إكرامية للسادة النواب!!
08-05-2011 02:27 PM

تراسيم

إكرامية للسادة النواب!!


عبدالباقى الظافر
[email protected]

قبل وقت قصير من انقلاب الإنقاذ أعلنت الجبهة الإسلامية التبرع بعربات نوابها في البرلمان لصالح الجيش.. والقصة تحكي أن حكومة السيد الصادق المهدي كانت قد اشترت عربات دفع رباعي للسادة نواب البرلمان.. وبقية الحكاية تروي أن بعض النواب قد ) زاغوا( من تبرعهم واستردوا جيادهم بعد أن آتت الإنقاذ أكلها.
نشرت الزميلة الصحافة أن نواب البرلمان الحالي ينشطون في الضغط على وزارة المالية من أجل التصديق بنحو خمسة مليار جنيه سوداني تبرع بها رئيس الجمهورية كدعم اجتماعي لنواب الشعب.. وزارة المالية تتباطأ في الصرف لضيق ذات اليد.. ولكن
النواب الذين بيدهم القلم سيصرفون وإن طال الانتظار.. ومن قبل عام نال هؤلاء النواب منحة من الرئيس تقارب هذا المبلغ. قبل أي 􀂆ام كان الرئيس البشير يتحدث عن خطة تقشفية
تحتاجها حكومته بعد أن ذهب الانفصال بالبترول.. وقبل ذلك كان الحزب الحاكم يعد الشعب المحكوم بحكومة رشيقة وفاعلة..
والأفعال لا تطابق الأقوال.. والنواب يفطرون على إكرامية وشعبنا في رمضان يفطر على بصلة. من المهين أن يتم إغراق نواب الأمة بالأموال في الوقت الذي يعاني الناس.. الشعب يبحث عن جرعة ماء في العاصمة التي يحتضنها النيل من ذات اليمن وذات اليسار.. حكومة الخرطوم تؤكد أن المياه متوفرة ولكن الشبكات متهالكة.. وصيانة الشبكات تحتاج إلى أموال تفضل الحكومة إنفاقها على نوابها المطيعين لها في السراء والضراء.
في هذه الأيام يركض أهل السودان من أجل حبيبات من السكر.. وزير الصناعة يقول إن السكر متوفر.. والمشكلة في جشع التجار.. والحقيقة أن الندرة تخلق مناخاً جيد للاحتكار..
والحكومة تعجز عن توفير النقد الأجنبي لشراء السكر من عرض البحر.. ولكنها في ذات الوقت تبر نواب البرلمان بإكرامية في شهر رمضان. في معظم البرلمانات تجد الحكومة نفسها تبذل الجهد لنيل قة البرلمان.. ولكن في سوداننا هذا يجتهد البرلمان في إرضاء
الحكومة.. هل تذكرتم كيف غضب الشيخ عباس الفادني رئيس جنة الشؤون الدينية والاجتماعية عندما تأخر مدير هيئة الحج العمرة في إجابة طلبه بالتصديق بسبعين مليوناً من الجنيهات دعم إحدى مؤسساته الدعوية.. بعد تلك الغضبة انفتحت أبواب
جهنم على المدير الموقوف. ندما أعلن وزير المالية سياساته التقشفية ورفع أسعار الوقود
وبعض السلع الغذائية.. ضج البرلمان بالتصفيق والتهليل التكبير.. استغرب الشعب في برلمان يفرح نوابه لزيادة الأعباء لى الجماهير.
الآن أدرك 􀂆ت سر استغرابي ومبعث بهجة النواب.. النواب دركون أن التقشف وارتفاع الأسعار لن يمس أبدانهم بشيء.. لمعاناة لم تخلق لأمثالهم.. شظف العيش صنع خصيصا لأهل السودان.
سيدي وزير المالية.. بإمكانك الآن أن تسجل موقفاً من أجل لشعب.. لا تدفع هذه الإكرامية من خزائن الأمة في مثل هذا لظرف الحرج.. إن ضغطوا عليك فانصرف إلى دارك معززاً مكرماً. يدي وزير المالية هذا امتحان )ملحق( يسره الله لك في شهر لغفران فاغتنم الفرصة.


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2494

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#190822 [عدلان]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 10:32 PM
انت موهوم راجي وزير المالية العالج ولدو في امريكا و لا غيروا .


#190765 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 06:52 PM
ترجو من وزير المالية الا يصرف حوافز النوام البرلمانيون؟ و تدعوه لان \" ينجح\" في الامتحان في هذا الشهر الكريم؟ يا سيدي وزير المالية و كل زمرة الانقاذ سقطوا في الامتحان من اول يوم... و مضى فيهم امر ربك .. هؤلاء هم اصحاب \" قلوبنا غلف\"... و قد عميت ابصارهم و قلوبهم و اخذتهم العزة بالاثم فلا هم يرون الحق و لا يقبلون النصح..... هؤلاء قوم انتهى امرهم فيما نحسب الا ان يحدث الله معجزة فيرعووا ثم ينتظرهم بعد ذلك امر التوبة و التي تلزم رد المظالم... و لا ادري كيف يمكن ان يرد اهل الانقاذ مظالم مئات الاف الموتى و مليارات النهب و ملايين المشردين و عشرات ملايين الشعب الذين قهروهم و اذلوهم و افقروهم و افسدوا اخلاق الكثير منهم.... تلك توبة - لو يسر الله سبيلها علي الانقاذ - فلن يستطيعوا رد مظالم من ظلموا!
تريد من سعادة وزير المالية ان يتق الله في مال الشعب؟ و هو منذ وقت قصير وقع عقد مدير الاوراق المالية ذا المليارات؟ ثم لا يستحي بعد ذلك و يكابر بفعلته و يطالب بعقوبة من كشف امر العقد؟
هذا الذي اخذ من مال الشعب اكثر من ثلاثين الف دولار لعلاج ابنه الكريم -الذي لا يشبه عبيد السودان -؟
وزير العواسة اب ثلاثة نسوان؟ راجي فيهو خير؟ و قد تمرغ في السحت و اكل اموال الناس بالباطل و اعطائها بالمليارات لمن لا يستحق و الناس يموتون جوعا و عطشا في بلاد المشروع الحضاري ذات السبعة و سبعين \" زير\" اتحادي و الاف الدستوريين و الخبراء الوطنيين امثال ربيع بن عبد العاطي الذي يتحدث ثلاث لغات و يؤكد بخبرته الوطنية المثل السوداني \" القلم ما بيزيل بلم\"؟
اترجون من حكومة الزير سالم الرقاص؟ و مدير هيئة حجه المفنوس ياكل اموال حجاج ليت الله بالباطل هو و مشيره و بقية اصحاب الايدي المتوضئة بالبول؟ ثم يقدم الرشاوي من مال فقراء الحجاج؟
اخص اخص اخص اخص


#190733 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 05:02 PM
هههههي ناس عبدالوهاب عمر وادم لبن يعني البشير بيعطي الشعب اكراميات ذي المئه جنيه للموظفين ال


#190729 [سوداني ]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 04:59 PM
الجبهة الاسلاميه القومية عندما نوت الانقلاب علي الشرعية الديمقراطيه مهدت لذلك بأستمالة الجيش لجانبها بما يعرف بمسيرة أمان السودان لدعم الجيش ثم مشروع قنطار ذهب لدعم الجيش ثم بحكاية التبرع بسيارات النواب للجيش الذي يقاتل في احراش الجنوب ، ولكن معظم نواب الجبهة أستلموا سياراتهم وكبو الزوغه وكان الموضوع كلو فرقعه أعلاميه ليس الا .


#190696 [ود عجيب]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 03:27 PM
الاخ عبدالباقي سمعت بالمثل اللي بقول ياروح ما بعد روح - السوداني او السودانية الموظف العامل الاستاذ الجامعي رجل الاعمال ايا كان غني او فقير او متوسط الحال حزب امة ولا وطن اتحادي وشعبي ولا وطني ولا انصاري ولا شيوعي - كلهم اجارك اللة صارت السرقة في نظرهم شطارة وفهلوة وكلهم متي ماسنحت لاي منهم فرصة بتاعة هبرة ولا كضمة هرع اليها مسرعا - الصدق والامانة والمرؤة صارت سلع من الماضي نحن في عصر السرعة اخبت الهف اسرق الناس بقت مثل القوارض الهائمة في الصحراء تبحث عن الغذء والماء لاتكاد تميز لون اعينها من كثرة حركتها بسبب الهلع وعدم الاطمئنان الناجم عن عدم توفر ( الصحة التعليم الامن ) واخيرا دخلت الماء في الصراع وين الدستور اللي بحمي المواطن ويكفل حقوقة في واقع الحال اليوم وين القانون من القتلة والمغتصبين الذين ينالون انواط الجدارة لافعالهم من هرم السلطة التي تداري مفسديها بفقة السترة وتغدق عليهم الاموال بفقة الضرورة ;( ;( ;( ;(


#190688 [أبو أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 03:04 PM
هى للمال
هى للمال

لا حول ولا قوة الا بالله


#190683 [wedhamid]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 02:58 PM

يا اخوانا خللوكم معانا شويه شويه يعنى واحده واحده كدا بتجوط المسالة !!!!

يا الظافر لو انت جاد فى مسالة الفلم الهندى بتاع الرشوة بتاعت مدير الحج و العمره كمّل الموضوع الاول .... انت ذكرت انك تانى يوم حتنشر الجزء الثانى من الموضوع !!! وينو ؟؟ و اللا دا كان بلف ساكت ؟؟؟ و عايزين نعرف قصة الرشوة انتهى على شنو !! هل تدخلت الاجاويد ؟؟ ام عثمان ميرغنى فضّل ينوم بالمليونين ؟؟ و اللا ناس الامن وّقفوكم و منعوا النشر ؟؟ و اللا المروح داك مد ليكم اصبعو السبابه فوق ؟؟ ركبونا معاكم !!!!


عبدالباقى الظافر
عبدالباقى الظافر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة