المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
بينما هنالك جسور جوية يوميا من الانتنوف والهليكوبتر لسحق وابادة ابناء الوطن في جبال النوبه.
بينما هنالك جسور جوية يوميا من الانتنوف والهليكوبتر لسحق وابادة ابناء الوطن في جبال النوبه.
08-06-2011 03:10 PM

بينما هنالك جسور جوية يوميا من الانتنوف والهليكوبتر لسحق وابادة ابناء الوطن في جبال النوبه.

عبدالله النور
[email protected]


لقد استفزني كثيرا شريط اخباري على شاشة تلفزيون السودان بعنوان (منظمة الدعوة الاسلاميه تسير جسر جوي الاسبوع القادم لمساندة ضحايا الجفاف بالصومال). نعم لاينكر احد بان السودان بلد كريم وسخي ومعطاء ومن حقنا ان نقف مع اية كائن بشري حي يريد العون والمساعدة من باب الانسانية. كانت هذه هي نتيجة طبيعية لزيارة الشيخ شريف احمد شريف رئيس جمهورية الصومال للخرطوم خلال هذا الاسبوع طالبا الدعم والمساعدة من الخرطوم لانقاذ شعبه من المجاعة مقابل المليشيات المجاهدين التى هداها للبشير لابادة شعب جبال النوبه الشئ بالشيء وفاقده لايعطيه , لقد نبهت من قبل في مقال نشر بسودانيزاونلاين اثناء زيارة المشير البشير الى جمهورية ايران الاسلامية والصين ان البشير سوف يجلب اسلحة من ايران وبالتحديد صاروخ شهاب واحد وصدقت تكهناتي عندما تناقلت الاخبار والبيانات عن حضور عدد 200 جندي من الحرس الثوري الايراني و بصحبتهم عدد 10 دبابات نزلت فى كسلا لتضاف اليها مجاهدي الصومال اصحاب الهوس الديني ومرتزقة النيجر ليقودهم امير الحرب موسى هلال وتسليمهم للسفاح القاتل احمد هارون لمسح جبال النوبه من الكائنات البشرية ذات البشرة السوداء او السمراء حتى تكون الارض صالحة للسكان البيض الجدد. لقد فرضت الحرب على انسان جبال النوبه فرضا بعد ان خسر المؤتمر الوطني معركة الانتخابات فى ولاية جنوب كردفان وتاكد فوز المناضل الجسور ابن الجبال الكمندر عبدالعزيز ادم الحلو بفارق شاسع من الوالى المزيف هاروت وماروت الجالس على جثث الاشهاد والاطفال الابرياء من ابناء النوبه الشرفاء ولن تروح دماء شعب النوبه هدرا يا هارون قمتم بجمع كل الالوية والاسلحة واستوردتم المرتزقة واستخدمتم سلاح الجوع والعطش وقطعتم الطرق ومنعتم المنظمات الانسانية المحلية والاجنبية ومنعتم اقامة معسكرات لايواء اللاجئين المدنيين العزل الهاربين من جحيم القتال والقصف الجوي لاحقتم الناس حتى فى المدن والقرى تمنعون منهم العون والمدد وحتى التعليم في المدارس فى ولاية الخرطوم عاصمة السودان فصلتم الموظفين من ابناء النوبه من العمل والممرضين والمعلمين حتى العمال منهم نهبتم البيوت هدمتم البيوت حرقتم البيوت افرغتم المتاجر والمخازن ووزعتوها بينكم وقلتهم هذه غنائم حلال لكم واصدرتم فتوه في مسجد كادقلى بقتال النوبه التابعين للحركة الشعبية وانهم كفار ومارقين حرضتم وفتنتم شعب النوبه بعضعم البعض وتبعكم الضعفاء منهم ابدتم الناس ابادة سممتم مياه الشرب سممتم اجواء الجبال بالكيماوي افسدتم الارض والنسل دفنتم الناس في مقابر جماعية ماذا بقي لكم في ولاية جنوب كردفان لتحكموه احكموا الشجر والطير والهواء حتى يدرككم الموت و ستجدون عذاب الله اكبر لو تعلمون عظيم. قافلة الدعم والمساندة التى سيرها امناء ديوان الزكاة الى ولاية جنوب كردفان اين تسير وما المغزى ومن المستفيد منها وماذا تحوي بداخلها لقد شرد ونزح مواطن الجبال اكثر من شهرين ونادينا الف مرة بانقاذ ولاية جنوب كردفان اين كان ديوان الزكاة وامناءه كانو يضعون اصابعهم في اذانهم حتى لايسمعوا صوت الغارات والمدافع في جبال النوبه حتى ياذن لهم سلطانهم الجبار هارون والبشير هذه مهزلة واهانة لشعب الولاية وهذه تغطية لبعض الامور يعلمها الكل و الدانى ولايفوتنا اننا شاهدنا خلال هذا الاسبوع نفسه بتحركات من الدفاع الشعبي يتجه وينحى نفس المنحى مدعيا تحريك قافلة لدعم اهل الولاية لكسب ودهم وتجنيد اطفالهم والمغفلين الجهلاء منهم تحت شعارات الجهاد كم مرة تجاهدون في جبال النوبه يا شعب السودان الحبيب , لاتعرضو انفسكم للتهلكة والموت المجانى الرخيص تلبية لحاكم جائر وظالم ونظام متهالك ايل للسقوط . جبال النوبه ارض التسامح والتمازج والتلاقى والمحبة والجمال والكرامة كل اثنيات السودان موجودة بجبال النوبه اسوة بالولايات الاخرى في السودان وانسان جبال النوبه متميز بالطيبة والسلام وحسن المعشر واكرام الضيف ولو مكث الضيف شهرا او شهرين لا يمل منه وكل مايقال ويكتب ضد شعب النوبه بانهم متمردون هذا كذب وافتراء ولا يعدو كونه من باب الاستهلاك السياسي من تجار الحرب للاستدامة فى السلطة.
عبدالله النور


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1669

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#191566 [سواح قرفان ]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2011 02:15 PM
نحن من رعيل ثورة أكتوبر السودانية المجيدة بالله حكومة أو معارضة بطلوا الجدل و التخلف و آتوا بالجديد - حيث حتى جميع الأقلام الواردة هنا لا تخلو من الجدل فقط (بدون تقديم حلول أو إقتراح بدائل !!) و هنا المعضلة و المحك - الكل يتحدث و ينتقد ثم ينتقد ثم يتنقد فقط \"حتى تجيب الدم\" و يجيب معاها السودان الدم !!! إنه تخلف ثم تخلف ثم تخلف سياسة \"على و على أعدائي!!) و من هم الأعداء ؟ بني الوطن و الجلدة الواحدة (يا بخت الصهيونية ) ما هكذا تبنى الأوطان يا بني وطني اصحاب الحضارة الممتدة بعمق آلاف السنين - لا قتوموا بإبادة تلك الحضارة بمادة التخلف تي إن تي القاتلة!!) - لا تكونوا متفرجين أو جدليين حول الأمور القومية في البلاد - و المعنى واضح . لك الله يا سودان و حسبنا الله و نعم الوكيل من دمار التخلف و مخالب الصهيونية


#191220 [كومى]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2011 05:41 PM
لم يترك المؤتمر الوطنى سلاحا لم يستخدمه فى جبال النوبه فى الحربين الألى و الحاليه و القصد من ورء ذلك معروف و قد يستخدم المزيد و لكن ما نريده هو أن لا يثنينا عن هدفنا تحقيق العداله و المساوه لكل الغلابه و المهمشين من السودانين بل علينا أن نستعد للمرحله القادمه بخطى ثايته و عقول متفتحه


ردود على كومى
Sudan [كوجا] 08-06-2011 10:43 PM
ان المدعو هارون لم يتب حتى الان من قتل النوبه منذ الحرب الاولى حتى هذه. نقول له وبملئ الفم مهما فعلت بالنوبه فان يومك ات لا محال سوف يقبض عليك فى جبال النوبه ومن ثم الى لاهاى مباشرة. بس ابقى راجل ونوم فى بيتك فى كادقلى يوم واحد وسوف ترى ماذا نحن فاعلين بك يا بتاع الع.......... امرك انقضى تماما. انت عارف اليومين ديل فى شك الورق فى الخرطوم ولازم تتمسك بلولايه قوى والا مافى لك خانه مع ابناء النيل الذين يتصارعون فى هذه الايام على المناصب وانت لازم تتمسك بولايتك ولا الشارع وبعدين يمكن اى عنقالى من ابناء الولايه يغتالك وتكون فى ستين داهيه لانك قتلت واحد من اقرباءه.

يا لاهاى افتح فمك اليومين ديل جاييك واحد مقشر من المطلوبين ال 51.


عبدالله النور
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة