مبارك والفرصة الضائعة
08-05-2011 02:22 PM

قولوا حسنا

مبارك والفرصة الضائعة

محجوب عروة
erwa.mahgoub@gmail.com

كان يمكن للرئيس المخلوع حسنى مبارك أن يختار طريق الزعيم الأفريقى المحترم نلسون مانديلا بترك السلطة بعد دورة أو دورتين على الأكثر منذ بداية حكمه وأن يؤسس لحكم مستقر مدنى ديمقراطى يقوم على دستور يؤسس للحقوق والواجبات للجميع و للتداول السلمى للسلطة، لو فعل هذا لكان اليوم محل تقدير عظيم من الشعب المصرى بل الشعوب العربية جمعاء وأعطى انموذجا جيدا للحاكم العربى المحترم ودولته الراقية المتحضرة التى تقوم على المؤسسية والديمقراطية وسيادة حكم القانون.. نعم لو فعل ذلك لهتف باسمه الشعب وأحبه وصنع له تمثال وأطلق اسمه على أحد شوارع مصر كأحد أبطال مصر ورمزا من رموز وطنه البارزين و حضارته بل ربما وضع سيرته العطرة فى المناهج الدراسية، لكنه لم يفعل واتبع هواه كما فعل فرعون مصر، لم يستمع لنصائح الناصحين بل استمع لبطانته الفاسدة الظالمة الكاذبة والتى كرست الحكم لنفسها فقط، كما وقع مبارك أسيرا لنزوات بيته التى تريد توريث ابنه المغرور جمال،هذا العى المأفون الذى رد باستفزاز على أحد الصحفيين واستهتر به عندما سأله عن رأيه فيما يكتبه الشباب فى الفيس بوك.
وكان المثال الرائع الآخر رئيس وزاء ماليزيا مهاتير الذى اختار بطوعه الأنسحاب من الحكم وأذكر تماما ما قاله لنا عندما دعانا فى مكتبه بماليزيا عام 2000 قال لنا أن أعظم نصيحة قدمتها له والدته هو أن يقوم من الطعام عندما يكون فى قمة تلذذه قبل أن يشبع!
قلت أن مبارك اختار التسلط والظلم والفساد والتوريث ولم يكترث للنصائح الغالية فى الوقت المناسب فاصبح مثل لاعب الكرة الذى يصر على الأستمرار فى اللعب رغم فقده لياقته بسبب كبرسنه وفشله فى التسديد فصار يقذفه المشاهدون بالبيض الفاسد..
مبارك ضاق به شعبه ولم يعد يطيقه وصار يلعنه ويبكت عليه ويتحدث عن فساده وفساد اسرته وعناصر حزبه من كبار رجال الأعمال أغنياء النظام الذين احتكروا الفرص وأكلوا أموال الشعب فأفقروه، ليس ذلك وحسب بل أنشأوا نظاما باطشا وكمموا الأفواه وحجموا الصحافة وزوروا الأنتخابات وعذبوا الأحرار وزجوا بهم فى السجون والمعتقلات وظنوا أنهم بمنجى من الله الذى يعلم السر والنجوى يستجيب لدعاء المظلومين فأسقطه الشعب الذى هو قضاء الله النافذ وقدره الذى لا يخيب .
قلت كان يمكن أن يكون مبارك مثل مانديلا فيستحق الأحترام والتعظيم ولكنه اختار طريق الطواغيت والقتلة أمثال سوهارتو وبينوشية وصدام حسين ومنقستو هايلى مريام والأسد وأبناؤه والقذافى وعلى صالح فهاهو يحصد مازرع ويستحق المحاكمة العادلة ذليلا بين قضبان المحكمة كأى مجرم.. حقا ما أكثر وما أقل الأعتبار، فهل يتعظ الحكام العرب؟
مهما يكن فان الشعب المصرى يثبت أنه من أعظم الشعوب وشعب متحضر يرفض الكبت والظلم والفساد ويعشق الحرية ولكنه لا ينتقم بل يحاكم جلاده بالقضاء والقانون العادل وليس بالبلطجة كما كان يفعل مبارك واركان نظامه. وقل اللهم مالك الملك.


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 1334

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#191049 [عبدالحق]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2011 12:56 PM
الرئيس مبارك رجل وطنى .. انتزع حلايب وضمها لمصر للابد مقابل تنازله عن محاكمة من حاولوا اغتياله فى اديس ابابا .. ماذا فعل نظامكم ؟ باع الجنوب والفشقه وحلايب .. وهناك ارهاصات بخروج دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان والبقيه تاتى . من قال لكم اننا راضون بحكمكم لنا فى اواسط السودان ؟ سيجئ يوم نقسم فيه السودان سنت سنت وبوصه بوصه للخلاص من عصابات ومافيا الجبهة الاسلاميه البليده الحراميه ..


#190918 [doly]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2011 04:22 AM
أكيد الكيزان ورطوا البشير وخلوه ما عارف يمسك ياتو شارع. لكن نصيحتي ليهو طالما انت عسكري ورئيس دولة كما تدعي سيبك من المدنيين ديل والله ديل يبيعوك في سوق المواسير ويعملوا ليك بواسير. وبعدين يا أخونا هي دكتاتورية مش أحسن تكون كلها عساكر. عشان الموضوع يكون منطقي. أضرب الجماعة ديل بيد من حديد \" النافع فيهم والما نافع \" وخليها عسكرية صرفة عشان نعرف البينا و العلينا. ديل من وراك بيمدوا لسانهم ولسان حالهم بيقول شوفوا الأطرش ده عامل فيها رئيس.


#190795 [مغبون]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 08:14 PM
أقول اللهم مالك الملك ,,,,,, ووقفت كثيرا في جملتك ها هو يحصد مازرع ويستحق المحاكمة العادلة ذليلا بين قضبان المحكمة
تسديدة قوية بخجل واصبحت مثل صاحبك عثمان ميرغني لك المقدرة في التسديد ولكنها خارج المرمي !!!!!!!! :D :D


#190793 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 08:08 PM
بين مهزلة العصر في العراق ومحاكمة العصر في مصر...!

خليل الدليمي
كنت بإنتظار إنعقاد محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك في القاهرة على أحر من الجمر. تركت كل شيء في ذلك اليوم. لم يكن همي التشفى بعميل وظف كل شيء منذ عام 1990 لخدمة مشروع أمريكا واسرائيل وايران لغزو بلدي وتدمير حياة شعبه واحتلاله. تسمرت كثيرا وأنا أتابع ما لم يكن يخطر ببال. إنها إرادة الرحمن الرحيم. وتلك الايام نداولها بين الناس. يوم ليس كمثله يوم. وأي يوم!. إنه اليوم الموعود. فسبحان الله.
ثم ما لبثت تتوارد في ذهني وتلح في المقارنة صور رحلتي الأخطر في حياتي عندما كتب لي العلي القدير ما شرفني به وهي مهمة الدفاع عن سيد شهداء العصر الرئيس صدام حسن في المحكمة الامريكية الايرانية المزدوجة. ليس هناك وجه مقارنة، هذا أكيد. إذن لا حاجة بي لهذه المقارنة: كان هذا قراري الأول. غير أنني أخذت أتراجع عندما لاحظت أن وسائل الإعلام باشرت بالمقارنات وبدأتها قناة العربية رغم ان المعلق قد انصف العراق عندما قال ان محكمة الرئيس صدام حسين جرت تحت الاحتلال بينما محاكمة الرئيس حسني مبارك جرت في ظل حكم وطني مصري. واشار الى هذه انلقطة إشارة حاذقة الكاتب المصري القومي الأستاذ عبد الحليم قنديل رئيس تحرير جريدة صوت الأمة في حديث لقناة الجزيرة بقوله هذه اول محاكمة لرئيس دولة عربي بأرادة وأيد وطنية. ولذلك بت مقتنعا بضرورة ان اكتب عن هذه المقارنة من وجهة نظر قانونية وسياسية وطنية عراقية.
المقارنة بالطبع تتضمن اوجه التشابه واوجه الإختلاف.
لنبدأ إذا باوجه التشابه.
المحاكمتان تتشابهان في حالتين: الأولى ان المتهم في كليهما كان يحتل موقع رئيس جمهورية. أما الحالة الثانية فتكمن في حقيقة توليهما رئاسة دولتين هما الأقدم في العالم كما أن شعبيهما تشرفا بصنع أقدم حضارتين في التاريخ، الحضارة السومرية العراقية التي إبتدأت بها الحضارة البشرية قبل اكثر من ستة آلاف عام تبعتها الحضارة المصرية.
إذن التشابه في حالتين فقط.
ولنر الآن حالات الإختلاف :
أولا: في العراق جرت محاكمة الرئيس الشهيد صدام حسين وهو الرئيس الشرعي لجمهورية العراق بعد أن غزت قوات التحالف الامريكي البريطاني الاسرائيلي الإيراني العراق واسقطت نظامه الوطني في حرب غير مشروعة وفي انتهاك صارخ للقانون الدولي. أما في مصر فالمحاكمة جرت لرئيس مخلوع كان ومايزال اقرب الحكام العرب لثلاثة من اطراف هذا التحلف، وجرت وفي ظل حكم وطني.
في العراق جرت المحاكمة للرئيس الشهيد في محكمة أ نشأها الإحتلال الأجنبي غير الشرعي للعراق، بينما محاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك فقد جرت في محكمة وطنية تشكل جزءا من القضاء الوطني لمصر.
في العراق جرت المحاكمة للرئيس الشهيد بعد أن اسقط الامريكان والبريطانيون والاسرئيليون الحكم الوطني العراقي بالغزو والاحتلال. أما في مصر فالمحاكمة تجري لحسني مبارك بعد أن أسقط الشعب نظاما أقامه ورعاه الامريكان والبريطانيون والاسرئيليون.
في العراق جرت محاكمة الرئيس الشهيد صدام حسين بعد أن أسرته قوات الغزو والاحتلال الأجنبي وهو في خندق المقاومة للغزاة الكفار وبذلك كانت المحاكمة تعبيرا عن إرادة الغزاة المحتلين الأجانب المناقضة لإرادة شعب العراق، بينما تجري محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك بعد أن اجبره الشعب المصري على الإستقالة وبعد أن اجبر ابناء مصر الثائرون المجلس العسكري الحاكم على تقديمه للمحاكمة. فكانت إرادة الشعب.

في العراق كان الرئيس الشهيد متهما بمعاقبة عملاء دولة اجنبية كانت وما تزال في حالة حرب مع دولة العراق شعبه، أما في مصر فحسني مبارك متهم بقتل الشعب المصري وخدمة عدوه الأول الكيان الصهيوني.
في العراق كانت هيئة الدفاع عن الرئيس الشهيد منبثقة من ضمير الشعب العراق والشعب العربي في شتى الأقطار العربية وضمت مجموعة من كبار المحامين العراقيين والعرب وضمت وزيري عدل سابقين في قطر وامريكا. وقد تطوعوا جميعا بلا أجر لإظهار الحق ودحض زيف المحتلين وفضح دجلهم وتعسفهم والوقوف بوجه الغزاة. أما في مصر فمحامي مبارك يدافع عن جرائم مبارك لقاء ثمن واضح هو الشهرة والدولار.
في العراق تطوع الوف المحامين للدفاع عن الرئيس ولم تسمح لهم الجهات الامريكية والايرانية التي كانت تدير المحكمة وسلطت على بعضهم مليشيات عملاء الإحتلال الحاكمين فقتلت بعضهم مثلت بجثامينهم وشردت البقية وعرضت عائلاتهم للتهديد والقمع، أما في مصر فقد أتاح الحكم الوطني لمبارك إختيار محاميه الذي تعاملت معه المحكمة بكل احترام.
في العراق كانت محاكمة الرئيس الشهيد بكل فصولها باطلة من الاساس من الناحية القانونية ومنتهكة للقانون الدولي لانها جرت لرئيس دولة شرعي ومن جانب دولة اجنبية غازية محتلة وعلى وفق قانون وضعه الارهابي بول بريمر الحاكم الاستعماري الأول للعراق وعلى يد حكام كانوا دمى يحركها المسؤولون الامريكيون المشاركون في كل فصولها ومعهم عملاء ايران من حكام العراق المحتل. اما في مصر فمحاكمة حسني مبارك فانها تجري لرئيس تنحى عن الحكم باردة شعبه، وتتم بأشراف القضاء المصري التابع للدولة المصرية وعلى وفق القانون المصري النافذ.
في العراق كان الرئيس صدام يدخل قاعة المحكمة رافع الرأس والقامة ويجلس ويتكلم بهيئة معبرة عن كل معاني الرجولة والتحدي والثقة بالله والنفس، وكان هو الذي يحاكم جلاديه من عملاء المحتلين ويتحداهم ومن وراءهم بكل شجاعة وجرأة وفصاحة، حتى كان محاموه يستمدون منه العزم على مواصلة مهماتهم رغم كل عراقيل ادارة المحكمة وتهديدات مليشيات الحكومة لهم. أما في مصر فقد أَدخل الرئيس السابق مبارك قاعة المحكمة متظاهرا بالمرض محمولا على سرير واختفى وراء نجليه، وأجاب على سؤال القاضي عن وجوده والتهم الموجهة ضده بصوت متحشرج مهزوز بعد ان رفع يده مصحوبة بكلمة \"افندم\" التي لاتعبر في هذا المقام الا عن الخنوع والذل.
في العراق كانت المحاكمة فضيحة مدوية للاحتلال وذيوله فقد أزالت الكثير من الغموض والإبهام اللذين لفا النظام الوطني وقيادة الرئيس صدام حسين جراء حملة الدعاية الغربية الاسرائيلية الايرانية السوداء الهائلة المعادية للعراق، ولم تستطع كل اجهزة امريكا وحلفائها ان تقدم دليل فساد أو اثراء شخصي غير مشروع واحدا على الرئيس ولا دليلا واحدا على صحة التهمة الموجهة ضده. أما في مصر فقد أخذت تتكشف قبل الجلسة الأولى للمحاكمة جرائم حسني مبارك وفضائحه ومنها قبوله رشوة بمئة وعشرين مليون دولار لدعم حملة الحرب الامريكية على العراق 1990-1991 وسرقة زوجته للتبرعات العربية لمكتبة الاسكندرية ومنها تبرع الرئيس الشهيد ب22 مليون دولار.



#190786 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 07:45 PM
بس حسنى مبارك برغم كل عيوبه و الفساد الذى احاط به من اسرته و المحيطين به و بقى خارج الشبكة فى عهده اضاف لمصر مثلث حلايب عنوة و اقتدارا الما كان قادر يشيلها ايام حكومة الاحزاب و ما فى زول قال ليه بغم!! الشىء التانى انه كان بيخوف الكيزان سواء فى مصر او السودان لمن جو شباب مصر الرجال و اجبروه على التنحى فى حين كان الكيزان بيتفرجوا فى اول ايام الثورة و لمن اتاكدوا من قوتها و ضعف النظام و ان الجيش انحاز للثورة بعد داك قاموا شاركوا!! هذا للتاريخ و عشان الناس تعرف ان الكيزان هم نوعية غريبة من البشر غايتو ربنا ابتلانا بيهم فى السودان لكن ببركة هذا الشهر الكريم ندعوا رب العرش الكريم ان يخارجنا منهم مرة و للابد انه سميع مجيب الدعوات. كسرة: حسنى مبارك نظامه زفت لا شك فى ذلك و لكن الازفت منه حكم ناس الحركة الاسلامية للسودان!!!!


#190738 [تمبول]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 05:16 PM
كان أحسن توفر حبرك دة وتلم قلمك دة بدل البهدلة والجبن والكتابة الفارغة دى!! إنت عميان ولا عندك رمد ،، ما ياهم الحرامية والكتالين وكل ماهو سيء بتعمل قدامك فى السودان!! عالم جبانة ياخى يا تكتب بصدق يا تنكتم وبلاش لعب على البشر،،،،


ردود على تمبول
Sudan [مواطن] 08-05-2011 10:54 PM
أخ تمبول .....محجوب عروة من الاسلامويين ....ومهما فعلوا من فساد وجرائم فلن يتجرأ
أن يكتب عنهم .......فقلم هذا الرجل موجه للخارج وبئس القلم .....مشكلة الاسلامويين أنهم
نرجسيون ويرون أنهم ملائكة أطهار ....وهذا الغرور هو الذي سيودي بهم الى أسفل
سافلين ......ونسأل الله ألا يكملوا هذا العام في الحكم وأن ينكل بهم الله أشد تنكيل ...


#190736 [سوداني ]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 05:10 PM
الحكومه الأخيرة التي عجلت بخبر مبارك كانت مكونه من رجال الاعمال والتجار الذين كان جل همهم مصالحهم الخاصه وملء جيوبهم من المال الحرام علي حساب الشعب الغلبان ، نفس هؤلاء العينه من الوزراء الذين يمارسون التجارة موجودين في هذه الحكومة حكومة المؤتمر الوطني ، البعض منهم يمارسها بصورة مباشرة والبعض منهم من وراء ستار ، تركوا الشعب السوداني يعاني الاهمال والفقر والتشرد ولكن الله يمهل ولا يهمل .


#190722 [gasim ali]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 04:40 PM
وفلان كيف...........يا استاذنا عروة


#190720 [mak]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 04:26 PM
سبحان الله انت ماشي لي مبارك مالك صحفيين جبانين شايفين الفيل ويطعنو في ضلو


#190718 [حمزة]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 04:21 PM
أذا كان حسني مبارك فاسد وظالم ومثل فرعون , انت كذلك جبان لقد عرفت كل هذا عن حسني مبارك الذي هو بعيد عنك ولا تعرف داخل بيتك ؟ نظف بيتك اولآ ثم تحدث عن فساد جارك ؟ ام انك أعمي ام جبان ,الذي زكرته عن نظام مبارك يحصل الان في نظامك الذي هو قريب منك علي بعد خطوات , تحدث عن الفساد والرشاوي والاختلاسات والظلم وغلآ ء المعيشه وسوء الادارة وانقسام الوطن وحرب دارفور وووو. لو فعلت ذلك تستحق الآحترام وتنال وسام الشرف المهني من الطبقه الاولي وتمثال الصحفي المثالي في ساحة الشهداء او ميدان عقرب .


#190717 [حمزة]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 04:20 PM
أذا كان حسني مبارك فاسد وظالم ومثل فرعون , انت كذلك جبان لقد عرفت كل هذا عن حسني مبارك الذي هو بعيد عنك ولا تعرف داخل بيتك ؟ نظف بيتك اولآ ثم تحدث عن فساد جارك ؟ ام انك أعمي ام جبان ,الذي زكرته عن نظام مبارك يحصل الان في نظامك الذي هو قريب منك علي بعد خطوات , تحدث عن الفساد والرشاوي والاختلاسات والظلم وغلآ ء المعيشه وسوء الادارة وانقسام الوطن وحرب دارفور وووو. لو فعلت ذلك تستحق الآحترام وتنال وسام الشرف المهني من الطبقه الاولي وتمثال الصحفي المثالي في ساحة الشهداء او ميدان عقرب .


#190710 [ali taha]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 04:01 PM
ما بالكم معشر الكيزان تتباكون علي مبارك وانتم اول من فكر في اغتياله...
لا زلتم في غبائكم وتعتقدون ان الشعوب لا ذاكرة لها..بلي ولكن جبروتكم اقوي ..وتتناسون ان الله اكبر ولا تخفي عنه خافية..تبا لكم جميعا


#190692 [wedhamid]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 03:12 PM


يا سيد محجوب عروة انت لسع بتغنى خارج السرب ليه؟؟

نفترض إنو البشير دا رجل محبوب من شعبو و عادل فى حكمو .......و فى عهدو ذلك يكن هناك اى فساد و لاحاجه أليس هو الاجدر و الاولى بنصائحك الغاليه دى ؟؟؟ ما البشير زولكم و انتو جيبتوهو و مقلبتوهو و ورّطوهو فى المشكله دى وهو حيلقاها من وين و اللا وين يتخارج بعد الورطات المجوبكه دى ؟؟ ما هو قاعد و مكنكش اكثر من 23 سنه !! بس بقت على مبارك و اشباهو ؟؟و الغريبه انتو زى شجرة الباباى البترمى ضلها بعيد !!! و اللا دى سياسة ابعد من الـشـر و غـنـّـيـلـو؟؟؟؟؟


محجوب عروة
محجوب عروة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة