المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الخطط الطموحة.. والأمنيات
الخطط الطموحة.. والأمنيات
08-02-2011 03:39 PM

الخطط الطموحة.. والأمنيات التيار

الصادق المهدي الشريف
[email protected]

(1)
•اسمحي لي السيدة الوزيرة أن أصف ما بين أيديكم بأنّه (أمنيات.. وليست خطط).
•ولنبدأ من البداية.. المجلس القومي لرعاية الطفولة والمجلس الوطني ووزارة الرعاية الإجتماعية عقدوا إجتماعاً تنسيقياً.. تحدثت فيه الأستاذه أميره الفاضل وزير الرعاية والضمان الإجتماعي.. ومن ضمن ما قالته (إحدى إشكالاتنا هي الخطط الطموحة التي تقف الميزانية في طريق تنفيذها).
•ولعلّها بكلمة (إشكالات) تقصد (مشكلات).. فمن (تشاكل) عليه الأمر ليس كمن تسبب له ذلك الأمر في (مشكلة).. ولكن دعونا نلج الى لُبِّ الحديث.
•الوزيرة هي المسؤولة بصورة مباشرة من البرامج الإجتماعية بالسودان.. ومن ضمن ذلك برامج الفقر.. والتي انتقلت الحكومة في التعامل معها خطوة تحت خطوة في سلم تنازلي.. فتنازلت مصطلحياً في التعامل مع الفقر كما تنازلت عملياً، فبدأت بـ (القضاء علي الفقر) ثمّ أدركت أنه لا يمكن القضاء عليه.. فقالت: إذن سنعمل على (مكافحة الفقر).. ولما صعُب الأمر عليها قالت هو (التقليل من حدة الفقر) إذن.. ثمّ جآءت أخيراً بمصطلح ( دعم الأسر الفقيرة) بعد أن عجزت عن تقليل حدَّته.
•التعامل مع الفقر ينبئ عن أنّ ما تقوم به الحكومة في هذا المجال هو محض أمنيات.. يقرأها الوزير أمام المجلس التشريعي.. ويتلو أرقامها أمام الصحافيين.
•والفرق بين (الخطة) و(الأمنية) أوضح من أن نستنفذ فيه مساحة هذا المقال.. ولكن إذا كانت (الخطط الطموحة) لا يمكن تنفيذها فهذا يعني أحد أمرين.
•الأول :أنّ يكون من وضع تلك الخطط للوزارة (من فقهاء الوزارة) لم يستخدم أيِّ طريقة علمية من الطرق المعروفة في مجال التخطيط.
•الثاني : أن تكون الوزارة قد أخذت خططها تلك من دفاتر (الإستراتيجية ربع القرنية) في خطتها الخمسية الأولى 2007م-2012م.
•والمعروف للجميع أنّ الخطط الإستراتيجية (الربع قرنية) التي تشنف آذان الإعلام.. هي محض أمنيات.. أمنيات عريضه فحسب.. بخيالٍ واسع.
•ومع وجود أيٍّ من هذين الإحتمالين.. يمكن تفهم الإستقرار الرهيب الذي يتمتع به الفقر في السودان.. ويمكن ادراك الوضع الذي عليه الطفولة في البلد (الكان مليون ميل مربع).
(2)
•اسمح لي دكتور الترابي أن استرجع معك المثل السوداني الذي يقول مقطعه الأول (شُكر الأم ما شُكُر).. ويشير مقطعه الثاني ال أنّ (نبذ الزولة ديك ما نبذ).
•والإشارة هُنا بالطبع الى زيارة الدكتور الترابي للقاهرة.. والتي جآءت بكلِّ عجيب.
•فبعد أن قال الرجل أنّ الحكم الإسلامي في السوداني (لا يستند على الإسلام).. وطبعاً أشار الى الحكم بعد 1999م.
•بعد ذلك قال : تصريف أمور الحكم في البلاد يسير بطريقة (رزق اليوم باليوم).. ولا يوجد نمط تفكير استراتيجي (يعني ببساطه كدا الحاكمين البلد دي ما عارفين إنهم دايرين شنو؟؟؟ ولا عارفين يصلوا ليهو كيف؟؟؟).
•اللهم إنّي امرؤٌ صائمٌ.

صحيفة التيار


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 950

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#189526 [د. طه بامكار]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2011 02:27 AM
أخي الصادق المهدي الشريف... الربع قرنية خطأ.... الصحيح هو ربع القرنية..... مثل.... غير المغضوب عليهم في سورة الفاتحة..... وليس الغير مغضوب عليهم...
شكرا أخي


الصادق الشريف
الصادق الشريف

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة