المقالات
السياسة
مخرجات الحوار.. هل تطيح البرلمان
مخرجات الحوار.. هل تطيح البرلمان
02-09-2016 02:21 PM


أمس تسلم رئيس الجمهورية مخرجات مؤتمر الحوار المجتمعي لولاية الخرطوم.. وما حدث بالأمس لا يستمد قيمته فقط من كون الخرطوم أول ولاية فرغت من عملها ورفعت توصياتها.. بل الأهم من ذلك أن مخرجات الحوار التي تحولت في لحظة ما.. إلى ما يشبه الغول والعنقاء والخل الوفي.. قد عادت وأصبحت أمرا واقعا يمكن رؤيته رأي العين والتعاطي معه.. وأن تقول جهة ما إنها فرغت من النظر في محاورها ووصلت إلى توصيات محددة ثم.. ترفعها لصاحب الشأن.. أو لصاحب الحوار.. وصاحب الحوار هو الرئيس.. فهو الذي أطلق المبادرة وهو الذي دعا لها.. وهو الذي يحدد موجهاتها حتى الآن.. وسنعود لذلك.. إذن أن ترفع ولاية الخرطوم توصياتها يعني أن بإمكان الحوار بمحاوره المختلفة أن يصل إلى نتائج محددة.. وتوصيات واضحة..!
والي الخرطوم سبق الحشد الشعبي الذي شهد رفع المخرجات بحديث للصحافة أكد فيه أن الحوار المجتمعي يتقدم من حيث الأهمية على الحوار السياسي.. لأنه يلامس مباشرة قضايا المواطن الحياتية.. وشواغله اليومية.. وهذا لا ينفي أن الحوار المجتمعي قد نظر أيضا في المحاور الرئيسة المطروحة في قاعة الصداقة.. كما سماها الوالي.. غير أنه كان قد عاد وأكد أن الحوار المجتمعي وجد إقبالا كبيرا من مواطني الولاية.. وترك صدى كبيرا كذلك.. لأنه ذهب مباشرة لحياة الناس.. من مأكل ومشرب.. وكساء ودواء.. وطرق ومواصلات.. وإلى آخر ما يشغل مواطن الخرطوم.. وأكد الوالي يومها أن عشرات التوصيات التي خلص إليها حوار الخرطوم المجتمعي سـتأخذ طريقها للتنفيذ حسب ما التزمت القيادة السياسية والمراجع العليا في الدولة..!
وهذا ما يعنينا اليوم مقروءا مع خطاب المشير البشير رئيس الجمهورية.. والذي ارتجله نهار أمس بساحة الشهداء جنوبي القصر الجمهوري.. عقب تسلمه لمخرجات الحوار المجتمعي لولاية الخرطوم.. وإن كانت متابعاتي دقيقة.. فلعلها التجربة الأولى كما اسلفنا التي تسلم فيها الرئيس مخرجات جانب من الحوار الذي أطلق مبادرته قبل عامين.. وخطاب الرئيس.. لم يبرح كثيرا الخطوط العامة.. ذات الصلة بالحوار الوطني.. والتي ظل سيادته يؤكد عليها في كل مناسبة.. وفي كل حين.. حتى أطلت المفاجأة من ثنايا الخطاب المرتجل..!
ولأول مرة.. وهذا على وجه اليقين.. أعلن رئيس الجمهورية أمام مسيرة ولاية الخرطوم نهار أمس وهو يجدد التزامه بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني بمشتقاته.. باعتبارها توجيهات الشعب السوداني.. كما قال سيادته.. كان الجديد إعلانه المباغت بأن اللجان التي ناقشت وصاغت ورفعت توصيات الحوار.. ستظل قائمة لتكون رقيبة على التنفيذ.. والحق يقال لم يكن أحد يتوقع ذلك.. ولكنه مقروءا مع تأكيدات الرئيس الشخصية عن الحوار.. معطيات ومسارات ومخرجات.. يبدو متسقا.. بل ومنطقيا.. بل هو في الواقع ينقل طقس الحوار الوطني هذا كله إلى مربع جديد بالكامل.. هذا إن صح استنتاج المراقبين والمحللين لعبارة الرئيس الجديدة بالأمس..!
فإذا كان منظمو الحوار ومناصروه ومشايعوه والمشاركون فيه.. ينتظرون منه مخرجات تحدد وجهة السودان القادمة.. فهذا يعني أن تنفيذ هذه المخرجات لا يمكن أن يكون رقيبا عليها إلا برلمان.. فهل يعني حديث الرئيس هذا.. مقروءا مع عبارة وردت في ذات الخطاب أن مخرجات الحوار هي توجيهات الشعب السوداني.. هل يعني أن هيئة الحوار الوطني.. التي تضم نحو ستمائة وخمسين شخصا يمثلون مختلف الأطياف.. ستتحول إلى برلمان انتقالي يشرف على.. ويراقب تنفيذ المخرجات..؟ ويسبق هذا حل البرلمان الحالي..؟! ربما

اليوم التالي


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 6668

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1413257 [شرجال]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2016 09:47 AM
يا محمد لطيف والله حرام عليك تعيد على مسامعنا اقوال السيد اللمبى حول التجاوب الكبير مع مخرجات الحوار الذى اسميمتموه مجتمعى وهو ليس له علاقة الا بافراد من النظام كذلك منذ متى يفى الوالى وغيره باطروحات الشارع قال يجد طريقها للتنفيذ وهى ما معروفة شنو
الحاصل يا لطيف انو الشارع داير تغيير قهل سيستجيب نظامكم؟
ارجو الافادة

[شرجال]

#1412846 [التلب]
0.00/5 (0 صوت)

02-10-2016 11:48 AM
يا استاذ محمد لطيف .. سلام عليك .. هن يعنى حوارين واحد بتاع الخرطوم وواحد بتاع قاعة الصداقاا ( تنطق بمد استفهامى ؟؟ ) والله انا سمعت بالمسيره وسمعت بمخرجاتها لكن والله انا قايل ده الموضوع بتاع قاعة الصداقه .. إﻻ قول لى يامحمد - عليك الله - بتاع الخرطوم كان وين ؟؟ وتانى كمان فى مسيرة لى بتاع قاعة الصداقاا ؟؟ ومتين ؟؟ .
والله انا حقيقة وبرغم ان تساؤﻻتى ﻻتخلو من ( التريقه ) اﻻ انى والله جادى كنت مفتكر ان ما قدم هو له علاقه بموضوع قاعة الصداقه وان الموضوع انتهى ونحن فى انتظار التنفيذ .. وبرغم انى على يقين ان ليس هناك خيرا فى البشير وما يأت منه ومن نظامه إﻻ انى ازددت يقينا بأن حقيقة ﻻفايده وأن هذا البشير لم يتعلم شيئا ولم ينسى كل اسقاطاته وبلاهاته .. فالوقت وقت تصالحات وتسامح وهو يعتبر - وبكل اسف - كبير القوم وزعيمهم وبدل ان يبدو متسامحا ومتصالحا يطيح فى الناس نبذا وعبارات سخيفه ﻻتليق بمن يجلس على كرسى رئيس وﻻ تشبه حديث شخص فى عمره المتأخر هذا .. !! أﻻ يوجد لهذا الشخص من ينصحه ..؟؟ أليست له أسره أوأهل .؟؟

[التلب]

#1412758 [ود العوض]
0.00/5 (0 صوت)

02-10-2016 09:30 AM
تعرف يا أستاذ المصيبة الكبيرة إنك تكون مصدق الكلام البتكتب فيه دا، و إن الرئيس الذي قلت بعضمة لسانك أن توقيعه غير مبرئ للذمة، سينفذ شيئا مما توافق عليه المتحاورو ن الذين ما زالوا يبحثون عن النثريات و حق الركشة.

[ود العوض]

#1412576 [dodar]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2016 09:57 PM
اقتباس((ولأول مرة.. وهذا على وجه اليقين.. أعلن رئيس الجمهورية أمام مسيرة ولاية الخرطوم نهار أمس وهو يجدد التزامه بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني بمشتقاته.. باعتبارها توجيهات الشعب السوداني.. كما قال سيادته.. كان الجديد إعلانه المباغت بأن اللجان التي ناقشت وصاغت ورفعت توصيات الحوار.. ستظل قائمة لتكون رقيبة على التنفيذ.. والحق يقال لم يكن أحد يتوقع ذلك..))

البشير الكضاب دة ليهو ربع قرن سايق الناس بكضبه دة . الله يعين الشعب ويفك كربته ويحله من الكضابين وتجار الدين

[dodar]

#1412510 [pronil]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2016 07:21 PM
26 سنة كذب ونفاق ودجل
سرقة ونهب ومحسوبية
جباية ودمار وفقر
دولة مواردها فى خدمة حزب سمى بالوطنى
فى انقلاب سمى بالانقاذ

[pronil]

#1412449 [محمد أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2016 04:51 PM
الحسيب النسيب بطل كسير الثلج والدغمسة

[محمد أحمد]

محمد لطيف
محمد لطيف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة