المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الشعب يريد تضامناً إعلامياً لإسقاط النظام
الشعب يريد تضامناً إعلامياً لإسقاط النظام
08-18-2011 05:36 PM

بلا انحناء

فاطمة غزالي
[email protected]

الشعب يريد تضامناً إعلامياً لإسقاط النظام

نمت وتكاثرت حلقات النقاش حول مسألة دور الإعلام في ربيع الثورات بالمنطقة الشرق أوسطية، خاصة بعد الجدل الذي أثارته قناة الجزيرة من خلال موقفها الواضح تجاه الأحداث وخروجها من حرم الحياد الذي كانت تفرضه قيود المهنية الإعلامية إلى فضاء التضامن مع الشعوب لتصبح ضمن منظومة المحاربين الأساسيين في معركة (الشعب يريد إسقاط النظام) ، إذاً نحن أمام مرحلة وتطور جديد في مسيرة الإعلام ودوره في تغيير المعادلة السياسية في المنطقة التي أسست إعلاما مرسلا من جنوب الكرة الأرضية على غير ما درجت عليه العادة قبل ظهور قناة الجزيرة التي قدر لها أن تسبق ربيع الثورات فتكون خير معين وخير متضامن. الكل يدرك أن قناة الجزيرة قلبت الموازين بأن جعلت في جنوب العالم رأسا في العملية الإعلامية وليس ذيلا أو تابعا يترصد ما يتنزل من الإعلام من شمال العالم وهذا المرسل بث الرعب حتى في العالم الغربي حيث وضعت بعض المتاريس في مرحلة إنشاء قناة الجزيرة الإنجليزية التي تجاوزها مسؤولي القناة بحكمة.
في حرب الخليج الثانية أو ما يسمى بعاصفة الصحراء ،أو حرب تحرير الكويت التي جاءت كردة فعل على الضربة العراقية للكويت لعب فيها الإعلام دوراً كبيرا إلى درجت جعلت المحللين السياسيين يطلقوا على المعركة بين المعسكرين بالمعركة الإعلامية لأن القوات المشتركة استطاعت أن تشكل رأيا عاما ايجابياً حول ضرورة تحرير الكويت من الغزو العراقي، وتكوين رأي عام سلبي حول الغزو بمعنى أن بعضاً من وسائل الإعلام العالمي لم تكن في خانة الحياد بل وقفت بجانب القوات المشتركة وواجهت حملات النقد والهجوم من زواية ضرورة المهنية والموضوعية.
يبدو موقف قناة الجزيرة بالرغم من تباين الرؤى حوله في مرحلة الغضب الشعبي الذي اجتاح منطقة الشرق الأوسط يبدو موقفاً موضوعياً في إطار النظرة الإنسانية والحقوقية لحالة الشعوب والمواجهة الشرسة من قبل الأنظمة التي تجبرعلى مغادرة محطة الحياد والركوب في قطار التضامن معها، لأن التخلي عن الشعوب في لحظة حاسمة في تاريخها يعني الوقوف مع الظالم المتمثل في حكومات دكتاتورية شرسة، وأنظمة قادرة على فعل كل ما مَن شأنه أن يبقيها على كرسى السلطة وإن كان الثمن القضاء على كل الشعوب ومايدور في ليبيا وسوريا واليمن أصدق شاهد على الفرعنة التي دمرت المنطقة الشرق أوسطية ينبغي أن تواجه بتضامن إعلامي كبير فالمرحلة مرحلة التحرر من القهر والإستعمار الداخلي بعد أن رحل الإستعمار الغربي بمواجهة شرسة من الشعوب، إذاً المرحلة مرحلة تكثيف الدور الإعلامي في فضح الحكومات التي تقتل الشعوب من أجل البقاء وليس مرحلة الحديث عن تجاوز الإعلام لدوره المهني بالوقوف بجانب الشعوب والتعامل المباشر مع الثوار كصحافيين ومراسلين من مواقع الحدث خاصة في ظل إستهداف الصحفيين والمراسلين بمعنى أن الشعب يريد تضامناً إعلامياً لإسقاط النظام الذي يقتل الشعوب من أجل البقاء ولا حياد في قضايا الشعوب.

الجريدة


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1903

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#197352 [123]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2011 01:19 AM
المفروض كل صحيفة حرة ان تخلق منبر تحريضى يشجع الشعب المغلوب على امرو للعصيان المدنى حينما يحجم الرعاة عن بيع مواشيهم ويمسك الزارعية طواريهم ويغفل التجار دكاكينهم والبناين ادسو المسطريمةوناس الحافلات اقرشوها والسكرجية يوقفوا الشربة والبنات اخلو امرقة ثاانى وين بلقو جباية خلوهم ياكو سنامهم هو نحن اقين منهم خير عشان نساعدهم زلونا
جوعوا الفيل العجز و شاخ


#197049 [wahied]
0.00/5 (0 صوت)

08-19-2011 06:53 AM
نعم الاعلام له اثر فعال وسريع وهذا ما جعل معظم القراء يطالبون بقناة معارضة تستطيع تعرية نظام البشير تماما وسوف يكون لها اثر اكبر من تاثير الحركات المسلحة . من هنا نجدد الدعوة والعمل بكل جدية لقيام قناة تلفزيونية على نايل سات او عرب سات وسوف تجد هذه القناة الدعم السخى والمشاركات الفعالة من كل الثوار والمعارضين ونرجو من اخواننا واخواتنا الاعلاميين تبنى هذه الدعوة ويتركوا الباقى على مشاركات الجمهور المادية والعينية . فنرجـــو ونكرر رجاءنا لكل الاخوة الاعلاميين التضامن والعمل من اجل ميلاد هذه القناة والتى سوف يكون لها الاثر الكبير فى اسقاط حكومة المشير الشرير وقذف هؤلاء الكيـــزان الى مزبلة التاريــــــخ .


#196993 [سوداني ]
0.00/5 (0 صوت)

08-19-2011 01:57 AM
الاخ ابوبكر سقادي .. شكرا لملاحظتك الرائعة

الجزيرة هي بوق المتأسلمين العنصريين , و هي لن تقف مع الشعب السوداني ضد هذه الحكومة الفاسدة . هي تحاول ان تظهر السودان علي انّه بلد متعصب متشظي لا ينفع التعامل معه الّا بمنطلق القوة كتعامل هذه الحكومة الفاسدة مع ابناء الشعب السوداني ,



http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-222.htm


#196940 [الاقرع بنحابس]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2011 11:43 PM
الطلوب فى هذه المرحلة ان يقوم الاعلام الحر بتعبئة الناس للاصطفاف مثلا حول موقف معين مع الطرق بشدة فى الصحف حول هذا الموقف...........مثلا..محاولة خلق راى عام ضاغظ ضد الحرب فى جنوب كردفان........الخ


#196918 [اسامة شريف]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2011 10:48 PM
فعلا الاعلام له دور كبير فى حالة الثورات وله اثر كبير فى نجاح الثورة شرط ان يكون اعلام شفاف وينقل الحقيقة الحقيقة فقط وليس الكذب والادعاء لان فى ذلك ضرر للشعوب والجزيرة مثال للقنوات الكاذبة الغير محايده وهى تكذب وتكذب وتصدق كذبها فهى قناة منحازة للتيارات الدينية ولن تقف معنا نحن اهل السودان لانها قريبة من النظام الحاكم فى السودان وستظل تجمله مهما كان الثمن فلا تعشمو فى الجزيرة خيرا وفاقد الشي لا يعطيه فعلى اهل السودان ان يستذكرو انهم معلم الشعوب فهل فى اكتوبر كان هناك فيس بوك او تويتر او قنوات اعلامية بل كان ابداع شعب بلادى فا لنبدع ونبتكر ونعلم العالم من هو الشعب السودانى وغصبا عن قانة .........



#196888 [mohy12]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2011 08:51 PM
نحن جاهزون معاً لدعم هذه الدعوة الصادقة لإسقاط البشكير عن لابسيه


#196862 [ابوبكر عبد الوهاب السقادي]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2011 07:28 PM
الجزيرة القطرية ليست محايدة خاصة فيما يتعلق بالسودان وما عناها امرنا كثيرا
تصوروا معي الجزيرة تورد في ساعة قبل رمضان في يوم تورد ان المد المتطرف الاسلامي في السودان في تزايد لا مشكلة فهذا خبر ولكن ان تقول ان من ضمن الجماعات المتطرفة في السودان الطرق الصوفية والسلفيين والاسلاميين فهذه هي المشكلة متي كانت الطرق الصوفية تصنف علي انها من الجماعات المتطرفة وكذلك وفي نفس البرنامج ورد ان زعيم الحزب الشيوعي هو محمد عثمان الميرغني


#196823 [سوداني ]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2011 05:54 PM
انتي .... و الدليل : http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-222.htm


فاطمة غزالي
فاطمة غزالي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة