المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
نعمة السجن أو ... رب ضارة نافعة
نعمة السجن أو ... رب ضارة نافعة
08-01-2011 01:56 PM

حليل سياسي

محمد لطيف
[email protected]

نعمة السجن أو ... رب ضارة نافعة

حين سألت الإمام الصادق المهدي عن موعد تنفيذ وعده للزميل شوقي عبد العظيم بتدوين مذكراته فى السجون لم أكن أتوقع أن تلك الجلسة الصباحية الباكرة من يوم الجمعة ستمتد الى ذلك الحد الذي يدفع صديقى محمد زكي السكرتير الخاص للإمام لتذكيرنا أكثر من مرة بموعد آخر للإمام ... خرجت بحصيلة وافرة من المعلومات والقصص المثيرة والمفاجآت .. من مشاهد عاشها الإمام .. ومشاهدات حفظتها ذاكرته .. وأسرار لا شك أن البعض يسمع بها لأول مرة .. انظر هذه مثلا .. أخرجه المصريون من السجن وأرسلوه الى السودان ليكون رئيسا للوزراء فإذا بالحكومة تنقله من المطار مباشرة مرة أخرى الى السجن ...وبين السجن هناك والسجن هنا .. كان للإمام شرط واحد فرضه وتم تنفيذه بحذافيره ... وهذه .. كيف كان يشغل غرفة واحدة فى السجن مع السيد محمد عثمان الميرغنى فإذا بأحداث تقع خارج السجن فيجن جنون الحكومة بسببها فتقرر عقوبته فتنقله من غرفته .. وإذا به يجد نفسه فى غرفة فسيحة وبمفرده وعشرات على إستعداد لخدمته طوال اليوم ... ثم انظر كيف بدأت عنده فكرة كتابه الشهير ( الديمقراطية راجحة وراجعة) وكيف كتبه وكيف أخفاه ؟... وكيف تم تهريب مسودته من السجن ؟... ومن الذى هرب تلك المسودة ؟... ومن الذى تسلمها بالخارج ؟... وكيف بدأ نشر حلقاته صحفيا ؟... وماذا قالت له اللجنة التى شكلتها الحكومة للتحقيق فى ملابسات كتابه وتهريب الكتاب من السجن ...؟
العبارة أعلاه والتى أصبحت فيما بعد ذلك الكتاب جرت على لسانه وكأنها تنزلت عليه ... حين طلبوا منه فى اول ليلة له فى واحدة من ما عُرفت بـ ( بيوت الأشباح ) أن يعترف بأن الديمقراطية فاشلة ... ثم كيف هددوه بنشر ما أسموها (فضائحه) ... وماذا قال لهم ...؟ التفاصيل ستجدونها فى التفاصيل ..!
كان الإمام وهو يروي وقائع سجونه كمن يستعيد ذكريات حبيبة الى نفسه لا العكس .. مما قاله لي فى ذلك اللقاء الصباحى (إن افضل إنجازاته الفكرية قد حققها فى إحدى حالتين ..إما وهو فى السجون .. أوهو فى طائرة تحلق فى أجواء بعيدة) شريطة أن لا يكون بجواره مسافر يريد (تضييع الزمن) .. يضيف الإمام ضاحكا .. بعض إخوانا السودانيين الواحد يقول ليك عايز أكسر الدقايق فى السفر .. وأنا عايز استفيد من أي دقيقة ...قلت للإمام لحظتها .. أعتقد أن العنوان المناسب لهذه الحلقات سيكون .. نعمة السجن .. أمَن .. وأردف .. أو قل ... رب ضارة نافعة ...!!
الإمام الصادق المهدي الذي تنقل بين سجون الأنظمة العسكرية ومعتقلاتها لما يفوق فى مجموعه زهاء التسع سنوات يقول إنه قرأ حوالي ثلاثة آلاف كتاب داخل تلك السجون ... ويتذكر كيف أن النظام المايوي قدم له اعظم هدية .. فى الوقت الذى كانت نيته الحقيقية عزله وشغله عن السياسة.. فسمحوا له بالقراءة والكتابة ... وكيف أن نظام الإنقاذ كان يفعل العكس لتشديد العقوبة ... ثم يروي جانبا من مواقف كان الله يقيض له فيها دائما ومن داخل النظام من يعرض خدماته وفاء ومحبة ... !
قلت للإمام وأنا أتهيأ للمغادرة .. سأحاول تلخيص ما دار بيننا الآن ليكون مقدمة وبشارة لما ستلي من حلقات .. قال لك ذلك .. قلت له .. كما ترى أنا لا أحمل ورقة ولا قلما وسأعتمد على ذاكرتى فقط .. فإن رأيت أعدت لك ما لخصت قبل نشره .. رد الإمام بأدبه الجم .. لا حاجة لك بذلك فأنت مؤتمن عندنا فافعل ما شئت دون الرجوع الينا .. لم اكن املك إلا أن أشكره وأنصرف ..!
هل استطيع أن أقول الآن لقارىء (الأخبار) إنك موعود بخدمة صحفية متميزة قريبا ... ؟ بعد أن جدد الإمام تعهده بسرد شهادته ومشاهداته وتجربته بين السجون والمعتقلات عبر (الأخبار) ..؟ وبعد أن التزم مكتب الإمام بتخصيص وقت كافٍ خلال شهر رمضان المعظم لتسجيل شهادة الإمام..؟ أنا شخصيا أجزم بذلك .. والكرة الآن فى ملعب صاحب الفكرة .. الزميل شوقي عبد العظيم ...!

الرأي العام


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2145

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#189415 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2011 07:51 PM
الاستعمار كان بيسجن الناس لاسباب سياسية وده معروف عنهم و ما غريب عليهم طيب الحكم الوطنى يسجن الناس لاسباب سياسية ليه؟؟ يبقى الحكم الوطنى الديكتاتورى استعمار داخلى و العن من الاستعمار الخارجى!!!! يعنى نحنا لسه ما نلنا استقلالنا و حريتنا و كرامتنا بل نلنا استغلالنا من ابناء وطننا!!!!!!


#188920 [اللورى حل بى]
0.00/5 (0 صوت)

08-01-2011 08:22 PM
بصراحه كده انت شخص غير لطيف الصادق المهدى استفدنا شنو منو وهو بره السجن جاى تحكى لينا سوى شنو جوى السجن اللهم انى صائم-


#188896 [ككو حليمة]
0.00/5 (0 صوت)

08-01-2011 06:43 PM
يا تري يا محمد لطيف هل ستواصل هوايتك المفضلة في استغلال الآخرين واكل حقوقهم وعرق جبينهم بالباطل؟ ام ستنستر هذه المرة مع محررك ومع السيد الصادق؟
أنا انصح السيد الصادق وهذا المحرر وانادي باعلي صوتي بان ابتعدوا من محمد لطيف يخلو لكم وجه الحق، هذا الرجل ظالم، صحيفته غير مقروءة و كتابه وموظفي صحيفته ومعاونيهم يكتبون اي شئ وهو بهذه الافتتاحية (الاعلان) يبحث عن قشة لتتعلق بها صحيفته الغارقة ويحافظ بها علي جيوبه الممتلئة بعرق الآخرين..... تفو علي كدا!!!!!!!!!


#188783 [محمد محمدين]
0.00/5 (0 صوت)

08-01-2011 02:13 PM
مع احترامي لك وحبي واحترامي وتقديري العميق للسيد الإمام الصادق المهدي بالرغم من عدم ولائي لأي حزب ولكني من محبي هذا الرجل الذي يستحق الاحترام لوطنيته وصفاء سريريته للسودان ، ولكن أخي العزيز ماذا استفاد السودان من هذه الكتب والمذكرات والفوائد السجنية ، بمعنى إنه الصادق بحكم الثقة التي أولاها له السودانيون بصفة عامة والأنصار بصفة خاصة وبخبرته وحنكته العالمية والمحلية ماذا قدم الصادق ؟ يعني كان يمكن أن يجعل من ا لسودان قارة يرتكز عليه العالم كله وقبلة يتجه عليها وصدقني أريد صادقاً من الإمام الصادق أن يعطيني المبررات التي حالت بينه وبين الانجازات ، علماً أنني أعلم تماماً عدم برنامج حكومة الصادق الأخيرة وأعلم اجتهادهم منافصةً مع الحزب الاتحادي باسترداد ما سُلب منهم في عهد مايو ولكن الرجل ينجح بأقل مدة اذا جاء ببرنامج سياسي واقتصادي مُحكم ، ولا تقول لي المدة كانت بسيطة ولن كان هذا الكلام صاح ما جُعلت فترة الحكم في بلاد الغرب فقط اربع سنوات .. فأرجو من المحتر المقدر الإمام الصادق المهدي أن يبين لنا فشل الحُكم الديمقراطي الثالث ؟؟؟


محمد لطيف
محمد لطيف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة