الرمال السوداء
08-16-2011 04:39 PM

زمان مثل هذا

الرمال السوداء

الصادق الشريف

• الصدفة وحدها هي التي دفعت بي لحضور ذلك اللقاء الذي جمع قادة من حكومة كسلا بوفد صيني ينوي الاستثمار في مجال.. فريد. • كنتُ في كسلا لهدف آخر.. لكنّ الأستاذ محمد عثمان عباس وزير مالية كسلا قدّم لي الدعوة لحضور عشاء (عمل) للوفد الصيني الزائر. • ما تمّت مناقشته في ذلك العشاء كان هو الأول من نوعه بالنسبة لي.. فهي المرة الأولى التي أسمع فيها بِمصطلح (الرمال السوداء). • الرمال السوداء أيّها السادة هي (هي رمال شاطئية/ ساحلية ترسبت نتيجة لاصطدام مياه البحر بمصبات الوديان وانتشرت في بعض مناطق ساحل البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط بفعل التيارات البحرية والأمواج). • وسبحان الذي (يخلق ما لا تعلمون). • الأهمية الاقتصادية لتلك الرمال (السوداء) هي احتوائها على نسبة من المعادن مثل (التيتانيوم - الألمنيت - والأكاسيد الحديدية - الزركون الجرانيت - السليكا الثقيلة).. التي تستخدم في الصناعات الكبيرة مثل صناعة أجساد الطائرات و... الصواريخ. • شُفت كيف؟؟.. صواريخ عديييل كده!!!. • وما علاقة كسلا بهذه الرمال السوداء؟؟؟. • العلاقة هي ذلك النهر المجنون.. ذلك القاش الذي يقفز من الهضبة الأثيوبية.. ليهدد كسلا في كلّ عام.. حيث يمسكُ الكسلاويون قلوبهم حتى ينتهي فصل الخريف. • النهر الأحمق يصطدم بالصخور منذ خروجه من هضبة الحبشة.. ويسوق الحبيبات السوداء أمامه.. في مساره الموسمي. • وبولاية كسلا يوجد أكبر مسار للقاش.. والذي توجد به تلك الرمال السوداء.. ولكن!!!. • الوفد الصيني قال إنّه تأكد من وجود الرمال.. بيد أنّه سيقوم بتحليل العينات التي تحصل عليها.. والنتيجة هي التي سوف تحسم نوع الاستثمار بعد ذلك. • فإذا كانت كمية الرمال أكثر من 20 طن في العام.. فهذا أمر يستحق إنشاء مصنع لتنقية الرمال في كسلا. • وإذا كانت كمية الرمال بين 20 إلى 10 طن في العام، فهذا أمر يستحق فتح فرع للشركة العالمية بالسودان.. للشراء والتصدير. • إمّا إذا كانت أقل من 10 طن في العام فإنّ الأمر يصبح أقل جدوى من الناحية الاقتصادية.. وسوف ترى الشركة بعد ذلك ما الذي يمكن عمله. • ونقول لهم ما الذي يمكن عمله.. فالرمال تلك ليست في كسلا وحدها.. بل في ساحل البحر الأحمر أيضاً.. وإذا لم تكفِ كميات كسلا وتصل إلى أكثر من 20 طن في العام.. فسوف نحلف على الصينيين (بالطلاق) أن ينزلوا ضيوفاً مستثمرين على ساحل البحر الأحمر أيضاً. • مصر بها رمال سوداء على شاطئ بورسعيد وبورفؤاد تمّ تقديرها ب 197 مليار دولار.. والعمل فيها متوقف لخلاف بين هيئة الثروة المعدنية.. وهيئة المواد النووية (الرمال السوداء بها مواد مشعة نووياً تصل نسبتها إلى واحد في الألف).. والخلاف مازال بطرف المحاكم. • ولو صدق هذا المشروع بالنسبة لأهل كسلا.. فسوف يمثل نقلة كبيرة بالنسبة للولاية.. لأنّ الشركة الصينية ستروِّض في البدء نهر القاش.. ومِن ثمّ ستوفر فرص عمل للكسلاويين.. غير العملات الأجنبية. • هذا لو لم تقفز السلطات الاتحادية في ظهر المشروع.. أو تشتجر حوله وتحيله للمحاكم كما حدث بمصر.

التيار


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1270

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#196350 [حسن ابوعائشة]
0.00/5 (0 صوت)

08-17-2011 07:07 PM
الصينيين لا يقومون بتنمية الأماكن التي يسستثمروا فيها بل يعملوا على ان تظل متخلفة دائما ..


#196054 [سليمان قش]
0.00/5 (0 صوت)

08-17-2011 08:41 AM
او طالبت كسلا بالانفصال!!!!!!


الصادق الشريف
الصادق الشريف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة