المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
كبير الأبالسة ينقل مشروعه ليطبق على الشعب المصري
كبير الأبالسة ينقل مشروعه ليطبق على الشعب المصري
07-31-2011 10:32 PM

كبير الأبالسة ينقل مشروعه ليطبق على الشعب المصري في مصر

م\\\\ توتو كوكو ليزو
[email protected]

كبير الأبالسة ينقل مشروعه ليطبق على الشعب المصري في مصر وحتما سوف يؤدي إلى نفس النتائج التي توصل إليها السودان.
نلحظ في هذه الأيام عراب ثورة الإنقاذ ومنظر مشروع التوجه الحضاري ينشط في مصر يلتقي ببعض القيادات من الإسلاميين المتشددين وأقرانه سعيا وراء توطيد العلاقات وردم الهوا الزمنية بينه والأجيال التي قطعها الرئيس السابق محمد حسني مبارك وحجم من مقدرتها في العمل السياسي حيث حبس أنفاسها طيلة أيام حكمه ولقد طال ذلك الحبس دكتور حسن الترابي بوصفه المحرك السياسي السلبي الذي يزعم السلطان المصرية حيث لم يتمكن الترابي من زيارة مصر لأكثر من عشرين سنة كما ذكر هو في لقاء فكري نظمه برنامج دراسات السودان بمركز الأهرام يوم الأثنين 25/يوليو 2011م حيث أثنى على ثورة 25 يناير وأشاد بالانفتاح السياسي الذي مكنه من الحضور إلى مصر بعد حظره لأكثر من عشرين عاما اتقاء شره.
والآن نحن نراقب الحراك السياسي والمغازلة والدعم المادي والعيني ( 5000000 رأس من الماشية هدية للشعب المصر وتسهيلات المواطنة على أرض السودان والتنازلات الكبيرة التي تقدمها حكومة السودان لمصر مثل تخليها عن حلايب وغيرها والزيارة المتسارعة التي يقوم بها قيادات المؤتمر الوطني في سيناريوهات متعددة تقودها حكومة المؤتمر الوطني والوليد الشرعي للجبهة الإسلامية وجماعة الأخوان في السودان أن تلك التحركات تعطي مؤشرات واضحة وصريحة بأنها تحركات تدعم الجماعات الإسلامية في مصر لسرقة الثورة وتحييرها لصالح المشروع ذاته الذي أدي إلى تفتيت السودان ( مشروع التوجه الحضاري ).
كبير الأبالسة يتجه نحو مصر لينفذ ذات المشروع هناك في غياب الأمن القومي وغياب السلطة الدستورية وتلاطم الأمواج الطائفية والحزبية والصراعات السياسية يريد الترابي أن يفعل نشاط الجماعات الإسلامية ويحرضهم لسرقة ثورة 25 يناير الشعبية لصالح الجماعات الإسلامية حيث هو الآن ينشر فكره المتعفن ليمضوا في تطبيق مشاريع فاسدة مثل التي جرى تنفيذها على السودان وأدت إلى تمزيقه ولو تغافل الشعب المصري سوف يؤدي تفاعل الجماعات الإسلامية مع التيارات المتطرفة إلى انهيار الدولة المصرية وتفتيت شعبها كما يجري في السودان انفصال الجنوب ثم ظهر الآن صوت النوبة في المناداة بتقرير المصير وبعده سوف نسمع عن شعوب النيل الأزرق ويتبعه شعوب دار فور وغيرهم وغيرهم .
وبناءاً على ترتيبات قادة المشروع العروبي الإسلامي سوف يتم تهجير الأقباط المصريين من مصر وتشتيتهم في دول العالم أو قتلهم وإبادتهم كما يحدث لأبناء دار فور وجبال النوبة في السودان هولا بشر ليسوا كل البشر يخربون الأوطان ويمزقون الشعوب ويتقلون الأبرياء بدون رحمة ويفعلون كل سيئة يحدثون فيها الناس كذبا بأن ما يقومن به من أجل دين الله وهذا نوع من مرض عقلي عضال صعب علاجه إلا بالبتر.
ولكن نعتقد أن الشعب المصري سوف يفطن الشعب المصري لأنه يختلف عن شعب السودان الخامل وسوف يتم تحجيمه في الوقت المناسب لأن المواطن المصري أكثر إيمانا بوطنيته عن كثير من مواطني السودان وعلى وجه الخصوص في وسط السودان فعلى الشعب المصري قطع رأس الحية وكبير الأبالسة وأبعاده عن ساحة الصراع السياسي المصري.
م/ توتو كوكو ليزو


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 939

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




توتو كوكو ليزو
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة