حقنة الوزير الجديدة
07-29-2011 11:49 PM

تراســـيم..

حقنة الوزير الجديدة

عبد الباقي الظافر

بعد أن التهبت الأجواء في جنوب كردفان أرسلت قناة الجزيرة فريقا من مكتبها بالخرطوم.. قبل أن يصل موفدو القناة الأكثر تأثيراً في محيطنا الإقليمي إلى موقع الأحداث في منطقة الجبال كان مصيرهم الضرب والزجر والحبس.. عاد وفد الجزيرة إلى الخرطوم وأشهدوا العالم على أننا نخفي شيئاً.. ولكن الجزيرة الإنجليزية لم ترتكب ذات الخطأ الذي وقعت فيها أختها العربية.. الإنجليزية دخلت جبال كردفان من غير أبوابها.. الجزيرة تسربت من ناحية الجنوب وتحدثت إلى عبد العزيز الحلو قائد المتمردين الجديد.. الحلو كان يبدو بصحة جيدة وسط جنده.. ووقتها كانت الخرطوم الرسمية تروج أن الرجل جريح ومريض ومحاصر. وزيرة الدولة للإعلام سناء حمد العوض اعتكفت لبعض الوقت لتبحث عن الآثار الجانبية للانفصال.. خلوتها أسفرت عن كتيب صغير حمل صورة السودان المبتور.. في ثنايا بحثها وجدت مادة تلزم الصحف أن يكون ناشروها من السودانيين.. صمتت سناء على اكتشافها.. بعد أن أعلن وزير رئاسة الجمهورية اعتراف الخرطوم بدولة جنوب السودان.. مررت الاكتشاف الخطير لمجلس الصحافة.. المجلس لم تمنعه عطلة الجمعة من أن يصدر بياناً يعلق فيه صدور ستة صحف (حتة واحدة). الإيقاف المؤقت لم يكن ليرضي الحكومة.. هنا يتصدى للمهمة الوزير الأكبر.. الدكتور كمال عبيد وزير الإعلام يخاطب أخاه وزير العدل.. بعد التشاور يصدر عبيد فرمانا لمجلس الصحافة يوقف فيه صحيفة أجراس الحرية.. المجلس يبتلع التوجيهات السامية بمرارة وبحصافة يشير إلى أن الإيقاف جاء بأمر من الوزير المختص. الحكومة تتحسب إلاّ أن أجراس الحرية التي تخالفها فيما ترى ستعود من نافذة توفيق الأوضاع.. لهذا تعكف دوائر الاستبداد على صياغة قانون جديد للصحافة.. القانون يجعل الاستثمار في مجال الصحافة أيسر منه التنقيب عن الذهب في صحارى السودان.. رأسمال ضخم يجمد في المصارف.. مجموعة قاسية من الشروط.. النتيجة ألاّ صوت يعلو على صوت الحكومة. ولكن الحكومة التي تزرع البؤس ستحصده وحدها.. الآن سجناء الصحافة يتسيدون الساحة.. منهم من قضى سجنه ومنهم من في الانتظار.. فاطمة غزالي اشتكتها الحكومة.. ولما همت بالاسترخاء في السجن وجدت من يتطوع عنها لدفع الغرامة.. وذلك حتى لا تخسر الحكومة من حبس امرأة.. والسبكي بعد طول انتظار في المعتقل يعود لخطف الأضواء. حقنة وزير الإعلام الجديدة ستجعلنا نخسر صورتنا في المخيلة العالمية.. ستتبوّأ حكومتنا مقعدا متقدما في كبت الصحافة.. أما وزير الإعلام فسيكتب في التاريخ أنه الرجل الذي هدد بعض شعبه بالحرمان من العلاج.. وأنه الوزير الذي في عهده حرم المواطنون من الاستماع إلى (هنا لندن).. وأنه المسؤول الذي حرم على أطفالنا مشاهدة برنامج أغاني وأغاني. لن تخسر أجراس الحرية كثيراً.. ربما تعبر الحدود لتلحق بصحيفة حريات التي تصدر من المهاجر وتعانق أعين القراء في شبكة (الانترنت) كل صباح.. ومن الممكن أن تتحول إلى فضائية من دول الجوار. متى تعلم حكومتنا أن الإعلام أصبح صناعة لا تعترف بالحدود ولا يرهبها السلطان.

التيار


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3136

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#188041 [أبو عادل]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2011 08:56 AM
الجماعة فاكرين إنهم يحجبوا ضوء الشمس بالغربال لأنهم يعيشوا بعقلية العصور الوسطى .. ليس هم الوحيدين فكل الديكتاتورية العربية تفعل ذلك فهاهو بشار وحزب البعث يمنعوا الصحافة المحلية والعالمية من الولوج لمعرفة الحقيقة لكن هيهات ...!!
مادام هناك شبكة عنكبوتية وفيس بوك وتويتر لن يفلحوا في ذلك ...
ولى ذلك الزمان ياكهنة محاكم التفتيش ..


#187832 [الجعلى البعدى يومو خنق]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2011 07:18 PM


أخ ظافر لك التحيات الطيبات ..

كُنا نجله ونحترمه على المستوى العام حتى أخرج لشركاء الوطن ( الحُقنه ) الشهيره فتم تحويله ( لتمرجى ) يجيد المطاعنه .. والبنسلين يا تمرجى ... دكتور كمال ياتمرجى ضرب السلاح .. ضرب السلاح تاح تاح تراح واستراح .. الحقنه بتاعتو خزنت وشالت ..


عفارم عليك من (الاعلام) ... ( للسلاح) الطبى

الحمد لله الجماعه أخدو الحقن فى وطنهم الثانى الجنوب الحبيب
الكلام نحنا العندنا سُكرى وغرغرينا ...



الجعلى الدندر الماطره







#187749 [لبيب]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2011 04:40 PM
يا اخوانا اغاني اغاني شنو الداوشننا بيها والله كرهنا المواصلات السفريه بسببا
الاحتجاجات دي ما كان تكون ل اذاعة لندن والله فاقدنها بشكل


#187554 [wedhamid]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2011 12:13 PM


يا الظافر ...........عفارم عليك .....عشان النهارده بدون فول ..و.... ايه كده .... و......احسنت لما ذكرت كل انجازات هذا الوزير و لخصتها فى :

-التهديد بقطع الشامل للعلاج عن المرضى الجنوبيين ان لم يصوتوا ضد الانفصال !!!!

-إغلاق اقدم اذاعة اوربية و اجنبية تذيع باللغة العربية فى الوطن العربى من السودان ( امكن من قبل ما يتولد هذا الوزير المعتوه ) و تسمع و واسعة الانتشار.

- منع اذاعة اكثر البرامج مشاهدة فى التلفزيون( أغانى و أغانى) وحرمان عشاق مشاهدتها بالاستمتاع بها و قيل ان الرئيس من ضمن هؤلاء !!!

-الآمر باغلاق 6 من الصحف اليومية و خاصة اجراس الحرية ( نكاية لاسمها) و تشريد العاملين فيها!!!

و لو سألنا ما هى انجازات وزارته منذ تقلده المنصب دا ؟؟؟ لا نجد اى انجاز .....مع العلم بسبب ما اعتقدوا ان ستكون عليها واجبات جمة تم تدعيم الوزارة بوزيرة دولة ( يا عينى!!!) و .....خبير وطنى.... من الـعـيـار .. الـثـقـيـل ( مـن الـثـقـالـة ) !!!!! و يللا مرتبات و حوافز و مخصصات قدر الضربة ......سحت و حرام لو دروا .......

و هل ان غلطان لمّا قلت انو دا وزير معتوه ومتخلف كمان ؟؟؟


#187532 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2011 11:42 AM
السودان لا توجد فيه حريه صحفيه ولا يوجد فيه صحفيين مخلصين الا عدد قليل الاغلبيه تجري خلف المصالح والشهره بعد ذهاب هذا النظام سوف يحاسبون كما يحاسب اخوانهم في العراق اتقوا الله وقولوا الحق حتي ولو علي انفسكم


#187484 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2011 10:15 AM
عبد الباقي الظافر ... كل التحايا لك
كمال عبيد ما ارتكبه في حق الامة السودانية بايقاف بث هنا لندن ليس بالامر السهل
لان هذه الاذاعة رسخت في وجدان السودانيين بالثقافة وحرية الراي والراي الاخر لفترة امتدت لثلاثة عقود وماقدمته هذه الاذاعه للسودانيين يتجاوز ماسمي بثورة التعليم العالي
الله ينتقم من كمال عبيد ويجازيه


#187424 [ala]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2011 08:25 AM
You\'re right but who listens?And this young lady the state minister of information,from where did she get the knowledge and experience to advice her government on such sensitive issues?


عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة