حاج ماجد...وأمريكا
07-31-2011 11:58 AM

أفق بعيد

فيصل محمد صالح
[email protected]

حاج ماجد...وأمريكا

كيف تستطيع الحكومة السودانية أن تخوض معركة مع الإدارة الأمريكية تحت شعار \"المعاملة بالمثل\" إذا كانت صفوف الحكومة نفسها غير موحدة؟
تعلن الحكومة عن هذه السياسة منذ زمن، وهي سياسة عادية وممارسة من قبل كثير من الدول تجاه بعضها البعض، إذا فرضت رسوم تأشيرة عالية على مواطني الدولة الأولى للدخول للدولة الثانية، فإن الثانية تعود وتفرض رسوما مماثلة. وإن قيدت دولة حركة دبلوماسيي دولة أخرى، تقوم الأخرى بفرض قيود مماثلة، هي سياسة عادية وموجودة ولا تحتاج لعنتريات وفروسية زائفة. ما تحتاجه هذه السياسة هي قراءات ودراسات عاقلة وموضوعية لتوازن القوى وحسابات المصالح، وتوقع ردود الفعل والتأكد من القدرة على امتصاصها والتعامل معها، وليس بطريقة \"قد دنا عذابها \" الشهيرة. والأهم من ذلك- بالتأكيد- بناء المواقف على قاعدة معلومات متينة ومحدثة.
انظر الآن لما حدث في قضية الوزير حاج ماجد سوار، الذي قالت مصادره إنه منع من السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية للمشاركة في مؤتمر دولي، وهاجت أجهزة الإعلام وماجت، وقرأنا عن استنكارات وصيحات غضب وربما مسيرات \"دبابية\" ستسير استنكارا لهذا الموقف. بل ومضت بعض الجهات للتذكير بسياسة المعاملة بالمثل، وربطت ذلك باعتذار كثير من المسؤولين عن لقاء المبعوث الامريكي ليمان...الخ
لا بأس بكل ذلك، إن كانت الأمور موزونة ومدروسة، لكن ها نحن نفاجأ برد من الخارجية السودانية يحمل الوزير حاج ماجد المسؤولية، ويعدد ثلاثة أسباب لذلك \"أن حاج ماجد لم يتبع الإجراءات المتعارف عليها لمنح التأشيرة، وأنه تجاوز الخارجية ، وتأخر في تقديم الطلب للحصول على التأشيرة\"، وكلها أسباب يمكن ان تؤدي لتعطيل او عدم السفر. الخارجية إذن، وهي الجهة الأدرى بطريقة التعامل بالسفارات، قالت إن المدة المطلوبة لتقديم للتاشيرة للمسؤولين هي أسبوعين، لكن السيد حاج ماجد قرر من عنده أنها ثلاثة أيام فقط.
تكشف هذه الواقعة انعدام التنسيق بين مرافق الدولة، وعشوائية اتخاذ المواقف والقرارات، فالسيد حاج ماجد يستطيع بحكم موقعه الوزاري والحزبي أن يبدأ حملة دعائية ضد الإدارة الأمريكية دون علم أو تنسيق مع الخارجية التي هي الجهة المسؤولة والمناط بها ملف العلاقات الخارجية مع الدول، وهي الأدرى بحسابات المصالح وتوازنات القوى والأعلم، بحكم المهنة، بالتوقيت المناسب لاتخاذ القرارات والمواقف.
سياسة المعاملة بالمثل تحتاج لمؤسسية، ونظام عمل يربط مختلف الإدارات الحكومية ببعضها البعض، ويحكم عملية تبادل المعلومات، ويعتمد على وجود احصائيات ودراسات وأرقام لعلاقات ومصالح البلاد الخارجية، أما غير هذا فهو مجرد تخبط عشوائي سيمضي مثله مثل ما سبقه من عنتريات. وهي لا تتم بناء على غضب وزير أو مسؤول حزبي، ولكن بناء على تحليل كثير من الوقائع والأحداث.
في أحداث مواجهة سابقة مع أمريكا راجت نكتة عن إحدى القرى التي رفعت لافتة تقول \"قرية ....تحذر أمريكا\"، ولا يعرف حتى الآن إن كانت أمريكا قد أخذت هذا التحذير مأخذ الجد أم لا، لكن من المؤكد ان خطوة السيد حاج ماجد، في ظل توضيحات الخارجية السودانية، لن يتجاوز لافتة تلك القرية.

الاخبار


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3396

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#188876 [ابو مرخة]
3.44/5 (5 صوت)

08-01-2011 05:21 PM
:D :D :D في أحداث مواجهة سابقة مع أمريكا راجت نكتة عن إحدى القرى التي رفعت لافتة تقول \"قرية ....تحذر أمريكا\"، ولا يعرف حتى الآن إن كانت أمريكا قد أخذت هذا التحذير مأخذ الجد أم لا، لكن من المؤكد ان خطوة السيد حاج ماجد، في ظل توضيحات الخارجية السودانية، لن يتجاوز لافتة تلك القرية.

هههههههه خسيس يا فيصل قصدك شنو (يا دباب انت ماسورة)؟


#188685 [صحراوي]
3.25/5 (3 صوت)

08-01-2011 11:22 AM
بالمناسبة إنت قبل فترة قديتنا بمشيتك (غزوتك) لأمريكا كيف أخدت التأشيرة جاتك من السما أكتب لينا عمودين ثلاثة أربعة خمسة (عمدان) في كيفية الحصول على تأشيرة أمريكا على الأقل يستفيد منها الوزراء الراغبين في الحج


#188515 [البعير]
2.50/5 (2 صوت)

07-31-2011 09:03 PM
الاستاذ فيصل - تحية طيبة وبعد

هي الدنيا لو ما بنت كلب عينة هذا الاسمه حاج ماجد سوار ده وزير شنو دى ما ينفع حارس بوابة ، والسودان الله يرحمه بقي سايب كل من هب ودبه يده منصب ، وزى ما بقولوا عايرة ومديينها سواط 0


#188511 [wedhamid]
3.50/5 (4 صوت)

07-31-2011 08:50 PM


يا جماعه الخير المشكله ما الوزير ده براهو .... مش وراهو كمان جوقة مستشارين و حواريين و وكيل وزارة و كمان عصابة ما يسموا باتحاد شباب المرتزقه و على راسهم المدعو بله يوسف هذا....و يقومو يعملوا ليهم جلطة عويره زى دى ما حصلت !!!!! و كمان طوّالى هجوم على امريكا دا مرض متاصل فى الجماعه..........
الغريبه لو فى اى واحد جاتـو دعوة رسمية لاى مؤتمر.... اوراق الدعوة و موافقة الوزارة المعنية و كل ما يفيد من اغراض المؤتمر و اسباب المشاركه وشروطها لازم تمشى للموافقه و التصديق عبر وزارة الخارجية الى مجلس الوزراء حسب العرف و الاجراات المعمول بها و لا يجوز لاى مسؤول تخطى مجلس الوزراء او الخارجية لاى سبب .......و حتى لا يجوز لاى جهة حكومية الاتصال باى سفارة الا بواسطة وزارة الخارجيه .....
إذن كيف سمحت وزارة الشباب و الرياضة او الوزير فيها الاتصال بالسفارة الامريكية--كمان!!--- بدون الرجوع للخارجية ؟؟؟ دى دايره تحرى و تحقيق و مسالة !!


#188347 [كلمة حق]
2.38/5 (9 صوت)

07-31-2011 03:23 PM
يا بلد سياسة شنو دى حكومة همباتة وطواويس فى الفاضى وكل واحد يعزف لوحدة لذلك صارت الشغلة شنقلى طوباى تلقى لى دهباية . مع تقديرى الجزيل لمؤلف أغنية الثراث لصدق مضامينها مع دجالى المؤتمر الوطنى وأبالسة القرن الواحد والعشرون.


#188265 [ودالدكيم]
4.08/5 (9 صوت)

07-31-2011 01:16 PM
يا أستاذ فيصل الولد (مجودي)بتاع الشباب والرياضة يعتقد أن أبناء العم سام يعملون بقانون (فقه السترة)هذه أمريكا التي دنا عذابها يامجودي تحرمك من دخول أراضيها مع العلم أنه لم يصدر بحقك مزكرة توقيف من قبل السيد(أوكامبو)أسوةً بالرئيس الراقص والولد أحمد هارون معليش يامجودي أبحث عن مكان آخر بعدين حكاية العنتريات هذه زمانها انتهي هذه يجب أن تتم عبر وزارة الخارجية كما أوضح الأمر الأستاذ فيصل


فيصل محمد صالح
فيصل محمد صالح

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة