التعبير أيضا ... ( خشم بيوت )!ا
08-21-2011 09:44 AM


التعبير أيضا ... ( خشم بيوت )

الطاهر ساتي
[email protected]

** ومن لطائف مطربنا الراحل عبد العزيز محمد داؤود، قصة حواره مع الرئيس الراحل جعفر نميري لإطلاق سراح الأستاذ وردي، والذي كان معتقلا في سجون مايو، وما أن فتح عبد العزيز فمه مبتدرا الحوار ب ( يا ريس ياخ ولدنا وردي ده ...)، فقاطعه أب عاج غاضبا : ( مالو وردي؟)، فواصل أبو داؤود، ولكن بعد أن إستوعب ما قد يحدث، قائلا ( يا أخ أعدموا وريحنا منو)، وفي رواية أخرى : ( ياخ طفشوا سجن شيلا، تعبنا من الزيارات وشيل الأعمدة)..أوهكذا أنقذ أبو داؤود نفسه من غضبة نميري..ولكن الرواة يجزمون بأن نميري ضحك وإستحسن رده، ثم فهم ما قاله أبو داؤود تلميحا، وليس تصريحا ..!!
** وقبل أشهر، كنا نجري حوارا مع والي الخرطوم، برفقة الأخ ضياء الدين بلال، وكانت مسيرة ميدان أبو جنزير ولافتة نقد الشهيرة ( حضرنا ولم نجدكم) من ظلال أحداث تلك الأيام، وفرضت ذاتها في محاور الحوار..على هامش الحوار، إقترحت للوالي بأن يخصص ساحة - بعيدة عن وسط الخرطوم - لمثل تلك التجمعات وغيرها التي تنظمها الحكومة، لأن وسط الخرطوم لايحتمل الزحام، وكذلك أي شغب أو تفلت قد يكبد بعض العامة الكثير من الخسائر، وخاصة أن وسط الخرطوم - وأبو جنزير تحديدا - تحيط به متاجر العامة ومطاعمهم وكافترياتهم، ولذلك أرى بأن تخصص الحكومة الساحة الخضراء - على سبيل المثال - مكانا ل(حق المرء في التعبير)، حكوميا كان ذاك التعبير أو معارضا..( ولا رايك شنو ؟)، هكذا سألت الدكتور الخضر، فأجاب على سؤالي برد من شاكلة : ( يعني انت عاوزني أخصص للمعارضة ميدان تحرير؟ ولا قصدك شنو؟)، فتذكرت أبو داؤود وتعلمت درسته، وقلت سريعا : ( لا لا ياخ ميدان تحرير شنو؟، يعني مكان كدة بعيد شوية من مكاتبكم، عشان كوراك ناس المعارضة ما يزعجكم )..وضحكنا، ولكن الوالي - كما نميري - فهم ما قلته تلميحا، وليس تصريحا..نعم، الحكومة التي لاتثق في نهجها الحاكم هي التي (تكمم أفواه الشعب) و(تصادر حريات الصحف)..!!
** المهم ..أحداث لندن الأخيرة هي التي جاءت بتلك الخاطرة الي خاطري، وهي أحداث تؤكد بأن مجتمع الغرب - ليس كما يرسمه لنا إعلامهم - ما بمجتمع حضاري يتقن ( فن التعبير)، بل هو مجتمع - كما معظم المجتمعات الغربية - مغلف بالرقي، بيد أنه محشو بالقنابل العنيفة التي لاتتقن (فن التعبير)..إشعال الحرائق في سيارت العامة ونهب محلاتهم التجارية، من وسائل تعبير ( شعوب العالم الثالث)، فكيف إنتقلت هذه الوسائل الي تلك الدولة الملقبة بالعظمى؟..هل إنتقلت بالهجرة، أم أن مجمتعهم تأثر بأحداث عواصم العالم الثالث التي تنقلها فضائاتهم ؟..أم أن المزاج العام، عالميا كان أو إقليميا أو محليا، لم يعد يميز (التخريب) من (التعبير) ؟..وبالمناسبة، شباب الثورة المصرية قدموا للعالم نموذجا مثاليا من نماذج ( فن التعبير)، وذاكرتي تحتفظ بمشهد رائع يعكس (التفريق بين التعبيرعن الذات وتخريب الأوطان )، وهو مشهد يوضح أعرق متاحف مصر محيطا بسياج من الشباب، لحمايته من النهب والتدمير، وتم ذلك بعد إنسحاب الشرطة..نعم، لقد حلوا محل الشرطة، لإحساسهم العميق بأن (حماية الوطن ليست مسؤولية الحكومة فقط، ولا مسؤولية الشرطة فقط)، وقل أن تجد مواطنا - في عالمنا الثالث هذا - بهذا الفهم المسؤول، وما حدث بكينيا خير دليل بأن المواطن - في أية لحظة - قد يتحول من مواطن إيجابي إلي مواطن ( عدو نفسو)..ثم ما أثر وسائل التعبيرعلى التغيير؟..إفتكر ده السؤال المهم..أي لماذا حسمت ثورتي تونس ومصر أمر حكومتهما في لمحة بصر؟، بيد أن ثورات اليمن وليبيا وسوريا، تحولت من ثورات شعبية إلى شئ يكاد أن يكون أقرب لل( حروبات الأهلية) ؟..فلندع تلك، ونتأمل ما حدث - ويحدث - في جنوب البلاد وغربها وشرقها منذ ربع قرن إلا قليلا ، ثم نسأل : هل كل تلك الأحداث، السابقة والحالية، غيرت ( واقع الحال العام)، و سارت به نحو الأفضل ، ولو نسبيا ؟..أية إجابة غير (لا) نوع من المكابرة..وعليه، كما يقول أهل القانون : ما لن تتقن فن التعبير، فلن تكسب قضيتك حتى ولو كانت عادلة..!!
..............
نقلا عن السوداني


تعليقات 4 | إهداء 1 | زيارات 3589

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#198205 [علي]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2011 02:54 AM
كدي خلينا نعبر بس !!! الفن بجي قدام!!!! ده شفع بي بزازاتم طلعوا الشوارع تعبيرا في عالمنا العربي!! ونحنه حق البزازه ماعندنا ونرضع في بيوتنا( ) ( ) ( ) ( ) ( ) ( )


#197887 [ود الشرق]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2011 01:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

( اللهم انى صائم )

ود ساتلى مالك علينا ,, اليوم ده براهو مسخن بينا جاى انتا ,,, استغفر الله

امشى اقيف براك فى ابجنزير وكورك بى طول حسك والعن الحكومه عشان الناس تتعلم

منك فن التعبير



#197842 [كاكوم]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2011 11:31 AM
عارفك قاصد ليك زول كلامو كلّو [ دراب ] يفلق عديل ، يا اخى دا يجيب التحضّر من وين ؟ انظر البيئة التى نشا فيها ، الم يقل شاعرهم فى المدح انت كالتيس ، وعندما تمدّن قال عيون المها ! . ديل عيون مها ما سمعوا بها [ لحس كوع بس ] .


#197831 [(العوجات)]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2011 10:57 AM
...اقتباس :\"ثم نسأل : هل كل تلك الأحداث، السابقة والحالية، غيرت ( واقع الحال العام)، و سارت به نحو الأفضل ، ولو نسبيا ؟..أية إجابة غير (لا) نوع من المكابرة..وعليه، كما يقول أهل القانون : ما لن تتقن فن التعبير، فلن تكسب قضيتك حتى ولو كانت عادلة..!!\"
وهذه اغرب دعوة اسمع بها وفي رومانسية نادرة يدعونا الكاتب اتقان فن التعبير وكأنني ارى الشعب السوداني الفضل يحمل المعاول والمناجل والطواري والمطاوي \"ولا استبعده \" ان سارت كما يرسم لها هناك !! انك كمن يدعو الشاة ان تترفق بسكين الجزار ..بل ولا تزعج سعادة الجزار ؟؟ اية دعوة هذه يا اخانا؟؟ سيدي ان من حملوا السلاح لم يحملوه الا بعد ان جربوا كل وسائل وفنون التعبير التي تتحدث عنها ..ماذا بالله تريدهم ان يفعلوا ثم الا تدلنا على وسيلة من فنون التعبير التي تدعونا لها ؟؟ماذا كان يطلب العطاشى في بري والامتداد والصحافة؟ماذا كانت شعاراتهم غير بل الريق بماء نقي (H2O) ماذا كانوا يحملون غير الباقات الفارغة والجرادل ؟هل شهدت كيف تم ردهم ؟؟ ايها الناس كيف تحكمون؟
هل رايت ماذا فعل الشعب اليمني _والذي عددته ضمن من لايتقن فن التعبير ؟؟هل تعلم انه يملك اضخم ترسانة اسلحة في العالم و..\"دبابات ملاكي \"ولكنها سلمية حتى الان رغم ما يفعل به الذين تدافع عنهم ..وتطلب منا اتقان فن التعبير!!كم دفع الشعب المصري رغم اتقانه فن التعبير ؟؟ان دعوتك اغرب دعوة لعدم ازعاج الزارين بالصراخ وهم يذبحوننا ..وهو نفس الذي قلته انت للوالي الذي لا يظلم عنده احد ..!!!.اختشوا ..اختشوا ...


الطاهر ساتي
 الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة