أيوب.. التفاؤل والتحدي
08-24-2011 04:51 PM

أيوب.. التفاؤل والتحدي


الصادق المهدي الشريف
[email protected]

•الطلاب الشماليون بالجامعات الجنوبية مازالوا ينتظرون جامعة بحري.. ومفتاح الجامعة عند المدير.. والمدير عايز اسطاف.. والاسطاف عايز قروش.. والقروش عند الوزير.. الوزير ولدوا عيان.. وعلاجو عند الأمريكان.. وياربي جيب المطر.
•هكذا اختصر لي أحد طلاب تلك الجامعة (المحتملة) قصة جامعتهم.. جامعة بحري التي تمّ إصدار قرار بإنشائها لإستيعابهم بعد أن وجدوا أنفسهم - بفعل السياسة – مطفحين في بحر لا ساحل له.
•بروفيسور ايوب آدم.. المدير الذي تمّ إختياره لمتابعة إنشاء وإدارة الجامعة متفائل.. والتفاؤل هو نصف المستقبل.. لكن من أين للبروف بالنصف الآخر؟؟؟.
•كلّ ما نرجوه هو أن لا يكون تفاؤله مثل تفاؤل البروفيسور تجاني حسن الأمين.. المدير الأسبق لجامعة الجزيرة!!!!!!.
•كما أنّه ليس صحيحاً أنّ بروف ايوب لم يستطع مقابلة الرئيس ليحكي له الحال المائل.. فتعيين مدراء الجامعات هو صلاحية (حصرية) للرئيس.. والرجل قابل الرئيس على الأقل حين التعيين.
•لكنّ مشكلة الجامعة هي أنّ وزارة المالية (ومع حالة التقشف المعلنة) اتجهت للعمل بنظام (أبو القاسم).. فلو أنّ جهة من الجهات دائنة لوزارة المالية بمليار جنيه.. فسوف تتسلم ثلث المليار.. بعد أن تقوم الوزارة (بتقسيمه) الى ثلاثة دفعيات.. ولو كان كانت الجهة الدائنة محظوظة فسوف تتسلم الثلث التالي في العام التالي مباشرةً.
•بيد أن التعليم العالي لا يحتمل نظام (أبو القاسم).. فميزانية السنة الدراسية يجب أن تُدفع (كلها لا ثلثها).. وفي ذات السنة (وليس السنة القادمة).. لكن مين يسمع؟.
•أها.. كُنّا بنقول في شنو؟؟؟.
•نعم.. بروفيسور تجاني حسن الأمين كان (متفائلاً) حينما كان مديراً لجامعة الجزيرة.. والتي كانت تقبل سنوياً سبعمائة وخمسين طالباً في جميع كلياتها.
•لكنّ تفاؤل بروف تجاني جعله يطلب من مكتب القبول الموحد.. أن يرفد جامعة الجزيرة ب(ثلااااااثة الف طالب).. اي أربعة أضعاف الطاقة الإستيعابية للجامعة.
•وحكي لي أحدهم أنّ الأساتذه بمجلس القبول العالي توقفوا لبرهة مندهشين مِمّا قاله تجاني.. وطالبوه بقبول ألف طالب وطالبة (بزيادة 250).. وحينما أصرَّ.. صعد الأساتذة العدد الى الف وخمسمائة طالب وطالبة (ضعف الطاقة الإستيعابية للجامعة).. لكنّ بروفيسور التجاني افحمهم بأنّه (متفائل) وانّه سيقبل هذا العدد كنوع من (التحدي).
•في ذلك الوقت كنتُ طالباً بحنتوب الثانوية.. وتابعتُ معاناة الدفعة (التحدي) التي قبلها البروف.. طلاباً وطالبات.
•التحدي وقع على رأس اتحاد طلاب جامعة الجزيرة.. الذي يحلُّ عليه المساء في تلك الأيام.. فيجد أنّ هناك مئآت الطالبات لا يجدنّ مكاناً للمبيت.. فيهرع الى مدرسة السُّني الثانوية.. ويفرغ الفصول من الكراسي والأدراج ويحشوها بِ(المراتب والوسائد).. ويهرع الى مدرسة مدني الثانوية ليفعل مثل ذلك.. ثمّ الى الشرطة لتكون عيناً ساهرة.
•في الصباح الباكر يقوم بالعملية العكسية – حسب إتفاقه مع مدراء تلك المدارس – فيفرغ الفصول من المراتب والوسائد ويحشوها بالكراسي والأدراج.. حتى يجدها طُلاب الثانوي كما تركوها بالأمس.. يفعل ذلك كلّ يوم.
•وفي لهاثه ذاك.. يحاول الإتحاد لقاء بروف تجاني.. فلا يجده.. لا في مكتبه.. ولا مع أيٍّ من زوجاتهِ.. ولا في مدينة مدني حيث مقر الجامعة.
•أتمنى أن لا يكون بروف ايوب متفائلاً.. كتفاؤل بروف تجاني!!!.

صحيفة التيار


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1133

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#199629 [خوجلي الشيخ]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 11:23 PM
أنا الدفعة الخامسة في الجامعة عدد الطلاب الكلي الذي تم قبوله سنة 82 هو 195 طالباً بالأربع كليات


الصادق الشريف
الصادق الشريف

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة