قال المتعافي
08-21-2011 02:22 PM

قال المتعافي

كمال كرار

الشراكة مع الحكومة المصرية تقوم علي ادخال التقانات مقابل الانتاج .

شروع شركة تركية في توطين وراعة الارز بولاية سنار بجانب زراعة شركة اماراتية في مشروع زايد الخير لانتاج الأرز وتصديره .

مجموعة برازيلية واسترالية بدأت في ادخال تقانات حديثة لزراعة 25 ألف فدان من القطن تتحصل علي نسبة 60% من الأرباح بينما تحصل الحكومة علي 40% .

شروع شركة اماراتية في زراعة 100 ألف فدان بالولاية الشمالية بمنطقة الدبة بعد أن استجلبت معدات وآليات متطورة و300 عامل .

هذه المعلومات قالها وزير الزراعة في برنامج مؤتمر اذاعي ونقلتها الزميلة الصحافة في عدد الأمس 20 أغسطس .

وكلما قال الناس ” ثم من ؟” فيما يتعلق بالهجمةالأجنبية علي الزراعة السودانية أجاب ” البعض ” قال المتعافي .

وكيف لا يهجم الأجانب علي الزراعة وهم ينالون 60% من الأرباح – كما ورد أعلاه – والموية مويتنا والأرض أرضنا بأملاحها وهوائها ، والضوء والحرارة والرطوبة من غلافنا الجوي .

وكيف لا ينهمرون ومسموح لهم بجلب العمال والمزارعين الأجانب ، وبتصدير منتجاتهم ولو كانت أرزاً أو “فتة ” .

ومن أين لوزارة المتعافي هذه الملايين من الأفدنة التي تعطي للآسيويين والعرب والخواجات في ولايات الجزيرة والشمالية ونهر النيل ؟

ولماذا لا تهتم وزارة المتعافي بالمزارع السوداني قياساً باهتمامها يالشراكات الأجنبية ؟!

ولماذا يزرع الأجانب في بلادنا قصب السكر والأرز ثم يصدرونه إلي بلادهم ؟ لأن هذين المحصولين يستهلكان المياه بكثرة لذا يفتش بعض ” الباشوات ” عن حكومات ” داقسة ” لا تضع اهتماماً لمسائل المياه والري .

قالوا والعهدة علي الراوي أن التشكيلة الحكومية الجديدة ستعلن بعد العيد .

لفائدة الزراعة السودانية يمكن تقسيم وزارة الزراعة إلي وزارات متخصصة حسب نوع الوزير وليس حسب احتياج الزراعة .

وزارة الاستثمار الزراعي وبيع الأراضي بالقطاعي يمكن أن تكون من نصيب فلان ، ووزارة التقاوي بدون شكاوي من نصيب علان ، ووزارة السماد الذي لا يقتل الجراد من نصيب ” فرتكانة ” من أجل تمثيل الجندر .

ولو حدثت المجاعة فانها قدر مسطر ونتيجة للتقلبات البيئية ، ولو انعدم العيش والدخن فتلك مسؤولية الزرزور والهدهد شيخ الطيور .

أما وزارة المنتجات الزراعية فالتنافس عليها سينحصر بين ” أبومحمد ” الذي سافر خصيصاً للجزيرة في السبعينات لرؤية ” شجر العيش ” ، وبين ” أبو فاطمة ” الذي اعتقد بوجود شجرة شعيرية في سالف العصر والأوان وهو الذي غني في الجمعية الأدبية وقتها ” الشعيرية حلالي والمعالق مية حلالي “

الميدان


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2252

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#198563 [ود مقنعة ]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2011 06:18 PM
هو زول تربى فى جزارة يولى أمر الناس !!!!!! هذا هو تاريخة - نحن فى السودان نعرف معنى جزار وحينما يقال لشخص جزار مجازا فهى تعنى أنه نهم فى أكل حقوق الناس - فهذا جزار حقيقة وواقعا - تتجلى اخلاق وافعال وسايكلوجية الجزارين فى كل اقواله وأفعاله - الجزارين فى بلادى حينما تأتى اليهم لتشترى لحمة تحدد لهم القطعة التى أنت تريدها وأذا غفلت لثانية واحدة ومال طرفك يمنة و يسرة الا وحشر لك ولفها لك لفا بهلوانيا وبداخلها مجموعة عظام وطوالى على الكيس والكيس أيضا يقوم بربطه بطريقة فنية وتتبعها ابتسامة ومجموعة من كلمات الترحيب والثناء لكى تكون زبونا دايما مع هذا الجزار ... وما أن تصل الى البيت وتفتح اللحمة الا وتجد ان هذه ليست اللحمة التى أخترتها - ولسان حالك يقول الله يلعن هذا المخادع ... الا يتجلى هذا مع ولاية المتعافى فى الخرطوم ووزارة الزراعة ... إنها اخلاق الجزارين !! يجيد فن الابتسامات والكلمات الجميلة لرؤسائة وليس مرؤسيه حتى يثقوا فية وما ان يقفلوا منه الا ومارس مهاراته القديمة المكتسبة من بيع الكرشة والكمونية لستتات المريسة والسكرجية !!!! هو كان يعيش فى بيئة نجسة ملوثة من انجس الاشياء فرث ودم ووسخ الجزارات .... !! هو جزار له عقدة قديمة مسيطرة علية فهى ان يتعامل مع اعيان المجتمع من ائمة وقادة سياسين حتى يخرج من واقعه كشخصية تربت فى مثل هذه البيئات ولم تتربى فى بيئات العلم والدين والاخلاق !!! هذة العقدة هى التى دفعتة للتقرب من الترابى وعلى عثمان حتى يظهر للمجتمع وكانة من اهل المبادئ ... وأخيرا تملق وتقرب للسيد البشير لدرجة ان البشير بة من المعجبين ... فوالذى نفس محمد بيده وأنا اكتب هذا الكلام وانا صايم فى هذا النهار نهار رمضان إنه يخدعك يا عمر البشير .... فهو لا يحترم أحد إحتراما أصيلا يحترم الذين يستفيد منهم مؤقتا إلى أن يتوصل الى مبتغاه .. ( فهو شخص غير محترم ) ... وسوف تعرف هذة الحقيقة يا سيادة الرئيس عندما تفقد منصبك كرئيس جمهورية فنحن قد خبرناه عن قرب !!!! ستجد أن العلاقة كلها علاقة خداع ..!!
المتعافى أصبحت ليست له زمة فهو لا يبالى من اكل أموال الشعب مبالغ رهيبة تقاس بمئات وعشرات الملايين باليورو كمان .. مهما إنتفشت ثروتك فهى الى زول وهى الى النار وكل لحم نبت من سحت ....الخ ...!! الا يكفى لعنة كل المجتمع بما فيه عضوية وقواعد المؤتمر الوطنى نفسه أليس د , يونس الشريف مؤتمر وطنى أليس نواب البرلمان هم عضوية المؤتمر الوطنى اين تذهب أنت وإخوان واسرتك من هذا المستقبل المظلم .. كل الناس تنظر اليكم بأن أمولكم أموال حرام ... حينما ترجع ايها المتعافن الى شركاتك وإلى سوق الله واكبر لن تجد احدا سوف يتعامل معاك لان التجار الشرفاء لن يتعاملوا مع رأسمالى مشبوه كل أحد سوف يقول لاخية لا تتعامل مع شركات آل المتعافى فهى مصدرها حرام ... وسف تضيع الثروة بإذن الله لانها هى من مال المساكين والضعفاء من بلادى ...!!!
أخيرا ؛ اللهم ببركة هذا الشهر الكريم اللهم إنا صايميين لك فلا ترد دعائنا خائبا اللهم خلص الشعب السودانى من هذا الجبار الظالم الفاسد يا رحمن يا رحيم يا قاصم الجبارين يا ناصر المستضعفين المظلومين اللهم ارنا فية يوما كيوم عاد وثمود .... اللهم ارنا آيتك فية ... اللهم أجعلة عظة وعبرة لخلقك ... يا قوى يا عزيز ... اللهم اجب دعائنا هذا يا مجيب دعوة المظلومين .... اللهم اجعله آية كما أريتنا آيتك فى حسنى مبارك والقذافى .. يا الله يا قوى يا عزيز ... اللهم انت العدل ومنك العدل .. أجب دعاء المظلومين .. آمين يا رب العالمين ...!!!!


#197946 [adil nugud]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2011 03:26 PM
من وجهة نظري اذا كان سليبي بعض الشروط منها مد ترعة رئسية من السد الي مكان الزراعة بشرط ان تتجاوز تلك الترعة الاراضي المخصصة لهم لتروي مناطق اخرى يستفاد منها المزارعين في الشمالية لزراعة محاصيل اخري وانشاء بساتين واذا كانت نسبة من الانتاج ستدخل الي السوق واذا كان هنالك امداد كهرباي لتلك المناطق وما خلفها ووجود الطريق المعبد وادخال المكننه واصلاح الترع القائمه واستصلاح كل الاراضي وانشاء المصانع للسكر والمصانع الصغرى لانتاج الورق والكرتون وكل مواد التغليف والبلاستيك .
يمكننا ان نصفق لها ونقول ان عقولنا اصبحت استثمارية فعلا


#197922 [alitaha]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2011 02:30 PM
المشكلة يا عزيزي ليست في التعافي ولكن كبيرهم الذي لا يعرف الواو من من الصاد..
والله هذا الاهبل لا يفقه اي شئ ولا يهمه اي شئ
لنا الله


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة