من مظاليم الصحافة
08-19-2011 06:19 AM

من مظاليم الصحافة

احمد المصطفى ابراهيم
[email protected]

قبل عدة سنوات أوردت الصحف قصة أحد موظفي ديوان الزكاة الذي غيّر لون سيارته بعدة ملايين تقريباً.. أخذ الموضوع حيزًا كبيرًا من الصحف وصورت الأقلام التي تناولت الموضوع بأنه موضوع فساد كبير وعدم أولويات وكل ذلك لحساسية الزكاة ومصارفها المنصوص عليها شرعاً.
لم أكن من الأقلام التي كتبت في الموضوع ولكن وقفت محايداً لعدم معرفتي بكل جوانبه والذين أوردوه أوردوه بوثائق وفواتير.. بعد سنوات عرفت منْ صاحب العربة التي تم تغيير لونها وأول ما تبادر لذهني المثل السوداني «المجانين كتار لكن شقي الحال يقع في القيد».
ربما كان خطأ إدارياً وربما فخًا نصبه خبثاء للرجل الفاضل الأستاذ علي بديوي وهو الآن مدير ديوان زكاة ولاية الجزيرة وعرفته عن قرب وكلما التقيته رددت في نفسي كيف تحمَّل هذا الرجل الطيب كل هذا النقد على ذلك الخطأ؟ ولكن سكت مع الساكتين.. والقصة ماتت بالتقادم ونسي الأستاذ بديوي أو تناسى جراحها.
قبل شهر تقريباً توفي ولد الأستاذ علي بديوي وكان فقداً ــ بالنسبة له ــ عظيمًا وتصبّر، وكان علينا تقديم العزاء للرجل وكانت المفاجأة! تخيلوا أين يسكن؟ هذا أول مؤشر براءة للرجل من تهمة الفساد والكل يعرف أين يسكن الفاسدون وأي أحياء المدن يسكنون ويتوارون عن أنظار من مصوا دماءهم.. «ما اغتنى غني إلا بما افتقر به فقير» ولو أجازوا لنا تعديل قول سيدنا علي لجمعنا وغيرناها إلى فقراء لتتلاءم مع الحال السوداني حيث القصور والبروش.. بالله كيف يطيب لهؤلاء العيش في هذه القصور وهم ينظرون إلى ما تقدمه الأستاذة رانية هارون في قناة الشروق من أمثلة لأسر تعيش في أكواخ تترفع عن العيش فيها أبقار بعضهم؟؟
صاحبنا الذي رُمي بتهم ـ أحسب ــ أنه بريء منها لا يسكن أحياء الخرطوم الراقية ولا غير الراقية وهو لا يسكن بحري ولا أحياءها الشمالية ولا بيت له في المهندسين ولا الملازمين. تخيلوا بيت من صورته الصحافة بتلك الصورة في أقصى الريف الجنوبي لأم درمان منطقة جنوب الصالحة وما أدراك ما الصالحة حي عادي جداً ولكن هذا بعده بعدة كيلومترات.
عند رؤيتي لحي وبيت الأستاذ علي بديوي قلت هذا من مظاليم الصحافة وللصحافة مظاليم طبعاً كمظاليم السجن «يا ما في السجن من مظاليم» عبارة مصرية مشهورة ما كان يخلو منها مسلسل أو فيلم.
إلى الذين عابوا على الأستاذ علي بدوي تغيير لون سيارة ديوان الزكاة أن يعتذروا له وليبحثوا في ملفات ديوان الزكاة في غير هذا.. فالرجل بسيط في مسكنه ومعشره وتألفه من أول يوم تقابله فيه.
أسأل الله أن يغفر ذنوبنا وذنوبه وذنب كل من شارك في تلك الحملة.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1057

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#197371 [gasim ali]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2011 02:18 AM
وبرضوا السؤال ما زال قائما.....لو القروش دي طالعة من جيب صاحبك المسكين ده ممكن يهتم بتغير لون السيارة.....اتمني مراجعة عمل ديوان الزكاة وان تترك ادارتة للمطتوعين


#197250 [الخضر .. بتاع الناس ]
0.00/5 (0 صوت)

08-19-2011 06:01 PM
لا ادري ... بنيت براءة هذا الرجل على ماذا ... يا أخي إذا كان ما قيل عن فساده غير صحيح فلماذا سكت .. ألا يعلم أن الساكت عن الحق شيطان أخرس .. وأي حق نعني .. حقه هو ... ألم يقول الرسول صلى الله عليه وسلم أن المسلم القوى خير وأحب إلى الله من المسلم الضعيف .. فكان أولى به أن يدافع عن نفسه أمام القضاء بدل أن يسكت ..

يا أخي البراءة لا تأتي بالمظاهر و بالبيوت والسكن الغير مريح والأحياء الشعبية ..اولم أقرأ لك أنك حصلت على أدلة تثبت أن الرجل كان برئ من تلك التهمة ... عليه نحن معجبوك فلا تخيب ظننا .. فأنتم من بقى لنا من هذا الوطن لتعطونا أمل وتتفاؤل بغد مشرق .. ومش عاوزين نلحقك بتاعين العدس والوالي الذي لا يظلم عنده أحد ...


#197227 [wedhamid]
0.00/5 (0 صوت)

08-19-2011 05:15 PM

الّلاه !!! بالتعجب ..... الله الله يا احمد المصطفى !!!اليشوفك ويقرأ كتاباتك يقول القبه تحتا فكى!!!

انت مشيت تعزى الرجل فى فـقـيـدو شربوك كاسة شاى ام سلموك ظرف؟؟؟ الحكايه شنو تدافع عن جرم فى حق الله !!! الزول دا تصرف فى اموال الزكاة بطريقة غلط و ارتكب جرمين واحدة تصرف فى مال امانة فى حرزه و مؤتمن عليه لمصلحته الشخصية و ثانيا صرف مال الزكاة فى غير مصارفها الشرعية .... و ده بس ما انكشف من تصرفاته و ما خفى اعظم!!!
منذ متى بنحكم على الفاسد بمظاهره و نوعية مسكنه و مش بالادلة الدامغة و الوثائق؟؟؟ و كمان عايز الناس يعتذروا للرجل الفاسد دا ؟؟ و الله لو كان هو تاب يمكن ربنا يغفر له و بعدين حكم الدنيا مقدور عليه لكن الرجل لا زال يتمرّغ فى نعيم ديوان الزكاة و مكنكش و كمان بقى مدير و اللا ماك شايف عمايل المدراء خاصة فى ديوانى الزكاة و هيئة الحج و العمرة ( ديل من اركان الاسلام الخمسة و من اقامها قثد اقام الدين و من هدمها قد هدم الدين و اللا مش كده؟؟؟) لو الرجل كان عرف خطاو كان مشى من محل الشبهات دى .....عليك انت حسع تمشى جرى تتوضا و تستغفر و تصلى ليك ركعتين الله يغفر ليك و سيبك من تكسير التلج !!!!


احمد المصطفى
احمد المصطفى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة