المقالات
السياسة
التكنولوجيا .. وقيام الساعة
التكنولوجيا .. وقيام الساعة
11-10-2015 10:44 AM


جميل جداً أن نساير التكنولوجيا، وأن نتعاطى معها،في حياتنا وفي حلنا وترحالنا ، ومقولة أن العالم أصبح قرية صغيرة صارت مقولة مستهلكة حيث أصبح العالم (عشة صغيرة).
التكنولوجيا أصبحت عن أيماننا وعن شمالنا ومن فوقنا ومن تحتنا، ومن بين أيدينا ومن خلفنا.
التلفون الذي تحمله بأصبعبن من يدك عبره يمكنك مشاهدة العالم والتواصل مع من تريد في أي بقعة على الأرض، حتى سيبيريا الباردة أقصى شمال العالم، يمكنك مناجاة أحد بها.
السيارة وأنت تقودها يمكنك متابعة كل شأن جديد يحدث.
المال الذي يحبه الجميع ويكنزه معظمهم، أصبح يدفن في جوف الصرافات الآلية، وإرتاحت الأرض من الحفر والدفن.
وكان لا بد للناس أن تواكب كل ذلك، وإلا ستجد نفسها على رصيف الزمن..
ونجد أن الدولة في طريقها للحكومة الإلكترونية التي تدعو لها إنتهجت عدة طرق لذلك، بدأً من حوسبة العمل الإداري والدواويني، وإستخراج البطاقات الممغنطة، وإثبات الهويات الإلكترونية (جواز – رخصة- الخ).
حتى التقديم للجامعات صار إلكترونياً وإنتهى عهد الورق والدمغة والإستمارات وسماسرة الإجراءات.
والآن نعيش زمن الإيصال الإلكتروني، وبالرغم ومن وجود كثير من الثغرات والخلل، إلا أن ذلك شئ طبيعي مع التطور المتسارع سينصلح الحال.
قديماً قال ود تكتوك : (يجي زمن السفر بالبيوت والكلام بالخيوط).
لكن للأسف للتطور المتسارع والتكنولوجيا جوانب سالبة .... تتمثل في صناعة الأسلحة الفتاكة، والنفايات الكيميائية الناتجة عن مثل هذه الصناعات والتي تؤثر على الكوكب ومن به، وما ثقب الأوزون إلا دليل بين على ذلك.
وينسب تفسير إلى (محمود محمد طه) عن الآية (ياأيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحاً فملاقيه)، يقول محمود محمد طه إن الإنسان في طريقه للتطور والتقدم يتحرك مسرعاً وينبش في كل الإتجاهات وفجأة !!!!!
يلقى القيامة قامت........
(صناعة القنابل النووية والذرية والهيدروجينية والكمتيريل). وما تخلقه من مشاكل وحروبات تتسبب في فناء الكيان البشري والكائنات الأخرى ...والموت ودخول القبر يعني أن الزول قيامتو قامت !!! كما كان يقول أستاذنا العقاد بالمرحلة المتوسطة.
والقيامة تقوم على شرار الناس .. والله أعلم


[email protected]



تعليقات 0 | إهداء 3 | زيارات 2347

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حسن النضيف
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة