المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
أم ضريوة تنذر أمريكا..اا
أم ضريوة تنذر أمريكا..اا
08-21-2011 04:07 PM

تراســـيم..

أم ضريوة تنذر أمريكا!!

عبد الباقي الظافر

في مثل هذه الايام وقبل ثلاثة عشر عاماً كانت صواريخ (توماهوك) تشق هدوء الخرطوم.. النيران الأمريكية تصيب هدفها بعناية.. إدارة بيل كلنتون تصدر بياناً تؤكد أنها تمكنت من إصابة مصنع لإنتاج الأسلحة الكيماوية بالخرطوم.. المعارضة السودانية المقيمة بالخارج تسأل أمريكا هل من مزيد.. وبعد حين من الدهر تكتشف أمريكا انها أصابت العنوان الخطأ.. وأن مصنع الشفاء كان ينتج دواء صرفا.. وأن مالكه ليس من أقطاب حكومة الإنقاذ.. وأن الرئيس بيل كلنتون تعجل في الأمر حتى يصرف نظر الأمة عن فضيحته مع المتدربة مونيكا ليونسكي. في ذات توقيت الهجوم الخاطئ أصدرت إدارة أوباما بالأمس قائمتها للدول المتهمة بدعم الإرهاب.. القائمة حوت اسم السودان بجانب سوريا وكوبا وكوريا.. القائمة ربما فاجأت رجلاً واحداً هو وزير خارجيتنا الأستاذ علي كرتي الذي توقع أن يختفي اسم السودان من تلك القائمة. الدكتور نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية قال إن بلاده لا تبالي برفع اسمها من القائمة الأمريكية.. ثم مضى الدكتور نافع الذي تلقى جزءاً من تعليمه في الولايات المتحدة مهاجما ملف أمريكا في حقوق الإنسان.. ورأى أن الدولة العظمى غير مؤهلة للحديث عن حقوق الإنسان.. استدعى مساعد الرئيس شواهد كوارث سجن أبوغريب في العراق.. وتفاصيل معتقل قونتنامو.. وحكاية المعتقلات السرية.. مقارنا ذلك بملف السودان الأبيض في مجال حقوق الإنسان. هنا تكمن العقدة.. كل ما قاله نافع عن تجاوزات حقوق الإنسان موجود في أمريكا.. ولكن المعالجة كانت مختلفة.. مأساة سجن أبوغريب تصدت لها الصحافة الأمريكية ببسالة ووجد المتورطون الجزاء العادل.. أمريكا اختارت بعناية معتقل قونتنامو لسجن المشتبهين بالإرهاب لأنه لا يعتبر أرضاً أمريكية بالمعنى المتعارف عليه.. وذات الأمر جعل مخابراتها تختار سجوناً سرية في الدول الصديقة.. أمريكا كانت تدرك جيدا أن الرأي العام الأمريكي لا يقبل بمثل هذه التجاوزات. المشكلة أن الدكتور نافع علي نافع مساعد الرئيس ومدير جهاز الأمن في أحلك المراحل يرى ملفنا في التعاطي مع حقوق الإنسان ناصع البياض.. يطلب نافع من أمريكا أن تختشي من بؤس حال إنسانها.. في هذه اللحظة ينتشر مئات الآلاف من شعبنا هائما على معسكرات اللجوء في الدول المجاورة.. بل بعض من الأمة التي تحكمها الإنقاذ رأت في اللجوء للعدو الإسرائيلي خياراً أفضل من العيش في ربوع الوطن. في ذات الوقت الذي يشفق فيه الدكتور نافع على شعوب الأرض من الصلف الأمريكي.. بدأت آلة الحرب تدك الاستقرار في ربوع ولاية جنوب كردفان.. آلاف يهجرون مزارعهم.. وآلاف أخرى يفوتها قطار التعليم.. ومئات المئات يقضون نحبهم وآخرون في الانتظار. حقوق الإنسان لا تدرج فقط في خلو المعتقلات من السجون.. ولكنها تشمل حق الإنسان في تلقي التعليم بيسر والدواء بلا رهق والحياة بلا خوف والتعبير بحرية.. هذه المعايير الحقيقية لحقوق الإنسان. في أحد المسيرات المعادية لأمريكا كانت هنالك لوحة قماش مخطوط عليها (أم ضريوة تنذر أمريكا).. بالضبط هذا هو المعيار الخاطئ الذي استخدمه نافع علي نافع. ولأن لولاة أمورنا مقاييسهم الخاصة بلدنا دائما يتصدر القوائم ذات السمعة السيئة.

التيار


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2879

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#198793 [asmerica]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2011 10:41 AM
ليه بتزكرهم بصواريخ التوما هوك كروز ليه ؟؟ الناس ديل قالوا ليكم تسلحنا .. وبعدين مصنع الشفا ما اتضرب بالغلط زى ما بتقول المصنع فيو مساهمه من بن لادن والامريكان عارفين كده كويس .. وقروش صلاح ادريس مشبوهه شبهه تامه وبينه . كما لا ننسى ان نحى مجاهدات ام ضريوة و(نحسبها ) عمل جهادى خالص وهم سينتصرون حتما على امريكا .ويا امريكا لمى جدادك:D :D :D :D


#198152 [عثمان محجوب الصاوي]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2011 12:46 AM
والله اتاريها ام ضريوة ماها هوينة


#197993 [عكاشة]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2011 04:33 PM
اول مرة اقرا لك كلام موضوعي ونقد عقلاني عميق! ولا الحكاية شنو!


عبد الباقي الظافر
 عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة