المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
النقد الأجنبي يا بنك السودان
النقد الأجنبي يا بنك السودان
08-09-2011 02:37 PM

شئ ما

النقد الأجنبي يا بنك السودان

عمر عثمان

٭ ما الذي يحدث في النقد الأجنبي و ارتفاع سعر الدولار .. و هذا الفرق الكبير جدا بين سعر الصرف الرسمي و السوق الموازى بهذا الفارق الكبير المهول .. و كذلك صعوبة الحصول عليه ..
٭ و كأننا دولة بلا اقتصاد .. و بالرغم من أن هناك دول حدثت لها هزات عنيفة فى اقتصادها وليس ببعيد تلك الدول التي حدثت فيها ثورات .. إلا أن الارتفاع في النقد الأجنبي ارتفع بنسبة بسيطة .. أما عندنا ما شاء الله يرتفع بصورة مذهلة و كأن اقتصادنا قارب تتقاذفه الأمواج ..
٭و إعلان في احد الصرافات يقول تلاحظ السفر إلى مصر بصورة كبيرة وعليه تقرر أن يكون المبلغ المصدق للمسافرين (1000) يورو أو ما يعادلها على أن يكون مضى 3 شهور من آخر سفرية.... الخ التوقيع اتحاد الصرافات..
٭ و لأن تجاربنا هي التي تلفت نظرنا أو هي التي تجعلنا أمام مشكلة تحتاج إلى طرح.. نحكى لكم ..و هناك سلوك معيب ليس له جرم من ناحية قانونية .. فمثلا عندما يستغيث بك احد أو يطلب معونتك و لا تلبي طلبه فليس عليك جرم .. و عندما لا تحترم شيخاً كبيراً أو امرأة عجوزاً .. و عندما تكذب و تنافق.. و عندما لا تحترم كلمتك او محدثك .. إلا آخره من الأفعال التي لا يحاسبك عليها القانون.. و نخجل ان نقول لمثل هؤلاء لايصح ذلك..
٭ و نذهب إلى صرافة بها مسئول من الاتحاد وهو مدير للصرافة.. طالما الاتحاد هو الذي يصدر القرارات و سياسات النقد .. أملا في حل إشكالية تتعلق بتوفير نقد أجنبي .. ظنا منا أن الموضوع في غاية البساطة و السهولة .. والحق هو مستمع جيد و متحمس لحل المشكلة لكن للأسف ظاهريا .. و يحدثنا مستائلًا عن التلاعب بالدولار و أنهم بصدد إدخال دول أخرى في قائمة تخفيض مبلغ النقد الأجنبي للمسافرين .. و محير جدا ان مدير صرافة لا يريد ان يبيع و يسعى لتقليل و تقليص مبلغ السفر على المسافرين و هل يقلص البنك المركزي حصة الصرافات من النقد الأجنبي أم تقليصها فقط على المسافرين.. و نومئ برأسنا موافقين رأيه مصدقين له وتصحبنا حيرة لأمره.. و المعنى عندي أن هناك تدخلات.. في القرارات الخاصة بالنقد إن صح حديثه معي.. و أظن أن هناك أمراً مخفياً علينا فلا يعقل من مدير ان يعمل ضد مصلحة مؤسسته و تقليل أرباحها إن لم يكن هناك أمر غير مرئي لنا.. وطالما أنهم لهم رأي في تقرير سياسات النقد .. فعلى اقتصادنا السلام .. و اغلب الظن انه صحيح .. و لكن للأسف الشديد و بعد ثلاثة أيام من المماطلة و جدنا أو أيقنا أن ليس هناك حل يرجى منه و أن ذلك المسئول وعوده متشابهة لأغلب من لديهم مشاكل و حاجة في النقد الأجنبي.. و بكل أسف تألمت ليس لأنه لم يحل اشكاليتى .. تألمت لحال الاقتصاد و لحالنا طالما انه ما زال هناك من يعتقد أن حل المشاكل يأتي بزيف الكلام و تلوينه .. و أن الحل عنده هو إرضائك وقتيا و الأمل فى الحل ما هو إلا سراب .. و تأكد لنا فيما بعد أنه لايملك حلا أساسا حسب قانون بنك السودان فاختلط الامر علينا كيف تصدر جهة قرارا و تكون غير مسئولة.. إن الموضوع ليس موضوع عدم حل إشكالية نقد إن الموضوع اكبر من ذلك و ليس الموضوع غضباً شخصياً و لكنها قصة حدثت معى و تحدث مع غيري.. فإن كان مسئولاً فى صرافة يكذب عليك و علنا و في وجهك دون حياء و تضيع زمنك فى الانتظار و المراوقة و هذا لعمري تدهور أخلاقي مرير.. ما الذي يمنعه ان يفعل أي شئ ..أننا هنا لا يهمنا الأشخاص و لكن مثل هذه الأحداث تنير لنا ضوء فى طريق .. و قد نكون مخطئين و قد نكون صائبين .. و بالطبع هناك مشاكل مسافرين تحتاج إلى حل منهم المريض و منهم غير ذلك فمن يحل تلك المشاكل وان الموضوع به كثير من الخلط و كثير من الغموض.. لكن المسائل العظيمة تحل بطرح اكبر قدراً من الآراء .. و لنقل انه تصرف شخصي من مدير تلك الصرافة .. ثم نسافر دون أن نحصل على أي نقد أجنبي .. و تأتينا حواله من صرافة اخرى سعر المقابل (3.40)ج (ثلاثة جنيهات و أربعون قرش ) سعر التحويل من الصرافة الى الخارج و هذه الصرافة من بين جميع الصرافات هي الوحيدة مشكورة التي تحول .. و بأرباح تفوق 25% على كل دولار واحد .. و بعد أن قام الشخص المحول له التحويل لى بجولة فى جميع الصرافات .. ليس هناك صرافة تحول الا واحدة فقط و أما التحاويل في اغلب الصرافات تحول إلى الأجانب المقيمين فقط ..و بأي قانون لم يتح لنا ان نعلم .. و بالرغم من مبالغ النقد الأجنبي الممنوح من بنك السودان الى الصرافات كبيرة جدا(... اثنين مليون دولار حسب تصريح اتحاد الصرافات) .. لكن هناك شح واضح فى النقد..
٭ثم إن هناك صرافات تحدد مبلغ 2700 دولار وأخرى 2800دولار تصرف عند المطار .. و أريد أن افهم لماذا هذا الاختلاف فى استحقاق المسافر من النقد و اين يذهب هذا الفرق حتى و ان كان قليلا لا بد من المعرفة..و هل بنك السودان حدد لصرافات مبلغ و اخرى نقص هذا المبلغ أم ماذا...
٭ شئ آخر مهم هو كلما ازدادت الرقابة و تشددت و تدخلت الأجهزة الأمنية فى رقابة السلع .. كان هناك منفذا للفساد و ارتفاع للسلعة .. فالسكر و الدولار خير دليل.. و هذا هو الشئ الظاهر لدينا و الذي لا يحتاج إلى غلاط ..
٭ إن التضييق على المسافرين و عدم منحهم نقدا.. يفتح أو هو بالفعل فتح باباً الى شرائهم نقداً من السوق الموازية .. و هذا باب خطير جدا بالطبع و آثاره عظيمة فى الهدم كما هو معلوم .. و أيضا باب إلى انتشار الأوراق النقدية المزيفة .. و هدم للاقتصاد و حريق يشعل بأيدينا ..
٭دائما الحلول الممنوحة تجعلك تشعر بالحيرة فالتضييق فقط على المواطن و قد يكون صحيحا بعض الاجراءت التى تضبط عملية الصرف .. و لكن الغير منطقى ان التضييق و التقطير على المواطن المسافر .. بالرغم من ان البنك المركزى يوفر نفس كمية النقد المعروض للبيع و النتيجة ارتفاع مهول فى سعر النقد ..
٭ و عزة جلال الله فى هذا الشهر الكريم ان كتابتى هنا بدافع و ألم وطنى أكثر من ان يكون شخصياً .. و لا ادعى ان لدى علم اقتصاد .. و اعلم تمام العلم ان لدينا علماء فى الاقتصاد .. و وجهة نظرنا لعلها تكون حجر يرمى فى بحر يحرك قليلا من الماء ....
٭ إن تجربة منح بنك السودان للنقد عن طريق الصرافات لم تلبِ مبتغى البنك في توفير النقد .. إذن لماذا لا يعيد بنك السودان عملية بيع النقد للبنوك .. و يشركهم فى الأمر .. و لتكن تجربة نصف المبالغ المخصصة للصرافات توفر للبنوك و لأن لدينا ثقة اكبر فى البنوك..
٭ إن موضوع النقد الأجنبي يحتاج إلى وقفة من كل الاقتصاديين و حل عاجل و قرار سريع ان الذي يحدث مهزلة في حق الاقتصاد الوطني السوداني..

الصحافة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2086

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#192759 [عازه نصر]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2011 12:01 AM
ولدى وهو في عودته لمقر اقامته في كندا أراد سحب مبلغ 5000 دولار من حسابه بالدولار في بنك المزارع فرع شارع الجمهوريه الذى افادنا ان كل معاملات النقد الاجنبي قد تحولت الي ادارة العلاقات الخارجيه بالمركز الرئيسي وقال اذهبوا الي هناك وقابلوا السيد \\ رزق مدير هذه الاداره وسيلبي طلبكم في الحال وعند وصولنا للمركز الرئيسي وجدنا كاونتر دائرى يجلس خلفه احد رجال الأمن من شركة الهدف علي ماأعتقد ودار بيننا الحوار التالي:
رجل الأمن : هو يا .. ماشين وين ؟
ولدى : ماشين ادارة العلاقات الخارجيه
رجل الأمن : ماشين لي من هناك؟
ولدى : ماشين للسيد رزق
رجل الأمن : موضوعكم شنو؟
ولدى : أنا أحد عملاء هذا البنك وعندى موضوع مع السيد رزق
رجل الأمن : لازم توريني الموضوع شنو
ولدى : عندى حساب بالدولار وعايز اسحب منو وقالوا الموضوع عند رزق
رجل الأمن :الموضوع عندى انا ودولارات مافي ورزق فوضني اقابل الناس وأرد عليهم
ولدى : يعني مافي طريقه ندخل نقابله؟
رجل الأمن : كلامي واضح والا ماواضح ياأستاذ؟
ولدى : كلامك واضح جدا يااستاذ ....متأسفين بس ممكن لو سمحت توريني اسمك منو
رجل الأمن : جدا اسمي عكاشه

لا تعليق عندى ................. التعليق لدى اولادى القراء


#192673 [alkaroory]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2011 06:01 PM
يا سيد لو انت عندك معارف صدقنى سوف تجد وبكل سهولة دولارات ومن نفس الصرافة التى تحدثت عنها وانا بتكلم عن تجربة وبالمناسبة حتى البنوك لو بتعرف ليك واحد مهم برضو ما عندك مشكلة بس الشعب المسكين ليهو الله اهم حاجة فى عهد المؤتمر الوثنى هى الووووووووووووووواسطة


#192589 [alitaha]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2011 03:08 PM
نقلا عن تعليقات القراءبالراكوبة اليوم 9/8 ففيه الاجابة...


قبل يومين ياسادة طبيعة عملنا في ادارة احدي المراكزالتجارية في مدينة الرياض وبالتحديد في حي العليا جاء صباح العمل سودانين قالو عندنا بعثة دبلوماسية سودانية جات امس المركزا لتجاري هنا اتسوقت ونست شنطة في قروش قلنا ليهم وضحو اكثر شنو يعني بعثة دبلوماسية سودانية حددو الشخص النسا الشنطة بالضبط قالو دي اخت حرم رئيس الجمهورية اتخذنا اجراءتنا في المحلات التجارية الموجودة عندنا في المركز قلنا ليهم امس في واحدة جات هنا معاها راجلين ونست شنطة فيها قروش ،في واحد بتاع محل ببيع ساعات مرصعة بالالماس والذهب معروف المحل دا مابجوه غير الشيوخ والامراء قال المرةد ي جات الساعة 12 بعد منتصف الليل ( في رمضان ) وكنت جاي ابلغ عن الموضوع دا بس انتو سبقتونا المهم ياسادة قبل مانسلمهم الشنطة فتحناالشنطة عشان نشوف المبالغ الفيها لقينا فيها مبالغ كاش عبارة عن مائة الف دولار امريكي ومئتان وعشرون الف ريال سعودي والمرة الموجودة هي الاخت الصغري لزوجة الرئيس السوداني وداد بابكر وجات هنا الممكلة العربية السعودي الرياض عشان تزور حرم الرئيس فاطمة خالد طريحة مستشفي اللك خالد التخصصي في الرياض .

التعليق هو انتو ياحرامية خليتو ليكم دولار حايم في البلد مابتطبعو في العملة المحلية علوقوله واحد كان عايز قروش من الكيزان ديل قال لي الساعة الما ادوني ليها من نارها لمن استغربت وتمشوا تشتروا من السوق الاسود ياكلاب
نقلا عن الراكوبة بتاريخ 09/08/2011


عمر عثمان
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة