المقالات
الشعر
عبد الاله زمراوي
شلَّتْ يَميني إنْ وَقَفْتُ بِبَابِ كِسْرَى..!ا
شلَّتْ يَميني إنْ وَقَفْتُ بِبَابِ كِسْرَى..!ا
08-01-2011 12:57 PM

شلَّتْ يَميني إنْ وَقَفْتُ بِبَابِ كِسْرَى!

عبد الإله زمراوي
[email protected] البريد
لا تَسْخَرُوا مِنِّي

إذَا مَا جِئْتُ أحْمِلُ

ذَرَّةً مِنْ رَمْلِ قَرْيَتِنَا

أُعَفِّرُ فِي لآلِئِهَا جَبيني!


أوْ فَلنَقُلْ:

إنْ جئْتُ أحْمِلُ

حَفْنَةً مِنْ تَمْرِ قَرْيَتِنَا

أُمَرِّغُ فِي رَوَائِحِهَا حَنيني!


قُلْ لَنْ تَستَبينُوا

الْبَرْقَ مِنْ جِهَتي،

إذَا مَا لاحَ

نَجْمُ السَّعْدِ

مِنْ خَلْفِ أنيني!


هَذَا هُوَ الطُّوفَانُ يَغْمُرُني

وَلا أجِدُ الشَّفَاعَةَ

إنْ سَجنتُ الْلَّيْلَ

فِي قَلْبِ عَريني!


شلَّتْ يَميني

إنْ وَقَفْتُ

بِبَابِ كِسْرَى،

حَامِلاً بُوقي

وَأشْعَاري،

وَأشْلاءَ قَريني!


لَمْ أرْتَهِنْ

أوزَانَ قَافيتي

عَلَى بَابِ الْمُلُوكِ،

صَلَيْتُهُم نَارًا،

لَهيبُ الشِّعْرِ

يُولَدُ مِنْ يَقيني!


شَرِبَتْ أُجَاجَ الْحُزْنِ

أشْعَاري،

فَدَمْدَمَتِ الْحُروفُ

وَأمْطَرَتْ حِمَمًا

فَلا نامتْ يَميني!


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1739

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#189046 [ود السماني]
4.17/5 (12 صوت)

08-02-2011 03:52 AM
قصيده جميله(صفه ناعمه لاتشبه القصيده) بل والله اروع.................


#188875 [عبد الإله زمراوي]
4.12/5 (11 صوت)

08-01-2011 05:20 PM
يا كاكوم كسرى هو كل حاكم ظالم في كل عصر ومصر. ممكن يكون اللي في بالي وبالك....


#188863 [كاكوم]
4.14/5 (11 صوت)

08-01-2011 04:56 PM
ومن هو كسرى يا زمراوى ؟ وهل يسكن المنشية ام نواحى الرياض ؟ ام كسرى يسكن سفارة جهة سوبا . دعك يا اخى من انو شروان وحدثنا هو فى اى سودان ؟ جنوبى مع باقان ام شمالى مع عرمان ولو كل الذى ذكر غير صحيح اخبرنا عن المكان


عبد الإله زمراوي
عبد الإله زمراوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة