المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الطاهر ساتي
( التقاوى الفاسدة ) ...ليست كل قضايا الفساد ...!!ا
( التقاوى الفاسدة ) ...ليست كل قضايا الفساد ...!!ا
08-20-2011 09:52 AM


إليكم ...........

( التقاوى الفاسدة ) ...ليست كل قضايا الفساد ...!!

الطاهر ساتى
[email protected]

** أمطار في قفص الإتهام..هكذا كان عنوان (إليكم) قبل ثلاث سنوات ونيف، عندما عقد وزير الدولة بالزراعة مؤتمرا صحفيا قال فيه بالنص ( نعم إنتاج زهرة الشمس ضعيف، ولكن بسبب غزارة الأمطار في شهري يوليو وأغسطس، وليس لأي سبب آخر)..لم يرقني الإتهام، فذهبت إلى الإرصاد الجوي ورصدت معدل هطول أمطار ذاك الموسم في مناطق القضارف والنيل الأزرق والمناقل ، ثم قارنته بمعدل هطول أمطار المواسم السابقة في ذات المناطق،ولم أجد أي فرق يذكر - في الغزارة - ما بين معدل ذاك الموسم والمواسم الفائتة، ولذلك ألحقت تلك الزاوية بزاوية أخرى خاطبت فيها الزراع وإتحاداته بعنوان ( الأمطار مظلومة، والظالم بينكم)، وكان يجب تبرئة الأمطار غير القادرة على عقد مؤتمر صحفي، لتدافع عن نفسها..فانهمرت الوثائق والإفادات التي تبرئ الإمطار و تتهم ( التقاوى) و ( ولاة أمرها) ..!!
** لله الفضل، ثم لقادة إتحادات مزارعي القضارف والمناقل والنيل الأزرق، على ما وصل عليه هذا الملف..رغم الترهيب والترغيب، إنحازوا لقواعدهم، وقالوا بكل وضوح ( التقاوى فاسدة، ولقد تضررنا ويجب تعويضنا)..ولايزال في خاطري حديث أمين عام إتحاد القضارف يوم قال بحزن ( اللجنة التي شكلتها وزارة الزراعة لتحقق حول سوء الإنتاج، لم تزر المناطق التي شهدت سوء الإنتاج، بل زارت مناطق أخرى ورفعت تقريرها من هناك )..هكذا كان التضليل يمشي على ساقين تحت سمع وبصر البروف الزبير بشير طه، وزير الزراعة عامئذ.. وبالمناسبة،الأخبار التي تسربت الى بعض صحف الأسبوع الفائت، والتي قالت : وزارة العدل تبرئ المتعافي في قضية تقاوي زهرة الشمس، ( أخبار صحيحة) .. فالدكتور المتعافي كان واليا بولاية الخرطوم، ولم يكن وزيرا للزراعة، فالوزير كان هو البروف الزبير بشير طه، ولذلك عدم إتهام المتعافي وكذلك عدم تحميله أي نوع من أنواع المسؤولية ( شئ طبيعي)، ولكن ما ليس طبيعيا هو أن ترد صحفنا خبرا من شاكلة : ( وزارة العدل، أو أية جهة، تبرئ البروف الزبير طه من مسؤولية الخسائر التي أحدثتها تقاوى زهرة الشمس في الزراع والبلد )..!!
** فالمسؤولية السياسية والأخلاقية يجب أن يتحملها والي ولاية الجزيرة. ولا أدري موقفه اليوم وهو يتابع مع الرأي العام قضية فيها وجهت وزارة العدل إتهامات ب ( استلام تقاوى مخالفة للمواصفات، استلام أموال دون وجه حق، خيانة أمانة)، لبعض الذين كانوا يعملون تحت إدارة سيادته وتحت اشرافه المباشر؟..هل سيكتفي البروف الزبير بتبرير ( أنا ما كنت عارف)، ثم يواصل العمل في سوح العمل العام، أم سوف يخرج للناس بموقف نبيل من شاكلة ( أنا المسؤول عما حدث، واتحمل كافة المسؤولية السياسية والأخلاقية، وأعتذر لزراع القضارف والنيل الأزرق والمناقل، وآن الأوان بأن أدع سوح العمل العام لمن هو أتقى مني و أقوى )..؟..فلننتظر، ربما يفعلها أمير المجاهدين، ولو من باب ( استراحة محارب).. وقد يتجاهل الأمر برمته تحت وطأة فقه المرحلة ( هي بقت على التقاوي بس ؟)..المهم، للأمانة والنزاهة المهنية، يجب توثيق ما يلي : لو أدانتهم المحكمة أو برأتهم، فالمتعافي لايتحمل أية مسؤولية في هذه القضية، إذ تلك الخسائر( 40 مليار جنيه) مسؤولية ذاك الدباب الذي يتحدث كثيرا عن الجهاد و الشريعة والمشروع الحضاري ..!!
** ولكن قضية المبيدات المنتهية الصلاحية، بكامل تفاصيلها، بطرف لجنة الزراعة بالبرلمان، وهي قضية- فاسدة كانت تلك المبيدات أم غير صالحة – يتحمل مسؤوليتها الوزيرالمتعافي، ويجب إحالة ملفها الي وزارة العدل أيضا..وكذلك قضية الأليات الزراعية التي تآكلت بالجزيرة قبل أن تكمل الموسم الزراعي، يجب أن تحقق فيها اللجنة الزراعية بالبرلمان.. والآن أيضا - وكأن ما يحدث لايكفي - تسرب الي الصحف خطاب صادر عن الوزير المتعافي يأمر فيه مدير إدارة التقاوى بوزارته بإفراج تقاوى (القطن، الذرة الشامية، زهرة الشمس، فول صويا، الأرز)، وتخليصها وتوزيعها بالسرعة القصوى، بعد إستثنائها من كافة الإجراءات التي من شاكلة شهادات الفحص والإنبات والفطريات والحشرات وغيرها، رغم أنها غير مسجلة..هكذا يأمر المتعافي، بإستثناء التقاوى من كل أنواع الفحص وضبط الجودة..غايتو - ياكافي البلا - لا بيتعظوا ولا بيتوبوا؟، وكأن هذا الشعب لايستحق غير تبديد موارده ، ثم إرهاقه بالمزيد من الخسائر..المهم، كثيرة هي القضايا التي يجب أن تاخذ ذات مسار قضية زهرة الشمس، ليست في وزارة الزراعة فحسب، بل هناك وزارات أخرى أيضا تضج ب( الملفات القذرة)..ملف الأجهزة الطبية المستعملة نموذجا، وكذلك ملف تدمير مشروع زراعة الأعضاء التكافلي، وهذا تقريره بوزارة العدل التي تحرت فيه بتوجيه من نائب الرئيس، ويجب أن يطلع البرلمان والرأي العام على التقرير ..و..و..كثيرة هي قضايا الفساد والتجاوزات التي لم تحسم بعد، ولا يجب إختزال كل تلك القضايا في ( قضية تقاوي زهرة الشمس )، وكأن تلك التقاوى الفاسدة هي كل ( كل الفساد الراهن)..ثم أسوأ ما كشفه مسار ملف تقاوى زهرة الشمس، هو أن تحقيق العدالة الناجزة - في أية قضية عامة - بحاجة إلى زمن قدره ( عمر سيدنا نوح عليه السلام) ..!!
...........
نقلا عن السوداني


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3608

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#197636 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2011 07:03 PM
مسؤولية ذاك الدباب الذي يتحدث كثيرا عن الجهاد و الشريعة والمشروع الحضاري ..!!
لله درك فقد اعجبني التعبير .. و لكن كل قضايا السودان و مشاكل مواطنيه و كل قضايا النهب و الفساد و الافساد هي ايضا مسئولية ذلك الدباب الذي يتحدث عن الجهاد و الشريعة و المشروع الحضاري ، و ذلك المجاهد المسئول عن كل انواع الفساد ليس هو الزبير طه والي الجزيرة الحالي فقط بل هم كل اولئك الذين يتحدثون عن الجهاد و الشريعة و المشروع الحضاري \\\\\" من باب السترة و كف العين\\\\\"!


#197596 [asabangi]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2011 05:10 PM
أنا عايز فتوى صريحة من هيئة علماء المسلمين .فتوى صريحة وبينة فى الآتى
- أناس مفسدون فى الأرض وفى أموال المسلمين ويحتمون بالسلطة فى عدم محاسبتهم ( هل يجوز قتلهم أم لا ؟؟) - عايز إجابة واضحة بدون أى لولوة ..--
- عدم الإجابة من أفراد الهيئة يعنى الجبن


#197559 [منير علي البدري ]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2011 03:39 PM
الترابي قال ديل فطااااااااااااااااااااااااااايس تقول لي دباب و دبابة ؟؟؟ ديل فاسدين و مفسدين من البشكير الي اصقر كلب امن ( انما نمد لهم ليزدادو )


#197524 [abubakr]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2011 02:16 PM
عزيزنا الطاهر

معذرة للخروج عن الموضوع ولكن أرجو أن تخطف رجلك الى جمارك سوبا وتكتب لنا عن مشاهداتك عن الطريقة المهينة والقاسية التي تتعامل بهاالجمارك مع الأمتعة الشخصية للمغتربين العائدين و ما تتعرض له من تدمير وتلف. وهي الأشياء التي أفنوا زهرة عمرهم للإستفادة منها عند عودتهم المحتملة الى الوطن المنكوب. أرجوك مع أن الموضوع شخصي ولكنه يهم الكثيرين.


#197504 [orass]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2011 01:21 PM
ياكافي البلا - لا بيتعظوا ولا بيتوبوا ؟ > يتعظوا ويتوبوا كيف ؟ بلد ما فيها ناس يقولوا عليهم شعب في نظرهم .. لو كانوا شايفين بشر كان اختشوا على دمهم , لكن ديل ما بتعتبروا الشعب الفضل دي من البشر .. بيعتبروهم حتالة بشر.
أيام الانتخابات واحدة عجوز قالو ليها البشير لما يفوز حيصلح البلد .. قالت ليهم والله البشير لو فاز حيطلعونا من بيوتنا ذاتا ويرمونا في الشارع ويبيعوها.


#197503 [ابواحمد السودانى ]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2011 01:19 PM
بسم الله هؤلاء مفسدون فى الارض ويجب قتالهم وقتلهم حسب الشريعة الاسلامية وبما انهم هم الحاكمين الان وهم الاقوى فعل الشعب ان ياخذ حقه بيده بكل الوسائل


ردود على ابواحمد السودانى
United Arab Emirates [123] 08-20-2011 08:08 PM
هؤلائ المنافقين الفاسدين لا يعرفون الله ونعرفهم من سيمائهم لذا وجب علينا الجهاد الى ان يتوب وين علماءك يا وطن اخرجوا لنا الفتوة وليحاسبنا الله ان تقاعسنا
الفيل بركع لغير الله وبرقد لاعداء الله


#197471 [سليمان قش]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2011 12:16 PM
طاهرنا سلام قلت احتمال الوالي الدباب الزبير يظهر ويقول هو المسؤل عن الموضوع باعتباره الوزير بتاع الزراعة طيب كويس اها القضية استمر التحقيق فيها او كما قلت تحتاج الي عمر سيدنا نوح يعني المفروض برضو وزير العدل يقول هو المسؤل كويس الكلام دا كلو كان بتوجيه من نائب الرئيس يعني برضو كان يقول هو المسؤل عن المسالة طيب الباقي منو ياحبيبنا نقول نحنا كل الناس الاسمهم الحكومة يتوكلو علي الله ويرجو الله في الكريبة!!!!!


ردود على سليمان قش
Sudan [سيد الاسم] 08-20-2011 01:32 PM
الهم ببركة الشهر العظيم تطهر بلادنامن كل افاك منافق وكل الدبابين المتاجرين باسم الدين ..
لكي اللة يا ولاية الجزيرة كل من لة تاريخ فاشل يولوة عليكي ...
هذا الفساد هو من اوصل بلادنا الئ ان تكون رقم واحد في الدول العربية غلاتا للمعيشة ...
اللهم عليك بالظلمة والظالمين والمنافقين والافاكين اميييييييييييييين


#197441 [Kalifa]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2011 10:48 AM
وزير دباب.....والي دباب....وكيل دباب.....مدير دباب...سمسار دباب....بيسنس مان دباب
...........طلعوا أشد حرامية ونهب للمال العام.....الحمد لله نيفاشا جاتنا ووقفت سيل الكرور دا وانقذتنا من ألوف القشرانين ديل......!!!!!!!!!!!!!


الطاهر ساتى
الطاهر ساتى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة