المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
أخيرا... أبو ذر يرى نور الحرية
أخيرا... أبو ذر يرى نور الحرية
08-24-2011 11:31 AM

الناس والحياة

أمل هباني

أخيرا... أبو ذر يرى نور الحرية

حدث مثل حزمة ضوء في درب حرية الصحافة المظلم؛ وهو خروج الزميل أبي ذر الأمين من محبسه بعد سجن دام أكثر من عامين بسبب (كلمات) كتبها في صحيفة (رأي الشعب) فأصابت في مقتل وإن لم تقتل... وخروج أبي ذر من المعتقل الذي أكمل فيه عقوبته وزاد انتصار للصحافة الحرة والأقلام الصلبة، التي ما توانت ولا تقاعست عن أداء دور مهني وإنساني منحاز للإنسان وحقه في الحرية والحياة والكريمة وكل القيم الفاضلة التي لا تستقيم الصحافة إلا بها، أمثال قلم الأستاذ فيصل محمد صالح الذي أوصل الرسالة لوزير العدل عبر هذه الصحيفة، فتحرك الوزير ووزارته وكانت النتيجة خروج أبي ذر المحبوس ظلما وبدون وجه حق بعد أن أكمل حكمه بالسجن وتفاجأ الجميع بأن الشاكي أصدر قرارا بمنعه من الخروج.
.. وحرية أبي ذر انتصار لقيم الزوجية وما تعنيه فعلا من مشاركة ومقاسمة للأوقات الصعبة واللحظات العصيبة، و(شيل الهم) والذي مثلته السيدة منى زوجة أبي ذر، وجسدته بصورة تستحق أن تروى مسلسلا في حلقات، فهي التي لم تتعب ولم تفتر من طرق كل الأبواب الحقوقية والعدلية والإعلامية بحثا عن حق ضيع وعن عدالة بترت في محاكمة زوجها.... وأبو ذر الزوج والأب يستحق كل ذلك، فقد كنت أدعوه (نصير المرأة) عندما تزاملنا في صحيفة (أجراس الحرية) من تعامله اللطيف والراقي مع كل النساء ومواقفه الجميلة في حق أسرته، فالذي لا يعرفه الكثيرون أن سجن أبي ذر قد \"لخبط\" حياة الأسرة، لأن زوجته منى كانت تعمل في بعثة الأمم المتحدة خارج الخرطوم بينما يقوم هو على رعاية الأطفال في الخرطوم، وقد اضطرت منى بعد اعتقاله إلى تحويل عملها في الخرطوم...
وخروج أبي ذر نصر لكثير من المحامين الذين وهبوا أنفسهم ووقتهم لقضايا حقوق الإنسان والحريات في السودان... وهم كثر أسماء لامعة، وشباب في بداية الطريق يلهثون من محكمة إلى محكمة ومن نيابة إلى نيابة دفاعا عن صحفي أو كاتب، وقد تخلو جيوبهم من حق المواصلات والفطور أحيانا، لكن إيمانهم برسالتهم أرسخ وأقوى من كل الصعاب.
وخروج أبي ذر نصر لشبكة الصحفيين السودانيين ودعمها المتواصل لحرية التعبير وحقوق الصحفيين، في حين يقف اتحادهم مواقف مخذية وجبانة من قضية أبي ذر وجعفر السبكي وجعفر خضر الصحفي الذي يحاكم في القضارف لكتابته عن قضية فساد في موقع إلكتروني وغيرهم من الصحفيين... وهذه مناسبة لأن يستمر الطرق والمطالبة بالحقوق مع التضييق والمصادرة والمحاكم فما ضاع حق وراءه مطالب، إذا كان المطالب... لا يكل ولا يمل..


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1764

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#200291 [محمد عباس]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2011 12:44 AM
حمد لله على السلامه وعقبال البقيه ونرجوا ان تكتبوا لاناس مجهولين غير معروفين او مسهورين موجودين داخل السجون


#199503 [Omar ]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 03:54 PM
A real hero .......... I once talked to him on the phone after reading an article he wrote in Sudanile 3 years ago..I told him that nobody who resides in Sudan within reach of the (KILAB ALAMN) can do what he did..................His reply was ..that he wasn\'t afraid of any man and I guess he proved it


#199412 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 01:42 PM
ان القضايا المعلقة ضرب افظع من التعذيب. بحيث يبقى قلمه وعقله حبيسا من كل تعبير.
وتبقى اسرته فى قلق لا يهدا.
دا نجاح الانقاذ الفريد اتقان علم التعذيب.
ارى ان يغادر ابو ذر الارض المحتلة
ففى الخارج يكون قلمه حرا
وسيكون حرا فى بلاد النصارى والكفرة والمشركين.
والتكنولوجيا بحمد الله تتيح له ان يكتب ويكتب.


#199383 [فايزة]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 12:59 PM
الف حمدلله على السلامة ..وربنا يفك اسر كل المسجونين ظلما فى زنازين هذا النظام. الذى يدعى العدل وتطبيق الشريعة .. يارب فى هذا الشهر المبارك فرج كرب كل المظلومين.. دولة الظلم ساعة ودولة العدل الى قيام الساعة.. هنيئا لك بالحرية اخى ابوذر وهنيئا لاسرتك بعودتك اليها... وكل عام وانتم بخير


#199361 [قول النصيحة]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 12:28 PM
الف حمد الله علي السلامة للاستاذ ابو ذر و مبروك وصولك للبيت مع الأولاد هنيئا لهم بك ، انشأ الله ما تغيب عنهم ابدا ، الي الامام نحو صحافة حرة مستقلة ترحب بالراي و الراي الآخر ، مزيدا من التقدم و الرقي و الفهم الديمقراطي .تحياتنا ليك استاذة امل هباني .


أمل هباني
أمل هباني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة