المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
يا ناس ألحقونا .. ما عنسنا خلاص!ا
يا ناس ألحقونا .. ما عنسنا خلاص!ا
08-26-2011 05:37 PM

يا ناس ألحقونا .. ما عنسنا خلاص!!

شريفة شرف الدين
[email protected]

لعنَ اللهُ الإشتغالَ بالسياسة التي لا حَلـّتْ مربوطاً و لا عقدت محلولا و لا تزال كل يوم تَحِطُّ بقيمنا و أخلاقنا و أزكت فينا روح القبلية و العنصرية البغيضة بعدما اختفت الماركة الدالة على القبيلة إلا من أوجه جيل الحبوبات.. في خضم تلك السياسة البلهاء التي اشتغل بها جزارها و تاجر دواجنها وزيرا .. و مثلما امْتَهنَ سائق الركشة الطب و مارسه .. جثم على صدورنا الكارثة البشير لإثنين و عشرين عاما حاكما (صاط) السودان (الذي الكان) و (جاطه) بقدر ما سمح له عقله المعلول ليستحق بجدارة نوط (ديك العدة) و ما يزيدنا غمّا على غمنا أنّا موعودون بأربع سنوات عجاف قادمات و ضرع إقتصادنا جف و تحجر و ساستنا لا يحسنون إلا تعميق جرح الفساد و جر المواطن السوداني من بؤس إلى عمق عمق البؤس و دق طبول حرب القاتل فيها و المقتول سوداني.. في خضم ذلك و في غفلة تامة باتت العنوسة سوسا تنخر في جسد مجتمعنا الواهن ووزارتنا – الرعاية الإجتماعية – التي ما رعت قضية .. تستمتع وزيرتها و أركان وزِرها بحقوق مالية كاملة و مجتمعنا (يتشلع) و (يتفرتق) بشكل يومي فما من بيت إلا و فيه فتاة أو أكثر كسدت بضاعة أنوثتها أو كادت و هل بعد الأربعين أنوثة؟ تراهن بسيماهن في الوجوه .. ذابلات .. بائسات .. قانطات .. مكتئبات و لا يطرق أبوابهن إلا بائع اللبن و (قالع) ضريبة القمامة .. و فشلت كل الأصباغ و موصول الشعر في اصطياد العريس الذي بات يفر من الزواج فراره الهلاك .. صرن يتقلبن بين سندان نارِ عاطفةٍ مطوية السماء و مِطرقة عينٍ لا ترحم .. يعضهن نابُ الحِرمان بأشد مما تفعل سياط الجوع و هُنّ على هذا القدر من الغلبة و الوهن يتربص بِهِنَّ ضعاف النفوس شأن الضواري أهدافها الجريحة و النطيحة و كانت النتيجة و لا تزال المايقومة مجمعا للقطاء يأبى رسمُه البياني الإنحناءَ و تطالعنا صحف يومية بإغتيال براءة أطفال لما عَرَفْنَ الحياة و لما تتكيف أجسادهن لغير شُرب الحليب و النوم في كنف وطنٍ أقلّ حقوقهن منه أمنٌ و أمانٌ ليستحقهن مستقبلا أخضر .. و كان حتما لعين الأم الرقيب أن تغيب .. غيّبتها الحاجة و الإسترزاق .. و وضعت بعض الطالبات العلم وراء ظهورهن و اشتغلن بالرزيلة في بيوت تديرها خريجات شريعة الإنقاذ.. أيّها الأب .. واهمٌ أنت ثم واهم إن حسِبْت أن بناتك قانعات راضيات بما وفرته لهن من مسكن و مأكل و ملبس .. تنصّت فستسمع نحيباً يذيب القلوب أسىً.. فَسِّر إبتلال وسائدهن بالدموع ليلا .. اقرأ رسالة الإطراق و الصمت التي تكسو محياهن.. و يا أيها الذئب الخبيث .. ألم تعرف عن نبيك أن من يَزنى يُزنْى و لو بجدار .. أترضاه لأختك؟ لإبنتك؟ لأمك؟ أليست كل النساء أم أخت و بنت؟ إنها شهوة بهيمية لحظية و لكنها تدمر و تغير مسار حياة كاملة و صدق القائل إنها فاحشة و ساءت سبيلا .. الحلال بين يديك تقدم كرجل و إن ردتك هذه فستقبل بك تلك .. ماذا أنت قائل لربك يوم القيامة؟ هل ستقبل بها زوجة لك و قد لُعب بها؟ تدري أنها كبيرة من الكبائر فكيف تأتيها عن قصد و نية؟ و يا أمها .. دعي عنك التعجيز الطلبي لخاطب بنتك .. لم نسمع حتى اليوم أن التاريخ خلد زيجة و لا هو سخر ضاحكا من بساطة زيجة أخرى .. و ليكن الدين و الخلق على قلتهما في زمننا هذا كافيين و الله كفيل بعباده.

أما الرسالة الرئيسة فهي للبشير إسماً و الشؤم صفة و فعلا .. كلكم راع و كلكم مسؤول عن رعيته هذا كلام نبيك أظنك تعلمه نصا و معنى .. ستُسْأله أيها اللا بشير .. غلّقت أبواب العمل إلا لمن يواليك .. جففت الوطن من شباب واعد و أحلت من بقي منهم إلى قوى هدامة .. إنفرط عقد الدولة مذ حكمت فصارت فوضى و على إيقاعها طاب لك الرقص بما لا يشبه الوقار لرجل يزحفُ حثيثا إليه السبعون ..في عهدك البغيض.. اغتنى من لا يستحق لحد التخمة و افتقر من يستحق لدرجة الكفاف وضعت المتاريس أمام الشباب الراغب في العمل .. فاستحالت قوتهم البناءة إلى أداة هدم ينهش في جسد كان لولا حكمك اللا رشيد سليما معافى .. من لفتية و قد تخرجوا و لا عمل و لا بيت و لا زواج و لا حتى وعود؟ خريج القانون بات مرفودا في سوق الخضار و خريج الآداب يرعى إبل بدو السعودية .. بل امتدت يدك الآثمة فأزهقت خيرة شباب البلد و خلفت أراملا و أيتاما و ليتك حفظت أرض الجدود بالمقابل .. لا شباب أبقيت ولا أرض صنت .. كانت حربا جهلت غايتها أيها الجنرال المثقل بالنياشين و الأنماط .. ما أجدر أن تحمل على كتفيك خشبا وورقا بل أوزارا في ثقل فداحة ما ارتكبت يداك.. ما أجدر أن تجر إلى المحاكم بتهمة الخيانة العظمى و أي خيانة هي أعظم من التفريط في بلد تغنيناه كل أجزاءه لنا وطن .. أم كان على أذنيك وقر فلم تسمع جدودنا زمان وصونا على الوطن على التراب الغالي .. الماليه تمن؟ أي جدوى من جامعات تبيض و لا تفقس .. أليست سحائبا خلبا؟ أليست سرابا بقيعة حسبته ماء؟ و الله لو أنصف الزمان لصرت أنت المجلود و تلك الفتاة الجالدة .. هل كنت أيها البشير بلا خطيئة حين امتدت سياطك تنهش جسدها؟ كأني بك و قد حسمت قضية حلايب و أحللت الأمن و السلام بدارفور و كردفان و نشرت الأمن و العدل و حاربت الفساد و زرعت الجزيرة فلم تبقى حواشة غير مزروعة ثم تلفت و لم تجد غير المنطال لك شغلا.

الخطر داهم ما لم يتدارك .. يبين التفاوت بجلاء في نسب الذكور المتناقص إلى الإناث الزائد في الإرتفاع في الجامعات و المعاهد العلمية المشتركة لدرجة تبعث إلى القلق.. هجر الشباب الدراسة و هاجروا أمام تكدس أعداد الخريجين العام تلو العام و لا خطط طموحة و لا مشاريع موازية تستوعب .. على وزارة الرعاية الإجتماعية دق ناقوس الخطر و الإعتراف علنا بحجم الداء و إنتداب الخبراء لوضع حلول عاجلة و إلا فو الله سيقف ما تبقى من السودان على عمود واحد نخِر.


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 2271

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#200730 [سومي العسل - الدمام]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2011 07:11 AM
بغض النظر عن أي شيء مقال يقطع القلب تقطيع ...
فعلاً هناك مشكلة عنوسة ...
ألا لعنة الله عليك أيها البشير (ديك العدة)
أم لأنك عاقر تريد أن يصير الشعب مثلك ..


#200603 [مشوكش]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2011 11:19 PM
بسبب التخلف الفكري ا لموجود و تخلفنا عن ركب التطور وسوء حاكمينا لا احد يرضي بشاب لا يملك الكثير من المال حتي لو كان خلوقا متدينا حتي انت ايتها الشريفة .هذا كله كلام نظريtheory


#200385 [الاقرع بنحابس]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2011 12:04 PM
التحية لحواء بلادى ....وهى تصارع الامواج العاتية رغم قلة الحيلة فى زمان لايرحم...........رغم كل الجراح ..... ..نجد ان الكثير من اولئك اللائى فرض عليهن القدر ان يظللن عوانس ...... يتعايشن مع هذا الواقع بتسامى وكبرياء وقناعة ملائكية اسها الرضاء بالقسمة و النصيب وكيفن حيواتهن على هذا الوضع سواء بالانشغال بالدراسة او العمل او التضحية من اجل اخوانهن واخواتهن وابويهن او غير ذلك.................فليس كل من لم تجد زوجا شرعيا بحثت عن اشباع حاجتها الطبيعية والغريزية للجنس بالطرق المحرمة ...........................فلازالت بلادنا تمتاز بوجود انسان هو عملة نادرة فى هذا الزمان................................... اخشى مانخشاه ان ينفلت الامر امام الضربات الموجعة التى يتلقاها هذا المجتمع.............من اجل ذلك لا بد من التحرك السريع لتدارك هذه الاوضاع............قبل قليل لمحت عنوانا لمقال{زعيم الامة يجرى اتصالات..........} فهل نطمع فى ينبرى السيد الامام لقيادة التغيير؟؟؟؟؟الم ييأس حتى الان من الحوار مع اولئك الابالسة؟؟؟؟؟ فلينسى الجميع خلافاتهم وليكن هدف الجميع ...الشعععععععععععععععععععععععععب يريييييييييييييييييييييييييييييييييد اسقاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااط النظاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام


#200360 [الاقرع بنحابس]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2011 09:31 AM
فعلا مقال رائع اتحفتنا به الرائعة كما عودتنا دائما ابنتنا القابضة على جمر القضية {شريفة}.............جمعت فاوفت فى التدا عيات الاجتماعية الخطيرة التى يتعرض و سيتعرض لها مجتمعنا .........اتحدى اى واحد فيكم يكون قرأ هذا المقال ولم تتحرك كل جوانح نفسه...........لكن ماتطمح اليه شريفة ليس هذا فقط..........ينبغى .....بل يجب ان يكون هنالك تحر ك مادى منا جميعا يواكب ما يفعله بنا هؤلاء الابالسة....... بدلا عن صمت القبور هذا الذى حييييييييييييييييير العالم..........نذكركم بالجيش الذى حركه المعتصم عندما صرخت امرأة................وامعتصمااااااااااااااااااااااااااااااااااه..............اشتعلت تونس حينما احترق بو عزيزى........ومصر تجاوبت مع خالد سعيد..........وهذه ليبيا توجت ثورتها بعد ان مهرتها بالالاف من دماء الشهداء...........................................................................


#200352 [الأسد النتر]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2011 08:12 AM
يا شريفة يا عوقة يعني البشير يسوي ليكي شنو كان عنستي؟ دايراه يعرسك عشان يحل مشكلتك؟ الواحدة كان نعالها انقطع تقول ده البشير. بعدين إنت لمن تتأدبي و تعرفي كيف تتكلمي عن رئيسك يمكن يجي البعرسك.
البشير الأسد النتر و أسد افريقيا أرجل راجل و قدر يسوقكم زي الضان منو غيرو قدر؟ سير سير يا مشير سير سير يا بشير و حلفتك بالله كان تترشح تاني لأنو زولا غيرك ما حيقدر


ردود على الأسد النتر
Saudi Arabia [شريفة شرف الدين] 08-27-2011 02:30 PM
و إذا بُليتَ بشخصٍ لا خَلاقَ له فكُن كأنّك لم تسمعْ و لمْ يٌقُلِ ِ


#200344 [واحد تانى]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2011 06:18 AM
اشكرك على هذا المقال .واتمنى ان تواصلى الكتابة بهذه الهمة وبحق انت نموزج للمراة السودانية. انت جديرة بالاحترام والتقدير.


#200313 [wahied]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2011 02:09 AM
الاخت شريفة زادك الله شرفا ودينا كل ما ذكرتيه حقائق واضحة ومظالم فادحة من حكام غرتهم الدنيا وافسدتهم السلطة والثروة فكنزوا الاموال بالباطل واهتمــــــوا بأهلهم وحزبهم وتركوا حل مشاكل الوطن بل دمروا المشاريع التى ورثوها من قبل وصولهم للحكم فقاموا بتدميرها وبيعها خردا وأى مصيبة اعظم من دمــار مشروع الجزيرة العمــلاق عملاق افريقا كلها انظر اليه الان وانظر الى مواطن الجزيرة ماذا اصابه بعد تدمير بنيتهم التحتية ومصدر رزق اولادهم وقفل الوظائف امامهم ماذا نتوقع من حكومة مثل حكومة الكيزان هذه تركت الوطن والمواطن واهتمت بجلب الجبايات والرسوم وتجنيد الشباب وحرقهم فى حروب ضد ابناء عمومتهم ووطنهم من اجل بقاء هؤلاء الخونة على سدة الحكم . حكومـــة فاسدة ورئيس ضعيف الشخصية كل همه تصفية المعرضين جسديا كى يكون هو الرئيس الاول والاخير .
حـان الوقت لزوال الفرعون السودانى كما زال اسلافه وجيرانه حسنى مبارك القذافى وبن على وسيكون عبرة هو وبطانته لمن ياتى بعدهم . .


#200307 [ابوعبير ]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2011 01:56 AM
اختى شريفة هذا قليل من كثيرا قادم .. طالما الكل ينتظر ثوار ليبيا ياتوا لانقازنا ..
ونحن كاننا مستاجرين هذا الوطن وامره لايهنا .؟ اختى مالم نتذكر ونعمل قول الرسول
لذاك الاعرابى عندما اراد ان يصلى ويترك جملة دون ربطه ؟ (اعقلها وتوكل )


#200303 [الزبير ود قنتى]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2011 01:48 AM
يعني دايره البشير يسوى ليك شنو يابت دارفور
ودالبشير هايص بي مرة المرحوم لامن كورعينو اتكعوجن وركبينو فضن وصلعته زادت لمعانا وبقي يشوف طشاش حتي الرقيص خلاهو ولو اضطر يجامل تلقاهو رفع ايدينو وقدم صدرو وأخر صلبو - المنافس لصلب حسين خوجلي -وفك خشمو وكده بيكون رقص .
ياشريفه عليك الله خلوا الزول في حاله خصوصا ايامه بقت معدوده
ويالا ندعو ليهو.


#200287 [شريفة شرف الدين]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2011 12:24 AM
اللهم لا تجعله رياء و لا منا لكني أتقطع حين أقف على بعض الحالات الإجتماعية التي تستدعي كل منا أن يلغي ما هو بصدده ثم يلتفت و يمنح كل ما لديه لنصرة تلك الحالة و لكن الحالات كثيرة و مهما توزعت تجد نفسك كقطرة مطر ينشدها عرق دفين.. ثم وجدت إن أضعف الإيمان هو أن نقول عسى نلفت إنتباه البعض منا للوقوف على بعض الأمور.

العانس ترى الحياة بشكل قاتم بل تستعدي كل شيئ و تعكس ذلك سلوكا عاما في حياتها و هي معذورة لمن تفهم أمرها.. رسالتي لك أخي القارئ و أختي القارئة أن كل من يستطيع أن يسهم بشيئ مهما ضئل و قل حتى و لو دعاء إن لم يكن شيئا ماديا


#200275 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2011 11:29 PM
عفيت منك


#200267 [قاسموو]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2011 09:32 PM
نحيب وبكاء مر من مهيره ...الي متي تظل نساء بلادي ينحبن ويصرخن علي حال الوطن ونحن صامتون !!!!!!!!!!! نحتاج ثوره ثوره قوية تزلزل عرشهم الذي هو أهون من بيت العنكبوت..........الي متي الخوف والركون..؟ أستباحو حرمة النساء وجعلو من الشباب عجزة دون حراك أو طموح مع وضع أقتصادي قاتل......فأباحو لهم المخدرات سبيلا .حسب فتاويهم العاجزه.....متي سيكون الخلاااص من الخوف ..؟ فلتحرك يا شباب ..........ياشباب السودان فلنتحرك ......؟ ..قبل أن يأتي يوم تزاول فيه الدجاجه عمل الديك فحينها يصبح البيت خراااااااااب............!!!!!!


#200259 [alitaha]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2011 08:46 PM
والله كل البلاوي والمصائب من فعل هذا المافون..يفعلها وهو لا يدري..والله اشك انه يقرا..عمري لم ار انسانا بهذا العبط وعدم الاحساس وتخانة جلد..منك لله وتبا لمن جاء بك


#200232 [الصادق الهواري]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2011 06:12 PM
والله يا أخت شريفة تاني لو دقينا الناقوس ولا دقينا النحاس ذاتو.. ما أظنه حالنا تاني بينصلح الا.. أذا .. حدثت معجزة ... فالهزة القوية التي تعرضنا لها شملت كل جوانب حياتنا .. بل تعدت ذلك الي عقيدتنا التي لم تسلم هي ايضآ من التشويه ...من قبل أئمة يجوزن الربا ويصدرون فتاوي توافق هوى السلطان.. ماذا تنتظرين من امة ..تأكل الربا ... غير التخبط والتعثر والسقوط المريع ...


#200229 [أبو أسامة]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2011 06:02 PM
الموضوع فعلا مهم و خطر و مهمل رسميا و شعبيا و أصبحت إفرازاته واضحة وضوح الشمس و للاسف كلها سلبية. حتى الزواج الجماعي على علاته كان فورة عساكر و توقف. و السبب في رأي إنو الحياة بقت مادية بحتة يعني الجري وراء المادة جعلت الناس تهمل الأساسيات.

رسالتك للبشير جد قوية لو بفهم لكن للأسف كأنك يا شريفة تنادين أبو الهول ليسمعك من بناه. يا ريت لو أرسلت رسالة إلى البنات مثلما فعلت مع الوزارة و الرئيس و الوالد و الرجل و المجتع


#200228 [Liberec-Harcov]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2011 05:59 PM
والله الحمار دا لو قراء مقالك حقو يعلك نفسو في مشنقه ويعلق معاهو شله الحراميه الكيزانيه الباقيه


شريفة شرف الدين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة