المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ردا على مفال ثروت قاسم وزودا عن الساده المراغنة
ردا على مفال ثروت قاسم وزودا عن الساده المراغنة
08-23-2011 11:59 PM

ردا على مفال ثروت قاسم وزودا عن الساده المراغنة

ابراهيم عبدالله الكودة
[email protected]

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله وكفى والصلاة والسلام على النبى المصطفى

أما بعد ..

السلام عليكم ورحمة الله .. ورد بصحيفتكم المقال التالى:

وثيقة تاريخية تثبت مشاركة المراغنة في جردة كتشنر ( 1898) وجردة دارفور ( 1916 ) ؟ مع صورة ! بقلم ثروت قاسم
وعملا بحرية التعبير وحق الرد ارجو نشر ردى هذا عليه وفى نفس الصفحة

الرد:

ورد فى مقدمة المقال الآتى :

يجتهد الكاتب في توخي الحقيقة ، وقول الصدق ، وايراد المعلومة الصحيحة ! وفي هذه المقالة ، يحرص علي ذكر المراجع التي يستقي منها معلوماته ...، ليتمكن القارئ الكريم من الرجوع اليها لمزيد من التفاصيل !
حسنا يا هداك الله
اذا انا اثبت لك ان بالمقال كذبة واحدة .. واذا احسنت بك الظن ساقول انك لم تتحرى الدقة فى ايرادها .. فهل هذا ينسف صدقية المقال ككل والغرض منه . ؟
الجواب نعم .
فما بالك بان كل مقالك مبنى على الكذب والترهات .. ارجع لمقال الحاكم العام الانجليزى .. واستعن بمترجم للغة الانجليزية .. او حتى جوجل للترجمه قبل ان تاتى لتلوى عنق الحقيقة.فالقائمة المذكورة فى الصفحة التى اوردتها هى لأعضاء الاداراة الأهلية بالسودان تحت تصنيف
Non Official
وقد سبقها حكام المحافظات وشيوخ القضاة والضباط الاداريون .. وليس لدارفور وحربها علاقه بهذه القائمة من قريب او بعيد ولك ان ترجع للصفحات التى سبقت هذه القائمة لتستفيد .. ان قائمة اعيان البلد التى فيهل اسماء السادة المراغنة تحت تعريف غير رسميون اى ليس لهم اى منصب فى الحكومة وقد حوت عمد ونظار وشيوخ قبائل ان كنت تعلم شيئا عن القبائل السودانية
أم انك تقول ان شيوخ الشكرية والرزيقات والمسيرية وبنى هلبة وعموم عمد البقارة خونة ومأجوربن ؟ .
اما بخصوص لقب فارس .. فإن كنت تدرى فمصيبة وان كنت لا تدرى فمصيبتان.. هذا اللقب تمنحه الملكة حتى الان لأناس لم يحاربوا فى حياتهم قط .. منهم اطباء القلب ومدربين كرة القدم .. وقد منح للسيد عبدالرحمن المهدى ان كنت لا تعلم فاعلم وتحقق ..
وكذبك يا هداك الله ينجلى فى قولك ان فيلا طيبة التى يسكنها السيد الحسيب الحبيب مولانا السيد محمدعثمان الميرغنى بشارع الخرطوم بالقاهرة هى ملك للمخابرات العامة المصرية .. من اين لك هذا. وقد رفض مولانا ان يسكن فى فيلا تابعة لرئاسة الجمهورية المصرية بارض الجولف واشترى فيلا طيبة بحر ماله حتى لا تكون لأحد عليه منة .. فهل راجعت الشهر العقارى بالقاهرة لتذكر ما اوردته ام هو الحسد والحقد الدفين ..
عندما خرج السيد محمد عثمان الميرغنى من السودان .. خرج مظلوما يرجوا نصرة ربه .. وقد اسكنه الله خيرا من بحرى ومن القاهرة ..المدينة المنورة مدينة جده عليه الصلاة والسلام . وقد قال المادح : بيوتهم فى الحرم داكا فما الخرطوم وما التاكا. .
ام انك لا تدرى بان انقاذك قد صادرت ارضه وداره واعتقلته ستة اشهر كاملة .. خرج بعدها فى هجرة استمرت ما استمرت ولم يعد الا برفقة جثمان اخيه وصنو روحه وحبيبه السيد احمد الميرغنى الرئيس .. ام ان عينك اصابها الرمد ذلك اليوم فلم ترى الحشود التى ملأت الشوارع وغطت عين الشمس والنساء البواكى والاطفال الحزانى على فقيد البلاد الراحل المقيم ..
محبة ومودة فى السادة المراغنة اخرجتهم من ديارهم معزين ومواسين .. لا مكريين ولا مشريين.. ولا ريموت كنترول .. ..
هذا وهنا اطلب منك يا من تتحرى الدقة والصدق ان تذكر لى من هو اسم ابن السيد محمدعثمان الذى رافق البشير فى زيارته لشرق السودان .. حتى يتبين للقاصى والدانى كذبك وبهتانك العظيم ..فهو وان كان بدرا من بدور آل البيت الميرغنى فليس ابنا للسيد محمد عثمان ولا ادرى من اين تستقى هذه المعلومات.
وابشرك بأن عصاية السيد محمد عثمان دوما قائمة باذن الله تلقف ما يأفكون.
فى الختام ولماذا نقبل ايادى السادة الكرام انظر الحديث::
جاء في شرح البخاري لابن حجر العسقلاني: أخرج البخاري في الأدب المفرد من رواية عبد الرحمن بن رزين قال (أخرج لنا سلمة بن الأكوع كفاً له ضخمة كأنها كف بعير فقمنا إليها فقبلناها). وعن ثابت (أنه قبل يد أنس) رضي الله عنـه. وأخرج أيضـاً (أن عليـاً قبل يد العباس ورجله). وأخرج من طريق أبي مالك الأشجعي (قلت لابن أبي أوفي: ناولني يدك التي بايعت بها رسول الله صلى الله عليه وسلم فناولنيها فقبلتها).

وانا هنا اشهدك بانى حر وابن حرة ومتى رأيت أحدا من الساده المراغنة فى حل او حرم لتبركت بتقبيل يده الطاهرة الشريفة حبا ومودة لقربى رسول الله صل الله عليه وسلم


تعليقات 37 | إهداء 0 | زيارات 1877

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#199968 [سوداني اصيل]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2011 07:52 PM
يا للعجب من قال لك ان المراغنة من سلالة سيدنا المصطفي (ص) هو اي زول ينسب نفسه للحبيب. استغفر وتب ببركة رمضان.


#199912 [دقنة]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2011 04:31 PM
منقول:


قصة عن الرسول جميلة جدا لازم تقرأها وتتعلم؟؟؟

بينما النبي صلى الله عليه واله وسلم

في الطواف إذا سمع اعرابياً

يقول: يا كريم

فقال النبي خلفه: يا كريم

فمضى الاعرابي الى جهة الميزاب وقال: يا كريم

فقال النبي خلفه : يا كريم

فالتفت الاعرابي الى النبي وقال: يا صبيح الوجه, يا رشيق القد ,
اتهزأ بي لكوني اعرابياً؟

والله لولا صباحة وجهك ورشاقة قدك لشكوتك الى حبيبي محمد صلى الله
عليه واله وسلم

فتبسم النبي وقال: اما تعرف نبيك يا اخا العرب؟

قال الاعرابي : لا

قال النبي : فما ايمانك به؟

قال : اّمنت بنبوته ولم اره وصدقت برسالته ولم القه

قال النبي : يا أعرابي , اعلم أني نبيك في الدنيا وشفيعك في الاخرة

فأقبل الاعرابي يقبل يد النبي صلى الله عليه واله وسلم

فقال النبي:

يا اخا العرب

لا تفعل بي كما تفعل الاعاجم بملوكها, فإن الله سبحانه وتعالى بعثني
لا متكبراً ولا متجبراً, بل بعثني بالحق بشيراً ونذيراً





#199689 [أبوالصياء]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2011 03:09 AM
فيك جاهلية يا هذا وجهل بتاريخ السودان خاصة تاريخه السياسي. أما تقبي اليد فلم نعرفه إلا لآبائنا وأمهاتنا خيث وصانا الله بهما إحسانا. ومن جاءت البركة عند هؤلاء لتقبل أياديهم. استغفر وتب الى الله


#199569 [osman]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 06:20 PM
هذه حقيقة تاريخية لاينكر احد. وانا شخصيا جلست مع احد اجدادى وحكى لى ببراءة شديدة ان اهلنا فى الشمال ضاقوا ذرعا بمن كانوا يسمونهم الجهدية(وهو يقصد هنا جيش الامير عبدالرحمن النجومى الذى ارسل لفتح مصر وكان الجيش جائعا لايملك زادا فكانوا يهاجمون البيوت وياخذوا منها الطعام تحت تهديد السلاح ومن يتمنع يقتل كما حصل لبعض اجدادنا الذى اردوه قتيلا على مراى ومسمع من زوجته النفساء.وهذا الكره دفع الكثيرين منهم ليسبحوا فى نهر النيل ويقابلوا الباخرة التى بها جيش كتشنر وهناك التقوا السيد على الميرغنى وهوقادم مع الجيش الغازى.ارجو الاتكون لدينا هذه الحساسية تجاه التاريخ(تلك امة قدخلت لها ماكسبت ولكم ماكسبتم ولاتساون عما كانوا يعملون) صدق الله العظيم


#199550 [امجد ]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 05:35 PM
ايا هذا ان كان ثمة شخص في الدنيا يستاهل تقبيل اليدين فهم ابك وامك اما تقبيل يد احد المراغنة فلن ينفعك واتقي الله
:o


#199318 [مبارك]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 10:46 AM
مابين اسحاق احمد فضل اللع و ثروت قاسم ....
من خلال متابعاتى لسير هذين الكاتبين يمكننا ان نلص الى اوجه الشبة و الاختلاف الاتية:-
1. كل من اسحاق و ثروت يعتمدون على الفنتازيا و يلتقيان فى الحقد و الكراهية.
2. اسحاق تحركه دوافعه العقائدية فى الدفاع عن الانغاز بينما ثروت تحركه جيوب الاخرين و تأثير المسكرات من خمور و مخدرات.
3.كلا الكاتبان تحركهما ايدلوجية الهدم .
4. يعتبر اسحاق أكثر شجاعة و هو يكتب بإسمه و شحمه و دمه بينما يتخفى ثروت خلف هذا الاسم الحركى و فى زمن تتوشح المناضلات امل هبانى و رشا عوض بالقلم و الالم.
5. من المرجح جدا أن يكون اسحاق احمد فضل الله هو ثروت قاسم ولكن فى حالة انفصام للشخصية.


#199316 [Ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 10:44 AM
..لا خير في ثروت قاسم ولا كاتب المقال ثروت يتمسح وبدهنس لآل المهدي بكل وقاحه والآن لا يكتب اسمه في بداية المفال كما كان حتي لا يعرفه الناس وانا شخصيا لا اضيع وقتي في مبالغاته وتحليلاته الغير موضوعيه اما كاتب المقال فهو يتمسح بآل الميرغني لنسبهم مع الرسول(ص) الا يعلم ان نسبهم مع الرسول لن ينفعهم ولن ينفعوك كذلك ان لم يكن لكم عمل صالح كما اوصي(ص) بنته فاطمه بالعمل الصالح لانه (ص) لن يغني عنها من الله شيئا ان لم تفعل.وبعدها يقولك صاحب المقال سنقبل التراب التي يمشون عليها ويضرب الامثال بالصحابه فمن هم المراغنه مقارنة بالصحابه والله انهم جميعا لن يزنوا شعره من صحابي وايمانه.هداكم الله جميعا.


#199310 [ZOLO]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 10:29 AM
Non Official dose not mean that your lords did not participate but it can be considered as a confirmation of their participation , I just wanted you to understand this point, secondly take it easy or you are one of them??????;)


#199308 [بركوتا]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 10:18 AM
التحية لك أخى الكودة ... نعم لم تكن الراكوبة مهنية فى نشر ترهات المدعو (ثروت قاسم) و يقينى ان هذا الكاتب المتخفى استمرأالتدثر وراء الاسماء الحركيه و هى سمة الجبناء الذين لا يقوون على المواجهة ... إن من السزاجة بمكان أن تعضد مقالك بمسنتدات مبتورة و عرضها على شاكلة (و لا تقربو الصلاة ) نعم لقد تورطت الراكوبة فى نشر هذا المقال الآثم و الذى يمثل استعداء سافرا لآل الميرغنى ولا ندرى هل هى سياسة جديدة تعبر عن حال و مقال أهـــل الراكوبة ....


ردود على بركوتا
Saudi Arabia [منال الطيب] 08-24-2011 12:12 PM
يا بركوتا
يبدو انك لا تعرف حرية الصحافة

المقال الذي نشرته الراكوبة لم يسئ الى الذات الالهية ولم يسئ الى الانبياء ولم يسئ الى اي دين من الاديان
بل تحدث عن تاريخ شخص سياسي في السودان زيو زي الترابي والصادق المهدي ونقد وعمر البشير ونافع
انت ترى هنا كل يوم نقد وتعرية لهؤلاء السياسيين منشورة في صحيفة الراكوبة فهل مرة تحدثت عن انهم غير مهنيين باعتبارهم اوردوا اراء بعض السودانيين عن ساستهم ؟
ولماذا تمنع نقد وتعرية تاريخ الميرغني فهل هو نبي ام شخص سياسي سوداني ؟

ياخي لو داير الناس ما تنتقد الميرغني اتركه ان يلزم بيته ولا يدخل في شأن السودانيين
في تلك اللحظة لن تجد احد يتحدث عنه فهو ليس نبى يا بركوتا

هل سمعت يوما بأحمد ود ام بعلو صاقعة النجم ؟

هذا هو جارنا الحيطة بالحيطة


#199286 [omda]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 08:50 AM
(اخيه وصنو روحه وحبيبه السيد احمد الميرغنى الرئيس)
أيها الصادق الامين نسيت أن تذكر صفته كعضو باللجنة المركزية للاتحاد الاشتراكي حتى سقوط مايو ام أنك لا تعلم أيها الجهلول


#199276 [AZ]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 07:39 AM
الله ينصرك يا اخ ابراهيم .لقد اسمعت اذ ناديت حيا و لكن لا حياة لمن تنادي


#199255 [التوم قدور]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 05:20 AM
لعنة الله علي قاسم وعلي اسيادكم المراغنة احفاد ابرهة الحبشى والمدعين زورا نسبهم للمصطفي صلي الله عليه وسلم رغم ان لا المصطفي صلي الله عليه وسلم ولا أى من نسله كان سودا كسواد وقبح المراغنه ولم يكن محتالا ومحبا للمال كما المراغنه لعنة الله عليكم اجمعين .


#199248 [adil bashir]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 04:47 AM
والله قمة الانحاطط كيف لي شخص حر تقبيل ايادي او رجل يا هذا ان اسيادك المراغنة ليس لديهم علاقة بي اشرف المرسلين انصحك بالذهاب لطبيب نفسي لعلاجك من عقدة الدونيه المستشري لديك يا هذا...........


#199247 [حلفاوي]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 04:44 AM
والله أني لأشفق عليك يا دكتور الكودة من العيش أو الإقامة بالسعودية لكنت أدميت شفاهك تقبيلاً لأيادي السادة وربما أرجلهم !!؟
ما نفهمه أن الرسول ( ص ) قال أن الناس سواسية كأسنان المشط لا فرق بين عربي ولا عجمي إلا بالتقوى .
ولماذا أقبل يد أو رجل مخلوقً من كان وقد أُخبرنا أن لا فرق إلا بالتقوي وحتى لو كان تقياً ما الذي يجعلني أقبل يده ، نعم للتوقير والإحترام المتبادل والبؤس كل البؤس لمن يرى نفسه أدنى قيمة لمجرد النسب أو من يراها أعلى مقاماً لنسب أو قبيلة فكلكم لآدم وآدم من تراب.


#199221 [ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 02:45 AM
{وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم}


#199213 [Ibrahim]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 02:19 AM
جاء في شرح البخاري لابن حجر العسقلاني: أخرج البخاري في الأدب المفرد من رواية عبد الرحمن بن رزين قال (أخرج لنا سلمة بن الأكوع كفاً له ضخمة كأنها كف بعير فقمنا إليها فقبلناها). وعن ثابت (أنه قبل يد أنس) رضي الله عنـه. وأخرج أيضـاً (أن عليـاً قبل يد العباس ورجله). وأخرج من طريق أبي مالك الأشجعي (قلت لابن أبي أوفي: ناولني يدك التي بايعت بها رسول الله صلى الله عليه وسلم فناولنيها فقبلتها).



#199203 [ الســـــ ثوارـــــودان]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 01:56 AM
إقتباس:
وانا هنا اشهدك بانى(((( حر وابن حرة ) ))))ومتى رأيت أحدا من الساده المراغنة فى حل او حرم لتبركت بتقبيل يده الطاهرة الشريفة حبا ومودة لقربى رسول الله صل الله عليه وسلم.


: التعليق:
أولاً :
يا أخي طالما قبلت يدهم الشريفة كما تقول فأنت عبداً وهم أسيادك لذلك لست حراً ولا إبن حرة كما تقول !!.

ثانياً:
هل إنت مصدق إنهم من نسل الرسول صلي الله عليهم وسلم؟ ماهو دليلك أودليلهم في ذلك!!!! ؟؟؟؟
هذا العمل الذي شاهدته في صورة مقال الأستاذ ثروت ماهو إلا قمة الجهل والعبودية وخنوع العبد لسيده.


#199202 [Sudani]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 01:55 AM
والله أنا ما عارف لكن الصورة بتاعت الناس البيبوسو فى ايادى ناس غيرهم دى صورة سوداء فى حق كل السودانين و أن دلت فإنما تدل على الإستغلال المجحف للمواطنين السذج...

ثانيا: موضوع: تقبيل اليدين: تبين ان المصادر التي اوردها مكذوب عليها وهذه الادلة المزعومة لاتوجد في الكتب والمراجع..

ثالثا: قل لنا يا هذا كيف إمتلك الميرغنى وأهلك كل تلك الأراضى و العقارات.. الم يكونوا يمشون فى كسلا و الشمالية على الأرض الزراعية فيقول المزارع البسيط هذه أرض مولانا إختارتها أقدامه..


#199197 [سيد]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 01:43 AM
خلينا من مقالة ثروت قاسم وجاوب علينا علي السوال المهم هو :-

كم شهر في السنة يجلس فيه مولانا في السودان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#199193 [سوداني ]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 01:37 AM
المدعو ( جابر ) : استيقظ يا هذا .. من انت حتي تتكلم باسم الشعب السوداني ؟!!

انا شخصيا اكره المصريين , و ارفض ما يسمي ( بالوحدة بين السودان و مصر ) لانّها ليست من مصلحة السودانيين ,

و لكن في نفس الوقت ارفض اي مساس بالبيت الميرغني .


الكاتب الذي يسمي نفسه بثروت قاسم , كاتب مفتون في نفسه ويريد زرع الفتنة بين ابناء الشعب السوداني , و له كثير من الكاتبات العنصرية , وفوق هذا و ذاك , له كثير و التشبيهات التي تخرجه من الدين الاسلامي ,

شكرا لكاتب هذا المقال الرائع .


#199192 [احمد الحسن اوشيك]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 01:37 AM
السادة المراغنة سلالة الدوحة النبوية نفعنا الله ببركاتهم مافيهم كلام وكذلك الحرم قبلتنا ...بس حكاية الخرطوم و التاكا..الا يدري المادح و الكاتب ان التاكا تحتضن الختمية بلد الختمية الرقاق


#199186 [دقنة]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 01:11 AM
وبعدين معاك ومع أشكالك , ياخي مليتونا قرف انت وأسيادك ديل وان شاء الله تمشو تبوسو جزمم ولا حتى .............. أنحنا مالنا , نحنا في أكلنا وشرابنا وفي التحلنا من المصايب العجيبة الحلت على راسنا, وانتو قاعدين تطبلو وتتمسحو وتبوسو الأيادي والجزم,,,,, ياخي جاتكم القرف أرحمونا بقى........... نحنا لابننحني لي زول ولا بنبوس ايد زول, سواء كانو أسيادك ولا أسياد ناس المهدي ولا غيرم.... أنحنا ديل ما عندنا أسياد فاهم ولا حتجونا تقرفونا تاني ,,,,,, أنحنا أسود خلا ساااااااي


ردود على دقنة
United Arab Emirates [Ibrahim] 08-24-2011 02:46 AM
{وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم}


#199181 [سومي العسل - الدمام]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 12:55 AM
ينصر دينك أيها الكابت لقد كفيت ووفيت في السادة المراغنة الأشراف الأنساب حفظهم الله ... والخزي والعار للمدعو ثروت قاسم ...
وأنا مثلك تماماً متى ما رأيتهم قبلت أيديهم وأرجلهم والأرض التي يمشون عليها ..


#199167 [جابر]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 12:17 AM


ليس اسوأ من ثروت قاسم الا كاتب هذا المقال فالسادة الذين تتحدث عنهم هم ااسيادك انت اذهب وقبل يديهم وارجلهم و (الياتهم) لا يهمنا ولكننا كشعب نرفض ان يكونوا لنا سياسيين ممكن يكونوارجال دين اوكي


ردود على جابر
United Arab Emirates [Ibrahim] 08-24-2011 02:48 AM
يا هداك الله .. أأمر الدين عندك أهون من امر الدنيا.
أما انا فمن رضيته لدينى فأرتضيه لدنياى


ابراهيم عبدالله الكودة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة