المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الدفاع الشعبي .. رؤية جديدة !!
الدفاع الشعبي .. رؤية جديدة !!
08-03-2011 03:27 PM

راســـيم..

الدفاع الشعبي .. رؤية جديدة !!

عبد الباقي الظافر

في أحد مسارح العمليات حضر مجندو الدفاع الشعبي إلى عمهم الصول.. المجاهدون جاءهم خروف هدية واحتاروا في كيفية نحره.. أخيراً استعانوا بالسيد المساعد.. بعد أن أنهى الضابط العجوز مهمته كان جزاؤه من الخروف المذبوح الرأس والجلد.. كلما هممت بالحديث عن تجربة الدفاع الشعبي في السودان قفزت في ذهني تلك الحكاية. الذاكرة تحملني لبرنامج ساحات الفداء.. الصبي الصغير أنور عبدالرحمن الشهير بعصفور الجنة يتقافز أمام الكاميرا.. أنور أنفق كل شيء في تجربة الدفاع الشعبي حتى الجامعة لم يكملها.. انتهى عصفور الجنة إلى حبيس في سجن كوبر.. عصفور الجنة يقضي حكماً طويلاً بعد إدانته في المحاولة التخريبية التي كشفتها السلطات السودانية قبل سنوات.. محمد آدم بخيت بعد سجل قتالي حافل انتهى به المطاف نائبا لرئيس حركة العدل والمساواة.. أمير المجاهدين كمال بشاشة اعتزل الإنقاذ وهاجر إلى ماليزيا. منسق الدفاع الشعبي عبدالله الجيلي كشف عن نيته إرسال لواء من الدفاع الشعبي إلى النيل الأزرق حتى لا تتكرر تجربة جنوب كردفان.. منسق الإعلام بالدفاع الشعبي وصف ما حدث في جنوب كردفان بهجمة صليبية شرسة. في وجهة غير بعيدة وصف مولانا أحمد هرون والي جنوب كردفان الحديث عن هيكلة جيش الحركة الشعبية بشمال السودان بإعلان حرب.. ثم مضى الوالي أحمد هرون محللاً الأوضاع متهما الحركة الشعبية بشمال السودان أنها تحاول إعادة سيناريو دارفور من جنوب كردفان. الدفاع الشعبي في السودان قدم خدمة جليلة في الحفاظ على دولة السودان.. وأنفق السودان نحو ثمانية عشر ألف شهيد من خيرة شباب الوطن.. ولكن كانت هنالك سلبيات في الاعتماد على مجموعات مدنية في القيام بأعمال عسكرية.. المؤسسات العسكرية دائما تحاول إعادة صياغة الأفراد المنتمين لها.. يصبح ولاؤهم الأول والأخير للجيش.. هذا ما فشلت فيه تجربة الدفاع الشعبي لأنها كانت تمارس العسكرية في فضول الوقت وعند الملمات. مثلا في دارفور كان يتم استنفار جماعي لقبيلة كاملة.. النتيجة أن القبيلة الأخرى التي تربطها علاقات عداء مع القبيلة التي لبت النداء تصبح تحت مرمى النار مباشرة.. الناظر من بعيد يحسب أن الحكومة تحارب قبيلة بعينها.. الحقيقة أن الاستراتيجيات قصيرة النظر كانت تنتج مثل هذه المآسي. ظلت قوات الدفاع الشعبي في نظر المعارضة مليشيا حكومية.. تستعين بها الحكومة وقت المحن.. أما المجتمع الدولي فينظر لها باعتبارها قوات أصولية تكبح بها الإنقاذ الأعداء بلا رحمة.. بهذا الفهم يحاول قادة قطاع الشمال الاحتفاظ بمليشايتهم العسكرية. مبررهم أن للحكومة جيشاً غير رسميّ في انتظار التعليمات. استغربت وفي هذا الوقت تحديداً لماذا تلوّح الحكومة بجيشها الشعبي.. المناخ العام لا يسمح بالشعارات العاطفية.. الإعلام يركز في ليبيا على كتائب القذافي.. وفي سوريا على شريحة البعث.. ولمصر من الحصة بلطجية.. في مثل هذا الوقت يجب إبراز المؤسسات العسكرية المجمع عليها وطنياً. يجب أن تقر الحكومة أن الدفاع الشعبي كان فقها اضطرارياً.. وأن البديل لهذه القوات الشعبية الطوعية يجب أن يكون مؤسسة عسكرية احترافية تمثل الدولة السودانية بكل تنوعها وتعددها.

التيار


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2384

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#190613 [الجعلى البعدى يومو خنق]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 11:07 AM


أبوربيع .. لك السلامات ..

(الا تعلم يا عبد الباقي ان اخواتكم ممن سميتموهن جزافا باخوات
(( نسيبة )) قد اخترن نوعا اخر من الجهاد .....

الا تعلم انهن اخترن ((( ادارة بيوت (البغاء) بديلا لادارة معارككم ))

الا تعلم انهن بتن يشاهدن الافلام ( الاباحية) بدلا من ساحات الفداء ...

الا تعلم انهن يفضلن (( حفر الدخان )) على دخان البنادق والمدافع ...

(فهنيئا لكم ولا تنسوا ان تستدعوا معكم ابناء مجاهديكم القدامى من
اوروبا وامريكا وماليزيا ...

(الحرب حربكم انتم ...ولا شان لنا بها

كلام خطير .. وغير مسؤول ..

الجميع يناهض النظام ويبتغى اسقاطه ولكن ليست بهذه اللغه ( ابا الربيع )

فالمساس بحرائر النساء خط أحمر ... ومحاولة خلط الاوراق بتوزيع الاتهامات أمر لا يقبله عاقل ..
المئات انسحبوا من موقع ( شهير ومعروف ) بسبب الخطاب ولغة

(المجارى والصرف الصحى .. ( عفواً)

لن نجد باكر من يتعاطف مع ( المعارضة ) ويشد من عزمها فى ارادة تغيير النظام اذا

كنا نتخاطب بهكذا لغه وأسلوب .. والكل سيغادر الراكوبا ..

نلتمس من الجميع أن يظل موقع ( الراكوبه ) مثال ونموذج للطهر وللنقاء والموضوعيه بأمانة الكلمه ...

والنحترم بعضنا البعض والنقدم لادارة الموقع بأننا جديرون بهذا العطاء واننا أصحاب رساله وقضيه ومنهج واضح ..

ولكى نتقدم خطوه خطوه لازم نعمل خارطة طريق للرواد وللزوار بقوة الطرح ..

شباب المواقع فى مصر المحروسه هم عملوا على (تغيير المفاهيم) ومن ثم

( تغير النظام )..

لابد من اعلاء قِيم الاخلاق والانسانيه ونحن ندفع وندافع (ضد) نظام يمتلك كل شىء الا (الاراده والموقف) فهى لنا للشباب ..

الشباب هم المرتكز الاول والاساسى وصاحب القضيه ..

فالنقارع الظافر وغيره بالكلمه وسلاحه الكلمه وسلاحنا الكلمه .. كلمه فى مواجهة كلمه ..
موضوعيه فى مواجهة بلطجيه .. وتغبيش رأى عام ..



مع وافر الاحترام لابو الربيع ..

وكل رمضان وجميع رواد وزوار الراكوبا بألف خير


الجعلى الدندر ولاية سنار











#190037 [الابوالنصر]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2011 06:34 AM
الدفاع الشعبي يا خي اختشي مفروض لما يذكرو اسم الدفاع الشعبي انتا تستفرق الدفاع الشعبي منظومة من منظومات الفساد القائم في السودان ودئما مايفرخ مفسدون كما زكرت عن احد البدرين في مقالك حق والي الجزيرة حق العدس لانسيت


#189973 [osama]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2011 12:56 AM
يااااااااااااعزيزنا .... زبادي .. وينو الوطن الحافظ عليهو الدفاع الشعبي !!!!! والانقسم ده كان كوم كمونية !! ؟ الواحد فيكم بس يفتح خشمو والكلام يوقع منو !! ذي (البعر ) لكن انت ما غلطان غلطانين ناس الراكوبه الجايبنك لينا في الحر ده ومع رمضان ده .. وفي النهاية نديك كلام تستفيد منو الصحافة عايزة ثقافة ومسئوليه راجع نفسك في المادتين ديل وتعال !!


#189972 [ابو ربيع]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2011 12:56 AM
الدفاع الشعبي في السودان قدم خدمة جليلة في الحفاظ على دولة السودان.. وأنفق السودان نحو ثمانية عشر ألف شهيد من خيرة شباب الوطن.. (( عبدالباقي الظافر ))

عجيب والله امر صحيفة التيار وكتابها .....
لا ادري لمن من الناس يكتب هؤلاء .... بكل تاكيد ليس لنا كسودانين لاننا نعرف (( البير وغطاها ))
يا عبد الباقي (( اتقي الله )) عن اي سودان تتحدث وعن اي محافظة تتحدث؟؟؟
لماذا تعدون علينا قتلاكم من الدفاع الشعبي وتنسون قتلي الجيش ؟؟؟
اين هم قتلى وضحايا دفاعكم الشعبي الذين تجاوزوا مئات الالاف ؟؟؟
هل ياتي مقالك في سياق التعبئة التي بداتمونها ؟؟؟

يبدوا انكم لا تعلمون ان الوعي السوداني قد بات اكبر بكثير من اكاذيبكم ....
اذا كان شيخكم (( الترابي )) قد افتى بان من ماتوا (( فطيس )) فمن تريد ان ان يذهب نيابة عنكم في حروبكم الجهادية ( افتراء ) والتي لا نهاية او هدف لها .....

الا تعلم يا عبد الباقي ان اخواتكم ممن سميتموهن جزافا باخوات (( نسيبة )) قد اخترن نوعا اخر من الجهاد .....
الا تعلم يا عبد الباقي انهن اخترن ((( ادارة بيوت البغاء بديلا لادارة معارككم ))
الا تعلم انهن بتن يشاهدن الافلام الاباحية بدلا من ساحات الفداء ...
الا تعلم انهن يفضلن (( حفر الدخان )) على دخان البنادق والمدافع ...

ان كن سيقبلن (( نفرتكم )) فهنيئا لكم ولا تنسوا ان تستدعوا معكم ابناء مجاهديكم القدامى من اوروبا وامريكا وماليزيا ...
اما نحن (( وحرائرنا وشريفاتنا )) سنبقى (( ههنا ))
فالحرب حربكم انتم ...ولا شان لنا بها


عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة