المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
بعد أن صمت دهرا.. نطق على عثمان محمد طه .. !!ا
بعد أن صمت دهرا.. نطق على عثمان محمد طه .. !!ا
08-02-2011 08:59 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

قريمانيات ..

بعد أن صمت دهرا.. نطق على عثمان محمد طه .. !!

الطيب رحمه قريمان /كندا
[email protected]

أن على عثمان محمد طه نائب الرئيس البشير رجل يبدو انه حذق و فيه رجاحة عقل و يتصرف بحكمة و انه رجل دولة من الطراز الأول و انه يعرف جيدا من أين تؤكل الكتف و بصمت .. !! فعلى عثمان من الحكمة بمكان بحيث انه يجيد التفكير و التخطيط و التنفيذ و الإشراف على كل ما يجرى في السودان منذ 30 يونيو 1989 و بصمت.. !! فعلى عثمان يتمتع بشخصية فذة و معقدة إلى حد كبير و قد عجز الكثيرون على اكتشاف الأساليب التي يتبعها في تفكيره و تخطيطه لأنه يميل إلى الصمت.. !! أو هكذا ظن الكثيرون بنائب الرئيس السوداني علي عثمان محمد طه .. !! و بما أن المرء مخبوء تحت لسانه , فعلى عثمان استطاع أن يحكم تمام الإحكام كل ما يخرج من بين فكيه و لم يفرط في كلامه و تصريحاته على كافة المستويات و ذلك منذ أن كان الرجل الثاني في حزب \"الجبهة الإسلامية القومية\" التي تزعمها شيخه حسن عبد الله الترابي .. !! و أثناء توليه كافة المناصب الدستورية و الوزارية إلى أن وصل إلى منصب نائب الرئيس لدولة السودان و على كافة الأصعدة خلال أحاديثه و لقاءاته الشعبية و الرسمية كان الرجل يحسب كل كلمة تخرج من فيه .. !! و بحسبان انه لابد أن يكون هناك رجل وسطى يستطيع تقريب وجهات النظر في إطار الحزب الواحد و من ناحية مقبولا لدى المعارضة السودانية و المجتمع الإقليمي و الدولي فاردا نائب الرئيس السوداني لنفسه لعب ذلك الدور و بصمت .. !! على عثمان دائما ما يلوذ بالصمت حتى مع اقرب الناس إليه في الأطر الاجتماعية الضيقة و ذلك لإيمانه ب\"للحائط أذن\" أو كما يقولون, فصمت الرجل..!!
اكتشف فيه أستاذه و مربيه و شيخه حسن عبد الله الترابي هذه الصفة فقربه منه دون غيره من أتباعه و دربه على حبك كافة المصائب و الجرائم و فضله على من هم اكبر من سنا و خبرة و دراية بشئون التنظيم الاسلاموى الذي صنعه حسن الترابي فجعل الترابي من على عثمان الرجل الثاني تنظيميا ضاربا عرض الحائط بكل الآراء التي قيلت له عن اختياره لعلى عثمان .. !! و حسن الترابي رجل ظل يخطط لعقود إلى الوصول إلى حكم السودان و بأي طريقة أو ثمن و الرجل يحلم على الدوام بإقامة دولة الإسلام في ارض السودان لتكون ركيزة و منطلقا لقيام الإمبراطورية الإسلامية التي يريد..!! لذلك وجد ضالته في عثمان فاختياره فقط لأنه يعمل و بصمت و \"بطنه غريقة\".. !!
و بالفعل فقد نفذ التلميذ مخطط شيخه فكان الانقلاب العسكري الشؤم و كان أن لعب على عثمان محمد طه فيه دورا رئيسيا و محوريا و بصمت .. !! فكان على عثمان هو الرجل الأول الذي يمسك بكل الخيوط الرئيسية في الدولة و بصمت.. !! فما من صغير و لا كبيرة إلا و على عثمان محمد طه ممسك بها و مشرف عليها و بصمت .. !! فكان هو الناهي و الآمر و المخطط و الماسك بكل الملفات الساخنة و الباردة \" العادية \" و بصمت.. !!
لم يمر وقت طويل على هذه العلاقة الحميمة بين على عثمان و شيخه حسن الترابي فانقلب \"الحوار\" \"التلميذ\"على شيخه فجرد و سحب على عثمان من حسن الترابي كافة السلطات و الصلاحيات الرسمية و الغير مرئية للعامة و فعل فعلته فيمن صنعه و بدون ضجة و بصمت.. !! و لم يقف الأمر عند هذا الحد و إنما فعل على عثمان بشيخه كل الأفاعيل من سجن و حبس و إقامة جبرية و بصمت.. !!
فكل الإحداث العظام و الجرائم التي ارتكبتها حكومة البشير قبل و بعد المفاصلة التي وقعت بين البشير و على عثمان محمد طه و من ناحية و شيخهما الترابي من ناحية , كل القتل و التطهير العرقي و جرائم الفاسد المالي و الادارى بما في ذلك فصل السودان إلى دولتين ما كانت تتم أيا من هذه إلا بإذن أو علم على عثمان و كانت كثير من هذه الجرائم بتخطيط و إشراف على عثمان محمد طه و بصمت .. !! فالرجل ليست سهلا و بسيطا و برئيا كما يبدو و كما يظن البعض فكل البلاوى و المحن و الإحن التي مرت بالسودان في ظل حكم البشير العسكري المستبد للسودان كانت من بنات فكر على عثمان الصامت .. !!
و أخيرا حينما تفسح \"الشيخ\" الترابي في المجالس في أجهزة الإعلام المصرية و في دور الأحزاب السياسية أثناء زيارته الأخيرة إلى مصر و التي جاءت بعد ما يزيد على العشرين عاما, و هذا ما دفعنا إلى كتابة هذا المقال..!! كشف الترابي في أحاديثه و لقاءاته تلك بعضا من المستور و حذر و نفر من حكومة البشير .. !! فلم يستطع على عثمان محمد طه الصمت على شيخه فنطق كفرا بعد أن صمت دهر .. !! و هدد و توعد في خطاب جماهيري في الجزيرة الأسبوع الماضي \"بقطع و جز رؤوس\" كل من يهددون حكومته و بشيره في إشارة واضحة إلى شيخه حسن الترابي .. !!


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3303

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#189652 [mustafa]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2011 11:51 AM
افتكر الخيش على بيهدد فى ناس الهنيدى عزلدين و الطيب مصطفى لانهم متفرغين للهجوم عليه الايام دى


#189620 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2011 11:02 AM
محزن تعليق طارق الرميلة اعلاه بعد كل هذه السنوات من الاستقلال والتعليم ما زالت الجهوية معشعشة بهذا المستوي في فكرة الوطن والمواطنة نعم لقد حرثنا في البحر وهذا يعني ان مشروعات حكم الوطن حتي الآن باءت بالفشل والامر يقتضي وقفة جادة من نخب الفكر في صياغة مشروع قومي وطني لخلق اجيال معافاة من الجهوية والقبلية والطائفية والشللية التي تكرس الانا والزعامة في الفرد الي اندياح فهم الوطن فهما صحيحا معافي من الامراض التي ذكرناها


#189609 [adil]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2011 10:31 AM
التشكيل الوزاري الجديد لازم الكل يكسر التلج :D ;(


#189527 [abowaad]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2011 02:30 AM

على عثمان شخص خبيث ومتآمر يبيع كل شئ للوصول لغايته .

عنده الغاية تبرر الوسيلة .

يدوس على الاشلاء للوصول ناسيا ومتناسيا ان الزمن دوار والغدر عاقبته وخيمة .

على عثمان لا يدرى انه محاط بفاسدين ومنتفعين سينفضون عنه كما انفض اعضاء الاتحاد الاشتراكى والحزب الوطنى بتاع السادات وحسنى مبارك من بعده هل بقى فيهما أحدا .

و--------------------- اذا عاهد غدر .


#189464 [سيد إبراهيم محجوب]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2011 11:13 PM

أشغل أعدايا بأنفسهم
وأبليهم ربي بالعرج

أللهم أجعل كيدهم في نحرهم يا بركة هذا الشهر الفضيل
اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك يا أرحم الراحيمين



#189437 [طارق الرميله]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2011 09:53 PM
هههههههههههههع لا فض فوه شيخ علي الشايقي الضكر وانت يا الطيب زعلان مالك البلد بلدنا ونحن اسيادها


الطيب رحمه قريمان
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة