المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الطاهر ساتي
( تعالوا نعالج بعضنا)..فالحكومة تشغلها الفضائيات..!!ا
( تعالوا نعالج بعضنا)..فالحكومة تشغلها الفضائيات..!!ا
08-14-2011 03:36 AM

إليكم .......

( تعالوا نعالج بعضنا)..فالحكومة تشغلها الفضائيات..!!

الطاهر ساتي
[email protected]

** قبل رمضان بأسابيع، قصدت ذات مساء مستشفى بحري لزيارة أحد معارفي، شفاه الله.. وإذ بأمرأة في العقد الرابع من عمرها تحمل طفلا تمد لي يدها لتريني ورقة لم استطع قراءة محتواها في ذاك الظلام.. ومع ذلك، لم أعجز عن تفسير مقصدها، ولذلك ناولتها ما تيسر، ولكنها قالت بحياء : ( الدواء ده غالي يا ود أبوي وما عندي غير 3 جنيه)، فعلمت بأنها مدت لي ( روشتة دواء)..للأسف لم أحسن الظن، حيث كثيرة هي التحقيقات الصحفية والتصريحات الشرطية التي أكدت بأن هناك نساء يستأجرن أطفالا ليمارسن ( الشحدة) في شوارع الخرطوم.. لذلك، توجست وطالبتها بالروشتة ثم بمرافقتي الي أقرب صيدلية، ولم تكن بعيدة عن المستشفى، ولم تمانع..وقفت عند مدخل الصيديلة بالخارج، فدخلت ثم عدت اليها بالأدوية التي لم يتجاوز سعرها ( كم وعشرين جنيه)، ولم تدعني أغادر..سألتني عن الدواء الذي يمكن أن يتناوله طفلها في ذات اللحظة، بحيث يخفض درجة حرارة جسده قليلا، فناولتها المضاد الحيوي المصاحب للدواء وقارورة مياه.. وغادرتهما بعد الدعاء بالشفاء ..!!
** قبل أن تغادر ( مسطبة الصيدلية)، عاتبت نفسي على سوء الظن، بحيث حسبتها (محتالة)، وإذ هي ( محتاجة)..كم من الزمن إستغرق وقوفها أمام ذاك المستشفى ومعها طفلها المريض؟، وكم نفرا تجاوزوهما وغضوا الطرف عن سؤالهما وحاجتهما للدواء بمظان انها تحتال على الناس، أوكما كدت أفعل؟..والأدهى والأمر : كم مثلهما في جوف الأرياف وقاع المدائن؟.. أوهكذا تساءلت يومئذ، ثم ( لعنت الحكومة )، كأفضل إجابة نموذجية على كل تلك الأسئلة، وذاك الحال المحزن..نعم تلك هي السبب، لانها عجزت عن توفيرحكم راشد يحتوي (الفقير والمسكين) بحيث لا ترهقه أثمان الدواء الذي به يتداوى حين يمرض أو يمرض طفله..ثم سياسة الحكومة لاتزال ترجح كفة ( الأمن والدفاع) على كفة ( العلاج والتعليم) في ميزان صرفها، ولذلك لايرجى من ساستها شئ غير تبرير (ذاك الترجيج)، وهو تبرير لايفارق محطة ( انتو طبعا عارفين الظروف اللى بتمر بيها البلد في دارفور وجنوب كردفان)..طبعا تم خصم الجنوب من أسطوانة ذاك التبريرالفطير لتحل محلها (جنوب كردفان)، ولا يسألون أنفسهم في ساعة صفاء سؤالا من شاكلة ( لماذا أصلا تمر البلد بهذه الظروف ؟، ولماذا لاتفارق خطاها درب تلك الظروف ولو عاما، ناهيك عن العقود والقرون كما بلاد الدنيا والعالمين المطمئنة أطرافها والآمنة حدودها ؟)..ولو كانوا يسألون لما برروا بتلك الأسطوانة المشروخة كل عام ، ولما وقفت تلك إمرأة في الطرقات ليلا، لتسأل الناس ثمن دواء طفلها ..!!
** وتلك المرأة كانت في خاطري حين قصدت خيمة الصحفيين يوم الخميس الفائت، ولذلك سألت والي الخرطوم أسئلة منها : هل الأفضل لأهل ولايتك - ثم لك شخصيا - الإنفاق على التعليم والصحة والفقراء العاجزين عن الدخول في مظلة التأمين الصحي، أم الإنفاق في تأسيس فضائية جديدة قيمة ايجار قمرها الصناعي تتجاوز شهريا ( 15 الف دولار)، ناهيك عن الميزانية الشهرية التي تنفق على كادرها وبرامجها، والتى تقترب الى (100 الف دولار)، كما أقر بها سيادته في تلك الليلة ؟..أيهما يجب أن يعلو على الأخر في قوائم أولويات هذا الظرف الاقتصادي المهين يا عالم : إكمال مظلة التأمين الصحي لشريحة تلك المرأة - والملايين من أمثالها- أم تأسيس ( قناة ولاية الخرطوم) ؟..ومن هو هذا العبقري الذي رفع تقريرا - للوالي - يفيد ب ( الشعب يريد فضائية دولية )؟..هل فضائية السودان أدت دورها كما يجب، بحيث صارت ( قبلة المشاهدين)، حتى تتحفون الناس والحياة بفضائية الخرطوم (كمان)..؟؟
** فلتكن للخرطوم فضائية دولية، وكذلك لبحري وجبل أولياء، ولاتنسوا الحاج يوسف والكلاكلات و دار السلام أيضا، ولكن ليس الآن..نعم ليس في زمان يجوع فيه (140 الف طفل) أثناء ساعات الدراسة ليطعمهم أهل الخير بواسطة مجددون..وليس في زمان عجزت فيه حتى لجان الزكاة عن رصد واحصاء وتغطية أعداد الأسر المتعففة في طول البلاد وعرضها..وليس في زمان بلغ فيه سعر جوال السكر ( ربع مليون جنيه)، وسعر الدولار تجاوز ذاك الربع و يزحف نحو الربع الثاني..فلتكن فضائية العاصمة، بل فضائيات كل أحياء العاصمة - وغيرها من الكماليات والشوفونيات- في زمان غير (عام الرماد هذا)..ألا تشعرون بآلام الناس وأحزانهم ومعاناتهم ..؟؟
** و..عفوا، نصحكم كما النقش في الحجر، أوكما الصراخ في واد غير ذي صدى، فافرحوا بفضائيتكم التي لن تبث (مشهد إمرأة تسأل المارة والسيارة ثمن دواء طفلها)..ولذلك نتجاوزكم، و نقدم للمجتمع - ومنظماته ومساجده وأنديته وشبابه - معلومة مفادها ( 25 جنيها فقط لاغير، هي قيمة إدخال أسرة متعففة تحت مظلة التأمين الصحي )..نعم ( تعالوا نعالج بعضنا)، فالحكومة يشغلها تأمين ذاتها، والدفاع عن ذاتها، ثم تأسيس فضائيات تلمع ذاتها..أوهكذا يجب التفكير في إصلاح ما يمكن إصلاحه، إلا أن يصلح الله الحال العام ..!!
................
نقلا عن السوداني


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 3110

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#195135 [الكاشف]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2011 10:27 AM
هل هذا مقترح مجلس التخطيط الاستراتيجي بالولاية الذي يقتصر عمله قبل بداية خطة خمسية علي توزيع منشورات الموجهات والسياسات وستلم الخطط من لوزارات التي تقوم باعدادها ،وعلي الرغم من ذلك يعمل به طاقم من العمالة بوظائف دستورية وتعاقدات وايجارات ونثريات وتسيير الخ .
وفي السابق كان عدد الموظفيين المسئوليين عن ذلك ثلاث موظفيين بجانب مهام عملهم الاخري ،أفة حكومة هذه الولاية الترضيات في الوظائف الدستورية والقيادية والتعاقدات ،المرحلة القادمة تتطلب اعادة النظر في كل هذا فالترضيات والكرم الحاتمي علي حساب المرضي والفقراء ومصارف الامطار وحقوق العامليين والمعاشيين الخ .
المرحلة القادمة تتطلب مراجعة للجهاز التنفيذي ابالولاية المترهل والمكلف ماليا مقابل مخرجات خدمية وتنموية ضعيفة لما سبق ذكره مع انعدام الخبرة والكفاءة اللازمتان للمواقع الدستورية والقيادية مما جعل ايقاع العمل التنفيذي لا يتناسب مع ما عرف عن الوالي في الغرب والشمال والشرق من كفاءة واهتمام بهموم الناس ومشاكلهم والعمل الميداني والاحتكاك المباشر مع المواطنيين وصغار العامليين .وصار لسان البعض منهم يتحسر علي زمن المتعافي ويقولون (ما بكيت من شئ الا بكيت عليه )


#195070 [بورسودانيه]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2011 03:40 AM
اللهم يا رب العالمين الزي لا اله الا انت اللهم ندعوك في هزا الشهر الكريم ندعوك دعوه صادقه من قلوبنا ان تنصر الشعب السوداني الطيب المسكينوالمغلوب علي امره اللهم تغير هزه الحكومه الظالمه اللهم انزل غضبك عليهم الله نجنا منهم اللهم غلبتنا الحيل ولا ملجا الا اليك اللهم لا ترد دعاؤنا اللهم استجب لدعائنا يا رب يارب يارب يا ملين الحديد ويا منجز الوعيد ويا مسهل الشديد اخرجنا من حلق الضيق الي اوسع الطريق يا قادر يا كريم يا رب يارب يارب كلكم قولو اامييييييين


#195037 [keniesh]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2011 01:49 AM
هذا الطريق الذي يجب ان تسير فيه الصحافة لان الحكومة مشغولة بمواضيع تانية والناس ماتو جوعا ومرضا واتذكر دائما ود اب زهانة الذي يكسي خالته وامه عريانة الناس تموت بالجوع وهم في الفضاءيات
انا متاكد ان الربيع العربي قادم ونحن نعد في قفص مبارك ليحمل الجماعة الي لاهاي لاننا لانريد ان نحاكمهم في السودان لانهم اجانب وما فعلوه سبقهم اليه فقط كتشنر


#194980 [علي]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2011 10:51 PM
ونرجو مواصلة السير في دعاوي اجتماغية بصورة منظمة عساها تخرجنا مما نحن فيه!!
تعالوا نعالج بعضنا!!!
تعالوا ننظف حينا!!
تعالو نعلم طفلنا!!
تعالوا نؤهل مدارسنا!!
تعالوا نزرع شوارعنا !!
وان يتم ذلك بصورة دورية حتي يرسخ!! فقد يكون فيه الحل!! قليلا من الساسى وطثير من الكياسة والعمل!! قلربما احست بنا الحكومة او السياسيين اذا اعرضنا عنهم!! وسول لهم خيالهم المريض ان التكافل والتضامن علي العمل الاجتماعي سيفقدهم الاصوات وسيقفز بنا للامنخابات !!فينكبوا معنا في ماينفعي!! فنوجهم بصيغة الاطفال الي مايريد هذا الوطن!!! فالسلاح يخيفهم والانصراف والعمل الجاد يقلقهم فهيا الي ماينفع!!


#194979 [علي]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2011 10:42 PM
هرمنا في انتظار ان نحكم بعضنا!!! كيف يتم التبرع للتامين وماهي الخطوات!!!!! حتي لايضيع المضمون وسط الصدر المغبون!!!
فوالله في خضم الدوامه لم نعد نعرف الذي علي يميننا من اليسارنا!!! وكسرت السائليين اعجزت المسئوليين منا !!! فبينما نحن وهم في مسغبة!! ولاة الامر يسرقون ويتحافزون ويشرون الفلل بحمامات السباحة والاسبلتات!!!ويتبادلون المصايف بين ماليزيا وتركيا وهولندا!!! ياسيدي فلندع ملل الانتظار علي التغيير السياسي الذي اعيانا في ظل الانا والانانية !!! ولنقم بما قام به المجددون بطرح اطر للتكافل بعيدا عن دواويينهم الزكاتيه ووزاراتهم الانتفاعية التي شغلت بالعاملين عليها الذين لم تشبعهم السنون ولم تردعهم يد المنون!!! ولله الامر من قبل ومن بعد!!


#194769 [wedhamid]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2011 02:36 PM

الاستاذ الطاهر ........
لماذا تتدخل فيما لايعنيك ؟؟ انت بتعرف احسن من الحكومه فى ما يريده الشعب ؟؟؟ ده مش الانقاذ الجابو لينا ناسكم و جو لانقاذ الشعب ؟؟؟ خلاص هم حيعملوا الشايفنو صح !!!عجبك ام لم يعجبك فى الحالتين الحس كوعك!!!! يا اخى ما الفضائية دى مهمه للامن القومى اكتر من الامن الدوائى و الغذائى !! انت فاكر ايه ؟؟ و لو قلت غير كدة ممكن ناس جهاز الامن يجرجروك لمحكمة الرشيد بتهم مفصلة جاهزة ......الخيانة الوطنية .....و محاولة تقويض النظام !!!!! اعمل حسابك الكلام دا ما فيهو هظار و لو ما مصدق اسأل الاستاذات امل قبانى و فاطمه غزالى و لو قدرت تقابلو ...اباذر .......ياخى ديل بقولو نفس الشئ لاى ناصح حتى لو من بلاد بره .. مثلا انقل لك الاتى

(( السيد العبيد المروح ، وفي رده على حديث السفير البريطاني (بالخرطوم) الذي قال فيه : \" إذا كانت الميزانية المخصصة لجهاز المخابرات في السودان ستظل أعلى من الميزانية المخصصة للتعليم فهذا خيار داخلي للسودان ، و لكن خيار اعفاء الديون الخارجية للسودان والتي تبلغ 38 مليار دولار ، يبقى أيضاً خيار للآخرين الذين يَهتمون بالسودان ))..... الرجل قال دا خياركم و اعملوا العايزينو و لكن افهموا ان للاخرين برضو خياراتهم فى اسباب اعفاء الديون المتلتلة دى !!! بمعنى انك بتصرف بهبل على الامن كامر مهم عشان تحمى نظامك و تترك التعليم و الصحة و دا قالوا عليه تدخل فى الشؤون الداخلية !!!!


#194767 [mohamad]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2011 02:34 PM
الاخ الطاهر

أرجو أن تكتب لنا عن رد السيد الوالى على سؤالك له ؟؟ ماذا كان ؟؟


#194707 [عمارة]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2011 01:26 PM
معظم ناس الحكومة أقل مانوصفهم به أنهم سفهاء فتجد الواحد منهم مشغول بالفارغة والمقدودة مثل تغيير أثاث المنزل والمكتب اوتغيير لون ونوع العربة سواء للمرأةالصغيرة أو أحد أبنائه _أليس في ديننا ما يدعو لمنع السفيه من ماله حتي يبلغ رشده _أم حكومتنا ينطبق عليها مثلنا الشائع:أمها ميتة وأبوها في السعودية


#194686 [ميرغني مكي ميرغني]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2011 01:07 PM
الأخ الكريم الطاهر ساتي .. لك التحايا ولقلمك الصادح بالحق في زمن الغفلة التقدير والإشادة ، الحكومة أخي الكريم رفعت يدها من هذا الشعب منذ سنوات مضت وأصبحت لا تبالي بمن زاد فقره أو اشتد مرضه ، انهم مشغولون طوال عشرون عاماً في كيف يحافظون علي الكراسي التي يجلسون عليها؟؟ وسيظلون كذلك ليهلك من يهلك في دارفور وفي جنوب كردفان وفي حوادث الخرطوم كل ذلك لا يعنيها في شيئ طالما الكراسي آمنة .. وللأسف حتى هذه السطور السابقة أصبحت غير مجدية لأنهم لا يحسون ولا يشعرون بآلام الشعب المسحوق .. نضم صوتنا لصوتك (تعالوا نعالج بعضنا) .. فقط فل لنا كيف هي المشاركة وأين تدفع القيمة حتى نضمن وصولها لمن يستحقها وأتمنى أن أدخل أربعة أسر تحت مظلة التأمين صدقة جارية فقط أخبرنا كيف تكون الطريقة .. ولك الشكر والثواب ..


#194650 [orass]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2011 11:52 AM
يعني قصدك تقول (تعالوا نرمي طوبة الحكومة ؟؟؟ دوبك قنعتا من خيرا فيها ؟؟؟) وبعدين كشفت لناس الحكومة (مجددون) حيطالبوهم بالضرائب ... يعني لو رمينا طوبة الحكومة حتقع فوق راسنا.
يا طاهر ساتي : أكتب مقال تدعو فيه الناس لرفع أكف الضراعة إلى الله في هذا الشهر الفضيل يخلصنا منهم.


#194629 [ود نيالا]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2011 10:58 AM
مبادرة الاستاذ الطاهر ساتي ارجو نجاحها لكن التامين الصحي واتو اموالو ماشة وين الله اعلم


#194612 [ابو صالح]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2011 10:21 AM
يا اخي الطاهر، حسنا بدأت سواءات الانقاذ تظهر لك.
هه نتيجة طبيعية للسياسات الخاطئة التي اتبعتها الحركة الاسلامية قبل انقلابها.

قصة المرأة تلك ذكرتني بقصة حدثت معي، في عز الفصل للصالح العام مررت امام صيدلية بامدرمان شرق البوستة فاقبل نحوي شخص تبدو من هيئته الاحترام و الوعي. اقترب مني هامسا انه توسم في خيرا، قال لي ان زوجته مريضة و كتبت له ادوية وهو لا يملك قيمتها وانه كان قاضيا و فصل للصالح العام. نظرت اليه مندهشا و مكذبا ولكنه سارع باخراج بطاقته الشخصية فقرأت اسمه ومهنتة و تتطابق صورته. ما ان مددت اليه المبلغ المطلوب حتى سارع بدخول الصيدلية وانا انظر اليه وقد ناول الروشته.
كدت ابكي للحال الذي آل اليها قاضي كان يمكن ان يكون غير مرتش او فاسد فقط فصل لانه ليس منتميا للتنظيم...

هل سيدافع التنظيم يوم القيامة عن مثل هذا الظلم؟؟؟



.


#194594 [سليمان قش]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2011 08:09 AM
خطوة صحيحة يا طاهرنا وخلي الوالي والفارهة وعثمان كشك اقصد مرغني


الطاهر ساتى
الطاهر ساتى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة