المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
أيها الاقتصادى العظيم نظريتك فى النقد الأجنبي خطأ
أيها الاقتصادى العظيم نظريتك فى النقد الأجنبي خطأ
08-23-2011 04:36 PM

أيها الاقتصادى العظيم نظريتك فى النقد الأجنبي خطأ

عمر عثمان

نكته بعد ان حضر الابن يحمل شهادة فى الفلسفة و يناقش والده عن أهمية الفلسفة و انه يمكن ان يقنعه ان كوب الماء الذي أمامه اثنان .. و يشرب والد الفيلسوف الكوب و يقول لابنه أنت اشرب الثاني .. و الاقتصاديون فى بلدى يحتاجون إلى نكته مثلها .. ففي كل مرة يخرجون علينا فى موضوع النقد بتصريح فتارة إزدياد عدد المسافرين و تارة قلة العائد و انفصال الجنوب و قوة اجنبية تستهدف اقتصاد الوطن و ... و ... و كثير من التصريحات منذ بدء الأزمة .. آخرها المضاربون و تجار العملة و الجنوبيون .. و لن تنتهي التصريحات طالما الاقتصاد هكذا .. و سوف يأتي يوم سادتي يصرح احد المسئولين بأن السبب هو الشيطان و إبليس اللعين..
* *مازلنا فى محطة النقد الاجنبي و لانه من الأهمية التي تجعلك مهموما لا تنام الليل هما على هذا الوطن الموجوع .. و الخوف الذي يسيطر علينا و المصير المؤلم المجهول للاقتصاد .. و كل ما يطمئننا مسئول ان الوضع الاقتصادى مستقر نعلم ان الوضع يسير من سئ إلى أسوأ .. و سعر النقد يقفز إلى أعلى بسرعة الصاروخ .. فشكرا ايها السادة للتضمينات المضللة .. و حاضر مؤلم و مستقبل مخيف مجهول ..
* *بالطبع لم يرد علينا البنك المركزى ولم يواسينا إذن لا بأس ان ننبح و ننبح .. و يكفينا القراء الذين اتصلوا و راسلونا .. و المسافرون الذين أرسلوا لنا محتجين .. فطالما أنا مواطن بلا قيمة .. إذن يمكنني أن انبح و ادعوكم ايها الأشقياء أن تصرخوا معي أما حجر يسكتنا أو عظم نتشاجر عليه .. و العظم هو المعرفة عندنا .. و أظن أيضا من حقنا البكاء على اقتصادنا .. و ربما فى نظر الحكومة ان المواطن طفل قليل الأدب عندما يسأل عن حقه .. و لا يشاور و يجنبوه المعرفة المؤلمة فجزاهم الله خيرا ..
* و موضوع النقد هذا الموضوع الخطير لا يجد اهتماما لا من الاقتصاديين و لا من الاعلام و ليس موضوع النقد فى المسافرين وما يتبعه من دخول و تسويق النقد المزيف .. طالما هم محرومون من تحويل النقد المحلى إلى أجنبي .. هذا بالطبع اقل درجات التأثر .. و ارتفاع وزيادة أسعار الأدوية و السلع و الخدمات ارتفعت و سوف تظل ترتفع .. و التضييق على المواطن البسيط مستمر...
* * و إعلان عن الحكومة تتوعد تجار العملة بالسجن و المصادرة و ان المضاربين والجنوبيين رفعوا الطلب على النقد الاجنبي .. طيب شئ عظيم هم بالفعل حسب علمى الضعيف جزء من الازمة و لكن هناك امور اعظم .. طيب منذ أكثر من عامين النقد الاجنبي فى ارتفاع و فى كل مرة مبررات و كذلك نحن لا نستفيد من تجاربنا أبدا فالوعيد و الرقابة و السجن و الإعدام لم و لن تكن يوما نظرية اقتصادية يستقر بها اقتصاد دولة .. هكذا عزيزي فهمنا الضعيف ومن خلال تجاربنا فقط .. ايها الاقتصادى العظيم ..
* *و تصريح من وزارة المالية عزت الزيادة الأخيرة في الأسعار سببها التجار.. و سوف تنخفض الأسعار في أسبوعين حسب المالية و أن غدا لناظره قريب .. اهو منتظرين الأسبوعين إنشاء الله يخيب ظننا .. و طبعا التجار هم الحيطة القصيرة .. و قالت أيضا أنها في الفترة القادمة سوف تراقب .. معناها بشرنا بخراب سوبا فأية سلعة تراقب ترتفع .. السكر و الدولار .. خلوها على كده رجاءً..
* * التجار فى نظرية الاقتصاد المحلى.. دائما هم سبب الازمات و انهم المتهمون و المذنبون .. و هم الذين ضيعوا الاقتصاد..
* نحن نريد فقط ان نعرف .. و ان التضمينات التى تصدر من البنك فيما يخص بتوفر النقد غير صحيحة تماما و حتى التحويل واقف .. إلى متى ..
* تحدثنا عن الصرافات و رأينا فيها أنها جزء من أزمة النقد .. هى دورها فى شراء نقد من البنك المركزى وهى وسيط او ان دققنا فى المعنى ( سمسرة) و بيعه للمسافرين و اخذ الارباح .. و لم تساهم فى توفير النقد .. فليس لها تحاويل آتية من الخارج و غير ظاهرة لنا .. و صفوف المسافرين و الشح فى توفير النقد تشهد على ذلك..
* أيضا مسألة الاستثمارات الأجنبية الإعفاءات الممنوحة .. فى استثمارات أجنبية هامشية ليس لها فائدة على الوطن .. مطاعم و ورش و طوب اسمنت و شيبس .. و العائد لابد ان يحول إلى نقد أجنبي .. و أظن و ان بعض الظن إثم إن اغبى اقتصاد استثماري هو الذي نعمل به هنا .. و هذا شئ معلوم للاقتصاديين..
* أظن من الأفضل بدلا من التضييق على المسافرين تقليل المبلغ حتى لو وصل 500 دولار أو يورو كما كان سابقا أثبتت التجربة أن المبلغ حتى بعد الفترة الزمنية و نظرية الثلاثة شهور الاقتصادية .. اثبتت فشلها الذريع بعد يوم واحد من تطبيقها.. و تصاعد سعر النقد الأجنبي .. و لكن الاقتصاديين العظماء فى بلدى نظرياتهم بعد ان تفشل.. يظلون يدافعون عنها و ما أكثر التبريرات فى بلدى.. و ان يكون هناك مكتب ببنك السودان لدراسة الحالات التي تحتاج إلى نقد اكبر للمرضى و أصحاب الحاجات الاخرى.. و قليل مستمر متوفر خير من كثير منقطع بالرقم من انه ليس كثيرا .....
* اسمح لي سيدي الاقتصادي العظيم نظريتك في النقد الأجنبي و الاقتصاد خطأ.. فأعد حساباتك .. فإن اعترافنا بهذا الخطأ هو أول درجات مواجهة الذات و بداية الطريق ..

الصحافة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1518

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#199345 [زهجان]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 11:58 AM
يا حبيبى ليس لدينا إقتصاديين فى السودان و معارفنا الإقتصاديه لا تتعدى نظريات العرض و الطلب و أساسيات الإقتصاد الجزئى. الإقتصاد أصبح علماً رياضياً إحصائياً تحسب له مختلف المؤشرات مثل صافى الناتج القومى، العطاله، مؤشرات الأسعار، مؤشرات الفقر، مؤشرات المعروض من النقد وغيرها. كل تلك المؤشرات تحسب بعد جمع المعلومات الدقيقه بطرق بحثيه منهجيه لتعين الإقتصاديين فى تحليل الأداء الإقتصادى و من ثم التنبؤ بالأداء المستقبلى حتى تتحسب الدولة للطوارىْ. و كل ذلك تقوم به الجامعات و مراكز الأبحاث لتعين متخذ القرار فى عمله و ليكون على بصيرة من أمره. و لعلماء الإقتصاد القياسى القدح المعلى فى ذلك الشأن و لا تأتى القرارات خبط عشواء.

أما فى حالتنا فإن أمر الإقتصاد يثير العجب. أولاً كليات الإقتصاد يدخلها الأدبيون الذين يفتقرون إلى أبسط المعارف الرياضيه كملاذ اخير بعد أن تنسد فى طريقهم السبل، و المناهج نفسها عباره عن كلام سردى لا يحتوى أى أداة من أدوات التحليل الإقتصادى و الأساتذه تأهيلهم ضعيف ولا يجرون بحوثاً لعدم توفر الدعم لهم و لبؤس إلمامهم بمستجدات طرق البحث و مناهجه و و لعدم إدراكهم لأهم المشاكل البحثيه الإقتصاديه. و لأن الأمر كذلك أصبح الإقتصاد مباحاً يفتى فيه كل من حمل بكلاريوساً من أى جامعة و أو إنتمى لهيئة رقابة شرعية لا تميز بين العرض و الطلب.


#199270 [vague]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 07:16 AM

CRY THE BELOVED COUNTRY:


((((( THE WORD MUST NOT BE THERE )))))
(MAY BE THW RIGHT WORD)


THERE IS NO(an) ECONOMICAL SYSTEM IN SUDAN(((( (NOR) )))))(,) ECONOMIST( economical) THINKERS OR EXPERTS; NOW SUDANESE ECOMIC(economy) IS BASED(((( ON))))(upon) A RANDOM CONDUCT OF(((THE))))(a) DAILY LIFE. IF YOU ASK THE(Sudanese) MINISTER OF FINANCE AND ECONOMY( WHAT IS HIS MINISTRY\'S ECONOMICAL PLAN FOR TOMORROW:(, HE WILL KEEP HIS MOUTH SHUT, BECAUSE THERE IS NO((((( PHRASE))))(word) OF LONG TERM PLANS IN HIS ECONOMICAL DICTIONARY. SUDAN HAS GONE WITH THE WIND((( AT))))(on) EVERY ASPECT OF LIFE. DETERIORATION OF EVERY THING IS(a) MAJORE FEATURE IN TODAY\'S SUDAN. PROFESSIONALS, EXPERTS, SCIENTISITS,(((( INTELECTUALS))))(intellectual) SUDANESE LEFT THE COUNTRY (inorder)TO PROVIDE THEIR KNOWLEDGE ABROAD(,)((LEAVING))))) THE COUNTRY BEING (((((RUN)))) BY A GROUP OF LOOSERS AND ((thieves)(((THIVES.(: ..


CRY ..CRY ..CRY THE BELOVED ENGLISH, I TRIED MY BEST ,BUT IT STILL SOUNDS ARABIC,THEREFORE IT SEEMS VAGUE , MAY BE SOMEBODY ELSE CAN DO SOME CORRECTIONS ,WHERE WE CAN ALL BENEFIT FROM THAT,THEN.


#199104 [Cry the beloved country]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2011 08:33 PM


THERE IS NO ECONOMICAL SYSTEM IN SUDAN NOR ECONOMIST THINKERS OR EXPERTS; NOW SUDANESE ECOMIC IS BASED ON A RANDOM CONDUCT OF THE DAILY LIFE. IF YOU ASK THE MINISTER OF FINANCE AND ECONOMY WHAT IS HIS MINISTRY\'S ECONOMICAL PLAN FOR TOMORROW, HE WILL KEEP HIS MOUTH SHUT, BECAUSE THERE IS NO PHRASE OF LONG TERM PLANS IN HIS ECONOMICAL DICTIONARY. SUDAN HAS GONE WITH THE WIND AT EVERY ASPECT OF LIFE. DETERIORATION OF EVERY THING IS MAJORE FEATURE IN TODAY\'S SUDAN. PROFESSIONALS, EXPERTS, SCIENTISITS, INTELECTUALS SUDANESE LEFT THE COUNTRY TO PROVIDE THEIR KNOWLEDGE ABROAD LEAVING THE COUNTRY BEING RUN BY A GROUP OF LOOSERS AND THIVES.


عمر عثمان
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة