سيعلمون .


#187235 [د.سيد عبد القادر قنات]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2011 08:03 PM
سلام أستاذ أحمد المصطفي ، ومع إستفهامات هلا تكرمت بإفادتنا::

من الذي دمر مشروع الجزيرة؟؟

من الذي دمر ولاية الجزيرة؟

من الذي دمر التلفزيون القومي؟

بس نحب نسأل كمان :

أين النهضة الزراعية؟؟

أين الثورة الزراعية؟؟

بل أين المزارعين الآن؟ كم منهم في السجون ، ولماذا ؟؟

ولاية الجزيرة أين هي من التنمية المتوازية والتوزيع العادل للثروة والسلطة ؟؟؟

معليش شارع اللعوته تم ولا لسه؟؟

شارع ود السائح أخبارو شنو ؟؟

طريق ود حبوبة متي يكتمل؟؟

كم عدد الجامعات بالجزيرة؟؟

الحكومة فيها مئات الوزراء والولاء والمستشارين والمعتمدين والوزراء الولائيين،،، كم نسبة ولاية الجزيرة في هؤلاء مقارنة مع عدد السكان؟؟؟


البنية التحتية بولاية الجزيرةالآن هي بالكامل من ثمار مال الخدمات بالمشروع سابقا، أليس كذلك؟ ماذا قدمت الإنقاذ علي مدي 22 عاما للجزيرة؟؟؟ يديكم دوام الصحة وتمام العافية


#187115 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2011 03:05 PM
استاذ احمد المصطفي انت بتنفخ في قربه مقدوده وللتاكيد اخبرك بان وزاره الزراعه شمال كردفان عبر اداره الزراعه محليه ام روابه قامت بحجز عدد


احمد المصطفى
احمد المصطفى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة