قهر (إسلامي ) وآخر (كافر) ..!ا
08-22-2011 12:43 AM

بالمنطق

قهر (إسلامي ) وآخر (كافر) ..!ا

صلاح الدين عووضة
[email protected]

* يبد أن نفراً من قرائنا بموقع (الراكوبة ) الإلكتروني الشهير كانوا أبعد نظراً منا حين عابوا علينا محاكمة الإنقاذيين على أسس الدين الذي يرفعون شعاراته..
* فالشعارات هذه ـ حسب النفر أولئك ـ ماهي إلا مطية لتحقيق أهداف (التمكين) الدنيوي تماماً كما كان يفعل بنو أمية وبنو العباس وبنو عثمان..
*والفرق بين هؤلاء جين هتلر وموسليني وستالين والأسد والقذفي هو في المنطلقات (الايديولوجية) وحسب..
* أما(الفعل!!) فهو واحد كما ظل يطرق على ذلك كلٌ من وحيد ومدحت عروة وعبد الواحد (المستغرب جداً) في موقع (الراكوبة ) المذكور تعقيباً على كلماتنا..
* فالقمع هو القمع ..
* والكبت هو الكبت..
* و(التحكيم) هو (التحكيم !!)
* و(الكنكشة) هي (الكنكشة)..
* والتمتع بمباهج السلطة هو التمتع..
* والفساد هو الفساد..
* لافرق إطلاقا ـ حسب هؤلاء ـ بين الذين يحكمون باسم الدين والذين يحكمون باسم ايديولوجيات أخرى من حيث (الفعل!!)..
* والعدالة السماوية لايمكن أن تفرق بين (فعل ظالم) وآخر مثله لمجرد أن الأول تم باسم الدين والثاني باسك(الكفر)..
* ولو كان الأمر كذلك لما قال علماء الدين الذين يخشون الله ـ وليس السلطان ـ أن الدولة العادلة موعودة بنصر الله ولو كانت كافرة بينما نصر الله هذا بعيد عن الدولة الظالمة ولو كانت (مسلمة)..
* فمراد الله من الذين يلون أمور الناس هو إشاعة العدل بما أن العبادات هي شأن خاص بين الحق وعبده..
* فلن يرضى الله عن حاكم يعجز عن بسط العدل ثم يصلى ويصوم ويحج ويتلو القرآن..
* وحين تُذكر فظائع الحجاج بن يوسف ـ مثلاً ينبري بعض (علماء السلطان) للدفاع عنه قائلين أنه كان يحفظ كتاب الله..
* ومافائدة حفظه لكتاب الله هذا ـ أي الحجاج ـ إن كان لم يعمل بهداه وتعاليمه وأحكامه..
* فهل في كتاب الله آية واحدة تحض على (وجوب!!) القتل في غير حد من حدود الله ؟!
* وهل فيه آية واحدة تشير إلى (فضيلة!!) تكميم الافواه؟!..
* وهل فيه آية واحدة تتحدث عن (استحباب!!) انتهاك كرامة الإنسان؟!..
* فمن يحفظ كتاب الله ـ من الحاكمين ـ فهذا شأن يخصه وحده لايهم المحكومين هؤلاء هو أن يخشى الحاكمون الله فيهم..
* والخوارج كانوا من أكثر الناس صلاةً وصياماً وتلاوةً للقرآن..
* فهل من بين المسلمين اليوم من يفاخر بأنه (خارجي) ؟!!..
* وإن كنا قد أشرنا إلى نفر من الذين يلوموننا على تذكير الإنقاذيين بمقاصد الشرع العليا فإن آخرين يلوموننا على شي آخر..
* إنهم يلوموننا على أننا لسنا مثل المسلمين الأُول حتى نطالب قادة الإنقاذ بأن يكنوا مثل الحاكمين في ذاك الزمان ..
* وردنا على هؤلاء بسيط جداً..
* فنحن لم ندع يوماً أننا مثل الصحابة، ولا التابعين ولا تابع التابعين..
* ولكن الذين فرضوا أنفسهم حكاماً علينا باسم الإسلام قالوا سيقتدون بسيرة الخلفاء الراشدين..
* ثم عجزوا عن مغالبة شهوة السلطة اقتداءً بهم..
* وعجزوا عن بسط العدل والحريات اقتداءً بهم ..
* وعجزوا عن تقبل النقد اقتداءً بهم..
* فما الفرق بينهم ـ إذاً ـ وبين الذين (يقهرون ) الناس ب(غير شعارات الدين) ؟!!..
* فما سمعنا أن هنالك قهراً (اسلامياً !!)..
* وقهراً (كافراً !!!) ..

الجريدة


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3735

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#198911 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2011 01:47 PM
الجماعة الذين يحكمون باسم الاسلام ثم ياتون بكل انواع الموبقات هم اكثر شرا من غيرهم لانهم يخادعون الله و يخدعون الناس و يسيئون الى الاسلام..... و قدوتهم فرعون و هامان و الحجاج بن يوسف ... الذين يدعون انه يحفظ كتاب الله - كما ادعوا ذلك لمشيرهم الذي يجد صهوبة كبيرة في التعامل مه الواو الضكر ناهيك عن حفظ القرآن - و حتى لو حفظه و لم يعمل به لكان حفظه ذاك حجة عليه... فامير اسلامويي السودان الذي لا يفرق بين الحدود و التعزير اشك في انه يحفظ حتى نشيد العلم!
و الحجاج قدوة اسلامويي السودان قال فيه الخليفة الراشد الخامس عمر بن عبد العزيز حين سئل عنه : \" و الله لو جاءت كل امة تحمل اوزارها و جاءت بنو امية بالحجاج وحده لرجحنها جميعا \" ... و نزيد ان لو وضعت كل اوزار الامم بما فيها الحجاج في كفة و وضغت الانقاذ في اخرى لرجحت الانقاذ كل اوزار الامم.... كم قتل الحجاج و كم قتلت الانقاذ؟ كم نهب الحجاج و كم نهبت الانقاذ؟ لتعلموا ان هنالك من هو شر من الحجاج الذي يحفظ هو و مشيرنا \" كتاب الله\"


#198884 [TRUTHFUL]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2011 01:11 PM
FIRST OF ALL IT IS NOT EITHER ISLAM OR KUFFAR. PEOPLE SHOULD LOOK AT THE REASON WHY THE ISLAMIC SYSTEM IS FAILING AND WHY WE DONT UNDERSTAND PEACE, JUSTICE AND EQUALITY, WHY THE ISSUE OF HUMAN RIGHTS IS DIFFICULT TO UNDERSTAND IN THE ISLAMIC WORLD, AND WHY THERE IS NO DEVELOPMENT OR GOOD THINKING ABOUT HUMANITY? THE ANSWER IS VERY EASY...WE ARE NOT BLESSED, GOD MERCY AND BLESSING IS FAR FROM US BECAUSE WE GO TO THE MOSQUE, GET RECHARGED AND DO EVIL. WHEN WILL YOU START THINKING? GET SAVED.


#198790 [طاهر بابكر]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2011 10:33 AM
انتم تعلمون ان هؤلاء ليسوا كيزان ولا اسلاميين .هؤلاء عنصريون من شتي الاتجاهات السياسية ارجعوا لقول الترابي للصحيفة المصرية مؤخرا لان البشير لم يكن اسلاميا كما اعلم ولست ادافع عن من يدعي الاسلاموية فالاسلام واضح ضد الظلم باي صورة كانت ضد الخيانة و قتل الناس و اشاعة الفتن و حرب القبائل و نقض العهود و الغرور و الغطرسة
الاسلام يا سادتي هو يا ايها الناس انا خلقناكم من ذكر واثي و جعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم و الاسلام لقد كرمنا بني ادم (مسلم و غير مسلم)
نظام عنصري بغيض و حوله جوقة من العنصريين عاملوا البلاد بمنطق اقصائي و لا يزالون مصرين عليه لانهم امتلكو ا القوة و سيتفتت الوطن و نحن نتعمد التشخيص الخاطئ للمشكلة
و مثلث حمدي اللعين هو احد اهم اسباب البلاء لانه همش اقاليم البلاد المنتجة للثروة و ظلم اهلها مما اضطر بعضهم لحمل السلاح
و اهل الهامش ملوا من ادعاءات الاحزاب و صراعات الكيزان و الشيوعيين و الوطني و المة و الشعبي . مواطنوا الهامش يريدون نيل حقوقهم في الكرامة و المواطنة المتساوي مع غيرهم من اي جهة كانت الاعتراف بالمظالم و رد الحقوق لان كل الاحزاب لم تعترف لمواطن الهامش باي حق


#198651 [Cry the beloved country]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2011 11:20 PM


Let Ingazists consider the lesson of Libya. Citizen\'s life level there is good but life is not only food and people want freedom. In Sudan there is no life to measure its standard nor freedom. What happened in Libya unforeseen by the regime, so the uprise, it erupts suddenly. Sudan is not exceptional, substantive reasons for uprise are there but time is not up however it is looming.

Don’t worry Salah for every beginning there is an end, they will not remain until they hand it over to Jesus as they said.


#198459 [ممكون من الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2011 03:24 PM
نقول لمن قال (العذاب و لا الأحزاب) نقول له : البراز و لا الإنقاذ ... الأمريكان و لا الكيزان ... الشيطان و لا الكيزان ... لكن الكيزان ما ياهم الشيطان زاتو .....


#198277 [عايش في زمن دايش]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2011 10:30 AM
اولاً حمدلله على السلامة

ثانياً واضح جداً انو انت فيك شي بتكرهو الانقاذ

بدت من الصحافة مروراً باجراس الحرية و اخيراً الجريدة

اعمل حسابك و هدي اللعب شوية

ناس الجهاز ديل ما بخشو في الله لومة لائم

ممكن يدبسوك في اي قضية و تروح في القازوزة

اما بالنسبة للقهر ,,, ف دا بقى عادي عندنا

ربنا استجاب لدعواتنا حينما دعوناه العزاب ولا الاحزاب

:o :o :o :o :o :o :o :o :o


#198211 [زول كدة]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2011 03:21 AM
ديل مجرمين لابسين دقون شايلين سبح


#198204 [TIGER SHARK]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2011 02:53 AM

Oppression by the name of ISLAM is the trade mark of Albashir ruthless regime...!!! what a disgrace ...but no worry , they going to pay heavily for their crimes ..and that is will be very soon..take LIBYA as a fresh example


#198192 [ود الشرق]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2011 02:17 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الاخ صلاح الدين عووضه

الآن تاتى الانباء تباعآ عن سقوط الطاغيه معمر ليبيا

انه امر الله ..... علينا ان نواصل اسداء النصح لهم .... علينا ان نبتهل الى الله عز وجل

ان ياتينا من رحم حواء السودانيه من يعيد الامور الى نصابها ..

علينا ان نسأل الله ونبتهل اليه ان يجنب بلادنا الفتن ..

قال تعالى ( وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ )



#198172 [zaol sakt]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2011 01:22 AM
انت ياستاذ عووضه امس كنت خارج الكون وسابح فى ملكوت الله الجابك تانى شنو للكوشه دى ولا العرجه لمراحه جاببت ليك نفسيات الكوشه دى ههههههههههه انا خايف بعد كم يوم القاك لابس كرفته بدون بدلة وقميص وفنلة داخليه ولابس بنطلون وحاجز ليك صينيه ههههههه الله يكون فى عونك انشا الله تكون بس بتقيس ضغط ديلى هههههههه


صلاح الدين عووضة
صلاح الدين عووضة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة