المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الفاتح يوسف جبرا
اقتراح وكده..اا
اقتراح وكده..اا
08-22-2011 11:35 AM

ساخر سبيل
اقتراح وكده!

الفاتح يوسف جبرا

إذا أردت أن تعالج مشكلة ما فلابد عليك أن تقوم أولاً بمعرفة حجمها.. والتعرف على حجم أي مشكلة ما لابد أن يتم عبر الدراسة والإحصاءات.. فهل يا ترى تعلم الجهات المسؤولة أعداد (العاطلين) عن العمل من الخريجين في هذا البلد وهل تمتلك احصائيات لهم؟ في تقديري الشخصي أنه لا توجد جهة تمتلك هذه المعلومة للأسف الشديد! لا أحد يهتم بهذه المأساة التي تلقي بظلالها على نواح كثيرة في المجتمع أوضحها تزايد نسبة العنوسة (وما أدراك ما العنوسة) نسبةً لعدم المقدرة المادية على مسألة الزواج وتكوين الأسرة.
في تقديري أن عدم اهتمام المجتمع و(المسؤولين) بتضخم هذه المسألة وتزايد نسبتها يعود إلى عدم رؤيتها مجتمعة.. فأنت تسير في الشارع فلا تعرف الخريج (العاطل) من الخريج الشغّال.. وكذلك وأنت تقف في موقف المواصلات أو داخل احد البصات أو الحافلات أو بيوت العزاء والأفراح!
العبد لله لديه اقتراح يعمل على رؤية هذه الظاهرة ومن ثم التعامل معها بجدية من أجل وضع حلول لها.. والاقتراح بسيط للغاية.. يتخرج الطالب من الجامعة وفي يوم التخريج يتم تسليمه (الشهادة) وفي ذات اللحظة تثبت على كتفيه خرقة بيضاء عليها نجمة حمراء، ويكون على كده في أول رتبة في (جيش العطالة) وهي (م. ث. ع) ملازم ثان عاطل!
ثم يقوم الخريج العاطل بترقية نفسه وتغيير (الرتبة) كل سنتين (طيران).. ملازم أول.. نقيب.. رائد وهكذا! على أن يقوم بارتداء وتثبيت هذه الرتبة كلما خرج من منزله! ويا حبذا لو قام بتصميم ديباجة يضعها على جيبه كما في القوات النظامية فيها اسمه ورتبته مثلاً: حسن حسنين حسن: نقيب ع. ط (نقيب عاطل طبيب)، علي حسن علي: عقيد ت. م (تقنية معلومات)! وذلك من أجل تسهيل مهمة فرز (الخريجين العواطلية) ومعرفة تخصصاتهم وكده.
الأمر قد يبدو مضحكاً أو ساخراً، لكنه بالقطع له فوائد عدة، إذ يجعلنا نرى ونشاهد بأعيننا
تضخم وتزايد هذه المأساة، إذ يمكنك عزيزي القارئ بكل سهولة وأنت في (موقف المواصلات) أن تتعرف على أعداد الخريجين (العطالى) الذين يقفون وكمان (رتبهم) التي تشير إلى عدد السنوات التي قضوها في (الطيران)! وكذلك في جميع الأمكنة التي ترتادها.. بيوت البكاء.. صالات الأفراح.. (هلال مريخ) وحتى (اللقاءات الجماهيرية) التي يصرح فيها المسؤولون بأن نسبة (العطالة) لا تُذكر!
هذا الاقتراح قد يبدو خيالياً وغير قابل للتنفيذ، لكن العبد لله يرى غير ذلك، ففي ظل تجاهل الدولة والمجتمع لهذه الشريحة التي تزداد أعدادها يوماً بعد يوم لابد لهذه الشريحة من أن تعرف عن نفسها حتى تجد التعاطف من الجميع والعمل على حل مشكلاتها.
من تداعيات هذا الاقتراح:
البت لأمها: خالد شنو الكمان بعرسوه.. ده قبل كم شهر كان (عقيد. ع) يعني عشان لقى ليهو وظيفه قبل يومين؟
(عميد. ع) وهو يمر بأحد الضللة التي يجلس فيها بعض الخريجين الجدد: انضباط مافي؟ عشرين سنة خدمة.. مش تقيفوا تدوا التحية!
ملازم ثان لزميله: هسه (الفريق. ع) قائد الأركان ده يكون (طاير) من سنة كم؟
الابن لوالده: يابوي شنو شابكني عرِّس بت عمك.. عرِّس بت عمك.. يا بوي دي قبل ست سنين كانت (رائد. ع) يعنى عمرها هسه يكون كم؟
· الإبن لوالده : يابوى شنو شابكنى عرس بت عمك ... عرس بت عمك .. يا بوى دى قبل ستة سنين كانت (رائد .ع) يعنى عمرها هسه يكون كم ؟

· توفي إلى رحمة مولاه اللواء. ع. م .م (عوض محمد عوض)، والد كل من النقيب ع. ص (معتز)، والملازم أول ع.ت. ع. ن (وائل) ، والملازم ثان ع. ت.م.ت (مأمون) وينتهى العزاء بإنتهاء مراسم الدفن !
(المفتاح ):
لواء ع. م.ز.م = لواء عاطل مهندس زراعي (الميم الأخيره شوفا فى الكسرة) !
نقيب ع. ص = نقيب عاطل صيدلي
ملازم أول ع.ت.ع.ن = ملازم أول عاطل تربية وعلم نفس
ملازم ثان ع.ت.م.ت = ملازم أول عاطل تجارة محاسبة تكاليف
ملازم ثان ع. ت. م. ت = ملازم أول عاطل تجارة محاسبة تكاليف.
كسرة:
الميم الزائدة بتاعت المرحوم اللواء ع. م. ز (م) دي.. بتاعت معاش.. أصلو المرحوم فات (الستين) وما اشتغل!!



تعليقات 11 | إهداء 1 | زيارات 5981

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#199592 [zaol zakt]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 06:36 PM
اقتبس

في ظل تجاهل الدولة والمجتمع لهذه الشريحة التي تزداد أعدادها يوماً بعد يوم لابد لهذه الشريحة من أن تعرف عن نفسها حتى تجد التعاطف من الجميع والعمل على حل مشكلاتها.
اذا اخوانى العطالة الاستاذ الفاتح لم يعطى الحل ولكن اعطى مقترح شبيه بالحل ولعله يقصد بالاجابه او ايجاد حل احصائي لهذه الفئيه المهمه بطريقه تكون ملموسه وظاهرة للعيان وللجميع شعب على حكومه حتى يكون موضع الالم باين وواضح للجميع ولازال ان لابد لهذه الشريحه من ان تعرف عن نفسها بحيث يراها الاخرين عيانا بيانا ويوميا من تصبح الى ان تمسى حتى يحس القائمون بالامر بهذه المصيبه لان مكاتب العمل ومخابى مكاتب سجلات الاحصاء لم تجدى
اذا لابد لهذه الشريحة من أن تعرف عن نفسها حتى تجد التعاطف من الجميع والعمل على حل مشكلاتها
والموضوع ماموضوع مقال وبهجة ومسرة مشكلة ديل بتحل كل ازمات البلد من ج كردفان ودارفور وغيرها هذه هى ام المشاكل ولك الشكر استاذنا كون انك تعرض المشكلة بهذا الاسلوب ولو انك عرضتها باسلوب احصائي وارقام لما قراء احد موضوعك لكن عرضك المشكلة بهذه الطريقه فىه راحه للبعض لتسهيا ام المشكلة نقول شنو بس الفهم قسم والاقتراح جادى جدا يحتاج العطالة لطريقه مابخيث يراهم الغاشى والماشى


#199528 [abuahmed]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 03:35 PM
الاخ الفاتح

قول لي مين ابحصر عدد عاطلين الانقاز الذين تم استوزارهم منذ 1989.


#198967 [wahied]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2011 02:16 PM
اما انك رجل طيب الاخ الفاتح جبرا من الذى يقوم باحصاية للعاطلين عن العمل ومن الذى يقوم باحصائية عن العاطلات والعانسات وتلك الالاف المؤلفة من الخريجيين والخريجات التى تصدرها الجامعات سنويا لسوق العمل ان وجد عمل ! ! ما الفائدة من هذه الاحصائيات والحكومة تعلـم سلفا لا وظائف لهؤلاء الخريجين الا جماعة بنى كوز . الكيزان اسألهم من الجبايات والرسوم والضرائب هذا الذى يجيدونه تماما وهو اهم شيىء عندهم المــــال الـــدولار . الزمن زمن قوة والقوة لا تأتى الا بالمال . المواضيع كثيرة ومتشعبة العايزة مناقشة وناس كثيرة عايزة تشارك وعايزة تدلى برأيها ولن يتم ذلك يا اخوان الا بوجود قناة فضائية نرجو كم يا صحفيين واعلاميين وكل الشرفاء من الوطن التكاتف والعمل من اجل ميلاد هذه القناة وسوف ترون العجب العجاب


#198923 [عميد ع ع]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2011 01:04 PM
العين التانيةللخريجات لو شاطر اعرف ;) ;) ( ) ;) ;) ;)


#198595 [jangy]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2011 07:04 PM
فى رمضان مع انخفاض السوكر (الواو مقصودة) البتاعة دى حيعلق معاك يا ود جبرة وتقوم تزهلل لينا نحن محتاجين ليك للايام القادمة ... اصحى للون وخليك معانا وخليها بكرت كفاية


#198541 [الإعلام]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2011 04:36 PM
لأن عمود الأستاذ جبرا من الأعمدة المقروءة بكثافة حبيت أزيد على إقتراحو هذا الإقتراح

القناة الفضائية أنجع وسيلة وسهلة جداً أنظر اليمن أيوه اليمن وسوريا الآن الثورة السورية على الرغم من خروجهم للشارع مدعومين بقنواتهم الفضائية نحن لم نخرج وعاجزين تماماً فما بالنا لا ننشئ لنا قناة فضائية نبث فيها همومنا العالم لا يدري عننا شئ غير اننا محكوميين بواسطة الأطهار الأخيار أبطال الإنقاذ الذين وقفوا في وجه أمريكا والله دا المعلومة الموجودة بره
والدعاء أيضاً في العشر الأواخر
الهم دمر الكيزان


#198528 [أبو فاطمة]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2011 04:14 PM
إنتا يا أستاذ بتجيب الخيال ده من وين؟ والله إنتا ماك نصيح يا زول


#198483 [elghefari]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2011 03:11 PM
بارك الله فيك وانت تسعي دوما لادخال البهجة في نفوسنا ؟!! بس بالمناسبة جماعتنا الطيبين ديل ما بعيدة بكرة يصادروا الجريدة ( بعد الطباعة طبعا) بدعوي التقليل من شأن العسكرية وازدراء الرتب الرفيعة ( اذا تذكر قبل كم سنة تم فتح بلاغ ضد الاستاذ/ سيد احمد خليفة_رحمه الله_ فقط لانه طالب بأن يتم توزيع المنطقة التي توجد بها المدرعات كقطع سكنية وذلك لان موقعها اصبح وسط الأحياء السكنية الشيء الاغرب أن البلاغ تم فتحه تحت طائلة مادة ( افشاء اسرار عسكري’ ههههه هاي ) والله منذ ذلك التاريخ اضحك كلما اتذكر هذا الامر ( اصلو الفهم قسم!!!!)
يعني ممكن يجيك لواء اسمه/عثمان محمد زمراوي محمد ( لواء ع. م .ز. م ) يفتح بلاغ اشانة سمعة!!!!!


#198444 [طارق الكسلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2011 01:56 PM
أضحك الله سنك يا الحبيب
قطعت مصارينا من الضحك
أنت مفروض تكون رئيس نقابة العطالى لأنو هم نفسهم ما بيفكرو في الاقتراح دا


#198428 [orass]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2011 01:30 PM
الله عليك يا معلم جبرا :
المعلق (أبو إبراهيم) قال ليك أنتا وكتاب الأعمدة أمثالك قاعدين تأذنوا في مالطا :
والله يا (أبو إبراهيم) لو كانوا بأذنوا في مالطا كان سمعوهم .. ديل بأذنوا في الخرطوم .


#198367 [ابو ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2011 11:44 AM
لله درك يا جبرا لكن للاسف قاعدين انت وكتاب الاعمده امثالك تأذنو ا في مالطه


الفاتح يوسف جبرا
الفاتح يوسف جبرا

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة